الرئيسية » الحياة والمجتمع » التعرق الزائد ، أنواعه و أسبابه و علاجه

التعرق الزائد ، أنواعه و أسبابه و علاجه

اسباب التعرق الزائد

اسباب التعرق الزائد كثيرة ولكنها لا تعتبر حالة خطيرة إلا أن بعض الكتب الطبية وصفاتها بالإعاقة الصامتة وذلك لما لها من تأثير سلبي على حياة الشخص النفسية والإجتماعية، لذلك سوف نتعرف معا خلال هذه السطور على أهم الأسباب وطرق العلاج المطروحة حتى الآن لعلاج هذه المشكلة.

اقرأ أيضا: ما هي أسباب كثرة التعرق

أنواع التعرق الزائد

قبل أن نتعرف على اسباب التعرق الزائد يجب أن نتعرف على أنواع أولا لأن لكل نوع اسبابه الخاصه بها، والجدير بالذكر أن بعض الأماكن في الجسم مثل اليدين والإبطين تحتوي على عدد أكبر من الغدد العرقية عن بقية الأماكن في الجسم، لذلك يتم تقسيم أنواع التعرق المفرط إلى نوعين بناء على المكان وهما:

  • التعرق المفرط المحدد أو الأولى.
  • التعرق المفرط الثانوي.

يعتبر التعرق الاولى حالة مرضية تنتقل عن طريق الوراثة إذا كان أحد الأبوين مصاب بها وغالبا ما تظهر أعراض هذه الحالة بعد سن البلوغ أي في مرحلة المراهقة، أما التعرق الثانوي يمكن الإصابة به في أي مرحلة عمرية.

شاهد أيضا: وصفات للتخلص من التعرق

اسباب التعرق الزائد الأولى

لم يتم التعرف على سبب محدد لهذا النوع من التعرق ولكن بعض العلماء يرجع هذه الحالة إلى الأسباب التالية:

  • ارتفاع نشاط الجهاز العصبي الودي نتيجة العديد من العوامل مثل العواطف الجياشة أو القلق والتوتر الزائد.
  • التدخين والكحوليات وكذلك تناول الكثير من المشروبات التي تحتوي على الكافيين يزيد من افراز العرق.
  • هناك بعض الأطعمة التي تزيد من التعرق مثل الأطعمة الحارة.
أسباب التعرق المفرط الثانوي

ويحدث نتيجة الإصابة بأحد الأمراض المزمنة مثل:

  • أمراض القلب.
  • السكري.
  • النشاط الزائد للغدة الدرقية.
  • النقرس.
  • الإيدز.
  • السمنة المفرطة.

وايضا تزداد فرص الإصابة بالتعرق المفرط الثانوي خلال فترة الحمل ولكن غالبا ما يزول بعد الولادة.

تعرف أيضا على: ما هي أهم أسباب تعرق اليدين و القدمين

ما هي طرق العلاج؟

التعرق الزائد

يتم تقديم العلاج المناسب بناء على اسباب التعرق الزائد ونوعة، وتشمل طرق العلاج الشائعة ما يلي:

العلاجات الموضعية

يصف الطبيب بعض الأدوية الموضعية التي من شأنها أن تقلل من عملية التعرق الزائد حيث يتم تطبيقها مباشرة على المكان الذي يتحرك بصفة مستمرة وتزداد فعالية هذا إذا كان يحتوي على مادة كلوريد الأمونيوم لما له من دور كبير في الحد من نشاط الغدد العرقية.

و يجب ان نحذر ان هناك العديد من الشركات التي تلجأ إلى رفع مستوى مادة كلوريد الأمونيوم في العلاجات التي تقدمها وذلك بغرض زيادة مفعول العلاج ولكن الكثير من العلماء والأطباء حذر من هذه الخطوة لما لها من تأثير سلبي على الجلد فقط تسبب تهيج وحساسية، لذلك لا يجب استخدام هذه العلاجات قبل استشارة الطبيب.

تابع معنا : كيف تتخلص من رائحة العرق نهائيا

العلاج بالجراحة

يفضل الكثير من المرضى اللجوء إلى الجراحة في علاج التعرق الزائد ، وذلك عن طريق استخدام منظار التجويف الصدري ويتم قطع العقد العصبية الودية التي تعمل على زيادة نشاط الغدد العرقية، وفي الغالبة ما يتم قطع العقدة الثانية والثالثة.

وعلى الرغم من فاعلية العلاج بالجراحة في حل هذه المشكلة إلا أن له بعض العيوب والتي تشمل ما يلي:

  • إذا تم إجراء هذه الجراحة على سبيل المثال في اليدين أو تحت الأبطين فإنه يحدث حالة تسمى التعرق التعويضي حيث يتم زيادة إفراز العرق في أماكن أخرى من الجسم مثل القدمين والظهر بنسبة قد تصل إلى 80% في الكثير من الحالات.
  • عودة التعرق الزائد مرة أخرى في نفس المكان الذي تم علاجه وهذه أحد العيوب نادرة الحدوث للغاية ويحدث ذلك بسبب نمو الألياف العصبية.
  • الإصابة بـ متلازمة هورنر والتي تصيب حوالي واحد في المئة من الأشخاص الذين يقومون بإجراء هذه الجراحة.

وعلى الرغم من جميع هذه العيوب إلا أن العلاج بالجراحة هو الحل الأفضل حتى الأن و خاصة أن هذه المشاكل نادرة الحدوث للغاية.

