الرئيسية » صحة » ألم الجلد ، الأمراض المسببة له و تشخيصها

ألم الجلد ، الأمراض المسببة له و تشخيصها

الشعور بألم في الجلد

يعاني بعض الأفراد من الشعور بألم في الجلد ، أن ظاهرة الألم أصبحت منتشرة بين الناس في حياتنا اليومية، وقد يعاني الفرد من الألم بشكل مزمن، وهذا ما يجب الأهتمام به وعدم الإهمال فيه، فيمكن أن ينتج عن هذه الآلام مضاعفات لا يمكن علاجها، كما أن الفرد سيعاني منها طويلاً، ومن خلال المقال أسباب تلك الآلام، وكيفية علاجها، وقد يكون ألم الجلد نتيجة ضرر يحدث للأنسجة المختلفة الموجودة في الجسم، ويظن بعض الناس أن الآلام التي يشعر بها تشكل خطر بالنسبة له، ولكن في بعض الأحيان تلك الآلام تعمل على حماية الجسم وتوازن الأجهزة بالجسم.

اقرأ أيضا : أفضل روتين للعناية بالبشرة 

أنواع الألم في الجلد

تعمل أطراف الأعصاب بالجلد بإرسال إشارة إلى الجهاز العصبي المركزي، لنقل الإحساس بالألم للمخ، ثم تتجاوب الأنسجة الموجودة بالجلد مع تلك الإشارات، بينما يشعر الفرد بالآلام الناتجة عن هذه الإشارات، وهناك أنواع للآلام التي تحدث في الجلد.

أولا: إلتهابات الجلد

يعاني بعض الأفراد من ظهور بعض الإلتهابات بالجلد، وهذا يشمل الحكة و الطفح الجلدي و الاحمرار و الجفاف و ألم الجلد و غيرها أيضا ، و مع ذلك فيوجد العديد من الأنواع التي تندرج تحت مسمى التهاب جلدي مثل (التهاب الجلد المثي، ‏الطفح الجلدي) وهي حالات نادرة، أما الأنواع الأكثر انتشاراً هي:

الأكزيما

والتي تبدأ بالظهور من مرحلة الطفولة وتسبب الحكة والإحمرار و ألم في الجلد في مناطق مختلفة من الجسم منها العنق أو خلف الركبتين أو المرفقين.

شاهد أيضا: الأكزيما الجلدية،  أنواعها و أسبابها و علاجها

التهاب الجلد التماسي

يحدث هذا النوع من الالتهابات نتيجة ملامسة الشخص لمادة مهيجة للجلد فتسبب ألم الجلد و الحكة والإحمرار تتكون البثور.

تابع معنا: التهاب الجلد التماسي الأسباب و الأنواع و طرق العلاج

التهاب الجلد الدهني

عل  الرغم من حدوث هذا النوع من الالتهاب للبشرة الدهنية إلا أنها تسبب إحمرار الجلد وتكون قشرة الرأس، وتوجد في المناطق الدهنية في الجسم مثل منطقة الوجه والظهر بالكامل والصدر.

تعرف أيضا على: أفضل صابونة للبشرة الدهنية

عوامل خطر التهابات الجلد

التهاب الجلد يسبب العديد من المضاعفات التي تتراوح بين البسيطة والخطيرة.

الحساسية والربو

أن الأشخاص التي تعاني من الحساسية المزمنة أو الربو هم الأكثر عرضة للإصابة بمرض التهاب الجلد التأتبي و ألم الجلد الشديد نتيجته .

تعرف على : الربو،  الأسباب و الأعراض و العلاج بالتفصيل

‏العمر

يتعرض الإنسان عادة لمرض الجلد التأتبي(الأكزيما) في مرحلة الطفولة بشكل كبير .

‏الوظيفة

الوظائف التي يتواجد بها ملامسة المعدن قد تسبب الإصابة بإلتهاب الجلد التماسي أو أكزيما اليد.

‏الحالة الصحية

إذا كنت تعاني بحالة صحية معينة مثل فيروس نقص المناعة قد تتعرض للإصابة بالتهاب الجلد المثي.

