الرئيسية » صحة » ما أسباب جفاف الشفتين وطرق علاجها؟!

ما أسباب جفاف الشفتين وطرق علاجها؟!

ما أسباب جفاف الشفتين وطرق علاجها؟!

أسباب جفاف الشفتين وطرق علاجها تعتبر من المواضيع الصحية والجمالية الهامة بالنسبة لكثير من الأشخاص رجالاً ونساءً، لكن هذه المواضيع المتعلقة بالنصائح الجمالية وكل ما يتعلق بالبشر والوجه وجمال الشعر تهم السيدات بصورة كبيرة مقارنة بالرجال، حيث يحدث أن تصاب المرأة بكثير من المشاكل الصحية الأمراض التي تفسد مظهرها وجمالها، فمثلاً البشرة قد تصاب بالندوب وحب الشباب، وحروق الشمس، والتجاعيد وعلامات الشيخوخة والتقدم في السن، كذلك الشعر قد يكون أكثر عرضة للإصابة بالتقصف والتساقط والتكسر، والأظافر قد تتعرض للتشقق والتكسر والرقة وأن تصبح ضعيفة وهزلية فاقدة لعنصر الكالسيوم الهام لنمو وتطور الأظافر بشكل صحي وسليم، لكن ماذا لو خصصنا الحديث قليلاً عن الشفاه وجمالها كونها جزء هام وبارز من الوجه؟ فما المشاكل التي تصيب الشفاه؟ ماذا عن إصابة الشفتين بمشكلة الجفاف؟ ما أسباب إصابة الشفاه بالجفاف؟ وما أهم أعراض ذلك؟ وكيف يحدث الجفاف؟ وما أهم أضراره وتأثيراته الجانبية؟ وما أهم طرق علاجه؟ كافة تلك التفاصيل والتساؤلات الهامة تجدون إجاباتها في المقال.

اقرأ أيضاً:اعراض مرض القلاع الفموي وعلاجه

ما المقصود بجفاف الشفتين

قبل أن نطلعكم على كافة التفاصيل والمعلومات الصحية الهامة المتعلقة بحديث موضوع مقالنا الرئيسي أسباب جفاف الشفتين وطرق علاجها، لا بد أن نعرفكم في بداية الأمر على المقصود بمشكلة جفاف الشفتين وماهيتها وكيف تصيب الشفاه، حيث تعتبر مشكلة جفاف الشفتين من أهم المشاكل الجمالية التي قد تصيب كافة الأشخاص رجالاً ونساء.

حيث ينجم عن الإصابة بمشكلة جفاف الشفتين الكثير من الاعراض منها شعور الشخص بآلام الحاد، والمعاناة من خروج نزيف من الشفتين، وعدم قدرته على الابتسامة بشكل طبيعي، إذ ان هذا الجفاف او التشقق ينجم نظراً لعدة عوامل وأسباب منها قيام الشخص بلعق شفتيه بشكل مستمر ومتكرر ما يسبب فقدان الشفتين رطوبتهما المطلوبة للنضارة واللون اللامع البراق للشفاه، وإصابة الجسم بمشكلة الجفاف الناجمة عن قلة شرب المياه، وتعرض الشخص لأشعة الشمس المباشرة بشكل دائم ولفترات طويلة، هذا إلى جانب قيام الشخص بملامسة بعض الكيميائية التي توجد في معجون الأسنان، ومساحيق التجميل وغيرها من المواد الضارة.

اقرأ أيضاً:كيفية نفخ الشفاه بطرق طبيعية بدون عمليات تجميل ؟

أسباب جفاف الشفتين وطرق علاجها

تتعدد وتتنوع أهم أسباب جفاف الشفتين وطرق علاجها، حيث تعتبر مشكلة جفاف الشفاه من المشاكل التي تنتشر بصورة كبيرة بين الأشخاص من الرجال والنساء، وهذه المشكلة تعتبر بمثابة حدوث تصدع وتشقق في بشرة الشفتين وإصابتهما بالتهبج، وهذا ينجم عن بروز رقائق جلدية على سطح البشرة، والذي يسبب رطوبة الشفاه، وهنا نعرض لكم أهم أسباب وعوامل مشكلة جفاف الشفاه على النحو التالي:

  • الطقس

يلعب الطقس دوراً كبيراً في إصابة الشفاه بمشكلة الجفاف، حيث أن الطقس البارد في فصل الشتاء والذي يصحبه هواء بارد جاف يؤدي إلى إصابة البشرة بالجفاف وكذلك إصابة الشفاه بالجفاف، بينما يعمل فصل الصيف على رطوبة الجو والذي يقلل من حدة مشكلة جفاف الشفاه، وهذا ما يقود إلى زيادة فرصة الإصابة بمشكلة الجفاف خلال هذه الفصول.

  • التعرض الشديد لأشعة الشمس المباشرة

لعل أحد أبرز وأهم أسباب جفاف الشفاه، هي تعرض الشخص الشديد لأشعة الشمس، إذ أن الشمس تتضمن الأشعة فوق البنفسجية الضارة، والتي يسبب التعرض المباشر والطويل لها إلى زيادة مشكلة جفاف وتشقق الشفاه، ويجب العلم أيضاً أن التعرض المباشر لأشعة الشمس لفترات طويلة قد يسبب زيادة فرصة الإصابة بمرض سرطان الجلد.