حقن البوتكس

تمت الموافقة على هذه الطريقة في العلاج من قبل منظمة الغذاء الامريكية، حيث يتم حقن المكان الذي يتحرك بشكل مفرط بمادة البوتكس ويستمر مفعوله تقريبا حتى تسعة أشهر، وهي طريقة آمنة تماما ومعتمدة.

ولكن أهم عيوب هذه الطريقة في العلاج أنها تحتاج إلى إعادة الحقن بشكل مستمر بعد إنتهاء المدة المحددة كما أنها طريقة مؤلمة للغاية لدى بعض الأشخاص.

قد يهمك أيضا : ما حكم عمليات التجميل في الإسلام

ما هي أسباب التعرق المفرط عند النوم؟

التعرق الزائد

الكثير من الأشخاص يشتكون من مشكلة التعرق الزائد أثناء النوم على الرغم من أنهم لا يعانون من هذه المشكلة أثناء فترة الاستيقاظ وهذا يرجع إلى العديد من الأسباب اهمها:

  • وصول المراة إلى سن اليأس يزيد من إفراز العرق وخاصة أثناء النوم بسبب الإضطراب الشديد في مستوى الهرمونات.
  • العدوي البكتيرية أو عدوي التدرن الرئوي.
  • سرطان الغدد الليمفاوية وسرطان الدم قد يسبب زيادة إفراز العرق أثناء النوم.
  • بعض الأدوية وخاصة تلك التي تعالج حالات الإكتئاب الشديد.

اقرأ أيضا: تعرفي سيدتي على أبرز أسباب الهبات الساخنة لدى النساء

ما هي اسباب التعرق المفاجئ؟

  • الإنخفاض الشديد والمفاجئ في معدل ضغط الدم.
  • الزيادة الشديدة في الوزن.
  • التوتر والقلق والاكتئاب والضغوط النفسية الشديدة.
  • نقص مستوى السكر في الجسم وخاصة للأشخاص الذين يعانون من مرض السكري.
  • معظم الأمراض المزمنة تسبب التعرق الزائد المفاجئ وخاصة أمراض الكبد.
  • مرض السكري الناتج عن خلل في غدة البنكرياس مما يؤدي إلى زيادة مستوى الأنسولين في الجسم وبالتالي زيادة نشاط الغدد العرقية.
  • الأدوية والعقاقير المختلفة قد تسبب حالات التعرق الزائد المفاجئ.

تابع معنا: فوائد الاستحمام بعد التمرين

متى يجب زيارة الطبيب؟

في أغلب الحالات لا يكون التعرق الزائد حالة مرضية خطيرة، ولكن هناك بعض الحالات التي يعتبر فيها التعرق أمر خطير يحتاج إلى تدخل طبي عاجل، وخاصة إذا كان مصحوبا بأحد هذه الأعراض:

  • ألم شديد في منطقة الصدر.
  • القيء أو الغثيان.
  • الدوار وضيق في التنفس.
  • يؤثر على نشاطك اليومي وحياتك الإجتماعية.
  • ظهر التعرق الزائد بشكل مفاجئ ولم تختبره مسبقا.
  • التعرق الزائد الشديد خلال الليل دون سبب محدد.

ما هي العلامات التي تدل على انك مصاب بفرط التعرق؟

هذه بعض العلامات التي تدل على أنك مصاب بالتعرق الزائد وتحتاج إلى زيارة الطبيب لتحديد السبب، وتشمل هذه العلامات ما يلي:

  • الملابس غير جافة بشكل دائم حتى في حالة الجلوس دون بذل أي مجهود، يظهر هذا العرق في أماكن مثل اسفل الظهر وتحت الابطين.
  • استمرار العرق مع وجود رائحة كريهة في حالة استخدام أفضل أنواع مزيلات العرق، فهي لا تجدي أي نفع معك.
  • تجدر الإشارة أن الأشخاص الذين يعانون من التعرق المفرط، مهما قضى وقت طويل في الاستحمام وتنظيف الجسم فإنه يتعرق بعدها مباشرة.
  • لا يرتبط التعرق الزائد مع حالة الطقس فتجد الأشخاص الذين يعانون من هذه المشكلة يشتكون من التعرق الزائد  في فصل الشتاء والأجواء الباردة.
  • تعرق الأطراف بشكل مستمر، حيث لا تقتصر عملية التعرق على الاماكن الطبيعية مثل الوجه أو اليدين.

مواضيع ذات صلة: برودة الأطراف،  أسبابها وطرق علاجها 

ما هي الأمراض المرتبطة بالتعرق الزائد ؟

هناك بعض الأمراض التي تسبب مشكلة التعرق الزائد عن طريق رفع نشاط الغدة الدرقية، وتشمل هذه الأمراض ما يلي:

  • مرض السكري، ويظهر هذا واضحا عند نقص مستوى السكر في الجسم.
  • أمراض القلب بسبب اضطراب معدل ضربات القلب وبذل طاقة أكبر.
  • اضطراب في هرمونات الجسم ويظهر هذا واضحا لدى السيدات في فترة انقطاع الطمث.
  • اضطراب الغدة الليمفاوية والدرقية.
  • ارتفاع مستوى الأملاح في الجسم.
  • اعتلال الأعصاب المستقلة.

قد يهمك أيضا : أعراض التهاب الأعصاب و كيفية علاجها

Similar Posts