الرئيسية » صحة » الشيب المبكر ، أسبابه و طرق الوقاية منه

الشيب المبكر ، أسبابه و طرق الوقاية منه

 ظهور الشيب المبكر و أسبابه

ظهور الشيب المبكر لدى المسنين كما نعلم هو أمر طبيعي ولا يدعو للقلق حيث أن الشعر الأبيض يبدأ بالظهور كلما تقدم الإنسان بالعمر وذلك لأن الشعر تغطيه طبقة من صبغة الميلانين والتي تنتجها الخلايا الصبغية، حيث كلما تقدم الإنسان بالعمر تقل قدرة الخلايا الصبغية على إنتاج هذه الصبغة وبالتالي سيبدأ الشعر الأبيض بالظهور بشكل تدريجي

أما الامر الغير طبيعي هو ظهور الشعر الأبيض عند الإنسان في مقتبل العمر أي في سن العشرين وحتى الثلاثين

فهنا لا يؤثر على الجسم ولكن يدل ظهوره في هذا الوقت أن الجسم يعاني من مشكلة ما والتي سنذكرها في مقالنا هذا

حيث قمنا بإعداد هذا المقال لنتحدث عن أسباب ظهور الشيب المبكر لدى فئة الشباب(ذكور وإناث)

وما هي طرق العلاج المتبعة وهل يمكننا الوقاية من الشيب المبكر

وهل هناك حاجة لإجراء عملية جراحية ما ام نستطيع الإكتفاء بالدواء

كل هذا وأكثر سنذكره بالتدريج في مقالنا المتواضع هذا.

اقرأ أيضا: تفسير حلم شيب الشعر

الشيب المبكر

أسباب ظهور الشيب:

العامل الوراثي:

حيث تشير الأبحاث إلى ان إصابة الوالدين أو أحدهما بالشيب المبكر

فمن المرجح جداً أن يظهر الشيب المبكر أيضاً عند الأولاد.

تابع معنا : هل ظهر الشيب قبل أوانه؟ 

نقص فيتامين ب12:

ومن أسباب نقص فيتامين ب12 هو العامل الغذائي أي نقص في مصادر الأغذية التي تحتوي على الفيتامين أو حدوث اضطراب في امتصاص الفيتامين داخل الجسم أو الإصابة بفقر الدم الوبيل أو حدوث التهاب في الأمعاء أو الإصابة بأمراض في البنكرياس ومن مضاعفات نقص الفيتامين احتمال الإصابة بتصلب الشرايين ومن أعراض حدوث النقص الفيتامين هي صعوبة الرؤية وتقلب المزاج بالإضافة إلى الإكتئاب وحدوث بعض الإضطرابات المناعية و ظهور الشيب المبكر

بالنسبة لطرق العلاج المتبعة هي إعطاء المريض أوبر مساعدة بشكل يومي تحت إشراف طبي

كما يمكن إعطائه بعض الأدوية لتعويض الفقد الحاصل من الفيتامين

ويمكن الوقاية من نقص الفيتامين عن طريق نظام غذائي غني بالفيتامين مثل البيض واللحوم ومشتقات الحليب والخبز.

شاهد أيضا: فيتامين ب١٢ ، أعراض نقصه و المصادر الغذائية الغنية به

التدخين:

حيث يعتبر التدخين سبب لعدد كبير من الأمراض والمشكلات التي يتعرض لها الجسم البشري

ودائماً ما ينصح الأطباء بالإبتعاد عن التدخين او التقليل منه قدر الإمكان حيث يسبب أمراض في القلب والرئتين والعديد من الإلتهابات والإصابات وها هو الآن يعتبر سبباً للشيب المبكر، حيث يسبب التدخين إنقباض في الأوعية الدموية مما يمنع وصول الدم إلى البصيلات وبالتالي ستتوقف هذه البصيلات عن العمل شيئاً فشيئاً مما يسبب بفقدان الشعر للونه بالتدريج و ظهور الشيب المبكر ، حيث أن السجائر تحتوي على الكثير من السموم التي تضر بالجسم بشكل عام ومنها من يسبب في تلف البصيلات الشعرية كما أن غازأول أكسيد الكربون يرتبط بسهولة كبيرة مع الهيموجلوبين من ارتباطه بغاز الأكسجين وبالتالي سيمنع هذا الأمر وصول الأكسجين الكافي إلى الشعر وبالتالي توقف قدرة الشعر على إنتاج صبغة الميلانين وبالتالي ظهور الشيب باكراً.

