الرئيسية » صحة » ما هو تأثير الغازات على القلب ؟!

ما هو تأثير الغازات على القلب ؟!

ما هو تأثير الغازات على القلب ؟!

تأثير الغازات على القلب تعتبر من المواضيع الصحية الهامة التي يجب على الأشخاص مراعاتها جيداً كونها تتعلق بصحة أجسامهم وسلامتها خاصة صحة القلب، فالقلب يعتبر أساس وسر بقاء الشخص على قيد الحياة فهو عضلة هامة في الجسم يساهم في ضخ وتوزيع الدم إلى جميع أنحاء الجسم، لكن هذا القلب قد يتعرض لبعض المشاكل الصحية التي تعيقه عن أداء مهامه بصورة طبيعية وسليمة، كحدوث الغازات على القلب وتأثيرها السلبي عليه؟ فما هذه الغازات؟ وما الذي تخلفه هذه الغازات على عضلة القلب؟ وما سبب حدوثها؟ وما أهم أعراضها ومخاطرها؟ هذا ما سنعرفه في المقال.

اقرأ أيضاً:كيف يمكن علاج نقص المناعة؟!

ما هي الغازات؟

لا بد من التعرف على مفهوم وماهية الغازات التي تؤثر على عضلة القلب، حيث تعتبر الغازات بمثابة النتائج التي تخلفها عملية هضم الطعام بصورة طبيعية، لكن قد تزداد هذه الغازات في بعض الأحيان بشكل يسبب ألم وضيق شديد للشخص، وهذا الغازات من الطبيعي أن تكون موجودة في الأمعاء الغليظة والقولون، وفي تجويف البطن كذلك.

زيادة كمية الغازات عن الحد الطبيعي يساهم في شعور الشخص بالمغص والآلام الشديد في البطن، والشعور بامتلاء وانتفاخ البطن وعدم الراحة، مع كبر حجم البطن، وصعوبة كبيرة في عملية التنفس، وتسبب الحرج للشخص خاصة في حال إخراج الغازات عبر التجشؤ أو إخراج الريح من فتحة الشرج.

اقرأ أيضاً:تعرف على الفوائد المتعددة لخل التفاح

لماذا تحدث الغازات؟

قبل الحديث عن موضوع تأثير الغازات على القلب، لا بد من التعرف أولاً على أسباب تكون الغازات وتراكمها، خاصة وأن هناك أصناف متنوعة من الأطعمة تساهم بصورة كبيرة في زيادة كمية الغازات، ومن أهم أسباب تكون الغازات على النحو التالي:

  • قيام الشخص بمضغ العلكة بصورة مستمرة يساهم في زيادة افراز الغازات.
  • تناول الشخص الحليب والألبان ومشتقاتها تزيد من الغازات في الجسم.
  • تناول الطعام بصورة سريعة دون مضغ الطعام بشكل جيد، يساهم في ابتلاع كمية من الهواء وتكون الغازات.
  • عادة التدخين السيئة.
  • تناول البقوليات كالفاصولياء والبازيلاء والفول والحمص.
  • قيام الشخص بتناول الأطعمة التي تشتمل على السكريات المعقدة والبسيطة.
  • تناول بعض أنواع الفواكه كالمانجو، والمشمش، والدراق بالإضافة إلى الحبوب الكاملة الخالية من القشور والتي تشتمل على الألياف الذائبة.
  • الإكثار من تناول وشرب المشروبات الغازية.
  • تناول بعض أنواع الخضراوات التي تزيد من كمية الغازات كالقرنبيط، والكرنب والبروكلي.
  • تناول بعض أنواع الأدوية كالأدوية التي تؤخذ لعلاج حموضة المعدة، والتي تحتوي على مادة كربونات الكالسيوم المسببة للغازات.

قد يهمك أيضاً:فوائد الدراق

تأثير الغازات على القلب

الحديث عن موضوع تأثير الغازات على القلب يكمن في أن الغازات وتراكمها في البطن لا تسبب آلام ومشاكل للبطن فقط، بل قد يستمر هذا التأثير ويمتد ليصل إلى عضلة القلب، وذلك من خلال أن إنتاج الغازات بصورة كبيرة يساهم في الضغط الشديد على عضلة الحجاب الحاجز، وما يجعل الشخص يشعر بعدم الراحة في الصدر وضيق في التنفس، وهذ الضغط يسبب سرعة نبضات ودقات القلب وخفقانه بصورة كبيرة وسريعة.

وقد يمتد تأثير هذه الغازات المزعجة ليصل إلى تعرض الشخص لمشكلة ارتجاع في حمض المعدة، والشعور بالألم الناجم عن الحموضة والتعرض لتهيج شديد في العصب الحائر، وهذا العصب له علاقة وثيقة وكبيرة في عملية تنظيم دقات ونبضات القلب، وبالتالي التسبب في مشكلة خفقان القلب.

كيف يمكن علاج الغازات؟

يمكن للشخص تفادي مشكلة الغازات الكثيرة من خلال تجنب الممارسات السلبية التي تساهم في منع إفراز الغازات بكثرة كالابتعاد عن التدخين، والتقليل قدر الإمكان من تناول المشروبات الغازية والاطعمة التي تسبب الغازات، والابتعاد عن مضغ العلكة بصورة دائمة، كذلك مضغ الطعام بصورة جيدة.

كما يمكن اللجوء إلى التوابل والبهارات التي تقلل الغازات وتطردها من الجسم كالكمون، والكركم، والقرنفل، والزنجبيل، وحب الهال.

 

 

 

 

Similar Posts