الرئيسية » صحة » أسباب ارتفاع نسبة الحديد في الدم

أسباب ارتفاع نسبة الحديد في الدم

أسباب ارتفاع نسبة الحديد في الدم

في الحديث عن ارتفاع نسبة الحديد في الدم نعلم جميعا بأن الجسم يحتوي على العديد من العناصر التي يحتاجها بشكل كبير حيث يقوم الجسم بإستهلاك كميات معينة من كل عنصر من العناصر خلال اليوم من أجل إمكانية العمل واستمرار الجسم بأداء مهامه ووظائفه المختلفة، حيث يحتاج الجسم بشكل يومي إلى استهلاك العناصر المفيدة والتي يحتاجها مثل البوتاسيوم والحديد والنحاس والصوديوم والبروتينات والفيتامينات فهي بمثابة الوقود لإستمرار المصنع في العمل وبالتالي لا يمكن الإستغناء عن أي عنصر وأيضاً لا يجب الإفراط في ضخ كمية زائدة من أي عنصر حيث أن نقصان أو زيادة أي كمية من أي عنصر ستسبب مشاكل في الجسم تؤثر في قدرته على العمل والقيام بالمهام اليومية المعروفة.

حيث سنتحدث في هذا المقال عن إحدى هذه العناصر وهو الحديد

والذي سنتحدث بالأخص عن أسباب ارتفاع نسبة الحديد في الدم حيث سنبين :

ما هي الأسباب وراء ذلك ؟ وكيف يؤثر هذا الأمر على الجسم وطريقة أدائه لمهامه ؟

كما سنتحدث عن الطرق المتبعة للحفاظ على نسبة الحديد في الدم ضمن الحدود المقبولة التي يستطيع الجسم تحملها

سنبدأ أولاً بالحديث عن عنصر الحديد وأهميته للجسم وما هي النسب المقبولة والطبيعية منه التي يجب أن يحتويها كل من جسم الذكر والأنثى

ثم سننتقل إلى صلب الموضوع وهو أسباب ارتفاع نسبة الحديد في الدم وما هي طرق العلاج المتبعة.

اقرأ أيضا: نقص الحديد في الجسم، ما أسبابه و علاجه؟ 

عنصر الحديد وأهميته للجسم:

يعتبر الحديد من أكثر المعادن أهمية للجسم والذي يحتاجه الجسم بشكل يومي ولا يستطيع الإستغناء عنه لما له من أهمية كبيرة للجسم حيث ان الحديد له دور رئيسي في عملية التنفس ونقل الأكسجين من الرئتين وتوزيعه على جميع أجزاء الجسم عن طريق الهيموجلوبين الموجود في خلايا الدم الحمراء والذي كما أثبتت الأبحاث أنه يشكل ما يقارب ثلثي مصدر الحديد في الجسم ومن هنا نعلم مدى خطورة نقص الحديد في الجسم حيث سيؤثر على كل من جهاز المناعة والدماغ.

مصادر الحديد

كما نعلم فإن للحديد مصدرين أساسيين هما المصدر الحيواني والمصدر النباتي، حيث أن المصدر الحيواني يتمثل في كل من اللحوم وخاصة الحمراء والأسماك وصفار البيض والدواجن، أما المصدر النباتي فيوجد في الفواكه المجففة بشكل كبير والخضار الورقية وبالأخص السبانخ والملفوف بالإضافة إلى البقوليات والفاصولياء والحبوب بأنواعها كافة

شاهد أيضا: ٨ أطعمة تحتوي على كمية كبيرة من الحديد

امتصاص الحديد

أما بالنسبة لإمتصاص الحديد في الجسم فهناك أطعمة تساعد على أمتصاص الحديد وأخرى تبطئ من عملية إمتصاص الحديد، حيث ان المواد التي تحتوي على فيتامين ج والذي يتواجد بكثرة في الحمضيات والفراولة والطماطم تساعد في أمتصاص الحديد من الأطعمة الأخرى بالإضافة إلى اللحوم عند تناولها مع الخضراوات الورقية التي ذكرناها في الأعلى، أما المواد التي تقلل من إمتصاص الحديد هي الشاي الأخضر والمعلب بالإضافة إلى الحليب الذي يعد ممن يؤثر بشكل سلبي على عملية إمتصاص الحديد، حيث أن الأطفال الذين تتراوح أعمارهم مابين العام والأربعة أعوام تظهر عليهم علامات نقص الحديد وذلك عند تخليهم عن حليب الأم الغني بالحديد الذي يحتاجه الطفل في هذه الفترة فهي فترة الرضاعة لذلك يوضى عندها بإعطائهم الحليب الإصطناعي المضاف له الحديد، حيث أن الأطفال خلال هذه الفترة تنمو اجسامهم بصورة سريعة وبالتالي يستهلكون كميات كبيرة من الحديد ولذلك يتم إعطائهم مواد غذائية غنية بالحديد كما قد يتم إعطائهم مكملات الحديد.

