الرئيسية » صحة » طب عام » آلام البطن المتكررة .. أسبابها و طرق التعامل معها 

آلام البطن المتكررة .. أسبابها و طرق التعامل معها 

المتكررة البطن آلام

آلام البطن المتكررة .. أسبابها و طرق التعامل معها

تعد آلام البطن المتكررة هي تلك الآلام التي تحدث في منطقة ما بين الصدر  و الحوض، و التي من الممكن أن تكون مرهقة للغاية و مزعجة، كما أن ذلك النوع من الألم قد تكون متقطعة أو دائمة و أكثر حدة، و لكن ما الأسباب التي قد تكون وراء حدوث آلام البطن بشكل متكرر.

آلام البطن المتكررة

تعد أغلب الأسباب وراء حدوث آلام البطن المتكررة هي أسباب لا تدعو للقلق بالمرة، بحيث من الممكن للطبيب المشرف على علاجك تحديد المشكلة و تشخيص المرض المسبب لآلام البطن ومعرفة علاجها ببساطة، ولكن على الرغم من ذلك في بعض الأحيان قد تكون الحالة ناتجة عن مرض خطير و يلزم الاهتمام به، و لذلك تتعدد أسباب مغص و آلام البطن المتكررة و تتعدد درجات خطورتها و أعراضها و طرق علاجها، و لكن سوف نسرد لكم بعضا من تلك الأسباب في ما يلي.

شاهد أيضا : الثعلبة عند النساء 

أسباب الشعور بحالات آلام البطن المتكررة

في حالة إن كنت تعاني من ألم بسيط في البطن أو آلام حادة وشديدة أو تشنجات أو أيا من أعراض آلام البطن الأخرى سواء كانت دائمة أو متقطعة، فإن تلك الآلام قد تكون لها أسباب عديدة و متنوعة، و التي من ضمنها كلا ما يلي:

  • إصابة الفرد بنوع من أنواع العدوى.
  • حدوث نمو غير طبيعي و طفرات في النمو في خلايا الجسم.
  • حالات التهاب المعدة والأمعاء الجسم، و التي يعرفها العلماء باسم أنفلونزا المعدة.
  • حالات الإصابة باضطرابات معوية.
  • قد تكون آلام البطن المتكررة عرضا للإصابة بحالات الإمساك أو الإسهال.
  • الإصابة بحالات من ارتداد في الحمض المريئي للجسم، أو الحرقة في منطقة المعدة.
  • قد ينتج الألم في البطن من زيادة الضغط على الأعصاب.
  • الإصابة بمرة الجزر المريئي المعدي.
  • الأشخاص المصابون بمتلازمة القولون العصبي، أو القولون التشنجي، و تلك الإصابة متكررة كثيرا، و هي عبارة عن بعض الاضطرابات التي تصيب المعدة و تسبب آلام البطن المتكررة، و التي تصحبها بعض التشنجات و حدوث التغيرات في نظم حركة أمعاء الجسم.
  • الإصابة بمرض أو اضطراب التهاب الأمعاء، أو ما يسمى لدى العلماء في المجالات الطبية باسم مرض كرون.
  • عدم قدرة الجسم على القيام بهضم الطعام بشكل كاف، و يتم ذلك عند عدم تحمل الجسم الطاقة اللازمة للقيام بهضم اللاكتوز، حيث أن اللاكتوز هو نوع السكر الموجود بداخل منتجات الألبان و مشتقاته و الحليب.
  • الأمراض المتعلقة بتمزق بعض الأعضاء الداخلية، أو الاقتراب من تمزقها، و الذي قد يتمثل في مرض الزائدة الدودية على سبيل المثال.
  • حالات الإصابة بوجود حصوات في داخل الكلى أو في المرارة.
  • إصابة الأفراد بعدوى الكلى.
  • في بعض الأحيان قد يحدث تهيج المعدة و آلام البطن المتكررة من إثر تناول بعض الأطعمة الحارة، أو تناول المشروبات الغازية أحيانا، أو من أخذ الإسبرين، و كذلك قد يحدث نتيجة تناول بعض المضادات للالتهابات الستيرويدية.
  • حدوث حالات من الاضطرابات و الطفرات في عمل الكبد.
  • أمراض خطيرة و كبيرة التأثير مثل السرطانات، سرطان المعدة، و سرطان المبيض، و الرحم و البنكرياس.
  • التهابات الأمعاء و الإثنى عشر.
  • عدم تروية المسارات بشكل كافي، مما يعني وجود نقص في تدفق الدم في الجسم إلى الأمعاء.
  • التهاب الأنسجة التي تحيط بالقلب و عضلات القلب، و التهابات التامور.
  • حالات الإصابة بالتهاب في قناة فالوب.
  • الحيض لدى النساء و الفتيات.

