الرئيسية » صحة » طب عام » داء الثعلبه.. سبب ظهوره و علاجه و الوقاية منه و معلومات أخرى

داء الثعلبه.. سبب ظهوره و علاجه و الوقاية منه و معلومات أخرى

الثعلبه داء

داء الثعلبه .. سبب ظهوره و علاجه و الوقاية منه و معلومات أخرى

داء الثعلبه هي حالة تسبب تساقط الشعر على شكل بقع صغيرة قد تكون غير ملحوظة في البداية لكن قد تتصل هذه البقع ثم تصبح ملحوظة. تتطور الحالة عندما يهاجم الجهاز المناعي بصيلات الشعر ، مما يؤدي إلى تساقط الشعر الكثيف و المؤذي . قد يحدث تساقط الشعر المفاجئ على فروة الرأس  وفي بعض الحالات الحاجبين ، والرموش ، والوجه ، وكذلك أجزاء أخرى من الجسم. يمكن أن يتطور أيضًا ببطء ويتكرر بعد سنوات للمصاب.

شاهد أيضا : فوائد الدراق الصحية 

يمكن أن يؤدي داء الثعلبه إلى تساقط الشعر بالكامل ، وهو ما يسمى بالثعلبة الشاملة ، ويمكن أن تمنع الشعر من النمو مرة أخرى فتتسبب بالصلع. عندما ينمو الشعر مرة أخرى ، من الممكن أن يتساقط بسرعة كبيرة. يختلف مدى تساقط الشعر وإعادة نموه من شخص لآخر بحسب طريقة استجابة أجسامهم للثعلبة. لا يوجد علاج حاليًا لداء الثعلبة البقعية. ومع ذلك ، هناك علاجات قد تساعد في نمو الشعر بسرعة أكبر ويمكن أن تمنع تساقط الشعر في المستقبل ، و تتوفر أيضًا بعض المركبات لمساعدة الأشخاص على التعامل مع الإجهاد المرتبط بتساقط الشعر.

كيفية التعامل مع داء الثعلبه

لا يوجد علاج معروف للثعلبة البقعية ، ولكن هناك علاجات يمكنك تجربتها قد تكون قادرة على إبطاء تساقط الشعر في المستقبل أو مساعدة الشعر على النمو بسرعة أكبر بعد كل عملية تساقط. يصعب التنبؤ بالحالة ، مما يعني أنها قد تتطلب قدرًا كبيرًا من التجربة والخطأ حتى تجد شيئًا يناسبك تماما و يتفاعل معه جسمك. بالنسبة لبعض الأشخاص ، قد يستمر تساقط الشعر في التفاقم حتى مع العلاج بكل أسف.

العلاجات الطبية ل داء الثعلبه

يمكنك فرك الأدوية في فروة رأسك للمساعدة في تحفيز نمو الشعر. يتوفر عدد من الأدوية ، سواء بدون وصفة طبية أو بوصفة طبية و هذه أبرز الأمثلة :

مينوكسيديل (Rogaine ) و هو دواء  متاح بدون وصفة طبية ويتم وضعه مرتين يوميًا على فروة الرأس والحاجبين واللحية. إنه آمن نسبيا بحسب من جربه  لكن قد يستغرق الأمر عامًا حتى تظهر النتائج. لا يوجد أية دليل على أنه مفيد للأشخاص الذين يعانون من داء الثعلبه المحدودة لكن تجارب الكثرين أثبتت فعاليته.

أنثرالين (دريثو -سكالب) دواء يهيج الجلد من أجل تحفيز نمو الشعر الذي يتساقط نتيجة داء الثعلبه.

العلاج المناعي الموضعي هو تقنية يتم فيها تطبيق مادة كيميائية مثل diphencyprone على الجلد لإثارة طفح جلدي تحسسي. قد يؤدي الطفح الجلدي إلى نمو شعر جديد في غضون ستة أشهر ، ولكن سيتعين عليك مواصلة العلاج للحفاظ على نمو الشعر.