تعرف أيضا على: الإقلاع عن التدخين و أهم النصائح

مشاكل في الغدة الدرقية:

الغدة الدرقية تقوم بعدد كبير من المهمات الضرورية للجسم حيث تقوم بإنتاج عدة هرمونات ضرورية للجسم وبالتالي عندما لا تستطيع الغدة إنتاج ما يكفي من الهرمونات تسمى عندها بقصور الغدة الدرقية، غالباً لا تظهر الأعراض في بداية الإصابة ولكن مع مرور الوقت تبدأ الأعراض بالظهور كما تختلف الأعراض وفقاً لكمية الهرمونات المفقودة ويمكن أن تستغرق الأعراض حتى تظهر عدة سنوات، ومن هذه الأعراض التعب والإرهاق دون سبب والشعور بالبرد بإستمرار بالإضافة للإمساك وجفاف البشرة والسمنة والخمول وضعف العضلات وألم في المفاصل والعضلات وأرتفاع نسبة الكوليسترول في الدم

بالإضافة إلى تساقط الشعر و ظهور الشيب المبكر  وضعف الذاكرة وتضخم الغدة الدرقية بشكل ملحوظ

أما بالنسبة لأعراضها عند الأطفال فهي بياض العينين وصعوبة في التنفس وفتق سري واصفرار الجلد

اما أعراضها بالنسبة للمراهقين فتسبب بطء في النمو وأحياناً قصر القامة بشكل ملحوظ وتأخر سن البلوغ ومن الممكن حدوث ضعف في النمو العقلي، من أسباب حدوث القصور إما أمراض مناعية أو بسبب فرط نشاط الغدة الدرقية أو جراحة سابقة في الغدة مما يسبب أحياناً توقف إنتاج الهرمونات فيها وفي حال التعرض للعلاج الإشعاعي من قبل والذي يؤثر على الغدة الدرقية بشكل كبير بالإضافة لبعض الأنواع من الأدوية

الحل المستخدم لعلاج القصور هو تناول أقراص ليفوثيروكسين والتيروكسين.

اقرأ معنا: اكتشف نفسك إذا كنت تعاني من قصور الغدة الدرقية 

التوتر والقلق:

حيث أن الكثير من الأشخاص يعانون من التوتر والقلق الدائم إما بسبب مشكلات عائلية او مشكلات في العمل ولكن غالباً ما يكون بسبب عوامل وراثية والبيئة التي ينمو بها الشخص والثقافة الخاصة به وكيفية تشخيصه لما هو خطير وما هو ضار وماهو صحي، قد يبدو المرض للوهلة الأولى بسيط ولكن يجب الحذر من مضاعفاته حيث قد يضيع عليك الكثير من الوقت سواء للعمل او للنوم وقد يسبب الأكتئاب ومشاكل في الهضم والصداع المستمر وقلة النوم الشعور بالضعف والوهن و ظهور الشيب المبكر ، ومن أعراض الإصابة بالتوتر والقلق المفرط هو الخوف والتردد الدائم وعدم القدرة على الإسترخاء وعدم القدرة على إتخاذ القرار في كثير من الأمور وصعوبة في التركيزو التعرق والغثيان بشكل مستمر، ومن طرق العلاج المتبعة هي المواظبة على الخروج في نزهات مع العائلة والأصدقاء والإبتعاد عن جو العمل والروتين لبعض الوقت كما يمكن الذهاب إلى طبيب نفسي في بعض الحالات.

