الرئيسية » أطفال » تقوية شخصية الطفل و تنمية مهاراته

تقوية شخصية الطفل و تنمية مهاراته

تقوية شخصية الطفل

تقوية شخصية الطفل وإنشاءه لكي يصبح ذو شخصية قوية مقدرا لذاته وتعزيز ثقته في نفسه من أهم ما يجب أن يهتم به كل أم وأب يرزقون بمولود منذ صغره، ولأننا نقدر جدا مسئولية التربية الإيجابية وصعوبة الأمر وكم هو هام في كل فعل تقومين به منذ نشأة طفلك وانعكاسه على شخصيته فيما بعد.

اقرأ أيضا: صفات الطفل قوي الشخصية و طرق التعامل معه

نصائح لتقوية شخصية الطفل

ندرك تماما مدى اهتمام كل أم بحصول طفلها على أفضل طرق التربية الإيجابية ولأن دور الإرشاد الأسري هام جدا ومطلوب خاصة عندما يكون نابع من آراء متخصصين وعلماء واستشاريين في مجال طرق التربية ونشأة الطفل، نقدم لك في المقال التالي أفضل الطرق المجربة على يد متخصصين لتقوية شخصية الطفل في سن ما قبل المدرسة، لنساعدك على الوصول إلى هدفك الأساسي وتأدية واجبه في الأمومة ودور الأسرة على أكمل وجه.

شاهد أيضا: صفات الطفل غير الواثق من نفسه

خطوات يمكنك إتباعها لتقوية شخصية الطفل قبل سن 5 سنوات

هناك عدة أمور مجربة ينصح بها الخبراء في تربية الأطفال وعلم نفس الطفل تساعد على تقوية شخصية الطفل وتزيد من مقدار ثقته في نفسه وتجعل تصرفاته أفضل واستجابته كذلك، أليك بعض من تلك الطرق:

دائما امنحيه خيارات متعددة

يجب أن يمنح الطفل حرية الاختيار ومسئولية الاختيار كذلك بين عدة خيارات، ويمكنك تطبيق ذلك في أبسط الأمور دون حدوث أي ضرر على قرارك المسبق ولكن بتعديل بسيط، فمثلا تسألينه هل يريد ارتداء القميص الأحمر أم الأصفر؟ هل تعدين له على وجبة الإفطار الخضار أم البيض؟ وهكذا حتى يشعر بمسئولية قرارة وتواجد شخصيته الفريدة في أبسط الأمور، وذلك سوف يشركه في الامور معك كذلك و يسهم في تقوية شخصية الطفل .

تابع معنا: أبدأ تربية طفلك على المسؤولية

لا تقومي بفعل كافة الأشياء عنه وحدك

تذكري دايما ألا تفعلي لطفلك كل الأشياء التي تخصه بمفردك كأن تقومين بغسل أسنانه له، أو ترتيب سريره عند الاستيقاظ من النوم، أو أن تلبسيه ملابسه بنفسك، تلك حلول سريعة ولكنها مؤقتة ولن تعطي طفلك الشخصية المستقلة التي تريدينها و لن تعزز تقوية شخصية الطفل ، لذلك اتركيه يعتمد على نفسه في بعض الأشياء ويقوم ببعض الأمور الشخصية  بنفسه لأن ذلك يشعره بقوة شخصيته ويعلمه العديد من المهارات بدلا من نشأته على الاعتمادية المطلقة.

تعرف أيضا على: كيفية تربية الأبناء بطرق صحيحة

مهما يخفق لايمكنك إحباطه

يجب ألا تطلبي من طفلك بشكل مباشر أو غير مباشر أن يصيح شخصا كاملا ودائما يفعل ما هو صحيح وإلا يصبح فاشل ولا جدوى منه، أبدا لا تفعلي ذلك ولكن على العكس قومي بتربيته على فكرة أنه لا يوجد شخص كامل، وأن لا يحبط أبدا مهما أخفق في أشياء صغيرة عدة مرات، بل أخبريه أنك أنت حتى تخطئين وأبيه أيضا وأننا نتعلم من الإخفاقات أكثر ما نتعلمه من النجاح

تذكري دائما أن البيئة المثالية دائما والكمال التام تمثل خطر على طفلك و لا تسهم في تقوية شخصية الطفل أبدا.

الأطفال تشعر بصدق المديح والفخر وتشعر بالمجاملات الغير صادقة

لا تقومي بالمبالغة في مدح الطفل تشعرين بالدعم دائما، لأن الصغير يشعر بصدق متى يكون الفخر والمدح صادق ومتى تكون مجاملات مستمرة، لذلك لا تبالغين في مدحه فيصبح مستمدا لثقته من مدح الآخرين له

فليكن تقديره لنفسه نابع من داخله وليكن مديحك له متركز على أفعاله وليس عليه مباشرة.

اقرأ معنا : أخطاء تربية الأبناء من قبل الآباء

إياكم والمقارنات بين الطفل وغيره

لا تقومي بمقارنة طفلك أبدا ولا تضعيه في موقف المقارنة لأن ذلك يقلل الثقة بالنفس ويجعل حبك له مشروط أيضا، ولذلك إن كان لديك أكثر من طفل قومي فقط بتشجيع كلا منهم على إنجازه ما يؤدي إلى تقوية شخصية الطفل بشكل كبير .

