الرئيسية » صحة » الجفاف لدى الرضع وأبرز العلامات الدالة عليه

الجفاف لدى الرضع وأبرز العلامات الدالة عليه

الجفاف لدى الرضع

 الجفاف لدى الرضع وأبرز العلامات الدالة عليه

الجفاف لدى الرضع وأبرز العلامات الدالة عليه.. الأطفال هم اجمل ما انجبت الحياة وهم مصدر السعاة والفرح والسرور الذي نشعر به عند رؤيتهم يلعبون ويمرحون كما ان الأطفال هم الأكثر حاجة للرعاية والاهتمام من قبل الأهل وذويهم فهم وخاصة في سنواتهم الأولى يحتاجون إلى الرعاية على مدار الساعة فهم خلال تلك الفترة يقومون باستكشاف عالمهم المحيط بهم من أشياء غريبة وألعاب وأشخاص وحيوانات مما قد يجعلهم في مواقف صعبة وخطيرة أحياناً لذلك يجب على الأهل ان يبقوا بجانب أطفالهم ويعلمونهم ما يوجد في محيطهم ويحاولن تعليمهم ما الخطير والذي يجب الابتعاد عنه وما هو الغير خطير ويمكن الاقتراب منه.

بحيث يبدأ الطفل بتكوين صورة مبدأيه لمحيطه ويقارن بين الأشياء ويتعرف عليها أكثر ويصبح على علم بالأشياء التي لا يجب القيام بها مثل الخروج من المنزل لوحده أو الاقتراب من الحيوانات وغيرها من الأمور التي على الأهل توضيحها وتقريبها إلى عقل الطفل قدر الإمكان كما ان الأطفال معرضون لكثير من الإصابات والأمراض التي تكون ناتجة عن تفاعلهم مع محيطهم ونتيجة لضعف جهاز المناعة لديهم مما يضع أمام الأهل اختبار أخر صعب وهو الحفاظ على وقاية طفلهم من الجراثيم والبكتيريا وابعاده عن الأشياء الملوثة والمؤذية وخاصة ان الطفل قد يقوم بأكل أي شيء غريب يجده امامه مما يشكل خطراً حقيقياً عليه.

فقد يكون ذاك الشيء ساماً او ملوثاً أو قد يحاول لمس الأشياء الموجودة على الأرض والتي قد تكون مادة سامة أيضاً وغير ذلك كما قد يصاب الطفل بالحساسية وهي المرض الأكثر انتشاراً بين الأطفال نتيجة ملاعبتهم للحيوانات الأليفة مثل القطط والكلاب والتي تعتبر من أكثر النواقل للأمراض إلى الأطفال أو قد يصاب الطفل بالجفاف لدى الرضع والذي هو موضوع بحثنا اليوم حيث سنتحدث عن هذا المرض أو الحالة المرضية كيف تحدث وما هي أسباب حدوثها وما هي طرق علاجها المتبعة من قبل الأطباء وكيف يمكن الوقاية منها وغيرها من المعلومات الضرورية حول هذا الأمر.

ما هو مرض الجفاف لدى الرضع

هو مرض يصيب الإنسان عندما يفقد جسمه الكمية المقبولة من السوائل بحيث يكون قد فقد كمية أكبر من الكمية المستهلكة وبالأخص الماء حيث ان الجسم بشكل عام يفقد الماء عند قيام الإنسان بأعماله اليومية نتيجة التبخر عن طريق التنفس وإفراز العرق والبول والبراز وبالتالي مع فقدان الماء يخسر الجسم إضافة إلى ذلك كمية قليلة من الأملاح مقابل الكمية المستهلكة منها مما ينتج توازن سلبي مسبباً الجفاف لدى الرضع في الجسم والذي قد يسبب في بعض الحالات الموت حيث يحصل التجفاف بشكل أساسي نتيجة عاملين هما إما خسارة الماء بشكل كبير أو نتيجة قلة كمية السوائل التي يشربها الإنسان.

شاهد أيضا : جدول علامات الجفاف للرضيع 

أعراض الإصابة بالجفاف لدى الرضع بشكل عام:

من أكثر الأعراض وضوحاً عند الإصابة بالتجفاف هي شعور المصاب بالعطش الشديد والإرهاق والتعب العام وعدم القدرة على القيام بأي جهد عضلي مهما كان بسيطاً.

ومن الأعراض الأخرى هي جفاف الفم وهو ظاهرة تحدث عندما يبدأ الفم بتقليل كمية اللعاب حتى يصبح لا ينتجه بشكل نهائي مما يسبب مشكلة مزعجة جداً حيث ان اللعاب يقوم بدور مهم وهو تذوق الأطعمة والشراب وتسهيل عملية هضم الطعام كما يعتبر المسؤول عن غسيل جزيئات الطعام الموجودة في الأسنان والعمل على ترطيب الفم.