كيفية الوقاية من إلتهابات الجلد

  • الإستحمام في وقت قصير باستخدام المياه الدافئة.
  • ‏استخدام صابون غير عطري وليس به أي مواد كيميائية.
  • ‏تجفيف الجسم بلطف باستخدام منشفة ناعمة.
  • ‏كما أن ترطيب الجسم باستخدام المرطبات المناسبة للجلد من الطرق الهامة .

قد يهمك أيضا : طرق معرفة نوع البشرة

ثانياً الحساسية

تحدث الحساسية بسبب تعرض الجسم حبيبات اللقاح، أو لسعة النحل فتعرض الجسم للحساسية وحدوث الحكة والإحمرار و ألم الجلد و تكون قشرة على الجلد.

يتم تشخيص الحساسية عن طريق الطبيب فيقوم بعمل الفحوصات اللازمة لمعرفة نوع الحساسية المصاب به الجلد وذلك عن طريق:

اختبار الجلد بالبداية و ذلك بتعريضه لكمية قليلة جداً من البروتين الحساسية، وإذا كانت الحساسية موجودة بالجسم يعمل على تورم الجزء الجلدي في موقع الاختبار.

‏فحص الدم أيضا لقياس كمية الأضداد التي تسبب الحساسية بالدم.

اقرأ أيضا: تعرف على أعراض حساسية الطعام

ثالثاً الصدفية

هو مرض يؤثر بشكل مباشر على الجلد و بالتالي عند حدوثها تتراكم الخلايا على الجلد و في النتيجة تتشكل قشوراً على الجلد وطبقة مثيرة للحكة و ألم الجلد وحدوث الإحمرار أيضاً.

شاهد أيضا: هذه أهم أعراض الصدفية

كيفية الوقاية من الصدفية
  • استخدام بعض المستحضرات المرطبة.
  • الإعتناء بالبشرة وفروة الرأس.
  • الإبتعاد عن الطقس البارد.
  • الإبتعاد عن الجروح والخدوش والالتهابات الموجودة بالجلد.
  • التعرض لأشعة الشمس لفترة قصيرة.

رابعاً: مرض الجرب

يعتبر الجرب أحد الأمراض التي تصيب الجلد وتسبب الحكة الشديدة و ألم حاد في الجلد ويمكن إصابة الفرد به في أي مرحلة عمرية، حتى إذا كنت من الأفراد التي تهتم بنظافتها الشخصية.

أسباب مرض الجرب

يمكن إصابة الفرد بالجرب نتيجة إستعمال منشفة او غطاء سرير لفرد مصاب بمرض الجرب أو الملامسة المباشرة به، كما يمكن إصابة عدد من أفراد الأسرة بالجرب في نفس الوقت.

تعرف أيضا على: طرق علاج القمل

تشخيص مرض الجرب

يقوم الطبيب عمل الفحوصات الطبية اللازمة والعلامات الموجودة على جسم المريض، وهذا يتم عن طريق أخذ خزعة من جلد المريض وفحصها تحت المجهر.

علاج الجرب

بعد الإنتهاء من إجراء الفحوصات للمريض لا بد أن يعطي الطبيب الأدوية المناسبة لحالة المريض المعرض للجرب.

كيفية الوقاية من مرض الجرب

إن من الضروري أخذ الحذر اللازم لعدم التعرض للجرب من الشخص المصاب، و كذلك عدم العبث بأعراضه الشخصية على سبيل المثال: المناشف والملابس والاغطية.

خامساً: مرض الجدري

هو مرض التهابي يصيب الجلد يسمى بالفيروس الجدري مرض معدي، أي أن إذا تعامل شخص إنسان مصاب بالجدري تبدأ بظهور أعراض الجدري عنده أيضاً.

أعراض الجدري
  • إرتفاع درجة الحرارة الشخص المصاب.
  • وجود طفح و ألم في الجلد.
  • وجود وجع بالظهر والرأس.
  • و نهاية الإحساس بالتعب والهزل.