  • قيام الشخص بلعق شفتيه

قد تحدث مشكلة جفاف الشفاه نتيجة قيام الشخص بلعق شفتيه في محاولة منه لترطيبهما، لكن ما يحدث في حقيقة الأمر العكس تماماً، إذ يعمل اللعاب على ترطيب الشفاه بصورة مؤقتة، لكن سرعان ما يحدث تبخر للعاب وزيادة الأمر سوءاً.

  • تناول الشخص بعض أنواع الأدوية

في بعض الأحيان تعتبر مشكلة جفاف الشفاه والبشرة من أهم التأثيرات الجانبية الناجمة عن تناول الشخص بعض أنواع الأدوية، مثل الأدوية المدرة للبول، ومضادات الهيستامين، والعلاجات الكيميائية، كما أن تطبيق بعض العلاجات الموضعية المستخدمة للتخلص من حب الشفاف قد تصيب جفاف الشفاه.

  • استخدام بعض مستحضرات التجميل

قد تلجأ بعض النساء إلى استخدام مستحضرات التجميل لزيادة جمال منطقة معينة من البشرة أو الوجه، لكن هناك بعض مستحضرات التجميل المستخدمة لترطيب الشفاه، تتضمن مكونات تعمل على زيادة جفاف الشفاه، ومنها مكون الكافور، والنعناع، وحمض الساليسيليك.

  • أسباب أخرى

إلى جانب الأسباب السابقة الهامة التي ذكرناها لأسباب الجفاف، هناك أسباب أخرى محتملة قد تقود إلى جفاف الشفاه، من أهم هذه الأسباب على النحو التالي:

1-حدوث نقص في بعض الفيتامينات

قد ينجم عن إصابة الشخص بمشكلة نقص الفيتامينات في جسمه كنقص عنصر الحديد، أو حدثو نقص في مجموعة فيتامينات ب، إلى إصابة الشخص بمشكلة جفاف الشفاه.

2-تنفس الشخص من منطقة الفم بدلاً من الأنف

قيام الشخص بالتنفس من الفم بدلاً من الأنف يساهم في جفاف الشفاه، ليس ذلك فقط بل يؤدي إلى خروج رائحة كريهة من الفم، بالإضافة إلى زيادة فرصة الإصابة بمشاكل وأمراض الفم.

3-استخدام بعض مستحضرات التجميل

تلجأ الكثير من السيدات إلى تطبيق بعض المنتجات ومستحضرات التجميل لزيادة جمالها، دون أن تعي مدى مخاطرها وأضرارها، على سبيل المثال أحمر الشفاه يساهم بشكل كبير في جفاف الشفاه.

قد يهمك أيضاً:أسباب تشقق الشفاه.. وطرق العلاج من أجل الحصول على شفاه رائعة

علاج جفاف الشفتين

تتمثل أهم أسباب جفاف الشفتين وطرق علاجها، في أن التعرف على الأسباب والعوامل المؤدية لمشكلة الجفاف يساهم بصورة كبيرة في الكشف عن الطرق العلاجية الهامة للجفاف، وذلك من أجل التعرف على كيفية التعامل مع هذه الحالة فور حدوثها، ومن أهم طرق العلاج على النحو التالي:

  • تطبيق مرطب الشفاه على الشفتين

هناك الكثير من أنواع مرطبات الشفاه المفيدة للشفاه، على الرغم من وجود أنواع كثيرة تختلف من حيث مكوناتها ومحتواها، لكن من الأفضل اللجوء إلى استعمال المرطبات التي تتضمن مكونات تساهم في عملية الترطيب، مثل زيت الخروع، وشمع العسل، والفازلين، بالإضافة إلى السيراميد والهلام النفطي، وزبدة الشيا.

كما يوصى بضرورة اللجوء إلى استعمال المراهن بدلاً من الكريمات، كوناه تستمر لفترة أطول مع استمرارية استخدامها أكثر من مرة خلال اليوم، خاصة قبل النوم.

  • اللجوء إلى العلاجات الطبيعية

تتضمن بعض المواد الطبيعية على مكونات تساهم في ترطيب الشفاه، وهذه المواد تعتبر الأفضل في علاج مشاكل الشفاه، خاصة الجفاف، ومن أهم العلاجات الطبية والطبيعية الهامة للجفاف، العسل الذي يعتبر من المرطبات الممتازة للشفاه كونه يشتمل على خواص مضادة للأكسدة ومواد مضادة للعدوى والميكروبات التي تعمل على تشقق وجفاف الشفاه، كذلك نبتة الأولفيرا والتي تتضمن مادة هلامية تتمتع بالكثير من الفيتامينات والمعادن وخواص مضادة للأكسدة ومضادات الالتهابات التي ترطب البشرة.

والخيار يعتبر مرطب طبيعي ممتاز للشفاه، كونه يشتمل على الكثير من الفيتامينات والمعادن المساعدة على تحسين مظهر الشفاه، وزيت جوز الهند الذي يعتبر من الزيوت المضادة للالتهابات وهو مرطب طبيعي فعال للشفاه، بالإضافة إلى الشاي الأخضر الذي يعتبر من مضادات الأكسدة الممتازة، والذي يشتمل على العديد من العناصر الهامة التي تمنحه ميزة التخلص من الالتهابات.

  • استخدام المقشرات

تساعد قلة خلايا الجلد الميتة أو التالفة على فلة فعالية دخول المرطب إلى أعماق الشفاه وترطيبها، لهذا نلاحظ أن هناك أشخاص يقومون بشراء المقشرات التي تزيل الخلايا الميتة، ومن ثم يستخدمون مرطب الشفاه.

 

 

Similar Posts