قد يهمك أيضا : هل تعاني من القلق المستمر ، اكتشف نفسك إذا كنت مصابا باضطراب القلق

سوء التغذية:

وهي حالة مرضية تتفاوت بين البسيطة والقابلة للعلاج وبين الخطيرة والتي لن نستطيع علاجها

ومن أعراض الإصابة بمرض سوء التغذية هي التعب والإرهاق المستمر والشعور الدائم بالبرد وفقدان الشهية وضعف عام في الجسم وصعوبة التئام الجروح و كذلك ظهور الشيب المبكر بسبب نقص العناصر الغذائية الهامة ، ومن أسباب الإصابة بسوء التغذية هي بشكل أساسي عدم تناول وجبات من الطعام بشكل كافي حيث ان الجسم يحتاج إلى الطعام بشكل مستمر لكي يستطيع القيام بمهماته المختلفة، ويمكن ان يكون السبب في الإصابة هو الوضع المعيشي الصعب الذي يعيشه المصاب والبيئة التي يعيش فيها حيث كثير ما نسمع بالتسمم الغذائي نتيجة تناول طعام فاسد أو ذو صلاحية منتهية، كما أن الأكتئاب والإصابة بإنفصام الشخصية تسبب سوء تغذية بالإضافة إلى مشاكل الجهاز الهضمي مثل معاناة المريض بسوء التغذية من مرض داء الزلاقي والتهاب القولون التقرحي والإسهال المستمر

بالإضافة لشرب المصاب الكحول بكميات كبيرة لا يستطيع الجسم تحملها

ومن مضاعفات الإصابة بسوء التغذية عند الأطفال قد تسبب تأخر في النمو او فقر الدم أو إصابتهم بالنحول الحاد

أما عند الحامل فقد يسبب أضرار خلقية لدى الرضيع، بالإضافة إلى صعوبة التحكم بدرجة الحرارة ومشاكل في التئام الجروح، ومن أفضل الطرق المتبعة لعلاج سوء التغذية هو تناول الطعام بإنتظام وخاصة الطعام الذي يحتوي على فيتامينات وتجنب العمل الشاق ومحاولة البقاء مستريحاً في المنزل وشرب المشروبات الغنية بالسعرات الحرارية، ومن افضل طرق الوقاية المتبعة هي شرب الحليب ومشتقاته وتناول الخضراوات والفواكه بكثرة وتناول الأطعمة التي تحتوي على النشويات مثل البطاطس والأرز وتناول الطعام الذي يحتوي على البروتين الحيواني والنباتي مثل البيض والأسماك والفاصوليا واللحوم بأنواعها.

قد يهمك أيضا : سوء التغذية،  أسبابه و أعراضه و علاجه

أمراض جهاز المناعة:

حيث أن مهمة الجهاز المناعي هي حماية الجسم من الأجساد الغريبة التي تدخله ومحاربتها والتخلص منها

ولكي يستطيع الجهاز المناعي التخلص من الغرباء يجب عليه إذاً التمييز بين من هم مقربين ومن هم غرباء وبالتالي تتمثل إصابة الجهاز المناعي بعدم قدرته على تمييز الغريب من القريب وبالتالي فشله في محاربة الغرباء مما يلحق ضرراً كبيراً في الجسم وذلك لأن الجهاز المناعي هو الحارس الشخصي للجسم وإصابته تعني غياب الحماية وبالتالي فإن أقل جرثومة ستسبب ضرراً بالغاً في جسمنا ومن أكثر الأمراض المعروفة والتي تصيب جهاز المناعة هي مرض التصلب المتعدد ومرض الذئبة الحمامية والتهاب المفاصل الروماتيدي

ومن أكثر طرق العلاج المستخدمة هي تناول مضادات الإلتهاب بالإضافة لتركيبات من الأدوية تؤخذ تحت إشراف طبي مختص.

