الرئيسية » صحة » اللولب الهرموني ، تأثيراته و موانع استخدامه

اللولب الهرموني ، تأثيراته و موانع استخدامه

اللولب الهرموني

بدأت أنظار العديد من النساء تتجه في بداية الألفية الجديدة، إلى فكرة تركيب اللولب الهرموني والذي قد بدأ في الظهور منذ عدة سنوات، حيث انه يحتوي علي المزايا المطلوبة التي قد يتمتع بها اللولب الخاص بمنع الحمل، ولكن في بعض الأحيان قد لا ينصح الأطباء باستعمال ذلك اللولب حيث انه يحتوى علي بعض المخاطر التي سوف يتم ذكرها في تلك المقالة.

تعريف اللولب الهرموني

تفضل الكثير من النساء استعمال اللولب الهرموني بدلا من اللولب النحاسي

حيث ان من مميزاته انه لا يحتوى حجم واحد في التركيب كما في اللولب النحاسي

وإنما يحتوى هذا اللولب علي أحجام معينة في التركيب

كما ان هذا اللولب قد تم عمله علي مستوى متميز من احترافية وذلك لأنه يساعد في عملية منع الحمل عن ضخ هرمون البروجستين

الذي يساهم بشكل فعال في منع عملية التبويض والتخصيب داخل الرحم.

اقرأ أيضا : أضرار اللولب الهرموني و فوائده

ما هي الفترة الزمنية المحددة لتغيير اللولب الهرموني؟

علي حسب ما ذكر من المصادر الطبية الأجنبية، فان الفترة الزمنية المحددة لتغيير اللولب قد تتراوح ما بين ثلاثة إلى خمس سنوات، وهذا بالطبع قد يتيح الفرصة إلي بعض النساء بالتفكير في الإنجاب مرة أخرى بعد انتهاء المدة المحددة، ولكن في حالة تركيب اللولب النحاسي فقد تطول مدة التركيب إلى عشرة سنوات وهذا ما لا تفضله بعض النساء، كما ان اللولب  يمكن إخراجه بسهولة في أي فترة ترغبين بها.

أحجام اللولب الهرموني

كما ذكرنا سابقا قد يتراوح عمر تركيب اللولب الهرموني من خمسة إلى ثلاث سنوات

مع العلم ان تلك السنوات قد تختلف من حيث حجم اللولب ،

ولكن وبغض النظر عن أحجام اللولب إلا انه يعمل بشكل لا يصدق في منع الحمل بدون أي أخطاء تذكر

شاهد أيضا: تأخر الدورة الشهرية و المعدل الطبيعي

وبالتالي فإن هناك أحجام معينة من هذا اللولب والتي تكون علي النحو التالي:

الحجم الصغير

يتم العمل من خلال اللولب الهرموني في الدول الأجنبية علي وجه التحديد، وقد  تدوم الفترة الزمنية المحددة من أجل تغيير اللولب  إلي ثلاث سنوات لا اكثر من ذلك، كما ان آلية عمل اللولب  لا تسمح بوضعه داخل رحم قد سبق له الإنجاب من قبل، أي انه يعمل علي الأرحام التي لم يسبق لها الإنجاب.

الحجم الكبير

الفترة الزمنية المحددة لتغيير اللولب الهرموني هي خمسة سنوات، ويعمل اللولب علي جميع الأرحام، ومن اهم المميزات داخل اللولب  انه قد تم توفيره في جميع الدول الأجنبية والعربية علي عكس اللولب ذات الحجم الصغير.

تعرف أيضا على: ما هي أعراض و علامات نزول البويضة

مميزات اللولب الهرموني

اللولب الهرموني

ان هناك العديد من الأطباء قد ينصحون بتركيب اللولب الهرموني، لأنه يحتوى وكما ذكرنا يحتوي علي هرمون البروجستين الذي يعمل كحائط صد في وجه عملية التخصيب والتبويض، وبالتالي فقد أكدت البحوث الطبية ان اللولب  كادت تصل نسبة منعه للحمل إلى 100% تقريبا، واليكم فيما يلي أهم المميزات في اللولب الهرموني.

– يساعد علي تخفيف آلام الحيض

يقوم اللولب الهرموني بإفراز بعض الهرمونات التي تساعد علي تخفيف الأوجاع الناتجة عن آلام الحيض، خلال فترة تركبيه

كما انه يساعد علي تخفيف الآلام الناتجة عن التهاب الجهاز البولي أو التناسلي أو التهاب المسالك البولية.

– لا يؤثر على الرضاعة

ان هناك الكثير من الأمهات اللائي قد قمنا بالإنجاب حديثا يرغبن في عدم الإنجاب مرة أخرى أثناء الرضاعة

حتى لا يؤثر الحمل الثاني علي الرضاعة

وبالتالي فان الحل الأمثل في تلك الحالة هو تركيب اللولب الهرموني لأنه يسبب أي مشاكل للجسم عند الرضاعة.

تابع معنا: أسباب نزيف الرحم و طرق العلاج

– لا يؤثر علي الحمل فيما بعد

تعاني العديد من النساء من مرض العقم بعد إزالة الوسيلة الخاصة بمنع الحمل

وهذا الأمر قد أكدته الكثير من التقارير الطبية

حيث ان هناك أنواع كثير من وسائل منع الحمل قد تسبب في دمار الرحم بالكامل

ولكن مع من اهم مميزات اللولب الهرموني فإنه لا يؤثر علي الرحم أو الحمل عند انقضاء المدة المحددة لعمله.

