الرئيسية » صحة » الوقاية من الخرف و أسبابه و علاجه

الوقاية من الخرف و أسبابه و علاجه

الوقاية من الخرف

الوقاية من الخرف

إن الوقاية من الخرف هو ما نلجأ له مع الأشخاص المتقدمين في العمر، عند التقدم في العمر يصبح الإنسان لم يعد يسيطر على قدراته الذهنية، و هذا ما يتعرض له الشخص بسبب التلف الذي يحدث في الخلايا العصبية و خلايا الدماغ، كما أثبت بعض العلماء أن معظم الأشخاص الذين يتعرضون لمرض الخرف يكون عامل وراثي مرتبط بأمراض الزهايمر و أمراض باركنسون، و في حالات نادرة يصيب به الأشخاص في عمر مبكر و أكثر عرضه لهذا المرض في سن مبكر هم من يهملوا في الحالة الصحية و البدنية، و هناك بعض الأسباب الأخرى التي تعرض الشخص للخرف مثل تناول الكحول بكثرة أو التدخين، و بعض الأمراض أيضاً مثل الاكتئاب و القلق و مرض السكري.

إذن فما هي أهم المعلومات بشأن الخرف و ما طرق الوقاية من الخرف ؟ تابع معنا..

اقرأ أيضا: اليكم أبرز أعراض الخرف المبكر

أعراض مرض الخرف

في بداية الحديث عن الوقاية من الخرف فقد تشير بعض الفحوصات و التقديرات أن هنالك ما يعادل 50 مليون شخص يصابون بالخرف في جميع أنحاء العالم، و هذا المرض يظهر بعض الأعراض على المصاب، و لهذه الأعراض أنواع عديدة أبرزها هي:

تغيرات إدراكية:
  • الشعور بفقدان جزء من الذاكرة و عدم تذكر أشياء بسيطة بشكل نهائي على غير العادة.
  • صعوبة التواصل مع الآخرين و إيجاد التعبير المناسب للحوار كذلك .
  • صعوبة إدراك البصر و إضاعة بعض الطرق سواء في المشي أو القيادة.
  • عدم القدرة على إيجاد حلول للمشاكل البسيطة.
  • إيجاد صعوبة كبيرة في إنجاز المهام الصعبة.
  • تشتت الذهن و عدم القدرة على التنظيم.
  • الإضراب الدائم و الإحساس بالتوهان.
التغيرات النفسية:
  • حدوث تغيير ملحوظ في الشخصية.
  • العصبية الزائدة.
  • الاكتئاب.
  • التوتر والقلق من أقل الأشياء.
  • إضافة إلى التصرف بسلوك غريب و غير لائق.
  • و في النهاية البارانويا و الهلاوس.

أسباب مرض الخرف

مرض الخرف يحدث عادةً بسبب تعرض الدماغ و تلف في الخلايا العصبية و بعض الروابط في الدماغ تتعرض للفقدان.

و من الممكن أن تكون أسباب الخرف التعرض لبعض الأمراض مثل مرض السكري و المعروف عنه أنه أكثر الأمراض التي إذا تم إهمالها قد يتعرض المريض للإصابة بالخرف بالتالي الوقاية من هذه الأمراض يقي من الخرف، و أيضاً و مرض الزهايمر و الذين يكونون أكثر عرضة له هم الأشخاص المتقدمين في العمر.

و غالبا ما يكون سبب الإصابة بهذا المرض يختلف من شخص لآخر بشكل كبير ، و ذلك حسب تحديد المنطقة التي تم إتلافها في الدماغ، و هذا ما يقوم بتحديده الطبيب المعالج.

