الرئيسية » أطفال » أسباب احتباس البول عند الأطفال و مضاعفاته

أسباب احتباس البول عند الأطفال و مضاعفاته

أسباب احتباس البول عند الأطفال ..

أسباب احتباس البول .. الكثير من الأمهات والأباء يعانون من كيفية العناية بطفلهم في سنواته الأولى

حيث ان الطفل عندها لا يستطيع التحدث بشكل واضح، وبالتالي عندما يحتاج إلى شيء أو عندما يشعر بالألم في أي منطقة من جسمه فربما إن لم يكن لدى والديه الخبرة الكافية في تربية الأطفال لن يستطيعوا الكشف عن سبب بكاء الطفل او تلبية احتياجاته وسيضطرون للذهاب إلى الطبيب ليخبرهم بالمشكلة والتي قد تكون بسيطة، وكما نعلم فأن الأطفال في سنواتهم الأولى يعانون من عدة أمراض مثل الحساسية والأنزيما وعدة أمراض أخرى، ومن بين هذه الأمراض التي تصيب الأطفال بكثرة هي احتباس البول عند الأطفال حيث أن هذه الحالة منتشرة بكثرة عند الأطفال ولذلك قمنا بإعداد هذا المقال المتواضع لنتحدث ونشرح ونبين لكم

ما أسباب احتباس البول وما دلالاته وهل له أعراض يا ترى، وهل يحتاج لزيارة الطبيب من أجل العلاج أم يمكن علاجه في المنزل

وما هي طرق الوقاية المتبعة لتجنب إصابة الطفل بهذه الحالة والتي تشكل مشكلة كبيرة إن لم يتلقى الطفل العلاج المناسب

سنتحدث في البداية عن الجهاز البولي ونبين لكم مكوناته وألية عمله لكي يسهل علينا شرح أسباب حدوث احتباس البول عند الأطفال

كما سنذكر لكم طرق العلاج المتبعة وما هي أفضل العادات التي يمكن القيام بها لتجنب إصابة الطفل بهذا المرض.

اقرأ أيضا: التبول اللاإرادي عند الأطفال و طرق التخلص منه

الجهاز البولي:

وهو من أكثر الأجهزة في الجسم أهمية وذلك نظراً لوظيفته المهمة والحساسة وهي تنظيف الجسم من السموم وطرحها خارج الجسم عبر مجموعة من المكونات التي يتكون منها الجهاز البولي، كما يقوم الجهاز بتنظيم مستويات الدم وضغطه في الجسم بالإضافة إلى تنظيم مستويات الشوارد الكهربائية وتنظيم مستويات حموضة الدم والمحافظة على المواد الكيميائية والعناصر الغذائية التي تعود إلى الدم، يتكون الجهاز البولي من مجموعة من المكونات المهمة للجسم وهي الكليتان والحالبان والإحليل والمثانة.

مكونات الجهاز البولي:

الكليتين:

وهما العضو الغني عن التعريف وجميعنا نعرف وظيفته عالية الأهمية التي يقوم بها

تقع الكليتان على الجدار الخلفي للتجويف البطني، وتكون الكلية اليسرى أعلى بقليل من الكلية اليمنى

وتكون الكليتين موجودتان خلف الغشاء الداخلي وتكونان ملامستان لعضلات الظهر

وتحاط الكليتين بطبقة دهنية والتي تعمل على إبقاء الكليتين في مكانهما كما تحميهما من الإصابات التي من الممكن ان تتعرض لها

تقوم الكليتين بتصفية الدم وتنقيته من فضلات عمليات الأيض والمواد الكيميائية ومن ثم إرسالهما نحو البول

كما تعملان على تنظيم كمية الماء في الجسم، حيث تشير الأبحاث إلى أن كمية البول التي يطرحها الإنسان في الحالة الطبيعية هي حوالي لتر ونصف يومياً ولكن تختلف الكمية بناءاً على شدة الحر في أيام الصيف والبرودة في أيام الشتاء وحسب طبيعة عمل الشخص، حيث أن الأعمال الشاقة والتي تسبب كثرة في التعرق ستجعل الشخص يطرح كمية بول أقل من المعدل الطبيعي والعكس صحيح

ففي أيام الشتاء عندما لا يعمل الشخص شيء سوى الجلوس سيطرح كمية بول اكثر من المعدل الطبيعي.

الحالبان:

وهما مجموعة من القنوات التي تعمل على نقل البول من الكليتين إلى المثانة ويقدر طولهما حوالي 10 -12 إنشاً

ويوجدان في الجانبين الأيسر والأيمن للجسم وبشكل موازٍ للعمود الفقري.

شاهد أيضا: دلالات تغير لون البول على صحة الجسم

المثانة:

وظيفتها الأساسية هي تخزين البول حتى يحين وقت طرحه خارجاً، وتقع المثانة في نهاية الجهة الأمامية من الحوض، عندما يأتي البول من الحالبين بإتجاه المثانة تبدأ جدران المثانة بالتمدد حيث يمكنها تخزين حوالي 600 -800 مل لتر من البول، تحتوي المثانة على عضلة وتكون ذات شكل حلقي تعمل على إطلاق البول خارج الجسم والتحكم في البول بحيث تمنعه من الخروج بشكل لا إرادي.

