الرئيسية » صحة » ألم باطن القدم و أهم الأمراض المسببة له

ألم باطن القدم و أهم الأمراض المسببة له

ألم باطن القدم

ألم باطن القدم .. يعاني الجسم من كثير من الضغوطات والأمراض التي تلحق به الأذى والضرر وذلك بسبب التعرض للحوادث أثناء العمل والقيام بالمهام اليومية المختلفة وكذلك بسبب العادات السيئة التي نقوم بها عن قصد او دون قصد نتيجة لجهلنا بما يضر جسمنا وما يفيده حيث يتعرض الجسم لكثير من العقبات خلال حياة الإنسان ومنها ما يكون مؤقت يأتي ويذهب بعد فترة وجيزة ومنها من يأتي ويبقى مصاب الجسم به لوقت طويل

حيث قد يصاب الإنسان بمرض السكري أو بأمراض القلب والأوعية الدموية أو بمرض فقدان الذاكرة أو بأمراض التهابات مثل التهاب الجلد أو التهاب المثانة او التهاب الأعصاب والذي يعتبر من الأمراض المزمنة والتي يعاني منها الإنسان لوقت طويل كما قد يتعرض الإنسان لحالات من الإضطرابات مثل الشعور بألم في اليدين أو في القدمين او الشعور بالتعب والإرهاق أو الغثيان والدوخة وغيرها الكثير من الأمراض والإضطرابات الأخرى التي تصيب الكثير من حول العالم كل عام

و في إطار ذلك قمنا بإعداد هذا المقال لنتحدث عن أسباب الشعور بألم في باطن القدم وما هي العوامل التي تزيد من ألم باطن القدم ومن احتمالية الإصابة بالألم وهل هناك مضاعفات ما لألم باطن القدم وما هي طرق العلاج المتبعة وكيف يقوم الطبيب بتشخيص الألم ومكان حدوثه وكيف يمكن الوقاية من حدوث هذا الألم كل ذلك وأكثر سنقوم بالحديث عنه في هذا المقال.

اقرأ أيضا: فطريات القدم انواعها و كل ما يجب معرفته عنها

القدم ومكوناتها:

القدم هي أدنى جزء في جسم الإنسان كما نعلم وهي بمثابة البنية الديناميكية القوية التي لولاها لا يمكن للأنسان التحرك بشكل صحيح حيث ان أي ضرر يلحق بها أو بالساق يمنع الإنسان من التحرك بشكل جزئي أو بشكل كامل.

تفيد الدراسات التي أجريت على قدم الإنسان أن عظام القدم تشكل ما يقارب ربع العظام في جسم الإنسان حيث ان كل قدم تحتوي على خمسة وعشرين عظمة وثلاث وثلاثين مفصل ويوجد منها عشرون مفصل نشط وأكثر من مئة عضلة مختلفة بالإضافة إلى الاوتار والأربطة التي تصل العظام ببعضها البعض وتؤمن إتصال العضلات بالعظام مما يساعد في تثبيت العظام في مكانها مع إمكانية تحركها في كافة الإتجاهات، بالإضافة لما سبق تتكون القدم أيضاً من شبكة من الأعصاب والجلد و الأنسجة اللينة و حوالي مئة وخمس وعشرون ألفاً من الغدد الدرقية.

عظام القدم

كما ان القدم الامامية تتحمل نصف وزن الإنسان وتحتوي على تسعة عشرة عظمة متوزعة على التالي:

أربعة عشر عظمة تكون أصابع القدم وكل عظمة من هذه العظام يطلق عليها اسم السلامية كما ويحتوي كل إصبع من أصابع القدم على ثلاث سلاميات ومفصلين عدا الإصبع الكبير حيث يتكون هذا الإصبع من سلاميتين فقط بدلاً من ثلاثة كما يحتوي على مفصلين وعظمتين صغيرتين مستديرتين مما يمكنه من الحركة للأسفل والاعلى.

أما الخمسة عظام المتبقية فتكون مشط القدم والمفاصل الواقعة بين مشط القدم والسلاميات فتسمى بالمفاصل المشطية السلامية.

تتكون القدم الوسطى من خمسة عظام مختلفة الشكل وتسمى بالنردي والزورقي وثلاث عظام إسفينية وتعمل هذه العظام على تشكيل أقواس القدم التي تعمل على امتصاص الصدمات ويكون أوسط القدم متصلاً مع القدم الامامية ومع القدم الخلفية عن طريق العضلات واللفافة الأخمصية والتي هي عبارة عن رباط ذو شكل قوسي.

أما القدم الخلفية فتتكون من ثلاثة مفاصل والتي تعمل على وصل القدم الوسطى بالكاحل كما تتكون من عظمان هما عظم الكاحل وعظم العقب وترتبط الشظية والظنبوب وهما النهايتان السفايتان لعظمي الساق مع أعلى عظم الكاحل وذلك لتشكيل منطقة الكاحل اما اكبر عظام القدم حجماً فهي عظم الكعب وهي التي تعطي القدم إمكانية التحرك بشكل دائري كما وتكون مستندة على طبقة دهنية.

