الرئيسية » صحة » طب عام » الفشل الكلوى.. أسباب، أعراض، علاج

الفشل الكلوى.. أسباب، أعراض، علاج

الفشل الكلوي
Advertisement
Advertisement

الفشل الكلوى

الفشل الكلوى مشكلة كبيرة وهي أحد أهم أجهزة الجسم، والتي تقوم بوظائف حيوية مهمة جدا، لأجل صحة وسلامة الجسم، أهمها على الإطلاق تخليص الجسم من كافة السموم التي تدخل إليه، لكن للأسف أمراض الكلي أصبحت منتشرة جدا، تصل في أسوأ الحالات إلى الفشل الكلوي، وفي هذا الموضوع، سوف نتطرق إلى موضوع الفشل الكلوي، أسبابه وطرق الوقاية منه.

شاهد أيضا : علامات تنذر بفشل الكلى 

أهم وظائف الكلى

تقوم الكلية بالعديد من الوظائف الحيوية المهمة جدا في جسم الإنسان، ومن أهمها :

  • التخلص من الفضلات والسوائل الزائدة عن حاجة الجسم : من أهم وظائف الكلية أنها تتخلص من الفضلات في الجسم، وأهم هذه الفضلات، اليويريا التي تنتج عن تكسر البروتينات، وأيضا حمض اليوريك والذي ينتج بسبب تكسر الأحماض النووية، أيضا فإن الكلية تخلص الجسم من بقايا الأدوية وذلك لمنع تراكمها.
  • المساهمة في تنظيم ضغط الدم : في حالة انخفاض ضغط الدم،  تقوم الكلية بإفراز إنزيم رنين، والذي يقوم بعدد من العمليات الكيميائية حتى يرتفع ضغط الدم، أما في حال ارتفاع ضغط الدم عن مستواه الطبيعي، ففي هذه الحالة تقوم الكلية بإنتاج كميات أكبر من البول، الذي ينتج عنه تقليل حجم الدم وبالتالي ضغطه.

الحفاظ على درجة الحموضة: أي خلل يصيب مستوى الحموضة الطبيعي في الجسم، قد يؤدي إلى العديد من المشاكل الصحية الخطيرة جدا، ومن وظائف الكلية  أنها تعمل بمساعدة مع الرئة  على الحفاظ على النسبة الطبيعية للحموضة، بحيث أنها تتحكم في نسبة البيكربونات وأيونات الهيدروجين، فيما الرئة تتحكم في مستوى ثاني أكسيد الكربون .

  • إعادة امتصاص المواد الغذائية من الدم : الكلية تعمل على إعادة امتصاص بعض المواد المهمة حتى تبقى في الجسم، ومن هذه المواد: الماء، الغلوكوز، البيكربونات، الأحماض الأمينية، الصوديوم، البوتاسيوم، الفوسفات، المغنيسيوم ومواد أخرى مهمة أيضا
  • تنظيم الأسمولية في الجسم : الكلية تعمل على تنظيم توازن الماء في الجسم، عن طريق عدد من العمليات التنظيمية داخل الجسم، والتي تشرف عليها الكلية
  • المساعدة في تصنيع خلايا الدم الحمراء : تقوم الكلية بإفراز هرمون الإريثروبويتين وهو الهرمون المسؤول عن تصنيع خلايا الدم الحمراء في النخاع.
  • المحافظة على صحة العظام : تعمل الكلية على الحفاظ على العظام ونموها، ذلك عن طريق الرفع من مستوى الكالسيوم .

ما هو الفشل الكلوى

نتحدث عن الفشل الكلوى، حين تتعطل الكليتين وتتدهور قوتهما معا على أداء وظائفهما الحيوية، وكنتيجة مباشرة لذلك تتجمع السوائل وتتراكم الفضلات وتظهر باقي أعراض الفشل الكلوي والتي تسبب متاعب كبيرة للشخص المصاب.

بالأساس الفشل الكلوى ليس مرضاً، وإنما هو نتيجة سلبية للعديد من المشاكل والأمراض التي تصيب الجهاز البولي، بحيث أنه للأسف عديدون مصابون بأمراض في الجهاز البولي لكنهم لا يبالون بالأمراض، معتقدين أن المشكل بسيط، ومع مرور الوقت يكبر المشكل، ويصبح الشخص أمام واقع إصابته بالفشل الكلوي، أسباب الإصابة بالفشل الكلوي كثيرة، غير أنه وبحسب مختصين فإن 40 % من أسباب الإصابة راجعة إلى أمراض السكري وارتفاع ضغط الدم، أيضا هناك العديد من المشاكل المرضية التي تسبب الفشل الكلوي، والتي سوف نتعرف عليها في الفقرات المقبلة .

