الرئيسية » صحة » طب عام » تليف الرحم .. تعرفي عليه و على كيفية التعامل معه 

تليف الرحم .. تعرفي عليه و على كيفية التعامل معه 

تليف الرحم

تليف الرحم .. تعرفي عليه و على كيفية التعامل معه

ما هو تليف الرحم؟ يعد مصطلح التلفيات في الرحم هو مصطلح يطلق الأطباء على حالة مرضية خاصة تعتبر هي الأكثر شيوعا بين النساء في مراحل معينة، وتحدث تلك الحالة حينما تنموا بعض الأورام الليفية في منطقة الرحم أو بالتحديد على الجدار الخاص بالرحم، سواء من داخل تجويف الرحم أو على سطحه من الخارج، كما تعد تلك الأورام الرحمية الليفية هي من نوع الأورام الحميدة و التي لا خوف من تحولها إلى سرطانات فيما بعد، و بالإضافة إلى أنها لا تكون مصحوبة عادة بأية أعراض نستدل بها عليها، و بالتالي فإن مؤشرات حدوثها تكاد تكون معدومة، و لكن غالبا ما يتم تشخيص الإصابة بها أثناء القيام بالكشف عن مشاكل أخرى في تلك المنطقة وبالأخص التي تشمل إجراء فحوصات الألترا ساوند، أو فحوصات الحوض.

تعريف التليف في منطقة الرحم

حالة الإصابة بحدوث تليف الرحم قام العلماء بتعريفها على أنها بعض الخلايا الغير مسرطنة و التي تتكاثر و تكبر في داخل الرحم، و التي يظهر تأثيرها في أغلب الأحيان في خلال فترات الخصوبة لدى المرأة، و التي أكد العلماء أنها ليست لها علاقة بسرطان الرحم و لا تربطهما أي صلة و يعد ذلك أمرا مطمئن لكونها لا يمكنها أن تتحول الإصابة بالسرطان إلا في بعض الحالات النادرة جدا.

لكن تليف الرحم يتميز بعدة خصائص و هي من ضمنها أنها قد تظل ذات حجم صغير، أو قد تنمو لتصبح مثل كتل ضخمة جدا، و كذلك إنها تنشأ في الأساس في رحم المرأة على هيئة كتلة كبيرة واحدة، و قد تكون على هيئة كتل متعددة أيضا، و جدير بالذكر أن من أكثر ما يزيد هذا المرض حدة أن الكثير من الحالات تكون من النساء الذين يدركن الإصابة به مصادفة أو من خلال الذهاب للكشف عن مشكلة أخرى، و ذلك بسبب عدم وجود أية أعراض واضحة و معروفة لتلك الحالة.

هل توجد أعراض للتليفات في الرحم؟

لا يوجد أعراض تليف الرحم تظهر عند الكثير من النساء اللذين يعانون من التليفات في الرحم و لكن هناك بعض الحالات من النساء اللاتي يعانين من الأعراض التي تنبئ بوجود تليف في الرحم ومن تلك الأعراض هي الأعراض التالية ذكرها:

  • تأتي الدورة الشهرية للسيدة التي تعاني من التليف في الرحم كثيفة للغاية و أكثر من المعتاد.
  • تستمر الدورة الشهرية عند هؤلاء السيدات لمدة تتجاوز الأسبوع و هي بكثافة عالية تعاني منها السيدة.
  • الآلام المستمرة الكبيرة في منطقة الحوض مع الإحساس بالضغط و تزداد تلك الآلام في فترة الدورة الشهرية.
  • في حالة التبول تعاني السيدة من صعوبات في التبول ومن الممكن أن تعاني من التبول المستمر بشكل مبالغ فيه.
  • يعد الإمساك من أشهر الأعراض التي تنبئ بالتليف في الرحم مما يزيد الأمر سوءً عند السيدة.
  • الآلام التي تطرأ على الظهر أو على القدمين لتلك السيدة تجعلها تعاني بشدة من أقل حركة تقوم بها.
  • التضخم الشديد الذي يقع في منطقة أسفل البطن لدى السيدة.
  • الألم الذي تشعر به المرأة أثناء الجماع.

و من عوامل الخطورة التي تنتج عن حالة التليفات في منطقة الرحم أنه في حالة ازدياد الورم الليفي إلى أن يصل أنه يمنع توصيل الدم إلى الرحم من الممكن أن يسبب الآلام المستمرة في الرحم التي لا تنتهي بأي حال من الأحوال.

