سياحة

صومعة حسان التحفة التاريخية في العاصمة المغربية الرباط

صومعة حسان تحفة تاريخية معمارية مذهلة جدا

صومعة حسان هي معلمة دينية تاريخية وأثرية، توجد بالعاصمة المغربية الرباط، بفضلها تستقبل العاصمة المغربية سنويا أكثر من مليوني سائح، يأتون خصيصا لزيارتها، كما تستقبل يوميا العشرات من الزوار المحليين.

تعتبر صومعة حسان رمز معماري إسلامي أصيل ومميز جدا، وهي ذات قيمة تراثية وحضارية كبيرة جدا، تم تشيدها في عهد الموحدين، وذلك بتوجيه من السلطان يعقوب المنصور عام 593 هجرياً سنة 1197 ميلادية.

 

حسان 300x200 - صومعة حسان التحفة التاريخية في العاصمة المغربية الرباط

نصفها ذهب

في تلك الفترة، اعتبرت صومعة حسان أعلى صرح ديني (يبلغ طولها 44 متر)، غير أنه بعد وفاة يعقوب المنصور لم يستكمل بناءها، كما تعرضت أجزاء مهمة منها في عدد من الفترات إلى الاندثار، بسبب عدد من الظروف، مثال الزلزال الذي ضرب الرباط في سنة 1755 ميلادية،  وفي سنة 1962 ثم إعادة ترميمها بأمر من السلطان محمد الخامس.

بنيت من مواد مقاومة للرطوبة

ما يميز الصومعة، أنها بنيت بتلك المواد التي كانت تستخدم في البناء الأندلسي في المغرب، وهي مواد قادرة على مقاومة وتحمل الرطوبة القادمة من المحيط الأطلسي (العاصمة المغربية الرباط تطل على المحيط الأطلسي)، مثل الحجر الرملي والحجر المنحوت، والجبص وأيضا الخشب والرخام، وتم إمدادها بالماء من عين أغبولة (عين شهيرة بالعاصمة الرباط) وذلك من خلال أقنية تم بناؤها على يد يعقوب المنصور.

إقرأ أيضا السياحة في المغرب : ضريح محمد الخامس

صومعة حسان والزخرفة المغربية الأصلية

كما أشرنا سابقا يبلغ طول الصومعة حوالي أربعة وأربعين متراً، وهي مربعة الشكل، كما أنها تضم العديد من الأدراج التي توصل إلى الأعلى، تتميز ساحتها بوجود العشرات من الأعمدة الرخامية دائرية الشكل والمنحوتة بشكل بديع ورائع، فضلا عن كونها تضم العديد من النوافير المزينة برسومات إسلامية والتي تعكس الفن الإسلامي الأندلسي البديع، يوجد بالصومعة  بابان رئيسان، وأمام كل باب يقف فارسان يمتطيان حصانين،  يلبسان الزي المغربي التقليدي الخاص بالفروسية.

موقع سياحي متميز

مما يميز صومعة حسان كذلك أنها تطل على مصب نهر أبي رقراق، وأيضا توجد بجنباتها حديقة جميلة جدا، تضم أنواع متعددة من الأزهار والورود والأشجار، وكذا عدد من النوافير ذات التصميم التقليدي المغربي، وأيضا العديد من المصابيح القديمة التقليدية، التي تضاء مباشرة بعد غروب الشمس، حيث تضيف على جنبات المكان سحرا رومانسيا خاصا جدا، سحر نابع من التراث والتقاليد المغربية.

فضلا عن ذلك، ينتصب أمام الصومعة مسجد تاريخي كبير تقام به الصلوات، ثم بناء المسجد على الطراز المغربي التقليدي، أبوابه وجدرانه مزينة بنحث من عمق الأندلس والتقاليد المغربية.

وأيضا بجوار الصومعة يوجد ضريح محمد الخامس الشامخ جدا، والذي يوجد فيه أيضا أضرحة إبنيه الإثنين، الملك الحسن الثاني والأمير مولاي عبد الله. ضريح محمد الخامس ثم بناؤه على الطراز المغربي التقليدي، ويتميز بهندسته المغرية التقليدية الرائعة جدا.

كل هذه المميزات، كانت كفيلة بأن تجعل من صومعة حسان معلمة أثرية واسعة الشهرة، وقبلة للآلاف من السياح من مختلف دول العالم، الذين يأتون خصيصا لالتقاط صور تذكارية جميلة معها.

السابق
فقدان الوزن للمراهقين…نصائح مهمة
التالي
السياحة في المغرب : ضريح محمد الخامس