لا تسخري من طفلك ولا بالمزاح

من أكثر ما يحبط الطفل ويقتل ثقته بنفسه لمدة طويلة وحتى حين يكبر هو أن يشهد السخرية منه والمناداة بألقاب لا يحبونها من عائلتهم الصغيرة لذلك ابتعدي عن ذلك حتى لو على سبيل المزاح، وتذكري دائما أنهم إن خسروا ثقتهم بنفسهم بسبب البيت لن يرجعها لهم أي شئ آخر، ويجعلهم ذلك أكثر عرضة للتنمر وأكثر تأثرا بالنقض.

قد يهمك أيضا : ما هي أسباب نفور الأبناء من الآباء

خصص دايما لأطفالك وقتا لكل طفل على حدى

قم بتخصيص وقتا محددا ولو لمدة عشر دقائق في اليوم للجلوس مع طفلك وحده

يمكنكم فيه ممارسة نشاطا معينا أو الحديث أو اللعب أو الجمع بين الثلاثة

سيشعرك ذلك بالاهتمام والثقة ويجعله محب لنفسه و تزيد من تقوية شخصية الطفل و تجعله صاحب موقف دائما.

اقرأ أيضا: التعامل مع الأبناء ، و تربيتهم تربية صالحة

كيف تنمي شخصية طفلك ومهاراته؟

يحب كلا منا أن يصبح ابنه فريدا، ولكن رغبتك في ذلك أحيانا تجعلك تظلم طفلك إن وظيفتها بشكل خاطئ

لذلك تقبل طفلك وأشعره بذلك وامنحه حبا غير مشروط أولا

ومن ثم يمكنك تنمية مهارات و تقوية شخصية الطفل  بعدة طرق، بعد كسب ثقته.

كوني لهم مثالا طيبا يحتذى به

أسهل وأهم طرق التربية الغير مباشرة هي الأفعال التي تقومين بها أمامهم، لذلك كونك أما ملتزمة، مراعية للآخرين، منظمة

نظيفة وحنونة وكونك ذات شخصية فعالة أنت ووالده تنمي و تزيد من تقوية شخصية الطفل بطريقة سحرية

ويجعلك أفضل مثل أعلى له ويعطيه الثقة بك فيما بعد عند حدوث أية مشكلات تواجهه.

شاهد أيضا: طرق التعامل مع المراهق

القراءة للطفل يوميا

قومي بالقراءة يوميا لأطفالك منذ نشأتهم، سوف يكسبهم ذلك أمرا هاما في المستقبل هو حب القراءة، والاهتمام بها

وتنمي مداركهم ومعرفتهم بالعالم، وردود أفعالهم ويجعلهم أذكى وأكثر هدوءا وتأني، فمثلا ابدأي بقصة ما قبل النوم

ثم القيام بمسابقات ومنافسة بينهم عن كتب في مختلف المجالات.

لا تتذمرين من رغبة الطفل في اللعب

احفظي لطفلك مساحته في اللعب بشكل حر وخصصي له وقته المشبع لذلك

لأن اللعب له عامل كبير في تنمية الطفل وتطور فهمه وتطول مهاراته وحركاته و تزيد من تقوية شخصية الطفل

وكذلك يفتح له مساحات من الإبداع يمكنه من خلالها اكتشاف نفيه وشغفه

ولا تلحي على ذلك إن لم يخبرك باهتمامه بشئ معين فإن ذلك طبيعيا، وحتى الاهتمامات تتغير من وقت لآخر.

تعرف على: أبرز مخاطر التنمر على المراهقين

اجعلى طفلك مشتركا في أعمال المنزل

إشراك الطفل في الأعمال المنزلية يكسبه الشعور بالمسئولية ويشعره بأن له بيته وحياته الخاصة وعليه رعايتها

إشراكه في أمور بسيطة ترتيب ألعابه بعد الانتهاء من اللعب بهم، وترتيب سريره، وإعداد مائدة الطعام معك قبل تناول الغداء.

ضعي القواعد معه وكوني أول من يلتزم بها

قومي بوضع القواعد للمنزل والتي يلتزم بها الجميع وأشركه في وضع تلك القواعد واسمعي اقتراحاته باهتمام

والتزمي أولا بما يوضع من القواعد كموعد الاستيقاظ أو الحفاظ على نظافة المنزل أو إنهاء الأعمال المطلوبة والواجبات وكذلك الالتزام بوقت العائلة ووقت اللعب.

تعرف أيضا على: ذاكرة الطفل و مراحل تكونها

نظمي يوم الطفل بروتين ممتع

تقوية شخصية الطفل

اصنعي روتين ليوم طفلك لمدة أسبوع مثلا، وأشركه في وضع ذلك الروتين كل مرة بطريقة مسلية مثل رسم نموذج كفرشاة أسنان مثلا من ورق القص واللصق وهكذا حتى تجعليه مهتما بيومه وتقومي بتحديد يومه دون ضجر أو تذمر ويمكنك أن تناسبي ذلك الروتين مع مواعيد عملك ويومك

ومع مواعيد تدريبه أو الروضة ما يعزز من تقوية شخصية الطفل .

قد يهمك أيضا : كيفية زيادة تركيز الطفل في الدراسة

Similar Posts