علاقة التليف في الرحم العقم لدى السيدات

تليف الرحم ليس بالضرورة أن يسبب العقم لدى السيدات اللاتي يعانين منه، و لكن هناك بعض الحالات التي من الممكن أن تصاب بالعقم بسبب إصابتهم بالتليف في الرحم.

و يرجع العامل المحدد للإصابة بالعقم الناتج عن التليف في الرحم إلى حجم التليفات و مدى خطورتها على رحم السيدة كما أن تحولها السرطاني له أثر كبير في حالات العقم النهائية.

تأخر الحمل عند السيدات اللاتي يعانين من التليف في الرحم لا يجعل الطبيب يهتم بعلاج تليف الرحم في المقام الأول بل يبحث عن الأسباب الأخرى التي من الممكن أن تتسبب في تأخر الحمل.

كما أن التليفات في منطقة الرحم لا يمكن أن يصنف على أنه من أسباب العقم إلا في بعض الحالات اللاتي يعانين من التليف بشكل ضخم و خطير للغاية.

شاهد أيضا : حرقة المهبل عند النساء 

أسباب حدوث التليفات في منطقة الرحم و عوامل الخطر

بالرغم من أن الأسباب التي تؤدي إلى حدوث تليف الرحم تكاد تكون مجهولة حتى الآن بالنسبة إلى العلماء، و لكن الباحثين قاموا بوضع بعض الأسباب المحتملة لحدوثه، و التي تم استنتاجها من خلال معرفة الأعراض المشتركة بين الحالات المصابة به، و التي كانت كالآتي:

  • الجينات والعوامل الوراثية، حيث تعد الجينات من العوامل التي تشكل سببا محتملا في الإصابة بحالات من تليفات الرحم، و من الملحوظ أن معظم النساء المصابات بالمرض يكون هناك أفرادا من عائلاتهم لديهم نفس المشكلة.
  • وجود خلل محدد في وظائف إنتاج الهرمونات التي تتمثل في البروجسترون، وهرمون الإستروجين.
  • تناول بعض الأدوية المحددة و المواد الكيميائية، و التعرض لأساليب معينة من العلاج.

بينما هناك بعض العوامل الأخرى التي من شأنها أن تزيد من نسبة احتمال الإصابة بالتليف في الرحم، وهي كالآتي:

  • العرق، حيث أن نسبة الإصابة تكون أكثر ما بين النساء اللاتي هن من أصول أفريقية، و التي تتوفر بها أجواء حارة بشكل كبير.
  • بعض العوامل التي تحفز الإصابة و التي تندرج تحت الأنشطة النمطية اليومية للحياة مثل:
  1. بدء حدوث الدورة الشهرية منذ سن مبكر.
  2. النقص الحادث في فيتامينات مثل فيتامين D.
  3. أحيانا ينتج من استخدام موانع الحمل بوسائلها المختلفة.
  4. الإفراط في شرب الكحوليات.
  5. حالات السمنة والزيادة في الوزن.

العلاج المقترح لمرض التليف في الرحم

من الأمور الجيدة الخاصة بالتليف في الرحم أنه له أكثر من طريق في العلاج حيث يمكن لطبيبك المختص أن يساعدك في اختيار الطريق الأنسب للعلاج و الذي لا يتسبب لك في أي ضرر ومن تلك الطرق الآتي:

يمكن أن ينتظر الطبيب لفترة ليرى ما تأول إليه الأمور بالنسبة للتليفات حيث يمكن أن تختفي ذلك التليف بعدما تصل المرأة لسن اليأس.

و من الممكن أن يصف لك الطبيب المعالج بعض العلاجات الكيميائية الهرمونية التي تساعد على القضاء على التليف الموجود في الرحم حيث أن هناك العديد من الأدوية التي أثبتت فاعليتها بالفعل في علاجات الرحم من حيث التليف.

و الحل الأخير الذي يمكن أن يلجأ له الطبيب هو التدخل الجراحي لاستئصال تلك التلفيات الموجودة في الرحم للقضاء عليها كحل نهائي.

من المهم الحفاظ على الصحة العامة للرحم بشكل عام والصحة الإنجابية لدى المرأة فمن الضروري المحافظة على الوزن المثالي مع الذهاب للطبيب المتابعات الدورية وعمل الأشعة و التحاليل التي يطلبها منك الطبيب.

كما أن في حال شعرتي بأي تغيرات تحصل لك من جانب الصحة الإنجابية لابد و أن تذهبي على الفور للطبيب لعمل التحاليل اللازمة و التأكد من أن كل الأمور تسير على ما يرام.

شاهد ايضا : ما هو الرحم الطفولي 

 

Similar Posts