شاهد أيضا : أسباب خروج الدم من الفم

أسباب الفشل الكلوى

هناك العديد من الأسباب والأمراض التي تسبب إصابة الشخص بالفشل الكلوي، والتي يكون لتهاون الشخص في علاجها لمدة طويلة، الأثر الخطير على صحته، وعليه هذه هي أهم مسببات الفشل الكلوي :

  • تناول بعض العقاقير والأدوية، والتي تؤثر بشكل سلبي على وظائف الكلى، وبالتالي تصاب بالشلل
  • مرض السكري، هو من أشهر الأسباب خاصة في حالة كان من النوع الأول أو الثاني
  • حدوث انغلاق في الشرايين التي تغذي الكلى بالدم (قد يكون جزئيا أو كاملا)
  • الإصابة بعدد من الأورام السرطانية، خاصة على مستوى المثانة البولية
  • وجود حصوات في الكلى (السبب الأشهر والأكثر شيوعا في العالم)
  • الإصابة ببعض أنواع العدوى في الكلى
  • تورم الساقين بسبب تراكم السوائل
  • الإصابة بالتضخم في البروستاتا
  • إجراء عمليات جراحية معقدة
  • ارتفاع معدل الضغط الدموي
  • التهاب الأوعية الدموية
  • تعرض الجسم للجفاف
  • الإصابة بالروماتيزم

عوامل خطر الإصابة بالفشل الكلوى

عوامل خطر الإصابة بالفشل الكلوي متعددة، وهي تشمل خاصة، العوامل التالية :

  • التدخين بشراهة
  • الإصابة بأمراض القلب
  • السمنة والزيادة في الوزن
  • ارتفاع نسبة الكولسترول في الدم
  • عوامل وراثية (مثلا إصابة أحد أفراد الأسرة لأمراض الكلي)

أعراض ومضاعفات فشل الكلى

يتمثل الإصابة بالفشل الكلوي، بظهور العديد من العلامات والأعراض، من بينها:

  • آلام شديدة في العظام، مع سهولة التعرض للكدمات
  • عدم قدرة المصاب على الأكل بشكل طبيعي
  • الإصابة بالحكة في مناطق عديدة من الجسم
  • الإصابة بالضعف والشعور كثيرا بالإعياء
  • انزيف دموي بكثرة وبشكل غي مبرر
  • عدم القدرة على النوم بشكل طبيعي
  • آلام حادة على مستوى منطقة الصدر
  • الإحساس بتنمل في الأطراف
  • انقباض شديد في العضلات
  • انخفاض الرغبة في التبول
  • انقطاع الطمث لدى النساء
  • الإصابة بسهولة بالكدمات
  • تقيؤ وغثيان غير طبيعي
  • الشعور الكثير بالعطش
  • التبول بكميات قليلة
  • التعرض للإغماء
  • ضيق في التنفس
  • تغير لون الجلد
  • فقدان الشهية
  • فقدان الوزن

مضاعفات الفشل الكلوى

  • احتباس السوائل : تصبح  الكلية عاجزة تماما عن إفراز السوائل الزائدة، وهو الشيء الذي يؤدي إلى  حدوث وذمات في الرئتين والأطراف، أيضا احتباس السوائل يؤدي إلى حدوث ارتفاع في ضغط الدم.
  • اضطراب نظم القلب : يؤدي الفشل الكلوي، إلى إفراز البوتاسيوم من الجسم، وهو الأمر الذي  يؤدي إلى ارتفاع مستويات البوتاسيوم في الدم خلال فترة قصيرة، هذا الأمر يؤدي إلى اضطراب كبير في وظيفة القلب، وبالتالي قد تؤدي إلى الوفاة
  • كسور في العظام : من وظائف الكلي،  هو تحقيق التوازن بين مستويات أهم مستويات لبناء العظام هما الكالسيوم في الدم والفوسفور، وفي حالة أصيب الشخص بالفشل الكلوي، يضعف تركيز هذه المعادن، وبالتالي تصبح العظام ضعيفة، مما يزيد من احتمال حدوث الكسور
  • فقر الدم :بسبب انخفاض مستوى هرمون الإريثروبويتين الذي يتم إفرازه من الكلى، وهذا الهرمون هو المسؤول عن تحفيز نخاع العظم، لأجل إنتاج كريات الدم حمراء، لهذا السبب يحدث فقر الدم

– إصابة في الجهاز العصبي المركزي :  تراكم المواد السامة في الجسم، يتسبب في إلحاق أضرار كبيرة  بالأداء الوظيفي للجسم، مما يجعل المريض يعاني من صعوبة كبيرة في التركيز، وتغييرات جد سلبية في شخصيته، قد تصل إلى حد حدوث نوبات عصبية .

مضاعفات أخرى :

أيضا هناك أعراض أخرى:

  • انخفاض في الشهوة الجنسية
  • ضعف في جهاز المناعة
  • الضعف الجنسي

تشخيص فشل الكلى والوقاية منه

  1. تشخيص الفشل الكلوي

لأجل تشخيص الفشل الكلوي، وكأول إجراء يقوم به الطبيب المختص، هو مناقشة التاريخ العائلي والشخصي للمريض، وذلك عن طريق طرح العديد من الأسئلة، من قبيل هل هناك شخص في العائلة مصاب بأمراض الكلي؟  وذلك قبل أن يمر إلى باقي الإجراءات، كما أنه كذلك وف يطرح أسئلة من باب نوعية الأمراض التي عانى منها من قبل المريض.

