الرئيسية » أطفال » ألم البطن عند الأطفال الأعراض والأسباب

ألم البطن عند الأطفال الأعراض والأسباب

ألم البطن عند الأطفال

ألم البطن عند الأطفال

هو ألم يشعر به في أي مكان في المنطقة الواقعة بين أسفل الضلوع والحوض، إنه شائع جدًا عند الرضع والأطفال دون سن 12 عامًا، هناك العديد من الأسباب المختلفة لألم البطن عند الأطفال بما في ذلك إحتباس الريح والإمساك، والتهاب المعدة والأمعاء والتهاب الزائدة الدودية، ولكن معظم النوبات التي تصيب الأطفال ليست خطيرة وتتحسن بدون علاج في غضون ساعات أو أيام.

ما الأعراض التي قد تصاحب ألم البطن عند الأطفال؟

قد تظهر أعراض آلام البطن بسرعة أو قد تكون موجودة مسبقا لفترة طويلة، قد يكون الألم ثابتًا أو يزداد سوءًا، أو قد يأتي ويختفي ويمكن أن يكون خفيفًا أو شديدًا. 

يمكن أن تساعد ملاحظة نمط وموقع الألم الطبيب في إجراء التشخيص، قد يكون ألم البطن عند الأطفال مصحوبًا بأعراض أخرى، مثل الريح، والتجشؤ، وإخراج الغازات، والتقيؤ، والإسهال، والإمساك، أو الحمى.

قد تلاحظ سلوكيات لدى الطفل توحي بأنه قد يكون يعاني من الألم، يتضمن ذلك البكاء، والرغبة في البقاء ساكنًا بسبب الألم، وعدم الرغبة في اللعب، ورفض الطعام أو الشراب، والتهيج أو الغضب، وتعبيرات الوجه.

ما هي أسباب ألم البطن لدى الأطفال؟

هناك العديد من الأسباب وراء ألم البطن عند الأطفال بعض هذه الأسباب كد يكون شائع للغاية والبعض الأخر قد يكون نادر جدا، وقد تتشابه قليلا مع أسباب ألم البطن لدى الكبار، وتشمل هذه الأسباب ما يلي:

الإمساك

الإمساك شائع عند الأطفال حيث يتم تشخيص الأطفال بالإمساك إذا كان يتبرز أقل من مرتين او مرة في الاسبوع، حيث أن مرات التبرز تختلف من طفل إلى اخر فإذا كان الطفل يرضع طبيعي قد يتبرز مرة واحدة فقط في الاسبوع او مرة كل يوم

وعلى الرغم من أن الإمساك قد يحدث بدون سبب واضح، إلا أن بعض الأطفال يعانون من إمساك مزمن بعد مشاكل في حركة الامعاء.

شاهد أيضًا: الارتجاع الصامت عند الرضع

الغازات وألم البطن عند الأطفال

غازات الأمعاء ناتج ثانوي طبيعي لعملية الهضم، ألم البطن بسبب الغازات شائعة جدًا عند الأطفال حديثي الولادة، حيث يبتلعون الهواء أثناء الرضاعة والبكاء، إذا كان طفلك يتلوى أو يبكي أثناء الرضاعة فقد يكون مصابًا بالغازات.

يتخلص الأطفال من الغازات عن طريق التجشؤ أو إطلاق الريح، ولكن قد يحتاجون إلى بعض المساعدة في هذا، حيث أن هناك تقنيات يمكن أن تساعدك في تجشؤ طفلك بعد الرضاعة.

قد يصاب الأطفال الأكبر سنًا الذين يعانون من الغازات الزائدة بالإمساك أو عدم تحمل اللاكتوز أو قد يتناولون الأطعمة التي تسبب الغازات الزائدة، وغالبا ما يزول الم البطن بعد التخلص من هذه الغازات.

التهاب المعدة والأمعاء

يحدث التهاب المعدة والأمعاء بسبب عدوى في القناة الهضمية غالبا ما تكون عدوى فيروسية ولكنها في بعض الأحيان تكون عدوى بكتيرية، تنتشر هذه العدوى بسهولة بين الناس وخاصة بين الأطفال، يسبب التهاب المعدة والأمعاء القيء والإسهال والحمى وآلام البطن. 

الأطفال والرضع أكثر عرضة للإصابة بالجفاف من التهاب المعدة والأمعاء ويجب أن يراجع الطبيب الأطفال دون سن 6 أشهر إذا أصيبوا بالتهاب المعدة والأمعاء. 

يعد فيروس الروتا أحد الأسباب الشائعة لالتهاب المعدة والأمعاء الحاد عند الأطفال، ولكن التطعيم ضده متاح كجزء من برنامج التحصين الوطني، الأطفال الأكبر سنًا هم أكثر عرضة للإصابة بالتهاب المعدة والأمعاء الناجم عن فيروس نوروفيروس – المعروف أحيانًا باسم “حشرة القيء الشتوية”.