شاهد أيضا: ضمور المخ عند الأطفال: الأسباب و الأعراض و العلاج

أنواع الخرف

مرض الخرف أو ما يسمى بمتلازمة الدماغ هو ضمن أنواع أمراض الاضطرابات النفسية، و يكون في الأغلب بالتعرض لمرض ما أو من الممكن أيضاً تعرض المريض لإصابة في الدماغ أدت إلى تلف في أنظمة المخ و خلل في الوظائف، و لذلك فإن هذا المرض له العديد من الأنواع و هذه الأنواع هي:

  • الخرف التقدمي:

يسمى بالزهايمر و هو المرض الأكثر شيوعاً في الآونة الأخيرة، و لم يقتصر الإصابة به المتقدمين بالعمر فقط فمن الممكن أن يصاب به الشخص في عمر مبكر لذلك يسعى الكثير إلى الوقاية من هذا النوع من الخرف بالتحديد .

أكد العلماء أن مرض الزهايمر يتعلق بحدوث طفرات في الجينات الخاصة بالوالدين و ذلك بنسبة صغيرة، و لكن من الممكن أن تنتقل إلى الأطفال، و بالرغم من ارتباط الكثير من الجينات بمرض الزهايمر إلا أنه يوجد جين واحد يتسبب في زيادة الخطر بالإصابة بالخرف و يسمى هذا الجين و البروتين الشحمي E4، و يتسبب هذا في تدمير و تآكل الخلايا العصبية و الألياف التي تقوم بعمل وظائف الدماغ.

تعرف أيضا على: مشكلة النسيان و امراض الذاكرة

  • الخرف الوعائي:

هذا النوع من المرض يتسبب في تلف الأوعية التي تقوم بمد الدماغ بالدم اللازم له، و من الشائع أن يتسبب هذا في مشكلات كبيرة تتعرض لها الأوعية الدموية و تؤدي إلى سكتة دماغية أو التعرض لأضرار أخرى مثل تلف الألياف التي توجد في المادة البيضاء داخل الدماغ.

و من أهم أعراض الخرف الوعائي التي تظهر على المريض بشكل واضح و صريح ، هي (بطء التفكير، صعوبة التركيز، عدم القدرة على حل المشكلات البسيطة، تشتيت الذهن بشكل واضح).

  • خرف أجسام ليوي:

هذا النوع من المرض يكون عبارة عن تكتلات شبيهة بالبالونات تتكون من البروتينات التي توجد في مخ الإنسان المصابين بهذا النوع من الخرف، أكثر أعراضه هي الهلاوس البصرية و مشاكل في التركيز و القيام بعمل حركات غير متناسقة أو بطيئة أو رعشة في الأطراف.

  • الخرف الجبهي الصدغي:

في الحقيقة من يصاب بهذا النوع فإنه قد تعرض إلى تدمير كبير في الخلايا العصبية و الوصلات التي توجد في الفص الصدغي و الجبهي في الدماغ و هذا الجزء من الدماغ يرتبط بتغيير سلوك المريض أي أن تكون أعراض هذا النوع تغيير الشخصية و العصبية و التحدث بشكل غير لائق و ضعف اللغة و ضعف في الحركة.

تابع معنا: أفضل طريقة للمذاكرة بدون نسيان

  • الخرف المختلط:

تشير الدراسات أن هذا النوع يصابون به الأشخاص المتقدمين في العمر، و الذين كانوا مصابين بأمراض أدت إلى الخرف مثل الزهايمر أو الخرف الوعائي أوغيرهم من الأمراض الأخرى، و لكن مازالت الدراسات تبحث عن أعراض هذا النوع و أسبابه و كيفية علاجه و طرق الوقاية من هذا النوع من الخرف حتى الآن.

مضاعفات الخرف

قد يتسبب هذا المرض في حدوث بعض المضاعفات إذا تم إهماله وعدم المتابعة مع طبيب لفحص الحالة وإعطاء العلاج المناسب له، والمضاعفات التي قد يتعرض لها المريض هي:

  • قد يتعرض إلى التهاب رئوي مما يؤدي إلى صعوبة البلع و تزيد من خطر الاختناق أيضا .
  • الشعور بعدم القدرة على تناول الطعام بشكل طبيعي.
  • عدم مقدرة المريض على الرعاية الشخصية لنفسه.
  • التعرض للاكتئاب المزمن لعدم قدرته على التواصل مع الآخرين.
  • قد تؤدي المضاعفات في حالة الإهمال التام إلى الوفاة.

