الرئيسية » الحمل والولادة » تنظيم الهرمونات للحمل بالكيفية الصحيحة ..

تنظيم الهرمونات للحمل بالكيفية الصحيحة ..

تنظيم الهرمونات للحمل

تنظيم الهرمونات للحمل

ترغب جميع السيدات حول العالم بان تعمل علي تنظيم الهرمونات للحمل، أن هذا التنظيم يساهم بشكل فعال في ضبط معدل الهرمونات داخل الجسم، حيث أنه يقوم بضبط عملية الدورية الشهرية والهرمونات الجنسية والعصبية

وبالتالي فإن هناك معينة لتنظيم جميع الهرمونات التي تختص بالحمل.

تنظيم الهرمونات

قد تعتقد بعض النساء أن عملية تنظيم الهرمونات للحمل من أحد العمليات المعقدة التي يصعب تنفيذها

كما أن هناك مجموعة أخرى من النساء لا تهتم بتلك العملية،

وهي كلتا الحالتين فإن عدم تنظيم تلك الهرمونات يقلل من الحصول علي نسبة الحمل

كما أن هذا الإهمال قد يتسبب في عدم حدوث الإباضة بالإضافة إلى الإصابة بتكيسات المبايض

واليكم فيما يلي أهم الطرق من أجل تنظيم الهرمونات التي تختص بالحمل.

اقرأ أيضا : ما هو هرمون الحمل و متى ترتفع مستوياته

كيفية تنظيم الهرمونات للحمل

عند الرغبة في الحمل تقوم العديد من النساء بالذهاب إلي الطبيب المختص

لتشخيص الحالة وتقديم المساعدات الممكنة التي قد تساعد علي تقوية الحمل ان وجد

أما في حالة عدم الحدوث فإن هناك بعض الطرق الممكن لتشخيص الحالة ومعرفة السبب.

أن هناك بعض الأطباء تقوم بعمل فحص شامل للهرمونات عن طريق بعض الاختبارات التي تتم في المنزل

وكذلك يكون هناك نوع آخر من الاختبارات يتم عن طريق فحص الدم يتم أخذها في البيت أو المعامل المختصة

والتي تساعد علي تشخيص الحالة ومعرفة إمكانية ثبوت الحمل وكيفية تنظيم الهرمونات.

شاهد أيضا: أسباب تأخر الحمل بالطفل الأول

ما هي هرمونات الحمل وكيف تعمل؟

تحتوي أجسامنا علي نسبة عالية من الهرمونات، ولكنها لا تدخل جميعها في عملية التبويض الخاص بالحمل

حيث أن هناك بعض الهرمونات المحفزة التي تعمل علي تنشيط البويضات التي تختص بسريع عملية الحمل

وقد تكون تلك الهرمونات علي النحو التالي:

تنظيم الهرمونات للحمل عن طريق هرمون – (Progesterone hormone)

تتعرض المرأة عامة إلي بعض الانقباضات خلال الثلاث الأولي من الحمل، وبالتالي فإن هذا الهرمون يعمل علي حماية الرحم من تلك الانقباضات، التي قد تؤدي إلى عملية الإجهاض إذا زادت عن الحد، كما أنه يساهم في تقوية الرحم وتوسعته، وبالتالي فإن جميع الأطباء تعمل علي تحفيز الهرمون عند الرغبة في الحمل.

تنظيم الهرمونات للحمل عن طريق هرمون –   (Anti Molar hormone – AMH)

يعتمد الأطباء بشكل عام علي هرمون AMH في تشخيص حالة إمكانية الحمل عند النساء وارتفاع معدل الخصوبة، ومن المعروف علميا أن هذا الهرمون لا يتم إفرازه إلا في حالة إذا ما وصلت الفتاة إلى سن البلوغ، ويعتمد هذا الهرمون بشكل عام علي زيادة عدد البويضات فكلما ارتفع العدد زيادة نسبة الحمل لدى السيدات، وبالتالي فإنه يساهم بشكل فعال في حماية البويضات التي لم تكتمل بعد، ولهذا فإن الهرمون لا يوجد إلا في عضو واحد فقط في الجسم وهو الجهاز التناسلي للنساء والرجال.