كما يعتبر الدوار والدوخة من الأعراض الواضحة أيضاً.

كما قد يصل الإنسان لمرحلة فقدان الوعي وحدوث تشنجات وتشوش كما يصبح لون البول داكن مما يدل على وجود مشكلة صحية.

شاهد أيضا : مشروبات بروتين طبيعي للعضلات 

أعراض الجفاف لدى الرضع :

عندما يصاب الرضيع بالتجفاف والذي يكون في مرحلة خفيفة إلى المتوسطة يجب الاتصال بالطبيب فوراً حيث سيقوم الطبيب بإخبار الأم بأن تزيد من كمية الحليب الذي ترضعه لطفلها او الحليب الصناعي لا مشكلة بين النوعين وذلك عندما يكون عمر الرضيع أقل من ثلاثة أشهر أما في حال كان عمر الرضيع قد تجاوز عمر الثلاثة أشهر فعندها سينصح الطبيب باستخدام محلول خاص والذي يستخدم لتعويض السوائل المفقودة بالإضافة إلى وجود الحليب الطبيعي او الصناعي ومن علامات الإصابة بالتجفاف الخفيف او المتوسط هي إن لاحظت الأم مرور اكثر من ست ساعات دون أن يقوم الطفل بتبليل الحفاظة.

كما ان زيادة قوة رائحة بول الرضيع بشكل أكثر من المعتاد ويصبح لون البول أقرب إلى الغامق كما تلاحظ ان الطفل مخمول ولا يحاول الحركة او اللعب.

و يمكن ان تلاحظ الأم ان فم الطفل جاف بالإضافة إلى الشفاه كما أن البكاء دون دموع هو من أبرز الأعراض التي تدل على إصابة الطفل بالتجفاف.

كما ترتفع درجة حرارة الجسم ويصاب الطفل بالتهيج وفقدانه للوعي في بعض الحالات وجفاف الشية المخاطية في اللسان والشفاه.

كما أنه إن لاحظت الام ان براز الطفل قد أُصبح أكثر رخاوة فقد يكون الإسهال هو السبب في إصابة الطفل بالتجفاف أما إن لاحظت الام أن عدد مرات التبرز انخفضت عما سبق فقد يكون سبب التجفاف ناتج عن التقيؤ أو نتيجة عدم شرب الطفل للسوائل.

أما علامات التجفاف الشديد فهي أولاً تتطلب الذهاب إلى المستشفى فوراً دون أي تأخير فقد يجد الأطباء أن الطفل بحاجة إلى أن يتم نقل السوائل إليه عن طريق الوريد ومن علامات الإصابة بالتجفاف الحاد هي ملاحظة ان عيون الطفل غائرة كما تلاحظ الام برودة في اليدين والقدمين بالإضافة إلى النعاس المفرط أو سرعة الاهتياج كما ان انخفاض مستوى اليافوخ لدى الطفل دليل على التجفاف الشديد كما يبدو جلد الطفل بشكل مجعد وتلاحظ أن الطفل يتبول مرة او مرتين فقط خلال كامل اليوم.

أسباب إصابة الرضيع بالجفاف:

عندما يصاب الرضيع بالإسهال الشديد او التقيؤ بشكل مستمر فإن الجسم سيفقد الكثير من السوائل وبالتالي سيصاب بالتجفاف حيث نتيجة الإسهال والتقيؤ يفقد الجسم كمية من الأملاح المعدنية والماء خلال وقت قصير جداً.

كما ان التعرق الشديد الناتج عن لعب الطفل للكثير من الوقت أو نتيجة الطقس الحار أو الرطوبة حيث يفقد الجسم الكثير من السوائل دون تعويضها مسبباً الإصابة بالتجفاف.

و ان التبول الزائد مقابل شرب كمية قليلة من السوائل سيسبب ذلك إصابته بالجفاف لدى الرضع.

كما ان ارتفاع درجة حرارة الجسم عند إصابته بالحمى يسبب الإصابة بالتجفاف.

ما هي مخاطر الإصابة بالجفاف للرضيع:

من مخاطر الإصابة بالجفاف لدى الرضع للطفل هي انتفاخ وتورم في خلايا الدماغ الأمر الذي يؤدي إلى إصابة الجسم بالتعب والإرهاق بحيث تلاحظ الأم ان الطفل لا يلعب أو يتحرك ويكتفي بالجلوس ومشاهدة التلفاز مثلاً.

كما قد تحدث انقباضات غير إرادية وتشنجات والتي تحدث نتيجة خروج الاملاح المعدنية عن السيطرة في الجسم نتيجة فقدانها لتوازنها مما يسبب مشاكل صحية عديدة.