الحقن

تعد حقن الستيرويد خيارًا شائعًا لعلاج داء الثعلبة لمساعدة الشعر على النمو مرة أخرى على البقع الصلعاء. تحقن الإبر الصغيرة الستيرويدية في الجلد العاري للمناطق المصابة. يجب تكرار العلاج كل شهر إلى شهرين لإعادة نمو الشعر و هو لا يمنع تساقط الشعر الجديد لكنها يحفز اعادة نموه فقط.

علاجات تعطى من خلال الفم

تستخدم أقراص الكورتيزون أحيانًا لعلاج حالات داء الثعلبه الشديدة ، ولكن نظرًا لاحتمال حدوث آثار جانبية  يجب مناقشة هذا الخيار مع الطبيب المختص قبل الشروع به لوجود بعض الأخطار المحتملة.

مثبطات المناعة عن طريق الفم  مثل الميثوتريكسات والسيكلوسبورين  هي خيار آخر يمكنك تجربته. إنها تعمل عن طريق منع استجابة الجهاز المناعي ، ولكن لا يمكن استخدامها لفترة طويلة من الوقت بسبب مخاطر الآثار الجانبية ، مثل ارتفاع ضغط الدم وتلف الكبد والكلى وزيادة خطر الإصابة بالعدوى الخطيرة بدلا من علاج داء الثعلبه.

العلاج بالضوء لِ داء الثعلبه

يُطلق على العلاج بالضوء أيضًا العلاج الكيميائي الضوئي أو العلاج الضوئي. إنه نوع من العلاج الإشعاعي يستخدم مزيجًا من دواء يؤخذ عن طريق الفم يسمى سورالين والأشعة فوق البنفسجية.

العلاج الطبيعي

يختار بعض الأشخاص المصابين بِ داء الثعلبه علاجات بديلة لعلاج هذه الحالة. قد تشمل هذه:

العلاج العطري

الوخز بالإبر

العلاج بالليزر منخفض المستوى (LLLT)

الفيتامينات، مثل الزنك و البيوتين

مشروبات الصبار والمواد الهلامية الموضعية

عصير البصل الذي يفرك على فروة الرأس

الزيوت الأساسية مثل زيوت شجرة الشاي ، الروزماري ، الخزامى  و النعناع.

زيوت أخرى مثل جوز الهند ، وزيت الخروع ، والزيتون ، والجوجوبا

نظام غذائي “مضاد للالتهابات” ، يُعرف أيضًا باسم ” بروتوكول المناعة الذاتية ” ، وهو نظام غذائي مقيد يتضمن بشكل أساسي اللحوم والخضروات.

لم يتم اختبار معظم العلاجات البديلة في التجارب السريرية ، لذا فإن فعاليتها في علاج تساقط الشعر غير معروفة. و عليك أن تتذكر تم  فعالية كل علاج من تختلف من شخص لآخر، فلن يحتاج بعض الأشخاص إلى العلاج لأن شعرهم ينمو من تلقاء نفسه. ومع ذلك ، في حالات أخرى ، لن يرى الناس تحسنًا على الرغم من تجربة كل الخيارات العلاجية. قد تحتاج إلى تجربة أكثر من علاج واحد لمعرفة الفرق. ضع في نظرك أن إعادة نمو الشعر قد تكون مؤقتة فقط من الممكن أن ينمو الشعر من جديد ثم يتساقط مرة أخرى بسبب داء  الثعلبه.

