الرئيسية » صحة » ألم رأس معدة الحامل .. تعرف عليه بالتفصيل

ألم رأس معدة الحامل .. تعرف عليه بالتفصيل

ألم رأس معدة الحامل

ألم رأس معدة الحامل .. تعرف عليه بالتفصيل

ألم رأس معدة الحامل من أحد الأعراض التي قد تأتى من خلال عدة أسباب متعددة، وتلك الأسباب عادة ما تكون نتيجة رد فعل خاطي قد تقوم به النساء في خلال فترة الحمل، وقد يحدث ذلك في اغلب الأحوال على تناول بعض المواد التي لا يجب تناولها خلال تلك الفترة حتى لا تؤثر بالسلب على الحمل والجنين فيما بعد.

شاهد ايضا: الم رأس المعدة اسبابه و علاجه

ما هو ألم رأس معدة الحامل؟

ألم رأس معدة الحامل هو عبارة عن ارتجاع في المريء يأتي عن طريق المعدة بسبب تضخم الرحم خلال عملية الحمل، وفي تلك الحالة فقد ينصح أطباء أن تقوم الحمل ممارسة بعض الأعمال التي تساعد على الحركة المستمرة حتى يتم هضم الطعام المتراكم قبل أن يتم تفاعله مع المعدة، واليكم فيما يلي بعض الأسباب التي تؤدي إلى ألم رأس المعدة.

زيادة عصارة المعدة

زيادة عصارة المعدة أو ما يعرف بـ ارتجاع المعدي المريئي يحدث نتيجة تزايد تلك العصارة بشكل مبالغ فيه، مما يجعل الأمر في غاية الشدة على المعدة حيث يشعر البعض من النساء بوجود ألم رأس معدة الحامل بالإضافة إلى وجود ألم في المريء إلى جانب وجود ألم وحرقة في المعدة.

كما أن هناك بعض العلامات الكثيرة التي قد تظهر على الحامل نتيجة هذا الارتجاع، فقد يشعر البعض منهم بالغثيان المستمر الذي قد يؤدي في بعض الأحيان إلى القيء، كما أن هناك مجموعة أخرى قد يشعرن بألم في الصدر والسعال المستمر.

شاهد ايضا : متى يحدث نزيف الحمل

تلف المعدة

تلف المعدة أو ما يعرف بحرقة المعدة أو القرحة الهضمية، يحدث لعدة أسباب متعددة من أهمها، هو وجود التهابات قد تحدث في المعدة، كما أن هناك بعض النساء تقع في خطا تناول الأدوية أو المكملات الغذائية بشكل عشوائي مما يؤدي إلى وجود قرحة في المعدة.

وبالتالي فإن بعض النساء قد تشعر بشكل أساسي بوجود ألم رأس معدة الحامل، كما أن هناك بعض النساء قد يشعرن بعدم القدرة على أخذ النفس، وبالتالي قد يؤدى ذلك إلى الشعور الدائم بالضعف الدائم وعدم القدرة على فعل العديد من الأشياء.

تلف الحجاب الحاجر

تشعر الكثير من النساء في الأحيان أن هناك ألم رأس معدة الحامل والإحساس الدائم بعسر الهضم وانتفاخ الحلق، وقد يرجع إلى وجود إصابة في الحجاب الحاجر بجوار المري، حيث أن تلك الإصابة قد تؤدي إلى تحرك الحجاب الحاجز عبر المعدة.

الحساسية من اللبن

أن هناك بعض النساء تعاني منذ الصغر من حساسية اللبن أو ما يعرف بالحساسية من اللاكتوز وهذا ما يؤدي إلى اضطراب الجهاز الهضمي، وبالتالي فإن النساء في تلك الحالة قد تعاني من الالم  والشعور بالغثيان والقيء عند شرب اللبن، بالإضافة إلى الشعور الدائم والتقلص في عضلات المعدة.

إصابة المرارة

عندما تصاب المرأة الحامل بإصابة المرارة فإنها تعاني من عدة مشاكل متنوع مثل، ألم رأس معدة الحامل وتغير شكل البراز، مما يجعل الأمر أكثر سوءا في تلك الحالة هو الإحساس المستمر بعدم الرغبة في تناول الطعام، وبالتالي فقد يتم فقد الكثير من الوزن عند حدوث تلك الإصابة مما يعرض الجنين للخطر.

ضغط الرحم

قد أشارت المصادر الطبية أن ضغط الرحم على المعدة خلال فترة الحمل قد يؤدى إلى حدوث الالم، وقد يرجح الأطباء أن هذا الضغط يأتي نتيجة ارتجاع المريء، ولكن هناك بعض الآراء الأخرى تشير أن الالم  قد يأتي نتيجة التغير الذي يحدث بصورة طبيعية في الهرمونات.

  سوء التغذية

كما ذكرنا في بداية المقال أن هناك بعض النساء في فترة الحمل لا تهتم بالضوابط الأساسية التي يجب أن يسيرون عليها فيما يختص بالغذاء، حيث انهم قد يتناولون أطعمة لا تتناسب مع مناعتهم خلال فترة الحمل، حيث أنهم يتناولون الأطعمة الحارة أو التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون.

