الرئيسية » صحة » تحجر بطن الحامل .. أهم الأسباب و الحلول

تحجر بطن الحامل .. أهم الأسباب و الحلول

تحجر بطن الحامل

تحجر بطن الحامل .. أهم الأسباب و الحلول

الحمل والولادة هي من أكثر المراحل التي تعتبر صعبة على الأنثى والتي يجب أن تتحمل مجموعة كبيرة من الألآم والتشنجات خلال تلك المرحلة حيث كما نعلم فإن الحامل خلال فترة الحمل تحتاج إلى رعاية طبية ومعاملة خاصة بالإضافة إلى النظام الغذائي الصحي والابتعاد عن كثير من العادات التي كانت تقوم بها بالإضافة إلى تجنبها لكثير من الأطعمة والمشروبات التي تلحق الأذى بالحامل. وكما ذكرنا تتعرض الأنثى لكثير من الأمراض والإصابات خلال فترة الحمل والتي سنذكرها ضمن هذا المقال كما سنذكر حالة شائعة الحدوث بكثرة لدى الحوامل وهي الشعور بتحجر بطن الحامل. حيث سنذكر ما هي أسباب هذه الحالة وهل هي خطيرة أم أمر طبيعي وكيف يجب التصرف مع هذه الحالة وهل يمكن علاجها طبيعياً أم عن طريق الأدوية وغيرها من المعلومات الضرورية لكل حامل.

شاهد أيضا : خطر تحجر منطقة البطن لدى الحامل 

أكثر الأمراض التي تصيب الحامل:

الحصبة الألمانية: وهي عبارة عن حالة مرضية تصيب الحامل نتيجة إصابتها بفيروس و يتم تثنيف الحصبة الألمانية عل أنها مرض غير مزمن ولكن عند إصابة الحامل بالحصبة خلال الثلث الأول من الحمل فإن هناك احتمال أن يتعرض الجنين لتشوهات خلقية خطيرة والتي تسمى بمتلازمة الحصبة الألمانية مثل فقدان السمع أو مشاكل في العينين ومشاكل في القلب ومن أعراض الحصبة الألمانية انخفاض في درجة حرارة الجسم وظهور طفح جلدي والذي يبدأ من الوجه ومن ثم نزولاً إلى جميع انحاء الجسم بالإضافة إلى الشعور بألم في العينين والحنجرة والإرهاق العام والتعب كما تشعر الحامل بألم في المفاصل كما يجب الانتباه إلى أن المصاب بالحصبة الألمانية يمكن أن ينقل الفيروس إلى أشخاص أخرين.

وذلك عند ملامسة أغراض المصاب أو نتيجة السعال بالقرب منه أو العطس والكلام دون الحفاظ على مسافة أمان بينهما ويمكن علاج الحصبة الألمانية عن طريق حقنة غلوبولين مناعي وعن طريق أدوية لخفض حرارة الجسم وتخفيف الألم الذي تشعر به الحامل كما ينصح المرأة الحامل ان تقوم بفحص لمعرفة إن كانت قد تلقت اللقاح ضد الحصبة من قبل  أن تقوم بالحمل كما يجب أن تعلم أن الشخص الذي يصاب بالحصبة من قبل لا يصاب بها مرة أخرى.

التهاب المسالك البولية

والذي يحدث نتيجة التغيرات في مستويات الهرمونات في جسم الأنثى نتيجة الحمل بالإضافة إلى التغيرات الأخرى التشريحية والبيو كيميائية ولكن هذا المرض يصيب حوالي 25% من النساء الحوامل فقط ومع ذلك يعتبر هذا المرض سيء جداً وغالباً يتم إبقاء الحامل في المستشفى لحصولها على رعاية طبية على مدار الساعة .

وحتى الأن لم يتم إيجاد سبب واضح لحدوث الالتهاب ويجدر ان نذكر أن الالتهاب يصيب النساء أكثر من الرجال والذي يعود لقصر مجرى البول لدى النساء بالمقارنة مع الرجال كما ان أغلب النساء تصاب بالالتهاب بعد ممارسة الجنس بشكل مباشر حيث يعتبر الجماع كمثير لهذا الالتهاب وحسب الدراسات تبين أن الالتهاب يصيب الحوامل خلال الثلث الأول من الحمل ونادراً ما يحدث خلال الثلث الثاني والثالث كما وتزداد احتمالية الإصابة بالالتهاب كلما تقدم الإنسان بالعمر ومن طرق العلاج للالتهاب يوجد علاج يتم إعطائه عن طريق الفم بالإضافة إلى المضادات الحيوية  ومن طرق الوقاية ينصح بتخفيف تناول التوت البري للحامل والحرص على اختيار الألبسة المريحة والغير ضيقة وخاصة في المناطق التناسلية.