شاهد أيضا : وصفات منزلية لعلاج الثعلبه 

أسباب ظهور داء الثعلبه

الثعلبة البقعية هي حالة من أمراض المناعة الذاتية، و تتطور حالة المناعة الذاتية عندما يخطئ الجهاز المناعي بين الخلايا السليمة و المواد الغريبة. عادةً ما يدافع جهاز المناعة عن جسمك ضد الغزاة المسببين للأمراض  مثل الفيروسات والبكتيريا ، لكن إذا كنت تعاني من داء الثعلبة  فإن جهازك المناعي يهاجم عن طريق الخطأ بصيلات الشعر و هي الهياكل التي ينمو منها الشعر. تصبح البصيلات أصغر وتتوقف عن إنتاج الشعر مما يؤدي إلى تساقطه شيئا فشيئا.

لم يعرف العلم السبب الدقيق لهذه الحالة حتى الآن . مع ذلك ، غالبًا ما يحدث عند الأشخاص الذين لديهم تاريخ عائلي من أمراض المناعة الذاتية الأخرى مثل مرض السكري من النوع 1 أو التهاب المفاصل الروماتويدي . هذا هو السبب في أن بعض العلماء يشتبهون في أن الجينات قد تساهم في تطور داء الثعلبه و بالتالي قد يكون هذا المرض أحد الأمراض المنقولة وراثيا.

أعراض داء الثعلبه

أهم أعراض داء الثعلبه هو تساقط الشعر بالطبع،  يسقط الشعر عادة في بقع صغيرة على فروة الرأس. غالبًا ما تكون هذه البقع على اتساع بضعة سنتيمترات فقط لكنها كما أسلفنا تندمج معا لتكون بقع كبيرة الحجم. قد يحدث تساقط الشعر أيضًا في أجزاء أخرى من الوجه ، مثل الحاجبين والرموش واللحية ، بالإضافة إلى أجزاء أخرى من الجسم. بعض الناس يفقدون الشعر في أماكن قليلة بينما يخسره الآخرون في الكثير من الأماكن.

قد تلاحظ في البداية وجود كتل من الشعر على وسادتك أو أثناء الاستحمام. إذا كانت البقع على مؤخرة رأسك ، فقد يلفت انتباهك أحدهم إلى أنك تفقد شعر مؤخرة رأسك. لكن يمكن أن تؤدي بعض الحالات الصحية الأخرى أيضًا إلى تساقط الشعر بنمط مماثل لهذا لذلك لا يُستخدم تساقط الشعر وحده لتشخيص داء الثعلبه.

الوقاية

مع الأسف لا يمكن الوقاية من داء الثعلبه لأن سببها غير معروف. قد يكون اضطراب المناعة الذاتية هذا نتيجة لعدة عوامل تشمل التاريخ العائلي المرضي ، وحالات المناعة الذاتية الأخرى ، وحتى أمراض الجلد المتنوعة. ولكن ليس كل من لديه أي من هذه العوامل سيصاب بالثعلبة حتما و هذا هو السبب في أن منعه ليس ممكنًا بعد بكل بساطة.

تشخيص داء الثعلبه

يختلف تشخيص مرض الثعلبة من شخص لآخر لكن عموما قد يمضي البعض حياتهم مصابين بهذا الداء بدون أن يكتشفوه أو يشخصونه. قد تصبح الثعلبة مزعجة جدا و مصدر قلق لصاحبها إذا ما اقترنت بهذه العوامل :

الاصابة بالداء في سن مبكرة.

تساقط الشعر على نطاق واسع خاصة لدى النساء.

تغيرات  في الأظافر و مدى انتظام شكلها.

تاريخ العائلة المرضي السيء مع الثعلبة.

وجود العديد من حالات المناعة الذاتية الأخرى كالسكري من النوع ١.

كيفية التعامل مع داء الثعلبه

يمكن أن يكون داء الثعلبه تحديًا عاطفيًا ، خاصةً عندما يؤثر تساقط الشعر على فروة الرأس بأكملها. قد يشعر الأشخاص المصابون بهذه الحالة بالعزلة أو الاكتئاب. يجب على الأشخاص المحيطون أن يدعموا المريض نفسيا و يجربوا معهم كل العلاجات بشكل لا يرهقهم ماديا أو عاطفيا.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

Similar Posts