الرئيسية » غير مصنف » أنواع الفطور الجلدية و الجسدية و تشخيصها و علاجها

أنواع الفطور الجلدية و الجسدية و تشخيصها و علاجها

Advertisement
Advertisement

أنواع الفطور الجلدية و الجسدية و تشخيصها و علاجها

 

ما هي؟

تعتبر الفطور الجلدية أحد أشيع  الإصابات التي تصيب الجلد و البشرة و ملحقاتها و السبب في ذلك هو الألفة الكبيرة لهذه الفطور تجاه مادة الكيراتين الموجودة في الجلد و الشعر و البشرة.. بناءً على ذلك سنتعرف اليوم على أبرز أنواع الفطور الجلدية و تفاصيلها الهامة

أسباب الإصابة بالفطور الجلدية :

– استخدام الصوابين و المستحضرات التي تسبب جفاف الجلد فيتأمن الوسط المناسب لنمو الفطور الجلدية
– التعرض المفرط و عدم الاهتمام بالنظافة الشخصية يجعل بيئة خصبة لظهور الفطور الجلدية
– المشي حافي الأقدام على الأسطح الملوثة على سبيل المثال نذكر أطراف المسابح او الشاطئ او الحمامات
– الإصابة بالعدوى من شخص مصاب بالفطور من خلال مصافحته أو ارتداء ثيابه قبل إعادة غسيلها

اقرأ أيضا: طرق العدوى الفطرية بالتفصيل
– ارتداء الملابس التي تتركب بشكل أساسي من النايلون و البوليستر التي تسبب إفراز العرق و نمو الفطور و التحسس الجلدي

تشخيص الإصابة الفطرية بشكل عام  :

يجب أن تؤخذ العينات المراد تشخيصها بشكل عقيم من المكان المصاب بالشكل التالي :

1 – الجلد : تؤخذ الوسوف بقشط سطح الجلد المصاب أو بتطبيق شريط لاصق على الوسوف لتلتصق بها و تفحص بعد ذلك.

2 – الشعر : تقلع الشعرة مع البصلة بشكل كامل

3 – الأظافر : تؤخذ البرادة الناتجة عن برد الإظفر بمبرد عقيم

4 – المفرزات المخاطية : يؤخذ القشع بواسطة عود قطني معقم و يوضع فى مصل فيزيولوجي مضاف إليه الصادات الحيوية المناسبة

5 – الخزعه النسيجية  : تؤخذ الخزعة بواسطة محقنة خاصة بأخذ الخزعات و توضع في محلول فيزيولوجي

6 – البراز : تمدد العينة بالسيروم الفيزيولوجي و تفحص بشكل مباشر

أنواع الفطور الجلدية

أنواع الفطور الجلدية

تقسم الفطور الجلدية إلى العديد من الانواع التي سنذكرها في السطور التالية:

– الفطور البشروية

و التي تصيب البشرة بشكل خاص و تتوضع خاصة بين ثنيات الجلد الكبيرة و الصغيرة المتواجدة بين أصابع اليدين و القدمين بينما لا تصيب السطوح المستوية الملساء

– الفطور الشعروية  و الفطور البوغية

تصيب هذين النوعين من الفطور  الجلد و الشعر و الأظافر و تسبب إصابة السعفات التي تعتبر أحد  أهم أمراضها
إمراضيات الشعروية و البوغية:

١ً – سعفة القدم : و ذلك حين تحدث الإصابة بالفطريات بين أصابع القدم و تكون على شكل بقع بيضاء ذات رائحة كريهة

٢ً – سعفة الرأس: تظهر بشكل بقع كبيرة الحجم في فروة الرأس حجمها كبير عددها قد يصل الى أربع بقع بشكل دائري و سطح مغطى بوسوف رمادية ينمو فيها أشعار قصيرة متقصفة  تظهر بشكل واضح خاصة لدى الإناث و احتمال إعادة نمو الشعر فيها صعب جدا كما أنه يحتاج إلى معالجة طويلة الأمد
بينما تكون السعف التي تسببها الفطور الشعروية  أصغر حجما و أكثر عددا و يكون علاجها بشكل أسهل إضافة إلى ذلك تكون بصلة الشعر و منابته سليمة و غير متضررة الأمر الذي  يسمح لها بإعادة نمو الشعر مجددا

٣ً – حكة جوك و هي حالة تحدث نتيجة توضع الفطور ضمن المنطقة الشرجية و الإلية  مسببة حكة شديدة

علاج هذه الأنواع الثلاثة من الفطور
( البشروية ، الشعروية ، البوغية ) يكون :
بشكل موضعي : ميكونازول ، كلوتريمازول
بشكل فموي : فلوكونازول ، غريسوفلوفين

– فطر المبيضات البيض

أحد أشيع أنواع الفطور و يصيب هذا الفطر مناطق الفم و الأغشية المخاطية و الجلد و الأغشية التنفسية و الهضمية و البولية و التناسلية و يكون في البداية متواجد فيها بشكل طبيعي غير مؤذي و لا ضار بينما قد يتحول في وقت لاحق إلى حالة مرضية تسمى بداء المبيضات
الذي يحدث عند وجود ثغرات في جسم الانسان على سبيل المثال
في حالة نقص المناعة
أو الإصابات الجرثومية المتكررة
أو عند الاستخدام العشوائي للصادات الحيوية
و في النهاية داء السكري
لذلك يسمى بالفطر الانتهازي

