الرئيسية » صحة » التهاب الجيوب الانفية وعلامات الخطر

التهاب الجيوب الانفية وعلامات الخطر

التهاب الجيوب الأنفية
Advertisement

التهاب الجيوب الانفية

سوف نقدم لكم في هذا المقال اهم التفاصيل اللازمة حول التهاب الجيوب الانفية، والتي يصنفها الأطباء تحت مصنف الالتهابات، وقد تحدث تلك الالتهابات في القنوات التنفسية في الأنف وقد السبب في هذا إلي إصابة بعض الأشخاص أحيانا بحساسية معينة أو التعرض إلى أنواع معينة من الفيروسات أو البكتيريا.

شاهد أيضا : أنواع الجيوب 

أنواع التهاب الجيوب الانفية

لا يقتصر التهاب الجيوب الانفية علي نوع واحد فقط، وإنما يتم تقسيم تلك الأعراض إلى نوعين، لكل نوع منهم أعراض معينة لابد أن يتم علاجها قبل أن يتطور الأمر، النوع الأول هو عبارة عن التهاب مزمن قد يصيب الجيوب الأنفية ومجري التنفس، النوع الثاني هو عبارة عن التهاب حاد قد يصيب الجيوب الأنفية والخلايا العصبية، واليكم فيما يلي أهم التفاصيل حول تلك الأعراض.

شاهد أيضا: أضرار العادة السرية 

 التعرض إلي نوبات العطس المتكررة

نظرا إلي التهاب الجيوب الانفية المستمر فإن الأشخاص المصابين به لا يمكنهم التحكم علي الإطلاق في نوبات العطس، حيث أننا قد نلاحظ علي الكثير أنهم يعطسون أكثر من مرة في الدقيقة، وبالتالي فإن هذا الأمر قد يؤثر علي الخلايا العصبية إلى حد كبير.

الصداع المستمر

نظرا إلى نوبات العطس السابق ذكرها، فإن هناك الكثير من المصابين قد يتعرضون إلي الشعور الدائم بالصداع المزمن الذي لا ينتهي حتى في حالة تناول المسكنات، وإننا ننصح في تلك الحالة أن يخلد الفرد إلي الراحة والاتجاه إلي النوم قليلا حتي يهدأ العطس والصداع.

 الم في الوجه والتهاب الجيوب الانفية

هذا العارض أيضا يأتي نتيجة الأعراض السابقة أو يأتي منفردا، حيث أن البعض قد يعاني من ظهور بعض الألم في الوجه والفم، وبالتالي فان هؤلاء الأشخاص يعانون دائما من العصبية المفرطة نتيجة هذا الشعور الذي قد يصل إلي خلايا المخ.

 صعوبة الشم

كما اشرنا في بداية المقال أن أعراض الجيوب الأنفية قد تأتي نتيجة الالتهابات التي تظهر في الجيوب الأنفية، وبالطبع أن هذا الالتهاب قد يؤدى إلي صعوبة الشم لدى بعض المصابين، وهذا الأمر قد يثير بعض القلق لدى الكثير من الأشخاص في هذه الأيام، لان هذا العارض يتشابه إلي حد كبير مع عارض فيروس كورونا، وبالتالي يجب أن يتم عمل فحص كامل علي الجسم للتعرف علي سبب عدم الشم.

ظهور رائحة الكريهة

أن التهاب الجيوب الأنفية قد ينتج عنه بعض الإفرازات التي تنزل مباشرة إلى الحلق والمعدة، وهذا ما قد يؤدي إلى ظهور رائحة الفم الكريهة التي لا يمكن تحملها، ولهذا فإننا ننصح في تلك الحالة أن يتم تناول المشروبات الساخنة مثل مشروب النعناع لتغير رائحة الفم، كما يمكنك الإكثار من تناول العلكة لأنها سوف تفي بنفس الغرض.

 الم الأسنان

قد يأتي ذلك العارض بشكل منفرد أو يأتي مصاحب إلي الأعراض السابقة، حيث أن الإفراز الناتج عن التهاب الجيوب الأنفية قد يؤدي إلى الشعور الدائم بآلام في الأسنان والفك، كما أن الشعور بالصداع والعطس بصفة مستمرة قد يؤدى إلي هذا الألم.

زيادة درجة الحرارة

لقد خلق الله كل شيء فأحسن خلقه، وقد نرى ذلك بوضوح في عملية التنفس، حيث أن فتحة الأنف قد تم صنعها بمقدار معين يسمح بالدخول الأكسجين وخروج ثاني أكسيد الكربون، ولكن عند حدوث خلل وظهور التهاب الجيوب الأنفية لا يدخل القدر الكافي من الهواء الجسم مما يؤدي إلي زيادة درجة الحرارة لدى الشخص إلي أنها تصل إلى الحمى.

 ضيق النفس والتهاب الجيوب الانفية

قد نلاحظ علي مرضى التهاب الجيوب الأنفية أنهم لا يستطيعون أخذ النفس بسهولة والشخير المتواصل خلال النوم، وقد هذا أغلاق مجرى التنفس عن حدوث الالتهاب، كما أن هناك بعض الأشخاص قد نلاحظ عليهم انهم دائمي سيلان الأنف في جميع الأوقات بشكل مستمر.