كما أن إصابة الطفل بالتجفاف قد تسبب في إصابته بانخفاض ضغط الدم الأمر الذي قد يرافقه نقص كمية من الأكسجين التي يجب أن تصل إلى أعضاء الجسم المختلفة.

من أخطر ما قد يصيب الطفل نتيجة إصابته بالتجفاف هي أنه قد يصاب الطفل بغيبوبة والتي تؤدي إلى الموت أحياناً وذلك في حال لم تتم معالجة الجفاف لدى الرضع بأسرع ما يمكن وبطريقة صحيحة.

كما قد يصاب الطفل نتيجة التجفاف الشديد بمرض فشل الكلى وذلك بسبب عدم قدرة الكلى على تخليص الجسم من السوائل الزائدة والفضلات من الجسم.

ما هي الطرق الممكنة للوقاية من الجفاف:

عندما يصاب الطفل بالتجفاف أو قد يحتمل إصابته فيه فمن أفضل طرق الوقاية الممكنة هي إعطاء الطفل كمية مقبولة من السوائل وخاصة عند إصابته بالإسهال بشكل متكرر.

كما يجب استشارة الطبيب المختص بخصوص الطفل في حال استمر الإسهال والتقيؤ أو استمرت أعراض الجفاف لدى الرضع بالظهور مع التزام الأهل بإعطاء الطفل لكمية السوائل والمشروبات المتنوعة.

ما هي طرق علاج الجفاف لدى الرضع المتبعة:

من أفضل طرق العلاج المتبعة لتخليص الطفل من الجفاف لدى الرضع هي إعطاء الطفل محلول الجفاف لدى الرضع الخاص والذي يعطى للأطفال حيث يقوم هذا المحلول بإعادة التوازن الداخلي للجسم وذلك عن طريق إمداد الجسم بالماء والأملاح المعدنية المطلوبة.

كما يجب في بعض الحالات أن يتم نقل الرضيع إلى أقرب مستشفى وذلك عند إصابته بالتجفاف الشديد وذلك لإعطائه محاليل عن طريق الوريد التي تقوم بتعويض السوائل المفقودة بشكل سريع.

في حالات التجفاف ينصح بمتابعة الأم للرضاعة الطبيعية ولكن في حال كان الطفل يتم تغذيته عن طريق الحليب الصناعي فينصح بتغيير نوع الحليب المستخدم إلى نوع ثان خالِ من اللاكتوز وذلك لتخفيف حدة الإسهال حيث أن اللاكتوز يعتبر صعب الهضم مما يجعل الإسهال أكثر صعوبة وسوءاً.

عند إصابة الرضيع بالتجفاف يجب الامتناع عن إعطائه بعض من أنواع الطعام أو الشراب مثل الصودا وعصير الفواكه والمواد الغنية بالكافيين وحلي الجلي حيث أن هذه الأطعمة والمشروبات لا تفيد في علاج التجفاف أبداً.

في حال ارتفاع درجة حرارة ينصح بمحاولة خفض درجة حرارته عن طريق الأدوية او عن طريق خلع الملابس الزائدة وإبعاده عن التواجد في الأماكن الحارة.

ما هي الحالات التي تتطلب التدخل الطبي:

عندما تلاحظ الأم شعور طفلها بالعطش الشديد.

أو تلاحظ جفاف بشرة الطفل وفقدانها لمرونتها بالإضافة إلى جفاف الفم والعينين حيث تلاحظ أن الطفل يبكي دون نزول الدموع.

انخفاض نشاط الطفل بشكل كبير وشعوره بالدوار والخمول والنعاس.

كما تلاحظ الأم تسارع في ضربات القلب وتسارع معدل تنفسه.

كيفية تشخيص الإصابة بالجفاف:

فحص البول: حيث عند إصابة الطفل بالتجفاف فإن البول غالباً يكون لونه غامق وعند إجراء التحليل نجد الاتي: تركيز الغلوكوز في بول الطفل مرتفع عن معدلاته الطبيعية وقد يدل الزيادة في تركيز البروتين على احتمال إصابة الطفل بمرض في الكليتين.

فحص الدم: حيث أن فحص الدم مهم جداً وذلك لأنه قد يظهر مستويات مرتفعة للأملاح او قد يظهر مستوى مرتفع لليوريا او الكرياتنين والتي تعتبر من أكثر الأدلة على إصابة الطفل بالتجفاف كما أنه يوجد فحص يسمى بفحص تنميط الدم والذي يدل على سبب التجفاف حيث أن كثرة خلايا الدم البيضاء تعطي دليل واضح على وجود التهاب والذي يسبب بدوره الإصابة بالجفاف لدى الرضع.

 

 

 

Similar Posts