إليك كل ما يختص بمرض الفطر الأسود

إليك كل ما يختص بمرض الفطر الأسود

الفطر الأسود يعتبر من المواضيع الصحية الهامة التي يجب الانتباه إليها جيداً، كونها من الأمراض التي ظهرت وانتشرت في الآونة الأخيرة، ومرض الفطر الأسود ليس بالمرض الخطير حسبما أعلنت وزارة الصحة في دولة العراق بعد تفشي المرض لديها، والسبب في عدم خطورته هو أن الفطريات لا يمكن الانتقال بين الأشخاص، ما يعني أن هذا المرض مرض غير معدي ولا يمكن لشخص أن يصاب به جراء انتقال العدوى إليه، مع العلم أن أكثر الفئات المعرضة للإصابة بهذا المرض هو الأشخاص الذين يعانون من ضعف المناعة والأمراض المزمنة، كذلك الأشخاص الذين يستخدمون أدوية المضادات الحيوية، والستيرويد وأدوية الكورتيزون أيضاً، فما هذا المرض؟ وما الذي يحمله من تداعيات؟ وأين انتشر للمرة الأولى؟ وهل هناك أعداد كبيرة من الوفيات جراء هذا المرض؟ هذا ما سنعرفه في المقال.

اقرأ أيضاً:ما هي اعراض مرض كرونز و ما هي اضراره؟

مرض الفطر الأسود

بلا شك أن كثير من الأشخاص بدأوا بالتساؤل عن طبيعة هذا المرض وما الذي يحمله، يعتبر هذا المرض الفطري أو مرض الفطار الاقتراني بمثابة عدوى فطرية على درجة كبيرة من الخطوة ونادرة الوجود، وتنشأ جراء مجموعة اسمها الفطريات المخاطية وهي مجموعة مكونة من العفن المتراكم، وهذا العفن يعيش ويتكاثر في كثير من البيئات.

وهذا المرض يحمل تأثيراً خطيراً وسلبياً على الأشخاص الذين يعانون من أمراض مختلفة، أو الذين يتناولون أدوية تقلل من قدرات الجسم الدفاعية ضد الجراثيم والأمراض، وأكثر أنواع هذا المرض شيوعاً هو الذي يصيب بعض أنحاء من الجسم كالرئتين والجيوب الأنفية بالتحديد عقب استنشاق الشخص الجراثيم الفطرية المنتشرة في الهواء، ويمكن أن يصيب الجلد كذلك خاصة بعد وجود حروق فيه أو جروح.

اقرأ أيضاً:ما هي اسباب مرض الانيميا و ما هي اعراضه؟

كيفية الإصابة بهذا المرض

يمكن أن يصيب المرض الفطري الأشخاص عبر ملامستهم الجراثيم الفطرية المنتشرة في البيئة المحيطة بهم، مثلاً يمكن أن يصاب الشخص بالعدوى الفطرية في الجيوب الأنفية أو الرئة عقب استنشاق أبواغ الفطريات الضارة، ومن المهم معرفته أن مرض الغشاء المخاطي يمكن أن يتطور على الجلد عقب مرور الفطريات إلى جلد الإنسان، عقب تعرضه للحروق او الكشط أو الجروح أو أي نوع من الأمراض الجلدية.

حيث أنه من المعروف أن الأمراض الفطرية نادراً ما تحدث وتنتشر، لكن هذا المرض الفطري الذي نتحدث عنه ينتشر ويتفشى بشكل سريع في حال مرض شخصين أو أكثر بهذا المرض وقاموا بالاتصال مع شخص آخر، مع ذلك يمكن أن يصاب به الشخص جراء التقاطه العدوى من الهواء الطلق أو أماكن الرعاية الصحية كالمستشفيات.

ما يعني أن المرض ينتقل إلى الشخص ويصيبه عبر عدة طرق منها:

  • الاتصال المباشر

تنتشر الفطريات الجلدية أي الفطريات المسببة للسعفة التي توجد في مجموعة الفطرياات، عبلر ملامسة الشخص السليم جلد شخص مصاب المرض، أو جلد حيوان ملوث أو مصاب، أو حتى التربة الملوثة.

  • الاستنشاق

من الممكن أن يصاب الشخص بالمرض عبر استنشاقه جراثيم الفطريات المنتشرة في الهواء الطلق، كما أن استنشاق هذه الفطريات قد تسبب للشخص حساسية العفن.

أسباب انتشار مرض الغشاء المخاطي

يعيش وينمو الفطر الأسود في مختلف أنجاء البيئة، خاصة في التربة وأشهر أنواعه هو النوع المنتشر في التربة مقارنة بالنوع المنتشر في الهواء، وينتشر بصورة كبيرة خلال فصول الخريف والصيف مقارنة بفصول الربيع والشتاء.

إذ يحدث تلامس بين الأشخاص والجراثيم الفطرية بصورة يومية، لذا فرصة إصابة بالأشخاص بهذا المرض كبيرة للغاية، لكن الفطريات بصورة عامة قد تكون غير مضرة لبعض الأشخاص، لكن العكس يحدث للأشخاص الذين يمتلكون مناعة ضعيفة، وعقب استنشاقهم بعض أنواع الفطريات المخاطية تحدث لهم العدوى في الجيوب الأنفية أو الرئتين وتبدأ بالانتشار في سائر أنحاء الجسم.