شاهد أيضًا: وجود ديدان في البطن.. الأعراض والأسباب

تسمم غذائي وألم البطن عند الأطفال

يحدث التسمم الغذائي بسبب الجراثيم التي تنمو في الطعام الذي لم يتم تحضيره أو تخزينه بشكل جيد، الأعراض هي نفسها أعراض التهاب المعدة والأمعاء، لكنها عادة ما تكون أكثر حدة.

الرضع والأطفال الصغار أكثر عرضة للإصابة بالجفاف من الأطفال الأكبر سنًا ويجب توخي الحذر للمحافظة على رطوبة الجسم. 

متلازمة القولون المتهيّج

تسبب متلازمة القولون العصبي (IBS) ألمًا في البطن قد يكون مرتبطًا بواحد أو أكثر مما يلي:

  • التبرز.
  • تغيير في عدد مرات البراز أو تغيير في شكل البراز. 
  • يعاني بعض الأطفال من الإسهال، والبعض الآخر يعاني من الإمساك، والبعض الآخر يعاني من الإسهال والإمساك بالتناوب. 
  • إذا كان إمساك الطفل بسبب القولون العصبي فإن آلام البطن لا تختفي بعد التبرز بينما يحدث ذلك مع الإمساك المنتظم.

عدم تحمل اللاكتوز وألم البطن عند الأطفال

عدم تحمل اللاكتوز هو انخفاض القدرة على هضم اللاكتوز – وهو سكر موجود في الحليب ومنتجات الألبان، ينتج عنه الانتفاخ والرياح والإسهال بعد تناول طعام أو شراب يحتوي على اللاكتوز. 

إنه نادر جدًا عند الأطفال، قد يكون عدم تحمل اللاكتوز عند الأطفال مؤقتًا كما هو الحال بعد نوبة التهاب المعدة والأمعاء، أو قد يكون دائمًا.

التهابات المسالك البولية

التهابات المسالك البولية (UTI) شائعة عند الأطفال، يمكن أن يكون ألم البطن أحد الأعراض لدى الأطفال الأكبر سنًا، إلى جانب الألم عند التبول أو التبول أكثر من المعتاد، وأحيانًا الحمى.

التهاب الزائدة الدودية

التهاب الزائدة الدودية حالة طارئة إذا كنت تعتقد أن طفلك قد يكون مصابًا بالتهاب الزائدة الدودية فيجب عليك نقله على الفور إلى الطبيب أو المستشفى، يمكن أن يؤدي انفجار الزائدة الدودية إلى عدوى تهدد الحياة. 

يسبب التهاب الزائدة الدودية ألمًا حول السرة أو منطقة السرة، والتي تنتقل بعد ذلك إلى الجانب الأيمن السفلي من البطن وتصبح أكثر حدة، قد يشكو الطفل المصاب بالتهاب الزائدة الدودية من تفاقم آلام البطن، وفقدان الشهية، والقيء، وعدم الراحة عند الجلوس في وضع مستقيم أو الوقوف، والشعور بالألم عند الحركة.

الانغلاف المعوي

يحدث الانغلاف عندما ينزلق جزء من الأمعاء إلى جزء مجاور إنها حالة خطيرة، وغالبًا ما تسبب انسدادًا معويًا يمنع التدفق الطبيعي للطعام أو السوائل، يمكن أن يكون هذا مميتًا إذا لم يتم علاجه. 

قد يعاني الأطفال المصابون بالانغلاف من ألم شديد متقطع مما يسبب البكاء والضيق، قد يكون لديهم نزيف من الأسفل، أو يتقيأون، أو يكونون خاملون إما طوال الوقت او على فترات، و في الفترات الفاصلة بين النوبات، قد يبدو الطفل جيدًا نسبيًا.

التواء الخصية

يحدث التواء الخصية عندما تدور الخصية وتلتوي مما يقلل من تدفق الدم إلى الخصية، إنها حالة طبية طارئة وتحتاج إلى جراحة لإنقاذ الخصية. 

إنه أكثر شيوعًا عند الأولاد المراهقين ولكنه يمكن أن يحدث عند الأولاد الأصغر سنًا، أعراض التواء الخصية هي ألم وتورم في الخصية وجود خصية أعلى من الأخرى، عادة ما يكون الألم في الخصية ولكن قد ينتقل إلى البطن.

متى يجب زيارة الطبيب؟

يعاني معظم الأطفال من آلام في البطن في مرحلة ما، في الغالب لن يكون مرضًا خطيرًا ولكن إذا كان لدى طفل أو رضيع أي مما يلي فيجب عليك نقلهم إلى الطبيب أو قسم الطوارئ في المستشفى في أقرب وقت ممكن:

  • ألم شديد في البطن. 
  • الألم الذي يزداد سوءًا بالحركة. 
  • الألم الذي يوقظهم من النوم. 
  • ألم يأتي ويذهب، أو لا يزول، أو يزداد سوءًا.
  • ألم وحمى (درجة حرارة أعلى من 38 درجة مئوية). 
  • مشاكل التبول.
  • ألم عند التبول.
  • الإسهال. 
  • علامات الجفاف – العطش، النعاس، جفاف الشفاه واللسان. 
  • طفح جلدي.
  • ألم أو تورم في الفخذ أو الخصيتين عند الصبي.

Similar Posts