شاهد أيضا: ارتفاع حرارة القدمين.. الأسباب و طرق العلاج

مشاكل وإضطرابات القدم:

ألم باطن القدم

القدم الرياضي:

والتي هي عبارة عن عدوى فطرية يصاب الجلد بها في المنطقة المحصورة بين أصابع القدمين

والتي من المحتمل أن تنتقل إلى مناطق أخرى في القدم مسببة الشعور المستمر بالحكة وعدم الراحة

يعتبر السبب الرئيسي للإصابة بها هي ممارسة الرياضة حيث أن الصالات الرياضية والمسابح تعد من أكثر الأماكن التي تسبب الإصابة بهذه العدوى وذلك عندما يقوم الشخص بالمشي عليها حافي القدمين

حيث انه كما هو معروف فإن الفطريات تنمو بشكل متسارع في الأماكن الدافئة وذات الرطوبة العالية

كما ان ارتداء الأحذية الرطبة والتي تعطي حرارة تعتبر من أكثر الأسباب للإصابة بعدوى جلدية

ومن أعراض أو العلامات على الإصابة بالعدوى هي الشعور بالحكة بشكل مستمر وتقرح الجلد وتقشره

بالإضافة إلى تصدع و ألم باطن القدم و مشاكل الجلد فيها

من طرق العلاج المتبعة للعدوى هي الحفاظ على نظافة القدمين والحفاظ عليهما جافتين

بالإضافة إلى تجفيف القدم بمنشفة خاصة بهما واستشارة الطبيب حول إمكانية استخدام مضادات الفطريات.

الوكعات:

والتي تسبب ظهور نتوء او أكثر على جانب إصبع القدم الكبير مما يسبب في إنحناء الإصبع بشكل خفيف نحو الأصابع الأخرى و الشعور بألم في باطن القدم وأثبتت الدراسات أن النساء تصاب بهذا المرض بشكل أكبر من الرجال وذلك بسبب الضغط الهائل الذي تتعرض له أقدامهم عند إرتداء الأحذية الضيقة،

ومن أسباب الإصابة بالوكعات هي كما ذكرنا سابقاً في المقام الأول إرتداء الأحذية الضيقة والإصابة ببعض الأمراض مثل التهاب المفاصل الروماتيدي او الإصابة بشلل الأطفال ويمكن الإصابة بها نتيجة التاريخ العائلي أي إصابة أحد أفراد الأسرة بها من قبل

ومن العلامات على الإصابة بها هي ألم حول المنطقة وصعوبة تحريك إصبع القدم الكبير والشعور بالألم عند المشي

كذلك ظهور نتوء على جانب الإصبع الكبير

كما أن أفضل طرق العلاج المتبعة هي الإبتعاد قدر الإمكان عن أرتداء الأحذية الضيقة وخاصة ذات الكعب العالي

ويمكن وضع قطعة من الثلج في المنطقة المصابة لمدة عشر دقائق

كما يمكن شراء قطعة مخصصة لهذه الحالة والتي توضع في الحذاء لتخفيف الألم قدر الإمكان

واستشارة الطبيب المختص حول الأدوية او المراهم التي يمكن أستعمالها.

تعرف أيضا على: أسباب ظهور مسمار القدم و علاجه

القدم السكرية:

وهي من الامراض التي يعاني منها المصابون بمرض السكري وذلك بسبب عدم قدرتهم على السيطرة على مستوى السكر في الدم

حيث أنه مع مرور الوقت وارتفاع نسبة السكر في الدم يسبب ذلك إلى إلحاق ضرر كبير في الأعصاب

وبشكل خاص الأعصاب الموجودة في القدم الأمر الذي يسبب الشعور بتنميل القدم مع الشعور بألم شديد و التي تسبب في بعض الأحيان اللجوء إلى بتر القدم ومن أكثر العوامل التي تزيد الوضع سوءاً هي التدخين والمشروبات الكحولية ووجود فرد في العائلة مصاب بالقدم السكرية من قبل

ومن طرق العلاج المتبعة هي محاولة السيطرة على نسبة السكر في الدم حيث أنه كما قلنا ان الأعصاب تكون قد تضررت

وبالتالي لا يمكن علاجها وكل ما يمكن فعله هو التخفف والوقاية منها

كما يجب الخضوع لفحوصات القدم وتقليم الأظافر لدى مختص بشكل دوري.

