الرئيسية » صحة » السمنة، أسبابها، وآثارها على جسم الإنسان وصحته البدنية والنفسية

السمنة، أسبابها، وآثارها على جسم الإنسان وصحته البدنية والنفسية

السمنة، أسبابها وآثارها على جسم الإنسان وصحته البدنية والنفسية

السمنة

تُعرف السمنة على أنها: زيادة كبيرة لتراكم الدهون في جسم الإنسان أكثر من اللازم، والتي تكون غير صحية بالمرة.

أسباب السمنة:

يتسبب تناول كمية كبيرة من الطعام، والتي تحتوي على كميات من السعرات الحرارية الزائدة عن حاجة الجسم في زيادة الوزن.

ولكن، هناك حالات تصاب بزيادة الوزن بالرغم من عدم تناول كميات كبيرة من الطعام، أيضًا بعض الحالات المرضية تؤدي بدورها إلى زيادة كبيرة في الوزن.

إليك بعض الأسباب:

الجينات الوراثية: والتي تتحكم في طريقة تعامل جسدك مع الطعام، وطرق تخزين الدهون في الجسم.

التقدم في السن: عندما يزيد عمر الانسان، يقل نمو العضلات، وتقل معدلات الأيض، مما يجعل التعرض للسمنة أمر سهل.

عدم النوم بانتظام: يؤدي عدم النوم الكافي إلى تغيرات هرمونية ملحوظة، والتي تتسبب في جعلك تشعر بالجوع أكثر، كما ترغبك في أطعمة غير صحية.

الحمل: من الصعب أن تحافظ السيدات الحوامل على وزن صحي، لذا، يكتسبون الوزن بسهولة في فترة الحمل.

هناك أيضًا أسباب أخرى للسمنة وهي:

متلازمة المبيض متعدد التكيسات: تصيب عدد من النساء.

تتسبب تلك المتلازمة في الجوع المفرط.

متلازمة كوشينج: تنشأ تلك الحالة بسبب قلة إفراز هرمون الغدة الدرقية، والتي تتسبب في رفع الكورتيزون.

تتسبب تلك المتلازمة في الإصابة بزيادة الوزن، وأيضًا الكسل وقلة الحركة، وذلك بسبب، قلة نشاط الغدة الدرقية.

المعرضون لخطر الإصابة بالسمنة:

أصحاب الجينات المسؤلة عن صعوبة فقدان الوزن، وهذا من ضمن الاسباب التي يصعب التحكم بها.

التواجد في بيئة مشجعة على الزيادة في الوزن.

تدني مستوى التعليم، فلا يعلم الشخص أي طعام صحي له.

الحالة الاقتصادية، والتي تجعل الشخص غير قادر على تحمل كلفة الطعام الصحي.

قلة الانشطة الرياضية، فيتسبب الكسل في زيادة وزنك.

الإقلاع عن التدخين، حيث قد يتوجه الشخص إلى إدمان الطعام بدلًا من السجائر.

تناول المنشطات أو حبوب منع الحمل، من شأنه أن يعمل على زيادة الوزن.

أضرار السمنة:

إجهاد العضلات، وضعف العظام، بسبب زيادة ضغط الدهون على الجسم.

زيادة الالتهابات داخل الجسم، والتي من الممكن أن تؤدي إلى الإصابة بالسرطان.

الإصابة بمرض السكري، حيث أن النوع الثاني من مرض السكري يرتبط أساسًا بزيادة الوزن.

الإصابة بأمراض القلب.

خطر الإصابة بضغط الدم المرتفع، حيث تعمل السمنة على انسداد الشرايين ورفع ضغط الدم.

الإصابة ببعض أنواع السرطان، والتي منها سرطان الثدي والرحم والقولون.

تعرض الشخص لخطر الإصابة بالسكتة الدماغية.

أمراض المرارة.

خطر الإصابة بمرض الكبد الدهني.

صعوبة التنفس أثناء النوم، ومشاكل التنفس الأخرى.

التهاب المفاصل، والعقم، كما قد تؤثر على الحالة النفسية للشخص بسبب عدم تقبل المجتمع لوزنه.

طرق الوقاية من السمنة:

ممارسة التمارين بأنتظام، فمثلًا يمكنك ممارسة رياضة المشي يوميًا لمدة 30 دقيقة، هذا يقيك من عدة أمراض.

التزم بتناول الأطعمة الصحية، مثل الخضروات والفواكه، مع تناول الكربوهيدرات بأعتدال وعدم التفريط.

حاول تنظيم نومك، حيث أن عدم الحصول على قدر كافٍ من الراحة غير مفيد لجسدك في كل الأحوال.

العلاج:

في كل الأحوال، لا بد من علاج زيادة الوزن وذلك عن طريق:

الالتزام بممارسة التمارين الرياضية، والمتابعة مع أخصائي رياضة.

متابعة النظام الغذائي الصحيح، وذلك بوصف من الطبيب المختص.

الالتزام بالعادات الصحية لروتينك اليومي، مثل النوم بصفة منتظمة وصحية، وأيضًا التمتع بالهواء الصحي.

يمكن للطبيب أن يصف لك بعض الادوية لخسارة الوزن، التزم بها.

كما يمكن أن يقوم الطبيب بوصف جهاز معين لتستخدمه لخسارة الوزن.

في بعض الحالات المتأخرة، قد تحتاج إلى تدخل جراحي، وأيضًا سيكون من خلال توصية الطبيب.

 

Similar Posts