الرئيسية » صحة » أسباب الذبحة الصدرية و أنواعها و علاماتها

أسباب الذبحة الصدرية و أنواعها و علاماتها

أسباب الذبحة الصدرية

أسباب الذبحة الصدرية.. يصيب الإنسان خلال حياته الكثير من الامراض والإصابات التي تختلف في شدتها من شخص لأخر ومن وقت لأخر

فلا يوجد أي إنسان لم يتعرض لمشكلة صحية في حياته وهناك مشاكل تصيب الإنسان

وتكون مؤقتة حيث يتم علاجها بالدواء وتزول بعد فترة معينة وهناك حالات صحية تصيب الإنسان

وتكون مزمنة أي تصيبه لفترة طويلة وقد تزول بعد مدة طويلة تاركة خلفها أثاراً جانبية كثيرة

نتيجة معاناة الإنسان معها ونتيجة كمية الأدوية التي اضطر لتناولها للحصول على العلاج المناسب

او قد لا تزول الإصابة وترافق الإنسان حتى نهاية حياته

حيث تكون على شكل نوبات صيبه كل فترة معينة او عندما يقوم الإنسان بفعل أشياء تسبب تهيج الإصابة لديه مثل

مرض السكري أو امراض القلب والأوعية الدموية أو الربو وغيرها الكثير من الأمراض

ومن إحدى الإصابات التي تصيب الإنسان هي الذبحة الصدرية ذات الأسباب العديدة والتي قمنا بإعداد هذا المقال

والذي سنتحدث فيه عن هذا المرض حيث سنشرح أسباب إصابة الإنسان بالذبحة الصدرية والأعراض التي تظهر

كما وسنبين طرق العلاج المستخدمة لحصول الإنسان على الشفاء

كما سنذكر بعضاً من أفضل طرق الوقاية من الإصابة بهذا المرض

ولكن في البداية علينا أن نقوم بشرح القفص الصدري عند الإنسان ونعرف مكوناته الأساسية

لكي يسهل علينا تعريفكم بأسباب الإصابة بالذبحة الصدرية.

اقرأ أيضا: أعراض الإصابة بالجلطة الدماغية و طرق إسعافها

القفص الصدري ومكوناته:

وهو الجزء المحوري والذي كما نعلم يقع في القسم العلوي من الجسم ضمن منطقة الصدر والذي يتكون من مجموعة كبيرة من العظام المتصلة ببعضها لتشكيل القفص الذي يحمي القلب والرئتين ضمنه.

يتكون القفص الصدري من مجموعة من الأقسام وهي:

الأضلاع:

وهي عبارة عن عظام طويلة والتي تتميز بقوتها ولا تكون مستقيمة بل منحنية وكلما نزلنا بالقفص الصدري نحو الأسفل وجدنا أن هذه الأضلاع تقل إنحنائاتها حيث يصبح الضلع في الأسفل أقل إنحناءاً ومستقيم أكثر من الأضلاع في الأعلى، ويكون عدد الأضلاع الموجودة في القفص الصدري 24 ضلع وتكون مقسومة بحيث على الجانب الأيسر يوجد 12 ضلع وعلى الجانب الأيمن 12 ضلع ويمكن تقسيم الأضلاع إلى نوعين هما الأضلاع النموذجية والأضلاع الغير نموذجية، حيث ان الأضلاع النموذجية تكون متماثلة وتتكون من جسم ورأس وعنق، بينما الأضلاع الغير نموذجية تكون مختلفة عن بعضها من حيث البنية والشكل وتحوي زوج الأضلاع ذات الأرقام واحد واثنان والعشرة والحادية عشرة والثانية عشرة، ويجب أن نعلم أيضاً ان الأزواج السبعة العلوية من الأضلاع تسمى بالأضلاع الحقيقية وذلك لأنها تتصل مع عبر الغضاريف الضلعية بعظمة القص بينما الأزواج الخمسة الباقية فتسمى بالأضلاع المزيفة وذلك لأنها لا تتصل بالغضاريف.

عظمة القص:

وهي العظمة المسطحة التي تقع في منتصف الصدر والتي تتصل بها معظم الأضلاع التي ذكرناها في الأعلى.

الغضاريف والمفاصل:

والتي تعمل على إتصال كل من الأضلاع مع عظمة القص من الأمام والأضلاع والفقرات الشوكية من الخلف، كما وتساعد هذه المفاصل والغضاريف على إعطاء الأضلاع الموجودة في القفص الصدري مرونة تسمح لها بالتحرك عند قيامنا بعملية التنفس حيث يزيد إتساع الصدر عند عملية الشهيق وتعود لوضعها الطبيعي عند الزفير.

شاهد أيضا: الحفاظ على صحة الجهاز التنفسي بالكيفية الصحيحة 

وظيفة القفص الصدري:

يعمل القفص الصدري بشكل أساسي على حماية أهم أعضاء الجسم وهما القلب والرئتين.