الحاجة اليومية منه

ارتفاع نسبة الحديد

يختلف إستهلاك الإنسان للحديد حسب العمر والحجم وطبيعة العمل والنظام الغذائي الذي يتعمده كل شخص

حيث أن الأطفال والشباب يحتاجون إلى كميات أكثر من الكميات التي يحتاجها البالغون

كما يكون كل من الذكور والإناث متساويين في الكمية التي يحتاجونها من الحديد خلال فترة واحدة وهي الطفولة

وتزداد الكمية التي تحتاجها الإناث عند بلوغ مرحلة المراهقة حيث تكون الكمية أكبر مما يحتاج الذكور

والسبب في ذلك هو خسارة الإناث لبعض الدم في فترة الدورة الشهرية، ثم تتساوى النسبة بين الجنسين عند إنقطاع الدورة الشهرية

حيث يحتاج الأطفال الذكور والإناث مابين عمر 4-8 سنوات إلى حوالي 10 ميليغرام من الحديد بشكل يومي

بينما يحتاجون عند بلوغهم عمر 9-13 سنة إلى 8 ميليغرام وتحتاج الإناث بين عمر 14 و18 سنة إلى حوالي 15 ميليغرام

أما الرجال البالغون فيحتاجون يومياً إلى حوالي 8 ميليغرام والنساء مابين 19 و50 سنة إلى حوالي 18 ميليغرام

أما المستوى الطبيعي لكمية الحديد في الجسم بالنسبة للرجال هي ما بين 24-336 مايكروغرام لكل لتر بينما النساء ما بين 11-307 مايكروغرام لكل لتر.

تعرف أيضا على: أضرار المكملات الغذائية

أعراض تدل على ارتفاع نسبة الحديد في الدم:

زيادة ضربات القلب:

حيث أن من اكثر أسباب حدوث زيادة في ضربات القلب هي فقر الدم والذي يحدث نتيجة نقص كمية الأكسجين الموجودة في الدم والذي يحدث بسبب وجود اضطراب في كمية الحديد في الجسم او ارتفاع نسبة الحديد فيه ، وينصح الأطباء عند التعرض لهذه الحالة محاولة السيطرة على التنفس والتوقف عن بذل أي مجهود بدني تقوم به والتخفيف قدر الإمكان من المشروبات التي تحتوي على الكافيين وشرب الماء بدلاً منها والإعتدال في كمية الأملاح الداخلة للجسم.

ألم في المفاصل:

والذي يسبب الشعور بالألم في جميع أنحاء الجسم ويتم علاجه ع طريق الأدوية المسكنة للألم وأخذ حمامات دافئة

ويمكن وضع كمادات ماء بارد على المناطق الأكثر إيلاماً كما يمكن ممارسة بعض التمارين التي تساعد على التخفيف من الألم

وينصح الأطباء عند الإصابة بهذا المرض بالإبتعاد عن التمارين التي تزيد من الضغط على المفاصل ومقاومة السمنة

والإحماء قبل القيام بالتمارين الرياضية.

تابع معنا: ألم المفاصل، أسبابه و أعراضه وطرق علاجه

ألم في المعدة:

والتي تحدث نتيجة الأمراض الفيروسية أو بسبب تهيج المعدة او المريء أو بسبب مشاكل في المرارة أو نتيجة التسمم الغذائي وتشنج الكلية او بسبب التهابات في المسالك البولية ويجب عند التعرض لألم في المعدة بالتوقف عن الطعام وشرب السوائل بكميات متوسطة وإذا استمر الألم يجب التوجه لأقرب مركز طبي.

إعياء.

أسباب ارتفاع نسبة الحديد في الدم:

كثرة التبرع في الدم:

كما نعلم فإن التبرع بالدم ينقذ الأرواح ولكن الإكثار منه يسبب أثار جانبية كثيرة

حيث يسبب ظهور كدمات على اليدين واحيانا قد يحدث نزيف في مكان دخول الإبرة والذي قد يستمر لساعات

كما قد يشعر الشخص بالدوار والغثيان بالإضافة إلى الشعور بالتعب والإرهاق وعدم الراحةوإنخفاض في ضغط الدم وحدوث التشنجات لذلك لا ينصح الأطباء بالإكثار من التبرع كما يجب على الشخص أن يريح جسمه حوالي ثلاثة أشهر قبل التبرع مرة أخرى لكي يكون الجسم قد عوض الكمية التي فقدها واستعاد توازنه وقوته.

التهاب المفاصل الروماتيدي:

حيث يشعر المصاب بألام في المفاصل مع وجود تورم فيها بالإضافة إلى احمرار كفي اليدين والتعب والإرهاق وفقدان الوزن والإصابة بالحمى والشعور بالتصلب في الصباح، ويحدث الإلتهاب نتيجة اضطراب في عمل كريات الدم البيضاء ويتم علاجه بإستخدام الأدوية مثل الكورتيكوستيرويدية والأدوية مضادة الروماتيزم ودواء مضاد لمستقبلات الأنيترلوكين والريتوكسيماب

كما يمكن العلاج عن طريق الجراحة مثل إستبدال المفصل المصاب أو إزالة الغشاء الزليلي.