أعراض الجيوب الأنفية الحادة

يظهر التهاب الجيوب الأنفية الحاد عند الإصابة بنزلات البرد الطويلة التي يتخللها التهاب الجيوب، مع العلم أن تلك الالتهابات قد تستمر في بعض الأحيان لمدة شهر، وبالتالي فإن هناك الكثير من الأعراض التي قد تظهر علي المريض خلال بالتهاب الجيوب الأنفية المزمنة تتشابه أعراض الجيوب، والتي غالبا ما تكون علي النحو التالي:

 ظهور الإفرازات المخاطية

يتشابه التهاب الجيوب الأنفية الحاد مع المزمن من حيث سيلان الأنف أنه في جميع الأحوال قد تظهر علي الأنف الكثير من المخاط، والاختلاف الوحيد في تلك الحالة أن هذا المخاط أنه يتغير لونه من اللون العادي إلي اللون الأخضر أو الأصفر.

فقد حاسة التذوق

علي غرار التهاب الجيوب الأنفية المزمن فان هناك بعض الحواس يتم فقدها عند الالتهاب، ومن أهم تلك الحواس هي حاسة التذوق أو وجودها ولكن بشكل خفيف، كما أن هذا الالتهاب قد يؤدى إلي صعوبة الشم لدى بعض المصابين، وهذا الأمر قد يثير بعض القلق لدى الكثير من الأشخاص في هذه الأيام، لان هذا الأعراض تتشابه إلي حد كبير مع أعراض فيروس كورونا، وبالتالي يجب أن يتم عمل فحص كامل علي الجسم للتعرف علي سبب عدم الشم أو التذوق.

 الإرهاق الشديد والتهاب الجيوب الانفية

إذا تمت إصابة عضو من أعضاء الجسم يتم إصابة أعضاء الجسم بالوهن والتعب، وهذا ما يحدث بالفعل مع التهاب الجيوب الأنفية حيث أن الخلل الذي يؤدي إلي الشعور الدائم بالإرهاق الشديد، كما أن تلك الالتهابات قد تصيب الجهاز المناعي بحالة في الضعف العام.

الإصابة الصداع الحاد

علي غرار التهاب الجيوب الأنفية المزمن أن هناك الكثير من المصابين قد يتعرضون إلي الشعور الدائم بالصداع المزمن الذي لا ينتهي حتى في حالة تناول المسكنات، ويأتي هذا العارض مع وجود الإفراز الناتج عن التهاب الجيوب الأنفية قد يؤدي إلى الشعور الدائم بآلام في الأسنان والفك.

 السعال المستمر

يعانى بعض الأشخاص خلال النوم من بعض الإزعاج الذي لا يمكن تحمله، وذلك لأنهم يتفاجؤون بحالة من السعال المستمر خلال النوم، وهذا ما يؤثر بالسلب علي الخلايا العصبية للجسم، مما يؤدي العصبية والتوتر نظرا لعدم أخذ القسط الكافي النوم.

 رائحة الفم الكريهة والتهاب الجيوب الانفية

كما ذكرنا سابقا أن التهاب الجيوب الأنفية قد ينتج عنه بعض الإفرازات التي تنزل مباشرة إلى الحلق والمعدة، وهذا ما قد يؤدي إلى ظهور رائحة الفم الكريهة التي لا يمكن تحملها، ولهذا فإننا ننصح في تلك الحالة أن يتم تناول المشروبات الساخنة مثل مشروب النعناع لتغير رائحة الفم، كما يمكنك الإكثار من تناول العلكة لأنها سوف تفي بنفس الغرض.

أعراض الجيوب الأنفية الخطيرة

في بعض الأحيان قد يأتي التهاب الجيوب الأنفية وينتهي سريعا، وقد يرجع السبب في هذا إلي وجود نزلات البرد العادية، ولكن في بعض الأحيان قد تكون تلك النزلات مزمنة مما يؤدي ضرورة استشارة طبيب الأنف والأذن لتشخيص المرض، واليكم في يلي بعض الأعراض الخطيرة التي لا يمكن أن يتم إهمالها.

الم في الوجه

في العادة قد يأتي عارض ألم الوجه في حالة التهاب الجيوب الأنفية المزمنة أو الحادة، ولكن ينصح الأطباء بعدم إهمال الألم إذا تم حدوث الألم في اقل من أسبوعين بشكل مستمر أو متقطع، كما يجب الذهاب إلي الطبيب فورا في حالة وجود تصلب في العنق حتى لا يؤدي ذلك إلي ظهور الم في الجسم.

 تشوش الرؤية والتهاب الجيوب الانفية

يجب الذهاب إلي الطبيب في حالة تشوش الرؤية حيث أن هناك بعض الأشخاص لا تري الأشياء بوضوح نتيجة عدم وصول الأكسجين إلي المخ، وبالتالي فان المشاهدة قد لا يتم ظهور بوضوح، كما أن الإصابة بالصداع المتكرر قد يؤدى إلي عدم الرؤية بوضوح.

ظهور بعض الأورام

يجب أن يتم الذهاب إلى الطبيب أيضا في حالة الشعور ببعض الأعراض التي تختص بالأورام، حيث أننا قد نلاحظ علي البعض انهم بعض الأورام في العين والجبهة، وربما قد يرجع السبب في ذلك إلي زيادة ارتفاع حرارة الجسم إلي حد كبير.

Advertisement

Similar Posts