فقر الدم أثناء الحمل

حيث كما نعلم فإن الهيموغلوبين مهم جداً فهو الذي يقوم بحمل الأكسجين من الرئتين إلى جميع أنحاء الجسم بالإضافة إلى نقل الأكسجين والعناصر الغذائية إلى الجنين وتصاب النساء الغير حوامل بفقر الدم عندما يكون عدد الكرات الحمراء أقل من 12 ميليغرام وذلك لكل 100 سنتيمتر مكعب أما الحوامل فتصاب عندما يقل عدد الكريات الحمراء عن 10 ميليغرام لكل 100 سنتيمتر مكعب ومن أعراض الإصابة بفقر الدم هي التعب والإرهاق والشعور بالدوخة وتسارع نبضات القلب وضيق في التنفس ومن أسباب الإصابة به هي زيادة ميوعة الدم كما ان نقص الحديد يسبب فقر الدم ومن أفضل طرق العلاج المتبعة هي إدخال الحديد إلى أطعمتها أي يجب ان تتناول الأطعمة الغنية بعنصر الحديد بالإضافة إلى حمض الفوليك والذي يتواجد في كل من الخضراوات الورقية والفستق وكبد الدجاج ومن أفضل طرق الوقاية هي اتباع نظام غذائي صحي غني بالفيتامينات والعناصر المهمة الأخرى وتناول مكملات الحديد وحمض الفوليك.

شاهد أيضا : مرض الفتق و أعراضه و أسبابه 

الولادة المبكرة

حيث طبياً يعتبر الحمل مدته هي 40 أسبوع وعندها يسمى بالحمل الكامل ولكن عندما يتم الولادة خلال الأسبوع رقم 37 أو أقل فعندها لا تعتبر الولادة طبيعية  ومن أعراض الولادة المبكرة هي ظهور تشنجات في الجزء السفلي من البطن والتي تحدث أكثر من سبعة مرات في الساعة الواحدة والتي تكون مشابهة لألأم وانقباضات الدورة الشهرية بالإضافة إلى ألام الظهر والشعور بزيادة الضغط على منطقة الحوض أو المهبل والإسهال وحدوث نزيف مهبلي وخروج سائل من المهبل والشعور بألم في منطقة الفخذين ومن أسباب حدوث الولادة المبكرة هي التعرض لهذه الحالة من قبل وشرب الكحول بكثرة والإفراط في التدخين الإصابة بارتفاع ضغط الدم وداء السكري والإجهاض المتكرر في الماضي ويمكن علاج الولادة المبكرة عن طريق الستيرويدات وكبريتات المغنيسيوم والإجراءات الجراحية المختلفة ويمكن الوقاية من الولادة المبكرة عن طريق تخفيف الأنشطة وتخفيض الضغط واتباع نظام غذائي صحي واستخدام الحقن الطبية التي يصفها الطبيب.

ما هو تحجر بطن الحامل لدى الحامل:

تحجر بطن الحامل أو ما يسمى أيضاً بانقباضات براكستون هيكس هو عبارة عن انقباضات متكررة على فترات متقطعة وهي لا تسبب الألم لعضلات الرحم والتي تبدأ في الأسبوع السابع للحمل والتي تزداد كلما أزداد حجم الرحم وحسب الدراسات تم إيجاد أن كل إنقباضة تبقى لحوالي دقيقة ونصف ثم تزول والتي قد تعود وتحدث مرة أخرى خلال نفس الساعة او في الساعة التالية وتجد الحامل عند حدوث هذه الانقباضات ان بطنها قد أصبح صلباً كالحجر وقد وجد الأطباء أن هذه الانقباضات هي دليل على أن عضلات الرحم تحافظ على تماسك أنسجة الرحم العضلية وهي بمثابة تدريب للرحم على الطريقة التي سيتعامل بها عند حدوث الحمل وهناك اختلافات بين أراء الأطباء فمنهم من يعتقد أن هذه الانقباضات تؤثر على عنق الرحم حيث تجعله أقصر ومنهم من يقول أن هذه الانقباضات لا تؤثر على عنق الرحم وهي طبيعية.

ويجب أن تعلم الحامل ما الفرق بين انقباضات براكستون وبين الطلق الحقيقي وخاصة في الشهر التاسع حيث عند حدوث الانقباضات خلال الشهر التاسع فإن الكثير من النساء يعتقدون ان السبب وراء هذه الانقباضات هو اقتراب موعد الولادة وهذا أمر صحيح ولكن لو كانت الانقباضات طبيعية اما انقباضات هيكس فهي لا تعني أبداً أن موعد الولادة اقترب ولذلك سنميز الأن بين انقباضات الطلق الحقيقي وانقباضات هيكس.

