الرئيسية » أطفال » رفض الطفل للرضاعة الصناعية

رفض الطفل للرضاعة الصناعية

رفض الطفل للرضاعة الصناعية
Advertisement
Advertisement

رفض الطفل للرضاعة الصناعية

رفض الطفل للرضاعة الصناعية، حينما يرفض الطفل الرضاعه الصناعية بشكل مفاجئ أو عدم تناول وجبة الحليب
كاملة قد يكون ذلك مؤشر على وجود خلل في النظام الغذائي الخاص بالطفل أو وجود خلل في جسم الطفل يجعله
لا يستطيع الحصول على غذائه وهذه من العلامات التحذيرية للأم التي يجب أن تقوم بالبحث عن سبب رفض الطفل
للرضاعة الصناعية وما هو علاج هذا الأمر حتى لا يؤثر ذلك سلبا على صحة الرضيع، توقف الطفل عن الرضاعة يجعل
الأم تشعر بالقلق والتوتر حيال هذا الموضوع لذلك يجب على كل الأمهات القراءة عن أسباب رفض الطفل للرضاعه
سواء كانت طبيعية أو صناعية حتى تستطيع التعامل مع هذه المشكلة بشكل صحيح. 

أسباب رفض الطفل للرضاعة الصناعية

يوجد الكثير من الأسباب التي تؤدي إلى رفض الطفل للرضاعه الصناعية بشكل مفاجئ له أسباب يجب معالجتها
بطريقة صحيحة حتى يستطيع الطفل الرضاعه مرة أخرى، وهذه الأسباب هي:

نوع الحليب المستخدم في الرضاعة 

من أهم الأسباب التي تؤدي لرفض الطفل للرضاعه الصناعية هي نوع الحليب الذي يستخدم في الرضاعة، حيث من
الممكن أن يكون لدى الطفل حساسية منه أو لا يستطيع التأقلم مع طعمه، ومن الممكن أن يكون سبب الرفض هو
درجة الحرارة المرتفعة للحليب التي تسبب الإزعاج للطفل والنفور منه.

وضعية الطفل أثناء الرضاعة الصناعية

توجد بعض الوضعيات لا تناسب الطفل ولا تجعله في وضع مريح أثناء الرضاعة كما يوجد وضعيات تسبب الألم
للطفل، لذلك يجب اختيار وضعية مناسبة للطفل حتى يكون مسترخيا أثناء وقت الرضاعه حتى لا يتم رفض الطفل
للرضاعة الصناعية. 

تشتت انتباه الطفل أثناء الرضاعة الصناعية

من أهم العوامل التي تسبب رفض الطفل للرضاعة الصناعية هو تشتت ذهنه وعدم التركيز في الرضاعه ويكون
منشغلا بما حوله، مثل الصوت العالي أو متابعة شخص يتحدث أو مشاهدة التلفاز كل ذلك يسبب له رفض الرضاعة،
فيجب على الأم أو من يقوم بإرضاع الطفل صناعياً أن يحافظ على الهدوء حول الطفل أثناء وقت رضاعته حتى
يستطيع الطفل الحصول على وجبته كاملة وبشكل جيد. 

انسداد حلمة زجاجة الحليب 

عند شراء زجاجة حليب يجب اختيار زجاجة فتحتها مناسبة للطفل الرضيع حتى يستطيع الحصول من خلالها على القدر الكافي من الحليب، لذلك يجب التأكد من نزول اللبن بشكل مناسب من فتحة الزجاجة. 

اكتساب الحليب رائحة أخرى

من أسباب رفض الطفل للرضاعه الصناعية رائحة الحليب، فيجب التأكد جيداً من نظافة الزجاجة وعدم وضعها
بجانب الأطعمة التي لها روائح نفاذة حتى لا تسبب رائحة كريهة في الحليب مما يجعل الطفل يرفض الرضاعه، أو
مسك الزجاجة عند استخدام الصابون أو وضع مزيل عرق أو عطور يؤثر على رائحة الزجاجة مما يجعل الطفل ينفر
من رائحة اللبن. 

تفضيل الطفل للرضاعة الطبيعية يجعله يرفض الرضاعة الصناعية 

يوجد بعض الحالات رفض الطفل للرضاعه الصناعية حتى يحصل على الرضاعة الطبيعية، قد لا يستطيع التأقلم مع الرضاعه الصناعية ويكتفي بما يحصل عليه من الرضاعه الطبيعية وخاصةً أنه يشعر بقرب أمه منه وتواصله معها ويحصل أيضا على المواد الغذائية التي تفيد جسده. 

انسداد الأنف لدى الرضيع

عند إصابة الطفل بالزكام أو انسداد الأنف يشعر بالاختناق أثناء عملية الرضاعة بسبب عدم حصوله على الكمية الكافية من الهواء أثناء عملية التنفس بسبب انغلاق فتحة الأنف، لذلك يجب الحذر من الأم عند إعطاء الطفل زجاجة الحليب أثناء إصابته بانسداد الأنف حتى لا يختنق. 

وجود فطريات في فم الطفل

الإصابة بالتهابات الفم أو وجود بعض الفطريات في فم الطفل أحد أهم الأسباب رفض الطفل للرضاعة الصناعية، وفي هذه الحالة يجب الذهاب إلى الطبيب لتحديد العلاج المناسب لهذه الحالة. 