شاهد أيضا: تعرف على الأطعمة التي تعزز جهاز المناعة

عدم نظافة فروة الرأس:

حيث هناك العديد من الأضرار التي تنجم عن عدم غسيل الشعر بشكل جيد، وهي يصبح الشعر خفيفاً كما يجذب الشعر المتسخ الكثير من الجراثيم والغبار والأوساخ المنتشرة في الهواء والتي تتراكم لتظهر على شكل قشرة، كما يمكن أن يسبب ظهور رائحة مقرفة أشبه بالتعفن كما ويسبب قلة الغسيل تساقط الشعر بالإضافة إلى الشعور المستمر بالحكة وخاصة إن لم يتم تنظيف الشعر جيداً من الصابون أو الشامبو، وينصح أطباء الشعر بوضع الماء الفاتر لمدة دقيقة على الشعر قبل وضع الشامبو والذي يساعد على تنظيف الشعر عند الغسيل من بقايا الشامبو، كما يفضل فرك الشعر لعدة دقائق لإزالة القشرة والطبقة الدهنية عنه

كما يفضل عدم استخدام أنواع مختلفة من الشامبو بل يجب استخدام النوع المخصص لنوعية شعرك

كما ينصح بالإستحمام بالماء البارد او الفاتر وتجنب الماء الساخن فهو يسبب خشونة الشعر أم الماء البارد فيجعل الشعر ناعماً وليناً، كما ينصح بإستخدام البلسم للنساء بشكل دائم حيث يفضل وضعه على الشعر لمدة خمسة دقائق قبل البدء بغسله، كما يفضل غسل الشعر بالنسبة للنساء اللواتي يمارسن الرياضة من مرتين لثلاثة مرات أسبوعياً وذلك لأن كثرة الشامبو يفقد الشعر الزيوت الطبيعية.

قد يهمك أيضا : تساقط الشعر،  أسبابه و أعراضه و طرق الوقاية منه

طرق الوقاية من الشيب المبكر :

يجب الحفاظ على رطوبة الجسم بمعنى اخر يجب ضمان حصول الجسم على الطعام والشراب الكافي لقيامه بمهماته المختلفة.

الإبتعاد عن التوتر والقلق فكما ذكرنا سابقاً يسبب التوتر والقلق الكثير من المشكلات والإصابات.

الخروج في نزهات والترويح عن النفس على قدر المستطاع.

تناول الطعام الغني بالنحاس والفيتامينات والبروتينات واتباع نظام صحي والإبتعاد عن المشروبات الغازية والكحوليات والتدخين بالأخص.

ممارسة الرياضة بشكل منتظم لما لها من فوائد كثيرة على الجسم كما وتفيد في تنشيط الدورة الدموية وبالتالي تأخير ظهور الشيب المبكر .

الحفاظ على نظافة فروة الرأس والعناية بالشعر ومراجعة الطبيب بإستمرار.

تناول كميات كافية من فيتامين ب12 حيث وضحنا كم ان فقدانه يضر الجسم.

كما ينصح بتناول المزيد من مضادات الأكسدة واليود.

كما ينصح بالمشي حافي القدمين على التربة الخصبة والأعشاب لما لها من فوائد كثيرة وأهمها تأخير ظهور الشيب المبكر .

عدم استخدام السشوار وغيرها من الأدوات الأخرى بهدف تحسين الشعر والأعتماد على تمشيط الشعر وخاصة ليلاً.

الإبتعاد عن مصادر التلوث كالغبار والدخان الصادر عن السيارات ويفضل تغطية الشعر عند المرور بمكان ملوث بما سبق.

يجب الفحص الدوري للجسم وخاصة الغدة الدرقية للتأكد من سلامتها فكما ذكرنا هي غالباً ما تكون السبب في ظهور الشيب المبكر .

تعرف معنا على : أفضل زيوت لتكثيف الشعر و منع تساقطه

وبهذا نكون قد وصلنا لنهاية مقالنا المتواضع والذي تحدثنا به عن ظهور الشيب المبكر

وأكثر الأسباب المؤدية لظهوره وطريقة معرفة السبب من خلال ذكر أعراض كل حالة منها

كما وختمنا مقالنا بذكر أكثر الطرق المتبعة لتاخير ظهور الشيب المبكر.

نتمنى أن ينال المقال إعجابكم

دمتم بخير

Similar Posts