إمراضيات فطر المبيضات البيض :
أولاً – قلاع الفم حيث تظهر بقع بيضاء حول الفم والشفاه

تعرف على المزيد : أعراض مرض القلاع الفموي و علاجه
ثانياً –  التهاب المريء و الجهاز الهضمي خاصة في حالة العلاج الكيميائي
ثالثاً – الفطور المهبلية التي تسبب ظهور إفرازات كريهة الرائحة مع تقرحات و حكة
رابعاً و أخيراً – الإصابة بداء المبيضات في الدم و هو الأكثر خطورة إذ يظهر بشكل خاص عند مرضى نقص المناعة الشديد

تشخيص فطر المبيضات البيض
يتم أخذ عينة من هذه البقع التي ظهرت في الفم أو المريء أو  في المهبل و من ثم تفحص تلك العينة مخبرياً بشكل مجهري
أو يتم زرعها في أوساط الزرع و ذلك بهدف الحصول على الصاد الحيوي المناسب لهذه الحالة

علاج فطر المبيضات البيض
– كلوتريمازول
– نيستاتين
– فلوكونازول

– فطر الرشاشيات

و هو فطر انتهازي يصيب الرئتين بشكل خاص و يعتبر من الفطور المنتشر بكثرة

إمراضيات فطر الرشاشيات
يصبح هذا الفطر بحالة مرضية عند الإصابة الجرثومية الشديدة أو في حالة نقص المناعة بالشكل التالي
– الربو الرشاشي : الذي يحدث نتيجة التحسس من ذيفان هذه الفطور التي تقوم بإفرازها
– الورم الرشاشي الرئوي : يحدث نتيجة وصول هذا الفطر إلى أجواف الرئة و إلحاق الضرر فيها
– أما داء الرشاشيات الشائع فقد يحدث نتيجة نقص شديد في الكريات البيض من نوع العدلات و التي تنخفض مستوياتها بشكل واضح في حالة المعالجة الكيميائية

تشخيص داء الرشاشيات
يتم من خلال أخذ عينة من القشع بعد غسل الفم بمحلول مطهر و من ثم يتم فحصها مجهريا أو زرعها على أوساط الزرع الخاصة

أوساط زرع لمعرفة أنواع الفطور الجلدية

علاج داء الرشاشيات
وريدياً : فاريكونازول بالمشاركة مع مضادات الالتهاب الستيروئيدية ليصبح العلاج بشكل تآزري .

فطر النخالية المبرقشة

يعتبر من اكثر الأمراض الجلدية انتشارا

إمرضيات فطر النخالية المبرقشة                                    يؤدي إلى تبقع الجلد الذي يترافق مع التعرق الزائد في أماكن التبقع  و تزول هذه البقع تدريجيا عند تجنب التعرض لأشعة الشمس أو في فصل الشتاء و تظهر هذه البقع على البشرة البيضاء بشكل بقع سمراء أو محمرة و على البشرة السمراء بشكل بقع بيضاء

علاج فطر النخالية المبرقشة
– بروبلين جليكول
– كيتوكونازول

– النوع الأخير و هو فطر البنسيليوم

ذلك الفطر الذي يظهر علي الأغذيه المتعفنة أو الفواكه الفاسدة و لا يظهر على جلد الإنسان و لكن سلطنا الضوء عليه لأهميته الكبيرة في العالم الدوائي الطبي و الذي تم اكتشافه بمحض الصدفة و يظهر بشكل خيوط بيضاء مخضرة يقوم هذا الفطر بإفراز مضاد حيوي يستخرج منه البنسلين الذي يعالج أمراض الروماتيزم و المفاصل و غيرها اي أنه فطر علاجي بشكل كامل

 

في إطار ذلك سنتعرف على طرق الوقاية من فطور الجلد

– الاستحمام بشكل يومي
– و استخدام الصابون المطهر الخالي من المعطرات لعدم تغير توازن دهون البشرة
– تجفيف الجلد جيدا بعد الاستحمام لعدم تأمين الرطوبة اللازمة لنمو الجراثيم
– ارتداء الملابس القطنية التي تمتص العرق و تمنع الرطوبة و الابتعاد عن ذات تركيب النايلون
– تنظيف الأقدام جيداً بشكل يومي مع التجفيف التام لهما إضافة إلى ارتداء الأحذية المفتوحة من أجل تأمين تهوية القدمين و عدم المشي حافياً مهما بدت لك الأرضيات نظيفة
– و نهايةً استخدام البودرة الطبية التي تمتص العرق و تحافظ على الوسط الجاف دون رطوبة أيضاً

و في النهاية نكون بذلك قد تعرفنا على أبرز أنواع الفطور الجلدية التي تصيب الإنسان و فطر البنسيليوم العلاجي الذي أدى لحدوث ثورة طبية في وقت اكتشافه و طرق الوقاية من إصابات فطرية كهذه .
دمتم بخير و عافية..

 

Advertisement

Similar Posts