انقباضات هيكس غير مؤلمة ولا تحدث على فترات زمنية منتظمة بل بشكل عشوائي وغالباً ما تزول الانقباضات عند تغيير الحامل لوضعية الجلوس او التوقف عن النشاط الذي تقوم به مهما كان ولا تستمر هذه الانقباضات لفترة طويلة وتكون في منطقة البطن من الأمام ومنطقة الحوض فقط.

أما انقباضات الطلق الحقيقي فهي تأتي على فترات منتظمة والتي تستمر لحوالي 30-90 ثانية ومع مرور الوقت تزداد شدتها وقد تستمر لفترة أطول ولا تتوقف هذ الانقباضات في حال غيرت الحامل من وضعية جلوسها أو توقفت عن النشاط الذي تقوم به وتبدا الانقباضات من أسفل الظهر وتصل إلى مقدمة البطن من الأمام.

ما هي أسباب حدوث تحجر بطن الحامل لدى الحامل:

ممارسة التمارين الرياضية: حيث أن ممارسة التمارين الرياضية مفيدة لصحة الحامل ولكن ليست أية تمارين يمكن تأديتها بل يجب ان تقوم بتمارين معينة وذلك باستشارة الطبيب المختص حيث ان هناك تمارين تعتبر قاتلة إن مارستها الحامل لوحدها ولذلك ينصح الأطباء الحامل بأن تقوم بالتمارين الخفيفة والتي لا تتطلب الجهد الكبير مثل تمارين المشي والإحماء واليوغا.

ممارسة الجماع مع الشريك: حيث أثناء ممارسة الجماع يقوم جسم الأنثى بإفراز هرمون الأكسسيتين والذي يعتبر محفز لانقباضات الرحم كما أن السائل المنوي للزوج يحتوي على ما يسمى بالبروستاجلاندين والذي يعتقد أيضاً أنه يحفز حدوث انقباضات الرحم كما ان طريقة الحركة أثناء ممارسة الجماع قد تسبب أيضاً في حدوث انقباضات الرحم.

كما نعلم فإن هناك مجموعة من الأربطة والأنسجة القوية والتي تكون محيطة بالرحم وتساعد في دعمه أثناء الحمل ومن أهم هذه الأربطة هي أربطة الرحم المستديرة والتي تنقبض وترتخي بإيقاع بطيء نوعاً ما ومع تقدم الحمل وزيادة حجم الرحم فتتمدد هذه الأربطة مما يجعلها معرضة للشد القوي ومن أسباب حدوث الانقباض لهذه الأربطة هي الجلوس لفترة طويلة ومن ثم الوقوف فجأة أو الوقوف بسرعة والضحك الكثير والقهقهة والسعال المستمر والتقلب أثناء النوم.

كيفية معالجة تحجر بطن الحامل:

ينصح بممارسة التمارين الرياضية الخفيفة والتي تساعد على تقوية عضلات المعدة مثل تمارين اليوغا وتمارين التمدد.

يجب على الحامل أن تتجنب الحركات الفجائية مثل الجلوس او الوقوف فجأة وبسرعة.

تجنب الحامل للشعور بالبرد من خلال تدفئة نفسها جيداً عن طريق ارتداء الملابس السميكة وارتداء الكفوف كما يمكن ان تأخذ حمام ساخن مما يساعد على تخفيف الشعور بتحجر بطن الحامل.

كما يجب القيام بتدليك المنطقة التي يحدث فيها التشنج بشكل خفيف وبلطف تام والتي تساعد على تخفيف الألم الذي تشعر به الحامل.

يمكن ان يصف لها الطبيب بعض مسكنات الألم والتي تقوم باستخدامها عند الشعور بالانقباضات.

كما يمكن ان ترتدي الحامل مشدات او قطع ثياب داعمة والطبية حصراً والتي تساعد على تخفيف الضغط على ظهر الحامل والبطن والحوض.

متى تكون الانقباضات تستدعي اللجوء الفوري إلى الطبيب:

الحمى وارتفاع درجة حرارة الجسم.

ألم وقرحان عن التبول.

شعور الحامل بأكثر من أربعة انقباضات خلال ساعة واحدة.

حدوث إفرازات مهبلية دموية.

الشعور بالألم لأكثر من عدة دقائق.

وبهذا نكون قد وصلنا لنهاية مقالنا والذي تحدثنا به عن حالة تصيب الكثير من الحوامل وهي تحجر بطن الحامل حيث وضحنا أسبابها وطرق علاجها.

نتمنى أن ينال المقال إعجابكم

دمتم بخير

Similar Posts