والعديد من الأسئلة، من قبيل :

  • هل يعاني الشخص من ارتفاع حاد في الضغط الدموي؟
  • هل يتناول أدوية وعقاقير تؤثر على وظائف الكلى؟
  • طرأت تغييرات على عادات الشخص البولية أم لا؟

الإجراء الموالي، هو سوف يُجري الطبيب فحصا بدنيا شاملا، وذلك لأجل الكشف إن كان الشخص يعاني من مشاكل في القلب أو الأوعية الدموية، أيضا سوف يجري الطبيب المعالج فحصا عصبيا.

كذلك ولأجل تشخيص الفشل الكلوي، وتحديد مرحلته، سوف يطلب الطبيب من المريض، إجراء عدد من الفحوصات، منها :

  • تحاليل الدم :  وهي التحاليل التي  تكشف نسب ومستويات بعض العناصر غير المرغوب فيها في الدم،  والتي يجب التخلص منها، مثلا الكرياتينين واليوريا
تحاليل البول 

تحليل عينة من البول، قد يكون كافيا لأجل الكشف عن بعض الحالات غير الطبيعية، والتي تُشير إلى إصابة الشخص بالفشل الكلوي، كما أن تحاليل البول تساعد في تحديد سبب الإصابة بداء الكلى المزمن

  • الاختبارات التصويرية :  هذه الاختبارات التصويرية بالموجات فوق الصوتية، يستخدمها الطبيب لأجل تقييم بنية الكليتين معا وتقييم حجمهما، في بعض الحالات الخاصة، قد يلجأ الطبيب إلى استخدام اختبارات تصويرية أخرى.
  • أخذ عينة من نسيج الكلى لاختبارها :  قد يَطلب الطبيب أخذ عينة من نسيج الكلي، وذلك عن طريق إجراء خزعة على الكلى، بحيث يتم  إرسال عينة هذه الخزعة إلى إحدى المختبرات، وذلك لأجل اختبارها، حتى يتم تحديد سبب المشكلة في الكلى.

الوقاية من أمراض الكلي

لأجل الوقاية من الأمراض المتعلقة بالكلي، هناك عدة إجراءات وقائية، تقلل احتمال الخطر من الوقوع في هذا المشكل الصحي، ومن أهمها :

  • شرب الماء بكميات وافرة بشكل يومي : حيث أن شرب الماء بوفرة، يساعد كثيرا الكليتين معا، على القيام بوظيفتيهما بشكل جيد، وبشكل أخص في حالة القيام بتمارين أو أنشطة تتطلب نشاط بدني كبير، حيث أن الجسم يحتاج إلى تعويض السوائل المفقودة عن طريق التعرق، وذلك للوقاية من حصيات الكلى.
  • الفحص السنوي للكلى: من المهم جدا القيام بفحص سنوي، وذلك لأجل التأكد من سلامة وظائف الكلي، خاصة بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من أمراض السكري وارتفاع ضغط الدم، حيث أن أمراض الكلي من الأمراض الصامتة التي لا تظهر أية علامات عند بداية المرض.
  • التوقف عن التدخين والكحول: التدخين وشرب الكحول، يجعلان الكليتين تعملان بشكل أكبر بهدف تخليص الدم من سمومهما، فضلا على أن التدخين يؤدي إلى تصلب الشرايين، وهو الأمر الذي يقلل من نسبة تدفق الدم إلى الكليتين، وبالتالي تقليل قدرتهما الوظيفية
  • نظام غذائي متوازن وأكل صحي: من المهم الحرص على اعتماد نظام غذائي صحي، يحتوي كل العناصر الغذائية الضرورية، بحيث يتم استهلاكها بشكل متوازن، مع الحرص على تقليل الملح في الأطعمة، وذلك لأجل الوقاية من ارتفاع ضغط الدم.
  • مراقبة ضغط الدم باستمرار: من المهم كذلك مراقبة ضغط الدم بشكل مستمر، وفي حالة كان الضغط مرتفعا، وجب التحري هل الشخص يعاني من أعراض أو أمراض أخرى، من الممكن أن تزيد من خطر إصابته بالفشل الكلوي.
  • احذر من المسكنات: من المهم جدا، عدم تناول أدوية من دون استشارة طبية، وبالأخص عدم الإفراط فيها، خاصة إذا تعلق الأمر بمضادات الالتهابات، والتي قد تسبب تلفا وفشلا كلويا.
  • المحافظة على الوزن المثالي: في أغلب حالات الزيادة الكبيرة في الوزن، يصاحبها أيضا ارتفاع ضغط الدم، وهو ما يعتبر أمرا جد خطير يهدد صحة وظائف الكلي.

 

 

 

 

 

 

Advertisement

Similar Posts