تنظيم الهرمونات للحمل عن طريق هرمون – (Luteinizing hormone)

هرمون Luteinizing hormone يساعد علي ارتفاع نسب الحمل بشكل كبير إذا ما تم تنظيمه بشكل جيد، مع العلم أن هذا الهرمون لا يعمل بالطريقة المعتادة إلا بعد أن تصل البويضة إلي الحجم المطلوب ولا يتم زيادة حجم تلك البويضة إلي في منتصف عملية الحيض عند النساء، ويتميز هذا الهرمون أنه يعمل كعامل محفز للحمل، ولكن لا يتم حدوث الحمل إلا إذا ارتفع ذلك الهرمون إلي الحد المطلوب، حيث أن يكون منخفض في بعض الأجسام ويحتاج إلى عملية تنشيط في بعض الأحيان.

تنظيم الهرمونات للحمل عن طريق هرمون – (Follicle Stimulating hormone – FSH)

أن آلية عمل هرمون FSH تعتمد علي تصنيع البويضات التي لا تحمل في داخلها أي أمراض قد تضر بالجنين فيما بعد، وبالتالي فان من أحد وظائف هذا الهرمون وفقا لتنظيم الهرمونات، هو انه يقوم بعمل عملية تحفيز لجميع الخلايا التي تختص بالخصوبة، وبالتالي فانه وكما أشارت التقارير الطبية يعتبر هو العامل الأول الذي يساعد في تنظيم عملية الحيض عند النساء وهذا الأمر يسهل عملية الحمل.

تعرف أيضا على: تغير لون الحلمتين أثناء الحمل و حقيقة تحديد جنس الجنين عبرها

الأخطاء التي قد تقع فيها النساء عند تنظيم الهرمونات

تنظيم الهرمونات للحمل

بعد أن استعرضنا معا من خلال السطور السابقة بعض الهرمونات التي تساعد بشكل فعال علي تقوية الحمل وتثبيته، كما أن هناك بعض الهرمونات تساعد علي نجاح عملية الحمل أن لم تكن موجودة، فإننا سوف نستعرض معا بعض الأخطاء الطبيعية التي قد تساعد في تقليل فرصة الحمل عن طريق عدم تنظيم الهرمونات بشكل صحيح مع إيجاد بعض الحلول ، والتي قد تكون علي النحو التالي.

تابع معنا: علامات الحمل ببنت

تناول الأطعمة الضارة

أن هناك بعض النساء في فترة الحمل تشتهي بعض الأطعمة والمشروبات التي لا تحتوى علي المواد الغذائية المفيدة التي تساعد علي تقوية وتنظيم الهرمونات التي تختص بالجنين، وبالتالي فقد تتعرض الأم إلى حدوث ضعف تام لها ولطفلها، وبالتالي فان تناول الأطعمة الحارة والمواد السكرية المبالغ فيها، وتناول المشروبات المنبه مثل القهوة والشاي وغيرها، تعمل بشكل فعال علي تغيير هرمونات الحمل.

قد يهمك أيضا : أفضل و أسوء أوقات الحمل خلال السنة

ما هي الأطعمة التي تساعد علي تنظيم الهرمونات للحمل؟

تناول الأطعمة التي تحتوى علي أحماض أوميجا 3 الذي يوجد في الخضروات والبطاطا والقرنبيط والبذور الخاصة بالكتان وثمار الأفوكادو، كما يمكنك تناول بعض البدائل التي تختص باللحوم حيث ألا ينصح الأطباء بتناول اللحوم بكثرة في تلك الفترة، كما أنه يجب استشارة طبيب تغذية من أجل التعرف علي نوع الأطعمة التي تحتوي علي فيتامين  C – B – D  والتي تعمل بشكل فعال علي تنظيم الهرمونات للحمل.