أنواع مرض الفطر الأسود

هناك أنواع متعددة وكثيرة منتشرة لهذا المرض الفطري، ومنها على النحو التالي:

  • الفطر الجلدي

هذا النوع من المرض يحدث عقب مرور الفطريات إلى الجسم من خلال وجود شق أو خدش في الجلد، كتعرض الشخص لعملية جراحية أو حرق أو أي نوع من المشاكل الجلدية.

  • فطار الغشاء المخاطي الأنفي

هذا المرض ينجم عن إصابة الجيوب الأنفية للشخص بالعدوى التي تنتشر لتصل إلى الدماغ، وهذا أكثر الأنواع شيوعاً وانتشاراً للأشخاص الذين يعانون من مرض السكري، والأشخاص الذين قاموا بإجراء عملية زراعة كلية.

  • فطار الغشاء المخاطي في الجهاز الهضمي

ينتشر هذا النوع بكثرة بين الأطفال الصغار، بالتحديد الأطفال اخدج أو الذين يعانون من انخفاض أوزانهم عند الولادة والذي تصل أعمارهم إلى أقل من شهر واحد، وكذلك الأطفال الذين خضعوا لعمليات جراحية أو الذين يتناولون المضادات الحيوية والأدوية التي تضعف قدرات الجلد الدفاعية ضد الجراثيم والأمراض.

  • فطار الغشاء المخاطي الرئوي

وهذا النوع الأكثر شيوعاً من المرض الفطري بين الأشخاص الذين يعانون من مرض السرطان، أو الذين خضعوا لعمليات جراحية كعملية زرع الأعضاء، أو زرع الخلايا الجذعية.

أعراض الإصابة بمرض الغشاء المخاطي

من المهم معرفة أن أعراض هذا المرض الفطري تختلف بين الأشخاص وفقاً للمكان الذي تنمو وتتكاثر فيه الفطريات داخل الجسم، ومن أهم أعراض هذا المرض على النحو التالي:

1-أعراض مرض الغشاء المخاطي في الدماغ والجيوب

تتخلص أعراض مرض الغشاء المخاطي في الجيوب الأنفية والدماع على التحو التالي:

  • شعور الشخص بصداع حاد وشديد في الرأس.
  • ملاحظة وجود تورمات في الوجه من جانب واحد.
  • المعاناة من ارتفاع درجة حرارة الجسم بشكل كبير مع وجود حمى.
  • احتقان الجيوب الأنفية واحتقان الأنف.
  • من أبرز أعراض المرض الفطري في الدماغ والجيوب الأنفية هو ملاحظة وجود آفات سوادء على الجزء العلوي من الفم أو الأنف والتي تزداد حدتها وشدتها مع تطور المرض.

2-أعراض المرض الفطري المعوى

يمكننا الحديث عن أعراض المرض الفطري الذي يصيب منطقة الأمعاء، من خلال هذه النقاط على النحو التالي:

  • شعور الشخص بنزيف حاد في منطقة الجهاز الهضمي.
  • المعاناة من آلام حادة وشديدة في منطقة البطن.
  • معاناة الشخص من الغثيان والقيء خلال فترة المرض.

3-أعراض المرض الفطري الرئوي

وتشمل أعراض المرض الفطري الذي يصيب منطقة الرئتين على النحو التالي:

  • معاناة الشخص من ضيق حاد في عملية التنفس.
  • المعاناة من ارتفاع درجة حرارة الجسم بصورة ملحوظة، مع الحمى الشديدة.
  • المعاناة من آلام حادة في الصدر والسعال الشديد.

وتجدر الإشارة إلى أن مرض الغشاء المخاطي يصيب في العادة الأشخاص الذين لديهن حالات مرضية معينة، وفي هذه الحالة يصعب التعرف على أبرز الأعراض التي تظهر عليهم عقب الإصابة بهذا المرض، لكن بصورة عامة الأشخاص الذين يصابون بالعدوى الفطرية في منطقة الدماغ قد تزداد حدة الأعراض الظاهرة عليهم لتصل إلى المعاناة من تغيرات شديدة في حالة صحتهم العقلية وقد يتطور الأمر إلى تعرضهم لغيبوبة مفاجئة.

قد يهمك أيضاً:ما هي فوائد القهوة الخضراء وأضرار الإفراط في تناولها؟!

علاج الفطر الأسود

يحتاج العلاج من هذا المرض إلى اللجوء إلى الأدوية المضادة للفطريات ومنها، أدوية الأيسافوكونازول، أو بوساكونازول، او الأمفوتريسين ب، ويتم تلقي أدوية بوساكونازول ، والأمفورتريسين وإيزافوكونازول  عبر الوريد أو عبر الفم.

بينما أدوية إكينوكاندين، وفلوكونازول وفوريكونازول لا تعمل بكفاءة عالية للقضاء على الفطريات المسببة لمرض الغشاء المخاطي، وفي غالب الأحيان قد يتم اللجوء إلى عملية جراحية للقضاء على الأنسجة المصابة بهذا المرض الفطري.

 

 

 

 

Similar Posts