الرئيسية » صحة » أهم مشاكل الرضاعة الطبيعية و حلولها ..

أهم مشاكل الرضاعة الطبيعية و حلولها ..

أهم مشاكل الرضاعة الطبيعية وحلولها..

 

فترة الرضاعة الطبيعية، غالبا لا تمر من دون أن تظهر عدد من المشاكل سواء المتعلقة بالأم المرضعة أو بالرضيع، فقد يحدث في الكثير من الأحيان، أن تعاني عدد من السيدات المرضعات، بعضا من المشاكل بسبب الرضاعة الطبيعية، التي قد تسبب لها الكثير من الألم المصاحب للتوتر و القلق والخوف، وطبعا فإن الأمر سوف يؤثر على تحفيز عملية الإرضاع.

اقرأ أيضا: متى يجف حليب الأم بعد الولادة

وفي هذا الموضوع سوف نتطرق إلى أهم هذه المشاكل مع الحلول :

أهم مشاكل الرضاعة الطبيعية

حساسية الحلمات

هي من أهم المشاكل وأكثرها شيوعا بين المرضعات، خاصة في الأيام الأولى للرضاعة

حيث أن حلمات الأم تصبح حساسة جدا، وتسبب لها بعض الألم أثناء عملية إرضاع الطفل

تقرحات وتشققات الحلمة

كذلك تصاب الحلمات أو إحداهما، بتقرحات وتشققات بسبب الرضاعة

وفي هذه الحالة يكون السبب هو مسك الرضيع الخاطئ لثدي أمه أثناء الرضاعة، مما يسبب لها حدوث شق أو جرح.

شاهد أيضا: هل يمكن أن أجعل حليبي أكثر دسامة؟ تعرف على الاجابة

الإصابة بالمبيضة البيضاء

المبيضة، هي من أكثر مشاكل الرضاعة الطبيعية شيوعا بين المرضعات، وهي عبارة عن عدوى تسببها فطريات موجودة بشكل طبيعي في الأمعاء.

تصاب الأم ورضيعها بهذه العدوى في نفس الوقت خلال فترة الرضاعة، فحليب الأم هو بيئة ملائمة جدا تنشط فيها كثيرا هذا النوع من العدوى لكونه دافئ، ويضم نسبة جيدة من السكر وكلها عوامل مساعدة حتى تنمو الفطريات.

في هذه الحالة، يحدث خلال عملية الإرضاع أن فم الرضيع يصبح هو كذلك بيئة ملائمة لنمو البكتيريا، وذلك بسبب حليب الأم، وعليه تكون الفرصة جد مواتية لنقل العدوى من فم الرضيع إلى حلمة الأم، وبالتالي انتقالها إلى داخل الثدي وباقي أعضاء الجسم، وسوف تزيد الحالة سوءًا في حالة كان الثدي أساسا مصابًا بالتهاب أو تشققات.

تعرف أيضا على: هل سمعت من قبل بهرمون الحليب؟ 

 التهاب الثدي

هو التهاب في أنسجة الثدي، من أهم مشاكل الرضاعة الطبيعية لدى المرضعات

وفي حالات أقل غير المرضعات بحيث يتعرض الثديين أو أحدهما إلى السخونة والاحتقان، وأيضا إلى :

ارتفاع درجة حرارة الجسم

احمرار وسخونة منطقة الثدي

الإحساس بألم أثناء لمس الحلمة

إحساس عام بأعراض تشبه أعراض الإنفلونزا

تابع معنا : التهاب الثدي الهرموني و تفاصيله

 أهم العلاجات الممكنة للحالات السابقة

مشاكل الرضاعة الطبيعية

علاج حساسية الحلمات

في حالة عانت السيدة المرضعة من إحدى مشاكل الرضاعة الطبيعية و هي حساسية في الحلمات، في هذه الحالة عليها وضع طرف إصبعها عند طرف فم الطفل، وذلك حتى تمنح وقتا للألم في حلمتها حتى يهدأ، بعدها تكمل عملية إرضاع طفلها، بعد أن تتأكد من أنه يمسك الحلمة بشكل سليم.

قد يهمك أيضا : أهمية الرضاعة الطبيعية

علاج تقرحات وتشققات الحلمة

في حالة تتعرض الحلمتين أو إحداهما إلى مشكلة شائعة من مشاكل الرضاعة الطبيعية و هي تقرحات وتشققات، وفي هذه الحالة ينصح بالتالي:

عند الانتهاء من إرضاع الطفل، يجب الضغط بلطف على الحلمة، وذلك للحصول على بضع قطرات من الحليب وفركها حول الحلمة.

لا يجب ارتداء الملابس إلا بعد أن تجف الحلمة

تجنب غسل الثدي بالصابون، لأنه سوف يزيد من جفاف الجلد وبالتالي يزيد من التقرحات

ارتداء حمالات صدر قطنية ومريحة لأنه تسمح بدخول الهواء، وتجعل الثديين مرتاحين

 

علاج الإصابة بالمبيضة البيضاء

في هذه المشكلة من مشاكل الرضاعة الطبيعية ، تبقى زيارة الطبيب هامة وضرورية جدا، حيث أنه سوف يقوم بوصف الأدوية والعلاجات المناسبة للأم والرضيع، وفي حال التزمت الأم بتعليمات الطبيب، فإن العدوى سوف تزول خلال أسابيع قليلة.

قد يهمك أيضا : فوائد لا تعد و لا تحصى للرضاعة الطبيعية لك و لطفلك

علاج التهاب الثدي

في حالة شعرت السيدة بأحد أعراض التهاب الثدي التي ذكرناها سابقا، في هذه الحالة من الضروري الاستمرار بالرضاعة الطبيعية، وذلك لتخفيف احتقان الثدي والمساعدة على الشفاء، وأيضا فعل التالي:

من غرائب حلول مشاكل الرضاعة الطبيعية جعل طفلك يرضع من الثدي المصاب، لأن ذلك سوف يساعد على الشفاء

وضع كمادات دافئة على الثدي المصاب، وذلك لتسهيل عملية إدرار الحليب

شد المنطقة المحتقنة باتجاه الحلمة، هذه العملية كذلك تساعد على إدرار الحليب

تخفيف امتلاء الثدي من الحليب، وذلك باستعمال شفاطة الحليب لأجل شفط الحليب

شاهد أيضا: متى تنتظم الدورة الشهرية بعد الولادة

المشاكل الأخرى

هذه هي أهم المشاكل التي تعانيها المرضع أثناء فترة الرضاعة، ولكن ليست كلها، بحيث أن هناك مشاكل أخرى قد تعترضها ومنها :

تقرحات الثدي

بسبب تراكم الحليب في الثدي، بحيث أن الرضيع ولعدة أسباب لا يكون يرضع بشكل جيد، وبالتالي يتراكم الحليب في منطقة معينة من الثدي

انسداد قنوات الحليب

ففي حالة ظهور كتلة صغيرة محتقنة، من المرجح جدا أن يحدث انسداد في إحدى قنوات الحليب، وفي هذه الحالة وجب مراجعة الطبيب فورا.

في الختام، نشير إلى أنه من الممكن تجنب كل المشاكل المذكورة سابقا، وذلك بالانتظام على الرضاعة، والحرص على أن تكون وضعية الإرضاع صحيحة، وأيضا بالاهتمام الجيد والسليم بالثديين، وخاصة ارتداء حمالات صدر مناسبة وعمل مساج دافئ للثدي من وقت لآخر.

تعرف على: أهم الفيتامينات الضرورية للمرأة بعد الولادة

Similar Posts