تابع معنا: أعراض الجدري عند الكبار و طرق التخلص منه

مضاعفات مرض الجدري:
  • تقرحات العين والتهابها.
  • إلتهاب رئوي.
  • إلتهاب المفاصل.
  • و إلتهاب العظام.
علاج مرض الجدري

الإكثار من شرب السوائل والإلتزام بتناول الأدوية لتسكين الوجع، مع تجنب ملامسة الأفراد في الأسرة، إضافة الى أن استعمال الأدوات الخاصة بك فقط يقيك من العدوى .

الوقاية من الجدري

إن أهم الطىق هي الابتعاد عن الأشخاص المصابة بالمرض وعدم استعمال أدواتهم الشخصية.

سادساً: التينيا الملونة

و التي تحدث نتيجة ظهور أحد أنواع الفطريات تسمى الملاسيزية ونموها الزائد على الجلد يسبب ظهور بعض الأعراض و ألم على الجلد.

أسباب الإصابة بمرض تينيا الجلد
  • الوجود في المناطق الإستوائية.
  • درجة الحرارة المرتفعة في فصل الصيف.
  • عمر المراهقة.
  • ضعف جهاز المناعة.
  • عدم انتظام مستويات الهرمونات في الجسم.
  • الإفراط في التعرق.
  • الحمل.
  • إضافة إلى استخدام بعض الأدوية الضارة بالجلد.
الوقاية من الإصابة من مرض التينيا الملونة
  • المحافظة على جفاف الجلد بتناول المياه والسوائل الأخرى التي تساعد على كثرة مستوى المياه في الجسم.
  • عدم استخدام المنتجات التي تحتوي على الكثير من الزيوت على البشرة.
  • الإبتعاد عن الأماكن ذات درجة الحرارة العالية.
  • كما أن إرتداء الملابس المناسبة الفضفاضة والتي تصنع من خامات قطنية التي تمنع التعرض للتعرق تقي بشكل كبير .

تشخيص ألم الجلد

ألم الجلد

‏تتوفر طرق عديدة ليتم تشخيص آلام الجلد بها، نذكر منها أن يحدد المريض درجة الوجع بنفسه على فترات متتالية، ثم يقارن شدة الألم، ويحدد إذا يستطيع أن يتحمل الألم لخفتها وعدم ظهورها، أما شدة الألم كبيرة فلا يستطيع تحملها والتوجه إلى الطبيب.

‏‏تحدث الآلام الحادة للفرد بشكل مفاجئ وهذا يرجع إلى وجود خلل معين في الجسم، ويمكن أن تكون تلك الآلام أما أن تكون متقطعة أو تكون مستمرة وعلي الفرد تحديد نوع الألم الذي يشعر بها.

‏وقد يكون هناك أسباب متعددة الإحساس بألم الجلد الحاد، منها (‏ إجراء الفرد عملية جراحية، ‏حدوث كسر بالعظام، ‏حدوث الجروح أو الحروق، ‏إجراء الأسنان العلاجية،‏ألم الولادة).

اقرأ أيضا: ما أعراض الطفح الجلدي

أنواع العقاقير لعلاج ألم الجلد الحاد

استخدام الأدوية المضادة للالتهابات غير الستيروئيدية التي تعمل علاج ألم الصادر من الكتلة العضلية و العظمية كذلك .

علاج  ألم الجلد المزمنة

و في النهاية قد يستمر ألم الجلد المزمن للشخص المصاب حتى بعد تعافيه من المرض المسبب لآلام، وقد تشمل قصور في الحركة أو التوتر العضلي ومن أنواع الآلام المزمنة الصداع وألم أسفل الظهر وألم الأعصاب، وهذا ينتج عنه الإحساس بألم في الجلد، ولكن حتى يتم علاج الآلام التي تحدث في الجلد يجب الذهاب للطبيب لتشخيص الحالة وإلى أي مدى وصلت وتناول الأدوية التي وصفها.

قد يهمك أيضا : أنواع الفطور الجلدية و طرق التخلص منها

Similar Posts