حالات تكون فيها آلام البطن تستدعي زيارة الطبيب

في بعض الحالات تستلزم الذهاب إلى الطبيب لأخذ استشارته و الحصول على الكشف و الفحص اللازم و الشامل و الرعاية الطبية للمريض المصاب ب آلام البطن المتكررة و ذلك غالبا يحدث في حالة أن يكون الألم غير محتمل بحيث لا يمكنك الجلوس و الصمود في وجوده، أو في حالة إن حدث معك أيا مما يلي:

  • حدوث ارتفاع ملحوظ في درجة حرارة المصاب حتى تصل إلى درجة تزيد عن 38 درجة حرارة مئوية.
  • إن خرج من المصاب قيء و كان ممزوجا بالدماء.
  • حالات من الإصابة بشعور من الغثيان المستمر.
  • حدوث بعض الاصفرار في مناطق من الجلد وشحوب، واصفرار في العينين.
  • الإصابة بتورمات ملحوظة في منطقة البطن، أي ما بين الصدر والحوض بالتحديد.
  • حالات من الاختناق و حدوث صعوبة في التنفس.
  • في حالة أن أصيب الفرد بنوع من المغص و الذي يستمر لمدة تزيد عن مدة أربعة و عشرون ساعة.
  • الشعور بمثل الحرقة في أثناء القيام بالتبول.
  • حالات من فقدان في الوزن غير المبررة.
  • حالات من فقدان الشهية وعدم القدرة على تناول الطعام و لا الرغبة فيه تترافق مع آلام البطن المتكررة.

ألم البطن بالنسبة إلى الأطفال

بينما في ما يخص الأطفال في سن مبكرة، فهناك العديد من الأسباب المتوقعة وراء إصابتهم بالألم الشديد و المغص في البطن، و التي قد تشمل كلا مما يلي:

  • إصابة الطفل بنوع من الإمساك و عدم القدرة على التبول.
  • حدوث التهابات وحرقة كثيرة التكرار في منطقة المجرى البولي، و الإصابة بالتهابات أثناء التبول لدى الطفل.
  • حالات الانتفاخات و الحرقة الملحوظة و كذلك ارتداد الحمض عند الأطفال.
  • حالات الإصابة بمرض الشقيقة البطنية، و قام العلماء بتعريف تلك الحالة على أنها نوبات متكررة الحدوث من آلام المعدة والبطن عموما، و التي لا يوجد لها أي سبب واضح يمكن تخمينه أو التعرف عليه ببساطة.
  • في بعض الأحيان قد ترجع إصابة طفلك بمغص في البطن أو آلام متقطعة أو دائمة إلى شعور الطفل بالتوتر أو القلق الشديدين نتيجة انزعاج الطفل بشأن بعض الأشياء، فمثلا إن كان هناك شيئا يزعج طفلك في المنزل أو في المدرسة، أو في رياض الأطفال، أو قد تكون هناك مشكلات مع زملائه أو أصدقائه في الدراسة أو النادي، لذلك عليكي التأكد من تلك الأمور جيدا.

نصيحة طبيب

هناك بعض النصائح التي ينصح بها الأطباء للتخفيف من آلام المغص و آلام البطن المتكررة بشكل عام، و التي من ضمنها يمكن للفرد أن يحتفظ بقدر من الماء الساخن الذي يستخدم كعلاج منزلي يقلل من حدة آلام المغص، حيث يعمل ضغط المياه الساخنة على إراحة عضلات البطن، و تفتحها و يسكن الآلام، كما يمكنكم خلال الشعور بآلام البطن أن تتجنبوا تناول بعض المواد مثل المكسرات و المسليات و كذلك منتجات الألبان و الحليب، و كذلك ينبغي الإكثار من شرب المياه والسوائل الدافئة بكثرة لتخفيف الألم الناشئ في البطن.

بينما لا ينبغي خلال المعاناة من ألم المعدة و المغص أو التقلصات و التشنجات المفاجئة أن يتناول المريض أي من الأطعمة الحارة، أو الأطعمة المقلية، و بالطبع يلزم الابتعاد عن تناول الوجبات السريعة غير الصحية، والحرص في اختيار نوعية الطعام التي يتناولها المريض أن تكون صحية قدر الإمكان و لا تحتوي على مواد حافظة و لا مرهقة للأعضاء مثل القولون و لا تحتوي على أية محفزات ل آلام البطن المتكررة.

شاهد أيضا : طرق علاج المغص 

 

Similar Posts