كما يعمل على تسهيل عملية التنفس عن طريق توسعه وتضييقه وذلك للقيام بعملية ضغط الهواء ضمن الصدر للتنفس بشكل طبيعيكما وتعمل الأزواج السفلية من الأضلاع على تسهيل إمكانية حركة عضلة الحجاب الحاجز والتي تقع في أعلى البطن وتعتبر هذه العضلة عضلة مهمة جداً لعملية التنفس.

كما يقوم القفص الصدري على دعم العضلات التي تقع في منطقة القفص الصدري والمناطق المحيطة به مثل عضلات أعلى البطن والظهر والكتفين.

بعض الألام والإصابات التي تصيب القفص الصدري:

قد يصيب القفص الصدري كسر أو تشعر في إحدى الأضلاع مثل التعرض لحادث سير أو نتيجة السقوط.

كما قد يصيب القفص الصدري التهاب والذي يسمى التهاب الغضروف الضلعي والذي ينتج غالباً عن ممارسة بعض الرياضات أو التمارين القاسية على الجسم.

وأيضاً قد يصاب القفص الصدري بما يسمى التهاب الجنبة والذي يصيب الأغشية الموجودة في تجويف الصدر في منطقة حول الرئتين.

تعرف أيضا على: الذبحة الصدرية، هل تتكرر؟ و ما أعراضها؟

الذبحة الصدرية:

والتي تحدث نتيجة عدة أسباب مثل إنخفاض تدفق الدم نحو عضلة القلب بسبب حدوث مشكلة في الشريان التاجي الأمر الذي يسبب حدوث ألم في منطقة الصدر ولها عدة أنواع وهي الذبحة الصدرية المستقرة والذبحة الصدرية الغير مستقرة والذبحة الوعائية التشنجية.

أعراض الإصابة بالذبحة الصدرية:

والتي تختلف حسب نوع الذبحة إلى:

أعراض الذبحة الصدرية المستقرة:

يحدث تسرع في ضربات القلب وخاصة عند بذل جهد عضلي كنشاط ما او القيام بتمارين رياضية.

يحدث ألم ويستمر حوالي 5 دقائق كحد أدنى ويزول غالباً عند أخذ استراحة أو بعد أن يتناول المصاب الأدوية الخاصة بالذبحة الصدرية.

ينتشر الألم إلى كل من الساقين والذراعين والظهر كما قد ينتشر لمناطق أخرى حسب شدة الإصابة.

يصاب المريض بضغط نفسي أو ضغط عاطفي مفاجئ.

أعراض الذبحة الصدرية الغير مستقرة:

يصاب المريض بألم والذي لا يشترط حدوثه بذل جهد عضلي أي من الممكن أن يصاب المرء به أثناء الجلوس وعدم الحركة والذي يستمر لمدة لا تقل عن نصف ساعة.

لا يزول الألم عند الخلود للراحة أو حتى بعد تناول الأدوية المخصصة للذبحة.

قد يصاب المريض بنوبة قلبية مميتة في بعض الأحيان.

تابع معنا: نغزات القلب، أسبابها و مخاطرها

أعراض الذبحة الصدرية التشنجية او المتغيرة:

الإصابة بنوبة قلبية.

الشعور بالألم حتى في وقت الراحة ولكن يمكن تخفيف الألم بإستعمال الأدوية.

أسباب الإصابة بالذبحة الصدرية وعوامل الخطر:

أسباب الذبحة الصدرية

أسباب حدوث الذبحة الصدرية عديدة و أهمها إنخفاض تدفق الدم إلى عضلة القلب وذلك لأن الدم يحمل الأكسجين الذي يحتاجه القلب للعمل وسبب إنخفاض تدفق الدم إلى عضلة القلب هو إصابة المريض بمرض في الشرايين التاجية والتي تسبب في أن تكون الشرايين أكثر ضيقاً بسبب تراكم الدهون فيها مسببة تصلب في الشرايين وبالتالي حدوث الذبحة الصدرية.

العوامل التي تزيد من خطر الإصابة هي:
التدخين:

حيث دائما ما ينصح الأطباء بالإبتعاد عن التدخين او التقليل منه قدر الإمكان وذلك لما يسببه من ألم في الصدر ويتعب القلب والشرايين.

قد يهمك أيضا : أسباب جلطة الرئة و أعراضها و علاجها

فرط ضغط الدم:

والذي يحدث نتيجة التقدم بالعمر او بسبب قلة الحركة او الإكثار من استعمال ملح الطعام أو نتيجة التدخين ومقص البوتاسيوم في الغذاء أو بسبب الإفراط في شرب الكحول والتوتر والقلق المفرط.

فرط كوليسترول الدم:

والذي يحدث غالباً بسبب وراثي والذي يزيد من احتمال إصابة الشخص بالنوبة القلبية.

السمنة:

والتي تحدث نتيجة اتباع نمط حياة خاطئ ونظام غذائي غير صحي وعدم ممارسة الرياضة او القيام بأي نشاط جسدي يومي ونتيجة الإكثار من تناول الوجبات السريعة او قد يحدث أيضاً نتيجة مرض وراثي.