ونظرا إلى هذا الخطأ الجسيم، بعض يظهر على بعض النساء الإحساس بألم رأس معدة، وقد يشير الأطباء المتخصصين أن هذا الألم يأتي نتيجة عسر الهضم الذي قد ينتج عن ارتفاع الأحماض التي تختص بعملية الهضم، وبالتالي فقد تشعر الحامل عادة بالغثيان المستمر.

أعراض خطيرة تنتج عن ألم رأس معدة الحامل

نظرا إلى الأسباب السابق ذكرها، فإن هناك بعض الأعراض التي تأتي مصاحبة لتلك الأسباب، وللعلم وعند الشعور ببعض الأعراض التي سوف نأتي على ذكرها بعد قليل، يجب أن يتم الذهاب إلي الطبيب المختص لمتابعة الحالة وصرف الأدوية وتلك الأعراض على النحو التالي:

 ضيق التنفس

نظرا إلى أن ضيق التنفس من الأعراض الخطيرة التي قد انتشرت مؤخرا بغض النظر عن وجود ألم رأس معدة الحامل، وقد يرجع السبب في هذا الانتشار إلى فيروس كورونا، فان المرأة الحامل لابد أن تذهب فورا إلى وحدة طبية أو طبيب مختص لمعالجة الحالة بشكل سريع حرصا علي سلامة الأم والجنين.

 الإسهال المستمر

تصاب المرأة الحامل فور الإصابة بألم رأس المعدة بحالة خطيرة من الأنواع الإسهال قد تستمر إلى حوالي يوم تقريبا، وتأتي تلك الحالة مصاحبة للأعراض القيء المستمر والغثيان، بالإضافة أن هناك حالة من التعب والإرهاق نتيجة إلى تلك الحالة.

 نزول قطرات من الدماء

نظرا إلى الأعراض السابقة فان المرأة الحامل قد تلاحظ أنه في حالة التقيؤ المستمر، أن هناك قطرات في الدماء قد ظهرت، كما أنها قد تلاحظ أيضا وجود قطرات من الدم عند القيام بعملية التبرز، وفي كلتا الحالتين لا يمكن التهاون في تلك المشكلة.

الأعراض الناتجة عن ألم رأس معدة الحامل – ارتفاع في درجة الحرارة

عند الشعور بألم رأس معدة عند الحامل فقد نلاحظ أن هناك ارتفاع حاد في درجة الحرارة قد يصل درجة الحمى، وقد يتطور الأمر في بعض الأحيان إلى أن تفقد الحامل وعيها بالكامل على إثر الإصابة بتلك الحمي، وبالتالي فإنه يفضل أن يتم الذهاب إلي الطبيب في حالة ارتفاع الحرارة.

كيفية العلاج

على الرغم من الأسباب والأعراض المسببة لهذا المرض قد تبدوا خطيرة إلى أن علاج ألم رأس معدة الحامل يتم الشفاء أحيانا في خلال بعض التعليمات البسيطة التي قد يصفها الطبيب المعالج للحد من الألم، ولكن وفي بعض الأحيان قد يحتاج الأمر أكثر من ذلك، واليكم فيما يلي بعض الطرق العلاجية لحل المشكلة.

 عن طريق الحصول على العقاقير اللازمة

كما استعرضنا معا أن هناك بعض من الأسباب السابق ذكرها لا يمكن أن يتم علاجها إلا بعد أن يتم تناول بعض العقاقير، مثل مرض ارتجاع المريء الذي قد يحتاج علاج على المدى الطويل، وبالتالي فإننا ننصح أنه في حالة اكتشاف المرض مبكرا أن يتم الحصول على المساعدة الطبية حتى يتم تقصير مدة العلاج.

 استشارة الطبيب المعالج

في فترة الحمل تقوم المرأة بمتابعة حملها بصفة شهرية للتعرف على مدى سلامة الجنين، ومن الأمور المتبعة أن يقوم الطبيب بصرف بعض العلاجات لتحسين من صحة الحمل إذا لزم الأمر، ومن هنا قد تكون المشكلة، حيث أن بعض العقاقير المستخدمة قد ينتج عنها ألم رأس معدة الحامل مثل بعض المكملات الغذائية، وبالتالي وعند الشعور بالتعب عند اخذ تلك الأدوية فإننا نؤكد على ضرورة استشارة الطبيب المعالج لتغيير نوع العلاج المسبب للمرض.

 تغير العادات السيئة في الطعام

أن هناك بعض النساء تحرص جيدا علي سلامة حملها وبالتالي فإنها تتبع كافة السبل الممكنة لفعل ذلك، ومن أهم تلك السبل هو البحث عن خبير في التغذية يقوم بمتابعة النظام الغذائي الخاص بفترة الحمل، حيث أنه على الأغلب سوف يقوم بمنع جميع الأطعمة التي يمكن أن يسبب الضرر للجنين، مثل الطعام الحار أو الطعام التي يحتوي على نسبة عالية من الدهون والنشويات، كما أنه يقوم بتحديد القدر الكافي لتناول الطعام في تلك الفترة.

 

 

 

Similar Posts