قد يهمك أيضا : علاج التهاب المفاصل الروماتيزمي في المنزل

تسمم الحديد:

والذي يحدث نتيجة التعرض الصناعي او تلوث المياه او الهواء والأغذية وتناول أنواع من الأدوية او إبتلاع الدهانات التي تحتوي على الرصاص او إبتلاع المبيدات الحشرية ومبيدات الأعشاب ومن طرق العلاج هي استخدام سائل مسهل.

متلازمة تملل الساقين:

والتي تحدث نتيجة الإصابة بفقر الدم أو الحمل أو بسبب عوامل وراثية أو الإصابة بالأورام الخبيثة

ويكمن العلاج في استخدام بدائل الدوبامين بالإضافة لبعض الأدوية المهدئة والمسكنات وبعض الأدوية المخدرة والأدوية المضادة للصرع كما يمكن الوقاية من الإصابة بهذه المتلازمة عن طريق الإبتعاد عن الكافيين والإلتزام بعادات النوم السليمة وتخفيف النشاط البدني في الليل.

داء اختزان الحديد:

والذي يحدث نتيجة عامل وراثي او نتيجة تناول مكملات الحديد بشكل مفرط ودون استشارة الطبيب و بالتالي ارتفاع نسبة الحديد بشكل كبير ، ويتم علاج الداء عن طريق الأدوية التي تعمل على امتصاص الفائض من الحديد في الجسم وطرحه خارجاً ويمكن الوقاية من هذا الداء عن طريق تجنب المكملات التي تحتوي على الحديد وتجنب مكملات فيتامين ج والإبتعاد عن المشروبات الكحولية والإمتناع عن تناول الأسماك النيئة والمحار بالأخص.

اللوكيميا:

وهو سرطان الدم الذي ينتج كمية كبيرة جداً من كريات الدم البيضاء حيث يسمى أيضاً بسرطان ابيضاض الدم

والذي يحدث نتيجة عامل وراثي وبعض العوامل البيئية الأخرى

يتم الكشف عن الإصابة باللوكيميا عن طريق فحص الدم وفحص تكون الخلايا بالإضافة إلى الفحص الجسدي

وتكون طرق العلاج المتوفرة هي المعالجة الكيميائية والمعالجة الإشعاعية وزرع النقي ومثبطات الكيناز بالإضافة إلى زرع الخلايا الجذعية

أما طرق الوقاية فلم يستطع العلماء إيجاد طرق للوقاية منه بعد.

اقرأ أيضا: سرطان الدم ، الأسباب و الأعراض و المضاعفات

طرق علاج ارتفاع نسبة الحديد في الدم:

الغسيل الكامل للأمعاء:

والذي يهدف إلى تخليص وتنظيف الأمعاء والمعدة من الحديد وذلك عن طريق إبتلاع المصاب لمحلول من نوع خاص.

العلاج عن طريق الأستخلاب:

والذي يتم عن طريق حقن الجسم بمحلول كيميائي في مجرى الدم

والذي يعمل على تخليص الجسم من المواد السامة والمعادن الزائدة ويتم التخلص منها عن طريق طرحها خارج الجسم.

المشروبات التي تساعد في علاج ارتفاع نسبة الحديد في الجسم:

الكركم:

حيث يساعد هذا المشروب بشكل كبير على التخلص من الحديد وإخراجه من الجسم بوقت قصير

وذلك بسبب احتوائه على مضادات الأكسدة.

الشاي الأخضر:

حيث يلعب الشاي دور مميز في تخليص الجسم من ارتفاع نسبة الحديد وذلك بسبب احتواء الشاي الأخضر على مضادات الأكسدة.

تعرف على: أضرار الشاي الأخضر على خصوبة الرجال 

حليب الشوك:

وهو من الأعشاب المشهورة في البلدان العربية بشكل كبير ولها فوائد كثيرة على الجسم وبالأخص انها تعمل على الوقاية من أمراض الكبد.

الحلبة:

والتي تحتوي على السيلينيوم والذي هو عبارة عن إحدى العناصر الأساسية والمفيدة للجسم بشكل كبير وخاصة دوره في تنظيم مستويات الحديد في الدم حيث ينصح أخصائو التغذية بشرب الحلبة بإستمرار وبشكل يومي.

الريحان:

وهو أيضاً من الأعشاب المفيدة للجسم ويساعد على التقليل من كميات الحديد في الجسم وذلك بسبب أنه يحتوي على كمية كبيرة من الكالسيوم حيث أن مستويات الكالسيوم المرتفعة تعمل كحاجز يمنع امتصاص الحديد من الأطعمة التي نتناولها.

انظر إلى: فوائد الريحان على الجسم

وبهذا نكون قد وصلنا لنهاية مقالنا المتواضع والذي تحدثنا به عن ارتفاع نسبة الحديد في الدم والأسباب وراء ذلك كما وتحدثنا عن كميات الحديد التي يحتاجها جسم الإنسان في كل مرحلة من حياته وبينا طرق العلاج والوقاية من ارتفاع نسبة الحديد في الدم.

نتمنى أن ينال المقال إعجابكم

دمتم بخير

Similar Posts