المبالغة في عمل التمارين الرياضة لا يساعد علي تنظيم الهرمونات للحمل

ترغب بعض النساء الحصول علي الجسم المثالي وإنجاح عملية تنظيم الهرمونات للحمل في أن واحد من خلال ممارسة الرياضة المبالغ فيها، وبالطبع أن ذلك لا يمكن أن يحدث في تلك الفترة علي وجه التحديد، لأن هذا الأمر قد يعرضها إلى خطورة بالغة علي الجنين، وقد يصل الأمر إلي الإجهاض.

انظر إلى: مرض السكري و الحمل و طبيعة العلاقة بينهما

طريقة عمل التمارين الرياضية

من خلال الكلمات السابقة قد تم التحذير من ممارسة الرياضة المبالغ فيها

ولكن لا ينصح الأطباء بعدم ممارسة الرياضة بشكل نهائي، وذلك لأن الرياضة تساهم علي تحفيز الهرمونات ونموها

وبالتالي فإنه من الأفضل ممارسة الرياضة لمدة ساعة يتم ممارستها بالتدريج، حتي لا يتعرض الجسم للإرهاق.

عدم تناول الماء لا يساعد علي تنظيم الهرمونات للحمل

قد يحدث هذا عادة في فصول معينة من السنة، حيث لا تفضل الكثير من النساء تناول الماء بكثرة بسبب عدم الشعور بالعطش، وهناك بعض السيدات أيضا لا تفضل شرب المياه علي الإطلاق، وبالطبع فإن الأمر لا يكون جيدا فيما يختص بـ الجسم والهرمونات، حيث يؤدي عدم شرب الماء إلي جفاف الجسم وقلة حجم الهرمونات.

شاهد أيضا: التعامل مع القلق أثناء الحمل 

الكمية المطلوبة لتناول الماء

يمكنك تناول العصير الغير محلي إلى أقصى درجة بدلا من المياه في حالة عدم الرغبة في تناوله، ولكننا ننصح بشرب الماء باستمرار لأنه قد يعمل علي تحفيز الهرمونات بالإضافة إلي الحد من الإصابة بالتهاب المسالك البولية الناتج عن عملية الإمساك بسبب قلة تناول الماء باستمرار، ولهذا فإن الكمية المطلوبة هي تناول من 1.5 إلى 2.5 ماء يوميا حتي تحصل علي الطاقة اللازمة للحمل.

الإرهاق المتواصل

تعانى الكثير من النساء فترة الحمل أو ما قبلها إلى حالة من الإرهاق المتواصل نتيجة إلي القلق، والتي لا تستطيع المرأة خلالها أن تقوم بالنوم لفترة كافية حتي تحصل علي بعض الراحة، وبالتالي فإن ذلك الأمر قد يؤدي إلي خلل في الهرمونات العصبية والجسدية، وقد تلجأ بعض السيدات إلى الحبوب المنومة التي قد تضر بالحمل أن وجد، حيث أن كثير من الأطباء لا ينصحون بتناول تلك المهدئات علي الإطلاق.

فترات النوم المستقرة تعمل علي تنظيم الهرمونات للحمل

حتى تستطيع المرأة أن تنام في هدوء لابد أن تبتعد عن المؤثرات الخارجية المزعجة التي قد تسبب لها عدم القدرة علي النوم من أهمها، عدم الاستماع إلي الموسيقي والأغاني الصاخبة قبل النوم لأنها تعمل علي توتر الذهن، كما إننا لا ننصح باستعمال الإنترنت قبل النوم حيث أن التنقل من خبر إلى آخر من خلاله قد لا يجعل الشخص ينام علي الإطلاق، وأخيرا النصيحة الأهم في تلك القفرة هو عدم تناول الماء قبل النوم مباشرة حتي لا يتعرض الجسم للتوتر خلال النوم.

تعرف على: ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل 

 

Similar Posts