شاهد أيضًا: فطام الطفل من الرضاعة الطبيعية وما هو الوقت المناسب الفطام؟

الطريقة الصحيحة للرضاعة الصناعية

يجب على كل أم تلجأ للرضاعة الصناعية أن يكون لديها معرفة جيدة بالأسس الصحيحة في الرضاعة حتى يستطيع الطفل الشبع والاستفادة من اللبن بشكل سليم،

وطريقة الرضاعة هي:

  • 1- يجب اختيار نوع حليب مناسب للطفل حتى يستطيع الطفل تقبل الحليب ولا يرفض تناوله ويمكن استشارة الطبيب عن نوع الحليب المناسب للطفل. 
  • 2- إذا كانت هناك مشاكل تحدث للطفل عند استخدام بعض أنواع الحليب يفضل اختيار نوع حليب يحتوي على فول الصويا يتقبله الطفل ويعتاد عليه. 
  • 3- عند اختيار نوع الحليب يفضل اختيار الحليب الذي يحتوي على مكملات غذائية وكالسيوم وحديد حتى لا يصاب الطفل بفقر الدم. 
  • 4- يجب المحافظة على درجة حرارة الحليب للطفل، ففي فصل الصيف يترك الحليب ليبرد قليلا حتى لا يسبب للطفل الشعور بالحر، وفي فصل الشتاء يكون الحليب دافئا. 
  • 5- يجب حساب السعرات الحرارية التي يحتاجها جسم الطفل في اليوم حتى يتم نمو أعضائه بشكل سليم. 
  • 6- يفضل استشارة طبيب الأطفال لتحديد الكمية المناسبة من الحليب الصناعي التي يحتاجها الطفل الرضيع في اليوم حتى لا تكون الكمية كبيرة ويصاب بالإسهال أو تكون الكمية صغيرة فيصاب بالمرض. 
  • 7- كمية الحليب التي تكون محضرة للطفل يجب أن تكفي رضعة واحدة فقط حتى لا يفسد الحليب بسبب بقائه فترة طويلة.
  • 8- يجب عدم لمس رأس زجاجة الحليب حتى لا تتلوث والمعرفة درجة حرارة الحليب يمكن استخدام طريقة تنقيط اللبن على اليد لمعرفة مدى دفئه.
  • 9- يتم إعطاء الماء للطفل بطريقة منفصلة عن اللبن ولا يضاف الماء بأي شكل من الأشكال إلى اللبن. 
  • عند الانتهاء من الرضاعه يجب أن يكون الطفل مستيقظا ولا ينام وهو ممسك بالزجاجة في حتى لا يسبب له مشاكل تسوس الأسنان بعد فترة من الزمن. 
  • 10- يمنع تسخين زجاجة الحليب في الفرن أو الميكروويف حتى لا يتفاعل البلاستيك مع الحليب يسبب ضرر للطفل.

شاهد أيضًا: أهم مشاكل الرضاعة الطبيعية و حلولها ..

فوائد الرضاعة الصناعية للطفل

يوجد العديد من الفوائد الرضاعة الصناعية يجب على كل أم تلجأ لهذه الرضاعة معرفتها، منها:

  • 1- يحصل الطفل من خلال الرضاعه الصناعية على التغذية الكاملة والمفيدة بسبب احتوائه على الكالسيوم والحديد و مكملات غذائية و فيتامين د مما يساعد الطفل على نمو أعضائه بشكل صحي وجيد. 
  • 2- يحتاج الطفل لهضم اللبن الصناعي إلى وقت طويل مما يشعر الطفل لفترات طويلة بالشبع، بسبب احتواء اللبن على مكونات معقدة تحتاج المعدة إلى فترة طويلة في هضمها مقارنة باللبن الطبيعي الذي يتم هضمه بشكل سريع مما يجعل الطفل يشعر بالجوع بشكل متكرر. 
  • 3- تقوم الرضاعه الصناعية بالتخفيف من أعباء الأم في رضاعة طفلها، حيث يحتوي اللبن الصناعي على الكثير
    من المكملات الغذائية التي تفيد الطفل وتشعره بالشبع في حالة بُعد الطفل عن الأم أو تواجدها في العمل،
    كما يساعد اللبن الصناعي في حالة قلة اللبن الطبيعي للأم بسبب وجود مشكلة لديها. 
  • 4- توفر الرضاعة الصناعية وقت ومجهود الأم حيث الرضاعه الصناعية لا تكون بشكل متكرر كما تنتهي بشكل
    سريع ومن الممكن أن يقوم بعملية رضاعة الطفل أي شخص غير الأم مما يوفر وقتها وجهدها ويعطيها مساحة
    لتمارس هوايتها.
  • 5- يقوم الحليب الصناعي بالمساعدة في نمو الطفل بطريقة صحية حيث في حالة الرضاعه الصناعية تقوم الأم
    للتأكد من صحة الطفل ونموه جيدًا بقياس كمية السعرات الحرارية التي يحصل عليها الطفل في اليوم. 
Advertisement

Similar Posts