الإحليل:

والذي يمتد من المثانة إلى مقدمة العضو الذكري، ويمتد فيه الشريان المثاني السفلي والشريان المستقيمي الأوسط الذان يمدانه بالدم، يبلغ طول الإحليل لدى الذكور ما بين 18-20سم أما عند الإناث فيبلغ 4-6 سم.

مكونات البول البشري:

البول هو عبارة عن سائل ينتج في الكليتين ويرسل نحو الإحليل وهو من مخلفات الجسم حيث يحتوي على الماء والأملاح والمواد الكيماوية، يتكون البول بشكل أساسي من الماء ويحتوي أيضاً على جزيئات من النتروجين، كما يحتوي على الكرياتينين ومجموعة من نفايات عمليات الأيض، أما النسب الكيميائية لتركيب البول فهي:

يحتوي على الماء بنسبة أكبر من 95%.

يحتوي على الكلوريد بنسبة 1.87 غرام/لتر.

و يحتوي على الصوديوم بنسبة 1.17 غرام/لتر.

يحتوي على اليوريا بنسبة 9.3 غرام/لتر.

كما يحتوي على البوتاسيوم بنسبة 0.75 غرام/لتر.

و يحتوي على الكيرياتينين بنسبة 0.67 غرام/لتر.

تابع معنا: مشكلة وجود دم في البول و أسبابها

أعراض احتباس البول عند الأطفال:

عدم دخول الطفل إلى الحمام لمدة تتجاوز 12 ساعة في اليوم.

الشعور بألم عند التبول.

وجود حصوات البول.

حدوث انسداد بولي.

الإصابة بسلس البول.

الشعور بالإنزعاج في منطقة التبول.

ضعف تدفق البول.

التهاب المسالك البولية.

تعرف أيضا على: أسباب ضعف المثانة و طرق علاجها

أسباب إصابة الطفل باحتباس البول :

الإصابة بالإمساك:

وهو إحدى المشاكل التي يتعرض لها الطفل بشكل مستمر و يسبب احتباس البول عند الأطفال ، حيث تلاحظ الأم أن طفلها لا يدخل الحمام إلا قليلاً جداً ولذلك لمساعدته على التخلص من الإمساك يجب حث الطفل على تناول الخضراوات والفواكه الطازجة وشرب كمية كبيرة من الماء خلال اليوم وتناول الأطعمة الغنية بالألياف حيث تعتبر الألياف المسؤولة عن معالجة الإمساك، في الحالة العادية لا داعي لمراجعة الطبيب ولكن هناك حالات خاصة يجب عندها مراجعة الطبيب حالاً، مثل عندما يعاني الطفل من الإمساك مع وجود حرارة أو عند امتناعه عن تناول الطعام وعند خروج الدم مع البراز وعند انتفاخ البطن، ومن أسباب إصابته بالإمساك هي تجاهل الطفل حاجته إلى التبرز، حدوث تغيرات في النظام الغذائي مثل الإبتعاد عن الفواكه والخضراوات، تغيرات في الروتين مثل الطقس الحار او البارد كما يمكن ان تسبب الأدوية حدوث إمساك

ومن أفضل طرق الوقاية هي المواظبة على تناول الفواكه والخضار والأطعمة الغنية بالألياف

ووضع روتين لدخوله الحمام وعدم إعطائه الأدوية دون مراجعة الطبيب.

قد يهمك أيضا : تعرف على الإمساك عند الأطفال

ضعف عضلات المثانة وقاع الحوض:

والتي من الممكن ان تحدث عند الولادة او نتيجة تعرض الجسم لحادث ما مسبب تمزقات في عضلات المثانة أو نتيجة الوزن الزائد.

تابع معنا: ما هي أسباب عسر الهضم عند الأطفال و ما طرق علاجها 

الإضطرابات العصبية:

والتي تحدث نتيجة وجود خلل ما في الدماغ أو الجهاز العصبي وهي مثل الصرع أو الصداع النصفي او متلازمة توريت وغيرها، ومن الممكن ان يصاب الطفل بها نتيجة عدوى او أصابة مؤلمة أو يمكن ان يولد الطفل مع وجود الإضطراب أي يكون خلقي، ومن أعراض وجود الإضطراب العصبي لدى الأطفال هي عدم تطور الطفل بشكل طبيعي وصعوبة النمو والإصابة بإلتهاب السحايا و احتباس البول او التعرض لسكتة دماغية ونقص الأكسجين، ومن أفضل علاجات الإضطراب هي الدعم النفسي للطفل وممارسة تمارين معينة من اجل تقوية العضلات وتدريب الذاكرة بوسائل خاصة.

شاهد أيضا: الخوف عند الأطفال أمر طبيعي أم اضطراب نفسي 

التعرض لجراحة الجهاز البولي:

حيث قد يتم استئصال المثانة بسبب وجود عيوب خلقية تؤثر على الجهاز البولي أو نتيجة وجود ورم سرطاني او نتيجة وجود اضطرابات في الجهاز العصبي.

