الرئيسية » صحة » طب عام » العطس المتكرر.. الأسباب، أعراض، علاج

العطس المتكرر.. الأسباب، أعراض، علاج

أسباب العطس
Advertisement

العطس المتكرر

العطس المتكرر هي استجابة فسيولوجية طبيعية للمهيجات مثل حبوب اللقاح وعث الغبار وجراثيم العفن ووبر الحيوانات وما شابه العطس يطرد هذا المهيج من مجرى الأنف كما أنه ينظف ويرطب تجويف الأنف يمكن أن يساعد طرد السوائل من الأنف أيضًا في منع مشاكل أخرى مثل الصداع والتهابات الجيوب الأنفية.

شاهد ايضا : اسباب اغلاق العين عند العطاس

أسباب العطس المتكرر

مثل تفاعلات الحساسية الأخرى يحدث العطس عن طريق التعرض لمادة يعتبرها الجسم غازية، يمكن أن تكون هذه المادة عبارة عن غبار أو حبوب لقاح أو وبر الحيوانات أو فراء الحيوانات الأليفة أو جراثيم العفن أو أي عدد من مسببات الحساسية الأخرى المحمولة في الهواء.

عندما تتلامس المادة المسببة للحساسية مع الأغشية المخاطية التي تبطن الممرات الأنفية ينتج جسمك مواد كيميائية تسمى الهيستامين استجابة لذلك، الهيستامين مسؤول عن الأعراض غير السارة المرتبطة بالحساسية.

يجب عليك اتخاذ بعض الاحتياطات ومحاولة تجنب التسبب في ذلك وبعض العوامل الأخرى التي يمكن أن تؤدي إلى نوبات العطس المزمنة.

العطس وفوائده

عندما تعطس لا يتعلق الأمر فقط بأنفك الفعل يشمل الجسم كله العطس هو طريقة الجسم للتخلص من أي مادة مزعجة أو جسم غريب وجد طريقه إلى أنفك.

هذه العملية ليست مفيدة فحسب ولكنها ضرورية أيضًا لمنع تطور العدوى، لفهم سبب حدوث العطس من المهم معرفة كيفية عمل التجويف الأنفي.

ينقسم الأنف إلى قناتين مختلفتين: واحدة تحمل الهواء داخل وخارج الجسم عبر فتحات الأنف وأخرى تساعد في الترشيح.

شاهد ايضا : التهاب البول .. تعرف عليه بالتفصيل

علاج أسباب العطس المتكرر

يميل الكثير من الناس إلى العطس أكثر من المعتاد في أوقات معينة من العام.، يمكن أن يكون هذا بسبب انخفاض نظام المناعة لديهم ويصبحون أكثر عرضة للعدوى والفيروسات يحدث العطاس استجابة المهيج في الأنف أو الحلق مما يتسبب في تقلص لا إرادي لعضلات الجهاز التنفسي، وهي استجابة طبيعية تساعد على تنظيف الممرات الأنفية وإبقائها رطبة. على الرغم من أن العطس قد يكون مزعجًا إلا أنه عادة لا يكون مدعاة للقلق إلا إذا كان مصحوبًا بأعراض أخرى مثل الألم أو الحمى أو صعوبة التنفس.

  • جرب تناول مضادات الهيستامين التي لا تستلزم وصفة طبية لتقليل الأعراض.
  • يمكنك أيضًا محاولة إمساك قطعة قماش مبللة باردة على مؤخرة رقبتك واستنشاق زيت النعناع للراحة السريعة.
  • إذا كنت لا تزال تشعر بالاختناق طوال اليوم فقم بزيارة طبيبك أو أخصائي الحساسية للمساعدة في تحديد سبب المشكلة وما إذا كانوا يريدون منك رؤية أخصائي الأذن والأنف والحنجرة (ENT).

أسباب العطس المزمن

العطس المتكرر المزمن هو حالة تستمر لأكثر من 8 أسابيع، العطس هو جزء من جهاز المناعة في الجسم ولكن العطس المزمن يمكن أن يكون علامة على وجود مشكلة صحية كامنة.

العطس المزمن المعروف أيضًا باسم العطس الانتيابي المزمن هو حالة تتميز بالعطس اللاإرادي الذي لا يمكن السيطرة عليه والذي يستمر لأكثر من سبعة أسابيع.

معظم الأشخاص يعانون من هذه الحالة لمدة أربع سنوات تقريبًا قبل أن تختفي الأعراض من تلقاء نفسها، أسباب العطس المزمن غير معروفة.

أضرار العطس المستمر

أسباب العطس هو عمل “منعكس” هذا يعني أنه يحدث بشكل لا إرادي بينما يمكنك التحكم في العطس مثل حبس أنفاسك أو قرص أنفك لمنع حدوثه، يكون العطس أكثر شيوعًا عندما تتهيج الممرات الأنفية بسبب جزيئات الغبار ومسببات الحساسية الأخرى التي تدخلها وتسبب تهيجًا يؤدي إلى استجابة العطس.