– الفترة الزمنية المحددة

قد تحتاج الكثير من النساء بصفة دورية إلي الذهاب إلي طبيب مختص في الأمراض النسائية لتغيير وسيلة منع الحمل لأسباب صحية

حيث قد تكون الوسيلة تسبب الالتهابات أو أنها غير مريحة في الجسم

ولكن يتمتع اللولب الهرموني بالثبات الكامل داخل الجسم علي حسب الفترة الزمنية المحددة لتغير اللولب كما هو مشار للمدة المذكورة سابقا.

– يعمل بكفاءة عالية

لقد قامت الكثير النساء بتجربة وسائل المنع الأخرى، التي لا ننكر أنها قد أثبتت فاعليتها مثل اللولب النحاسي وحبوب منع الحمل، ولكن هناك بعض النساء قد تعرضن إلى عملية الحمل علي الرغم من تركيب تلك الوسيلة، ولكن ومع اللولب  وكما ذكرنا فقد قاربت نسبة تجاوز اللولب الهرموني علي منع الحمل إلي حوالي 100% أو اقل بنسبة لا تذكر.

الآثار الجانبية له

من الأمور المعروفة علميا في الوسط الطبي، ان جميع العلاجات الطبية التي قد ابتكارها العلم تحتوى علي اثأر جانبية، بعضها قد يؤثر بالسلب علي أجسام والبعض الأخر قد يتأثر ولكن يمكن ان تختفي تلك الآثار مع مرور الوقت سوف نتعرف معا من خلال نبذة سريعة عن بعض الآثار الجانبية لتركيب اللولب .

انظر إلى: تغير لون الحلمتين أثناء الحمل و حقيقة تحديد جنس الجنين عبرها

على الهرمونات العصبية

ان المرأة بصفة عامة قد تعاني من تغير الهرمونات في حالات معينة، كما يحدث عند اقتراب الدورة الشهرية أو عند ظهورها،

ولكن في بعض الأحيان قد تعاني بعض النساء من القلق والتوتر فور تركيب اللولب ، وهذا الأثر قد ينتهي بمجرد التعود علي الأمر.

على منطقة الثدي

قد ترغب الكثير من النساء في تركيب اللولب النحاسي بدلا من اللولب الهرموني معتقدين أنهم لن يشعروا بالألم الذي يسببه اللولب  في منطقة الثدي

ولكن هذا من المعتقدات الخاطئة حيث ان كلا من اللولب الهرموني اللولب النحاسي يتسببون في الم في منطقة الثدي.

على البشرة

ان تركيب اللولب  عادة ما قد يتسبب في ظهور بعض الحبوب التي يطلق عليها حب الشباب

وهذا الأمر قد لا تفضله أغلب النساء، ولكنه قد يظهر بالفعل ذلك الأثر الجانبي، حيث انه يظهر في أماكن متفرقة من الوجه.

قد يهمك أيضا : أفضل الأغذية لتحسين صحة المهبل

على الرأس

يتشابه اللولب الهرموني واللولب النحاسي في تلك النقطة،

حيث ان معظم النساء تعاني بعد تركيب ذلك اللولب من الصداع النصفي أو الكلي

ولكن تلك الحالة غير مستمرة إلى حد كبير ويمكن علاجها بسهولة بمرور الوقت.

اقرأ أيضا: أسباب تأخر الحمل بالطفل الأول

موانع تركيب اللولب الهرموني

علي الرغم من المميزات الرائعة التي يتمتع بها اللولب الهرموني والتي قد تم ذكرها

إلا ان هناك بعض النساء غير مسموح لها بتركيب اللولب  لبعض الأسباب المرضية، والتي قد تكون علي النحو التالي:

– الإصابة في الرحم

لا يسمح بتركيب اللولب  للنساء التي تعاني من الإصابة في الرحم

ولا تعاني بكلمة إصابة في تلك الجملة بالإصابة العادية في الرحم

ولكننا نشير إلى الإصابات الخطيرة مثل تعرض الرحم إلى تشوهات معينة، وبالتالي فإن عملية التركيب تكون مستحيلة.

تعرف على: ما هو هرمون الحمل و متى ترتفع مستوياته

– الإصابة بالألم الحوض

لا يسمح بتركيب اللولب  للنساء التي تمت إصابتها في إصابة أو الم في الحوض

كما أنه لا يسمح بتركيب اللولب الهرموني علي الإطلاق في حالة وجود نزيف في المهبل

حيث ان من  الأثار الجانبية لتركيب اللولب الهرموني هو وجود نزيف بسيط لمدة شهور.

– الإصابة بمرض السرطان

لا يسمح بتركيب اللولب  للنساء التي قد تمت إصابتهم مرض سرطان الثدي، كما أنه لا يسمح بتركيب اللولب حتي إذا ما تم الشفاء من مرض سرطان الثدي، وربما قد يرجع السبب في عدم السماح لان اللولب يسبب الم في الثدي.

– الإصابة بسرطان الرحم

لا يسمح بتركيب اللولب  للنساء التي قد تمت إصابتهم مرض سرطان الرحم

كما أنه لا يسمح بتركيب اللولب حتي إذا ما تم الشفاء من مرض سرطان الرحم

وربما قد يرجع السبب في عدم السماح لان اللولب يسبب الحاجة إلى رحم قوي

حتى يتم نجاح عمل هرمون البروجستين لمنع الرحم  من التخصيب وعدم تكوين البويضة.

Similar Posts