أثار جانبية لبعض الأدوية:

حيث كما ذكرنا هناك ادوية محددة قد تسبب احتباس البول لدى الأطفال ومن هذه الأدوية هي مضادات الهيستامين ومضادات التشنج ومزيلات الأحتقان ومضادات الأكتئاب وأدوية علاج التشنجات وادوية البرد والحساسية.

وجود جسم غريب في مجرى البول.
انسداد مجرى البول:

وذلك بسبب الإصابة بإحدى الحالات الأتية وهي حصى المسالك البولية، تضخم البروستات، القيلة المستقيمة.

تعرف على: التهابات المسالك البولية عند النساء بين الأسباب و العلاج 

مضاعفات احتباس البول عند الأطفال:

من الممكن ان يقوم الطبيب بإستخدام القسطرة لإفراغ المثانة من البول والذي من الممكن أن يسبب فرط تبول وبالتالي سيفقد الجسم الكثير من السوائل والأملاح والذي بدوره يسبب إلى إنخفاض ضغط الدم، ومن الممكن ان يسبب أيضاً حدوث التهابات في المسالك البولية او إصابة في مجرى البول او حدوث ضيق في المجرى.

كيفية تشخيص احتباس البول عند الأطفال:

يقوم الطبيب في البداية بمحاولة معرفة السبب وعدد مرات حدوث الأحتباس وهل هو مستمر او على فترات متقطعة.

يقوم الطبيب بعدها بفحص المثانة حيث ستبدو صلبة بسبب تجمع البول فيها.

بعدها يقوم الطبيب بالتأكد من إن كان هناك علامات على وجود إمساك.

ثم يقوم بفحص المثانة والكليتين عن طريق الموجات فوق الصوتية.

ثم من الممكن ان يقوم بإجراء تقييم للمثانة للكشف عن الجهاز البولي وطريقة عمله الحالية.

يمكن أن يقوم الطبيب أيضاً بتصوير المثانة والإحليل لتأكد من وجود عدوى في المسالك البولية او وجود تشوهات في الجهاز البولي.

وأخيراً يقوم بإستخدام منظار المثانة والذي يعطيه رؤية داخلية واضحة لكشف السبب وراء الأحتباس.

اقرأ أيضا: أسباب سلس البول عند الرجال و طرق علاجه

طرق علاج أسباب احتباس البول عند الأطفال:

احتباس البول عند الأطفال

يوجد نوعان من الأحتباس هما الأحتباس الحاد والأحتباس المزمن حيث لكل منهما طريقة علاج مختلفة سنذكرها الآن:

كيفية علاج احتباس البول الحاد:

والذي ينصح بعدم التأخر في تلقي العلاج المناسب وذلك لإزالة الضغط الذي حدث في منطقة المثانة والبطن، حيث يتم علاج هذا النوع عن طريق استعمال ما يسمى بالقسطرة وهي عبارة عن أنبوب يتم إدخاله في مجرى البول بحيث يتم تصريف البول عن طريقه إلى كيس خارجي، ولكن العملية السابقة تستخدم عندما يكون الأحتباس خارجي أما عندما يكون الأحتباس داخلي لا يمكن استخدام القسطرة بل يتم إجراء العملية من خلال الجلد نحو المثانة.

كيفية علاج احتباس البول المزمن:

يمكن معالجة المشكلة هنا عن طريق إعادة تدريب المثانة أو ما يسمى بتدريب التغذية الراجعة بهدف فهم الرسائل بين الدماغ والمثانة وتقوية عضلاتها لتسهيل عملية التبول، كما يمكن إجراء جراحة في حال وجود مشاكل بالهيكل مثل ضيق في المجرى البولي، إن لم تنجح هذه الطرق يمكن استخدام قناة ميترفانوف والتي هي عبارة عن أنبوب يصل المثانة مع سطح الجلد وذلك بهدف إجراء قسطرة خارجية على فترات منتظمة خلال اليوم حتى تحل المشكلة.

قد يهمك أيضا : أسباب سلس البول عند النساء و طرق العلاج

طرق الوقاية من إصابة الطفل باحتباس البول

القيام ببعض التمارين التي تساعد على تقوية قاع الحوض.

الدخول إلى الحمام عند الشعور بالحاجة وعدم التاخر في ذلك.

تغيير عادات الذهاب إلى الحمام.

إجراء تعديلات معينة على النظام الغذائي.

تابع معنا: تعرف على أضرار قسطرة البول قبل أن تستخدمها

وبهذا نكون قد وصلنا لنهاية مقالنا والذي تحدثنا به عن اكثر المشاكل التي يعاني منها الأطفال وهي مشكلة احتباس البول عند الأطفال، حيث بينا أسباب حدوثها وكيفية علاج هذه المشكلة وطرق الوقاية التي ينصح بها الأطباء.

نتمنى أن ينال المقال إعجابكم

دمتم بخير

 

Similar Posts