الظفر الناشب:

وهي من أكثر مشاكل القدمين والتي تحدث عندما يبدأ طرف ظفر القدم بالنمو داخل الجلد المحيط به

مما يسبب الشعور بألم شديد وعدم الإحساس بالراحة

ومن أسباب الإصابة بهذه الحالة هي ارتداء الأحذية الضيقة والتي تسبب في زيادة الضغط على القدمين مما يجعل الظفر ينمو داخل الجلد المحيط به كما ان الإمتناع عن تقليم أظافر القدمين بالشكل الصحيح يسبب ذلك بالإضافة إلى أن إصابات القدم في منطقة قريبة من الأظافر تسبب ذلك أيضاً كما ان إصابة فرد من العائلة بالظفر الناشب يزيد من احتمالية إصابة شخص أخر من العائلة

ومن أعراض أو علامات الإصابة بالظفر الناشب هي احمرار المنطقة المصابة وتورمها

كما تجد المنطقة منتفخة ويشعر المصاب بألم شديد

ومن أفضل طرق العلاج المتبعة هي غسل القدمين بشكل يومي بإستعمال صابون مضاد للبكتيريا

بالإضافة إلى التأكد من أنه تم تجفيفهما بالشكل الصحيح كما يجب قص الأظافر بشكل مستقيم وغير متعرج

وينصح بالقص بعد الإستحمام وذلك لان الأظافر تكون رقيقة بعد الإستحمام

ويجب أن تتجنب قص الأظافر بشكل دائري فهي تزيد من احتمالية نموها نحو الداخل مسببة الإصابة بالظفر الناشب

كما يجب ارتداء أحذية واسعة وملائمة للقدم والإمتناع عن ارتداء الأحذية الضيقة.

تابع معنا : أسباب ألم كعب القدم و حلول للتعامل معه

التهاب اللفافة الأخمصية:

وهي من أكثر الإصابات شيوعاً والتي تسبب الشعور بألام الكعب

ويمكن تعريف التهاب اللفافة الاخمصية على أنها حالة صحية تصيب الإنسان عند التهاب اللفافة الأخمصية

التي هي الرباط الذي يعتبر مسؤول عن دعم قوس القدم وحمايته

ومن أسباب الإصابة بالإلتهاب هي الإصابة بالسمنة المفرطة كما يسبب تقوس القدم بشكل كبير إلى زيادة احتمالية الإصابة بالإلتهاب والإنخراط برياضات من النوع التي تسبب ضغط كبير على كعب القدم مثل الركض وغيرها يزيد من احتمالية الإصابة أيضاً ولوحظ ان الألم المرافق والذي يصيب الكعب بشكل أساسي يكون في أقوى حالاته في الصباح عند الإستيقاظ ومن ثم يزداد عند القيام بأي مجهود يسبب الضغط على القدم، ومن أفضل طرق العلاج المتبعة هي الراحة ويمكن أيضاً وضع قطعة ثلج على المنطقة المصابة مما يساعد على تخفيف الألم وينصح بالقيام بتمارين التمدد والإحماء بشكل جيد قبل ممارسة أي رياضة وارتداء أحذية ملائمة للقدم وغير ضيقة كما يمكن استشارة الطبيب لوصف الأدوية والمراهم التي تساعد على علاجها.

قد يهمك أيضا : حرارة أسفل القدمين و الأمراض المسببة لها

أسباب الإصابة بألم في باطن القدم :

بالإضافة لما سبق فهناك أيضاً عدة أسباب أخرى تسبب ألم في باطن القدم مثل نمط الحياة المتبع كالوقوف لوقت طويل.

كما أن التهاب أعصاب مورتون من أكثر الأسباب التي تسبب ألم في باطن القدم والذي يحدث نتيجة ارتداء الأحذية الضيقة.

عرق النسا وهو عبارة عن ضغط العصب المتد من نهاية الحبل الشوكي وحتى نهاية القدم

والذي يزداد سوءاً عند حدوث مشكلات في المفاصل أو الحمل.

طرق علاج ألم باطن القدم:

الحصول على القدر الكافي من الراحة والإسترخاء خلال اليوم بهدف تخفيف الضغط الناتج عن العمل.

كما يمكن وضع كمادات كاء البارد أو قطعة من الثلج في المنطقة التي تشعر بالألم فيها فهذا يساعد على التخفيف من الألم والإلتهابات.

الإمتناع عن ارتداء الأحذية الضيقة وارتداء الأحذية المريحة والملائمة للقدم.

الحفاظ على شرب الماء بشكل يومي وشرب الكمية المحددة يومياً من قبل الطبيب وذلك لما للماء من فوائد في تخفيف التشنجات العضلية.

الإبتعاد عن المشروبات الكحولية.

ممارسة الرياضة بشكل صحيح وتناول الطعام الصحي بعيداً عن الوجبات السريعة.

اقرأ أيضا: طرق علاج تنميل القدمين عند مرضى السكري 

وبهذا نكون قد وصلنا لنهاية مقالنا والذي تحدثنا به عن القدم والأمراض والمشاكل التي قد تصيبها وتحدثنا عن طرق علاج كل مشكلة كما وتحدثنا عن ألم باطن القدم ما أسبابه وطرق علاجه.

نتمنى أن ينال المقال إعجابكم

دمتم بخير

Similar Posts