يعطس الكثير من الناس باستمرار وقد يكون ذلك مزعجًا من المحتمل أن تكون حقيقة استمرار العطس هي أقل الآثار الجانبية لهذه الحالة.

يجب عليك أيضًا مراجعة طبيبك إذا كنت تعاني من أي أعراض أخرى مثل نزيف اللثة أو الكدمات أو نزيف الأنف أو إذا كنت ببساطة لا تشعر بتحسن بشكل عام.

على الرغم من أن الشخص يمكن أن يعطس عدة مرات في اليوم إلا أن إفرازات الأنف قد تكون مزعجة ومزعجة في بعض الحالات، قد يشير إلى حالة طبية أساسية.

إذا كنت تعاني من العطس المستمر وإفرازات الأنف من أنفك يجب أن ترى طبيب الرعاية الأولية الخاص بك لإجراء فحص شامل.

الإفرازات العطس المستمر وإفرازات الأنف هي أكثر أعراض التهاب الأنف التحسسي شيوعًا، يحدث العطاس بسبب التهاب الممرات الأنفية التي يمكن أن تؤدي إلى الاحتقان وسيلان الأنف وأعراض أخرى.

قد يكون مؤشرًا على أن منزلك أو بيئة عملك أصبحت متربة جدًا أو متعفنة أو رطبة لمستويات راحتك من المهم أن تتذكر أن العطس المستمر وإفرازات الانف يمكن أن تكون أيضًا علامة على وجود حساسية أكثر خطورة.

نصائح لتخفيف العطس المتكرر

إذا وجدت نفسك تعطس أكثر من المعتاد فهناك طرق للراحة، في حين أن بعض الأعراض قد تكون موسمية أو بيئية هناك أيضًا أعراض تشير إلى حالة طبية أساسية.

إذا استمرت الأعراض لعدة أسابيع فقد يكون الوقت قد حان لرؤية الطبيب والتفكير في إجراء اختبار للحساسية والالتهابات والمحفزات المحتملة الأخرى.

مع اقتراب موسم البرد ربما تكون قد بدأت بالفعل في الشعور بهذا الشعور بالحكة في أنفك ربما لاحظت أيضًا أنك تشعر وكأنك تعطس أكثر من المعتاد. فكيف أتوقف عن العطس؟ فيما يلي بعض النصائح للمساعدة في تخفيف أسباب العطس المتكرر:

  • استخدام غسول الأنف يمكن عمل غسول الأنف في المنزل عن طريق إذابة نصف ملعقة صغيرة من الملح في كوبين من الماء الدافئ. ستحتاج أيضًا إلى وعاء أو حقنة والتي يمكن شراؤها بدون وصفة طبية في معظم الصيدليات.
  • لعمل المحلول الملحي امزج ربع ملعقة صغيرة من الملح مع 8 أونصات (1 كوب) من الماء النظيف واسكبه في وعاء أو حقنة قم بإمالة رأسك إلى أي من الجانبين أدخل الطرف في فتحة الأنف العلوية واضغط برفق على المحلول دون دفعه مرة واحدة.

حساسية الأنف والعطس

تعتبر الحساسية الأنفية مصدر إزعاج لكثير من الناس، إذا كنت تعاني من حساسية الأنف فأنت تعرف بالفعل مقدار الألم الذي يمكن أن تتعامل معه.

العطس وسيلان الأنف والعيون الدامعة … هذه ليست سوى بعض الأشياء التي تحدث عندما يكون لديك حساسية، قد تلاحظ أيضًا أن أنفك أصبحت حاكة جدًا وخشنة وهو أمر غير ممتع على الإطلاق.

إذا كنت تعاني من أعراض الحساسية مثل احتقان الأنف والعطس فقد تعتقد أن الطريقة الوحيدة لتنظيف الممرات الأنفية هي تناول دواء مزيل للاحتقان حتى لا يتسبب لك الأمر ب أسباب العطس.

على الرغم من أن هذه الأدوية قد تكون ضرورية في بعض الحالات إلا أن هناك طرقًا أخرى للتعامل مع الأعراض التي لا تتضمن الأدوية. فيما يلي عدة طرق سهلة للمساعدة في تخفيف الأعراض الناتجة عن أسباب العطس دون تناول حبوب:

  • أفضل طريقة لتجنب الإصابة بالعطس هي منع نفسك من الإصابة بنزلة برد.
  • يمكنك القيام بذلك عن طريق غسل يديك بانتظام وتجنب المرضى وتناول الأطعمة التي تحتوي على فيتامين سي كل يوم.
  • يمكنك منع العطس بالحفاظ على منزلك خاليًا من الغبار.
  • استخدم جهاز تنقية الهواء لجعل البيئة الداخلية خالية من مسببات الحساسية وخاصة الوبر من عث الغبار.
  • يمكنك أيضًا تغيير نظامك الغذائي والبحث عن الحساسيات الغذائية التي قد تعرضك ل أسباب العطس.
Advertisement

Similar Posts