علاج الخرف و الوقاية من الإصابة به

الوقاية من الخرف

كل مرض يصاب به الشخص وله علاج حتى مرض الخرف حيث يمكن اتباع ما يلي للمساعدة في علاج هذا المرض:

  • زيارة الطبيب والحفاظ على تناول الأدوية باستمرار والتي تساعد في التقليل من أعراض الخرف بشكل مؤقت.
  • جعل بيئة آمنة في المنزل والتواصل دائماً مع المريض ولا يتعرض للوحدة.
  • تقسيم المهام قدر الإمكان على المريض حتى وإن كانت المهام بسيطة و ذلك من أجل مساعدته في إنجازها وإحساسه أنه قادر على فعل ذلك بمفرده.

قد يهمك أيضا : تقوية الذاكرة بأفضل الأطعمة و الوصفات

أطعمة تحمي من مرض الخرف

هناك بعض الأطعمة التي تزيد من نشاط الذاكرة وتجعل وظائف الدماغ تعمل بشكل أفضل مما يؤدي إلى التقليل من التعرض للإصابة بمرض الخرف، وهذه الأطعمة هي:

  • الأسماك:
  • والمعروف عن جميع أنواع المأكولات البحرية أن لها تأثير كبير ومفيد للدماغ بشكل كبير.
  • التوت والفراولة:
  • فهذه الفاكهة تحتوي على العناصر الغذائية اللازمة ومضادة للأكسدة أيضاً مما يعمل ذلك على عدم تعرض الخلايا المعرفية في الدماغ للضمور أو التلف.
  • المكسرات:
  • 30 مللي جرام من المكسرات يتم تناوله بشكل يومي يساعد في الوقاية من التعرض لهذا المرض، بالإضافة إلى أن المكسرات هي مصدر كامل للبروتين والألياف والمعادن التي يحتاجها جسم الإنسان.
  • الأوراق الخضراء:
  • جميع الأطعمة التي تحتوي على الأوراق الخضراء تعمل على تأخير ضمور وتلف الخلايا في الدماغ، مثل السبانخ وغيرها.
  • فيتامين B:
  • من يعاني من ضعف في الإدراك عليه تناولي فيتامين B بشكل معتدل.
  • الأفوكادو:
  • أكثر فاكهة تحتوي على عناصر غذائية وصحية للدماغ، كما أنها تمد المداغ بالدهون المفيدة لها وللجسم بالكامل أيضاً.
  • الكاكاو:
  • شرب كوب واحد من الكاكاو قادر على ضبط الأعصاب وتجديد خلايا الدماغ وإعادة عمل وظائف الجهاز العصبي بشكل طبيعي مرة أخرى.

انظر إلى: الأطعمة التي تقوي الذاكرة

نصائح الوقاية من الخرف

الملايين من الأشخاص يتعرضون للإصابة بهذا المرض، ويكون بسبب تدهور الوظائف الخاصة بخلايا الدماغ نتيجة لتقدم العمر، والوقاية من الخرف يجب اتباع ما يلي:

  • الحفاظ على صحة القلب والمتابعة الدورية مع الطبيب.
  • الابتعاد عن التدخين.
  • ممارسة الأنشطة الفكرية باستمرار فهذا يحفز وظائف الدماغ.
  • الحفاظ على تناول الفواكه والخضروات الورقية والأسماك.
  • الامتناع عن تناول الكحوليات.
  • الحفاظ على الجسم من الإصابة بمرض السكري.
  • الحفاظ على اللثة، حيث أثبتت دراسات أن تلف اللثة قد يؤثر على خلايا الدماغ ولكن على المدى البعيد.

Similar Posts