داء السكري:

والذي يحدث نتيجة أخطاء في تصريف السكر في الجسم والذي يحدث غالباً بسبب وراثي في العائلة وبسبب عدم قدرة البنكرياس على إنتاج الكمية الكافية من الأنسولين والذي يسبب في بعض لأحيان الإصابة بأمراض القلب الوعائية أو تلف في الأعصاب أو تلف الكليتين وتلف العينين في بعض الأحيان وتلف القدم وضعف في القدرة على السمع وقد يصاب المريض أيضاً بداء زهايمر والإكتئاب.

انظر إلى: أعراض جلطة القلب و خطوات الإسعاف الأولي عند ظهورها

المشروبات الكحولية:

حيث أثبتت الكثير من الدراسات كم تسبب هذه الشروبات أذى للجسم وأعضائه الأهم مثل القلب والكلى والكبد وينصح دائماً بالتقليل من شرب هذه المشروبات قدر الإمكان.

التوتر والقلق:

حيث يسبب التوتر الدائم حدوث الكثير من الأمراض للجسم ولذلك يجب الإبتعاد عن مصادر القلق والتوتر والخروج في نزهات او المشي يومياً لمدة نصف ساعة وممارسة الرياضة والتي تساعد على تعديل مزاج الشخص وتخليصه من قدر كبير من القلق.

كيفية تشخيص الإصابة بالذبحة الصدرية:

كالعاده يقوم الطبيب بفحص جسد المريض وطرح مجموعة من الأسئلة على المريض والتي تساعد الطبيب بشكل كبير على تحديد الإصابة ونوعها.

حيث يسأل المريض هل يشعر بالألم او ضيق في الصدر أو الشعور بضغط أو وخز.

ثم يسأله عن موقع حدوث الألم عادةً وهل ينتشر أو يمتد إلى منطقة أخرى ام يبقى ثابتاً في نقطة واحدة.

ثم يسأل متى بدأ المريض بالإحساس بالألم وهل كان هناك سبب واضح مثل التعرض لحادث سير أو نتيجة سقوط أم ظهر الألم بشكل مفاجئ.

كم يستمر الألم في العدة وهل تلاحظ أن يتفاقم في حالات معينة أو عند قيامك بشيء محدد.

اقرأ أيضا: خطر الكوليسترول المرتفع و أسبابه و أعراضه و علاجه 

أسئلة تشخيصية

هل تشعر بان الألم يخف عند الجلوس وأخذ قسط من الراحة أو عند محاولة التنفس بشكل عميق.

و هل تشعر بالغثيان أو فقدان الوعي أو الدوخة عند الشعور بالألم.

هل تعاني من صعوبات في عملية البلع وهل تشعر بوجود حرقة في المعدة.

بعد الإجابة عن هذه الأسئلة ينتقل الطبيب إلى المرحلة الثانية وهي إجراء بعض الفحوصات بإستخدام الأجهزة.

حيث يقوم بإجراء تخطيط كهربائي للقلب وفحص إجهاد القلب.

ويمكن أن يقوم بإجراء تصوير لمنطقة الصدر بإستعمال الأشعة السينية.

ويمكن إجراء مخطط صدى القلب ويمكن تخطيط القلب بالإجهاد بالنظائر المشعة.

وفي النهاية قد يقوم بتصوير الأوعية الدموية وبعض فحوصات الدم.

طرق علاج الذبحة الصدرية:

يمكن إجراء بعض التغييرات في نمط الحياة المتبع مثل الإبتعاد عن الوجبات السريعة والوجبات الدسمة والإقلاع عن كل من التدخين والمشروبات الكحولية، كما يجب أخذ قسط كافي من الراحة عند إجراء أي جهد جسدي وتحديد وقت كل يوم للإسترخاء والإبتعاد عن القلق والتوتر واتباع نظام غذائي صحي بإشراف طبيب مختص والعمل على تخفيف الوزن.

يمكن أخذ بعض الأدوية لمعالجة الذبحة مثل الأسبرين وحاصرات بيتا وستاتينات وحاصرات قنوات الكالسيوم والنيترات ولكن بوصفة طبية.

ممارسة الرياضة بشكل منتظم.

تعرف على: تخثر أوردة الساق تعرف على أهم التفاصيل

طرق الوقاية من الإصابة بالذبحة الصدرية:

الإبتعاد عن المشروبات الكحولية والتدخين.

ممارسة تمارين الإسترخاء والمشي يومياً إن أمكن.

الإبتعاد عن الماكولات الدسمة والحلويات قدر الإمكان لأنها من أهم أسباب الذبحة الصدرية .

الحفاظ على وزن طبيعي للجسم وتجنب الإصابة بالسمنة.

الإنتباه إلى ضغط الدم ونسبة الكوليسترول.

وبهذا نكون قد وصلنا لنهاية مقالنا المتواضع والذي تحدثنا به عن إحدى الإصابات كثيرة الحدوث وهي الإصابة بالذبحة الصدرية حيث بينا أسباب الإصابة بها وكيف يمكن علاج هذه الذبحة والعوامل التي تزيد من خطر الإصابة بها وتحدثنا عن طرق الوقاية منها.

نتمنى ان ينال المقال إعجابكم

دمتم بخير

 

 

Similar Posts