الرئيسية » صحة » طب عام » علاج إفرازات المهبل .. تعرف عليه بالتفصيل

علاج إفرازات المهبل .. تعرف عليه بالتفصيل

علاج افرازات المهبل

علاج إفرازات المهبل .. تعرف عليه بالتفصيل

لماذا تحتاج النساء إلى علاج إفرازات المهبل في حالة إذا ما كانت تلك الإفرازات مفيدة ونافعة إلى أجسامهن؟ سؤال يطرحه الكثير وقد أجاب علي أطباء أمراض النساء والتوليد، حيث أن بعض الأطباء قد أكدوا الإفرازات التي تخرج من المهبل هي التي تساهم بشكل فعال في خلق الغدد المهبلية التي تحافظ علي تنظيف المهبل وطرد الفيروسات الضارة من الرحم والجسم بالكامل، ولكن يبقى السؤال لماذا يجب معالجة تلك الإفرازات.

شاهد ايضا :  تليف الرحم .. تعرف عليه بالتفصيل 

لماذا يجب علاج إفرازات المهبل؟

أن علاج إفرازات المهبل له أهمية كبيرة في الكثير من الأحيان، حيث أن الإفرازات الغير العادية التي تحدث بشكل مستمر قد تشير إلي عدة أشياء من أهمها، قد يكون هناك التهاب جرثومي قد يتسبب في ارتفاع معدل الإفرازات، كما أن هناك بعض النساء قد تتعرض إلي حساسية المهبل من منتج معين أو امر ما، وأخيرا يمكن أن تحدث الزيادة في تلك الإفرازات نتيجة خلل هرموني أو الإصابة بجرثومة معينة قد تؤدي إلي ذلك الأمر.

شاهد ايضا : التليف الكيسي و اسبابه 

أنواع علاجات إفرازات المهبل

لا يقتصر علاج إفرازات المهبل علي علاج واحد فقط، وإنما يتم العلاج علي حسب نوع الإفراز، حيث ينقسم نوع الإفراز إلي نوعين النوع الأول: هو النوع هي الإفرازات الفطرية التي تخرج من الجسم بشكل كبير ومستمر بشكل مبالغ فيه، أو التي تظهر عن طريق الإفرازات التي تخرج بشكل متوسط وهذا أيضا لابد من الحد منه حتى لا يتطور إلي النوع الثاني: وهو عبارة عن إفرازات بكتيرية لا يمكن علاجها إلا عن طريق الأدوية، واليكم فيما يلي أهم العلاجات الطبية للحد من الإفرازات.

شاهد ايضا : افرازات المهبل البيضاء

علاج إفرازات المهبل الفطرية المستمرة – أدوية عبر الفم

يتم العلاج في تلك الحالة من خلال استشارة الطبيب المعالج، والذي عادة ما يقوم بوصف بعض الأدوية الطبية التي يتم أخذها عن طريق الفم، والتي غالبا ما تكون عبارة عن مضادات فطرية يتم أخذها بشكل مستمر لمدة عدة أشهر وتلك الأدوية يتم تناولها علي مدار اليوم.

علاج إفرازات المهبل الفطرية المستمرة –  دواء الازول

يقوم الطبيب المعالج بوصف نوع آخر من المضادات الفطرية التي قد يتم أخذها مباشرة عبر المهبل من خلال عدة طرق مختلفة، ومن أحد أنواع التي يمكنك الاعتماد عليها للقضاء علي إفرازات المهبل هو دواء الازول الشهير والذي يتم أخذه عن طريق المرهم أو القمع أو الكريمات، مع العلم أن هذا الدواء له اثأر جانبية معينة حيث أنه لا يتناسب مع بعض المسام الجلدية وبالتالي لا ينصح باستخدامه إلا بعد استشارة الطبيب، كما أنه غير مصرح به إلي الأن حتي يتم استعماله علي الأطفال.

علاج إفرازات المهبل الفطرية المتوسطة – دواء ميكونازول

يقوم الطبيب المعالج بوصف ذلك الدواء لأنه يحتوى علي الكثير من المضادات الفطرية التي تساهم فعال في الحد من تلك الإفرازات، كما أن هذا الدواء مصرح به لجميع الفئات العمرية علي عكس الدواء السابق، مع العلم أن ذلك الدواء يتم أخذه مرتين بصفة يومية، ولكن لا ينصح الأطباء باستعمال ذلك الدواء في حالة الحمل أو الرضاعة.

علاج إفرازات المهبل الفطرية المتوسطة – دواء تيركونازول

يختص ذلك الدواء في علاج عدوى الفطريات وهذا ما تحتاج إليه النساء للتخلص من تلك الحالة، لا يتم تحديد عدد الجرعات التي تختص بهذا الدواء إلا بعد الرجوع إلي الطبيب ولا ينصح علي الإطلاق بأخذ هذا الدواء إلا بعد أن يخضع المريض إلي الفحص الشامل حتى يتم التعرف إذا ما كان ذلك المريض يعانى من حساسية معينة.

علاج إفرازات المهبل الفطرية المتوسطة – دواء فلوكونازول

دواء فلوكونازول يتم استخدامه في علاجات متعددة من بينها التخلص من الإفرازات، يتم أخذه علي عدة طرق مختلفة مثل الأقراص أو كبسولات أو محلول قمعي، مع العلم أنه لا يجب تكرار ذلك الدواء أكثر من أسبوع واحد فقط سواء كان الجرعات يتم أخذها للأطفال أو الكبار، حيث أن الدواء يحتوي علي آثار جانبية خطيرة، كما أنه لا يسمح به في حالة مرض القلب أو الكلى أو الحوامل، وبالتالي لا يتم أخذ الدواء إلا بعد استشارة الطبيب.

علاج إفرازات المهبل البكتيرية

والآن وبعد أن استعرضنا النوع الأول من الإفرازات سوف نتعرف معا علي النوع الثاني وهو الإفرازات البكتيرية، التي تلك إلي معظم النساء إلي أن تتوقف في سن 45 عاما تقريبا، ولا يمكن التنبؤ بسبب الحقيقي لتلك الإفرازات، ولكن هناك بعض العلاجات المهمة التي يمكن أن تحل تلك المشكلة والتي تكون علي النحو التالي:

  علاج إفرازات المهبل البكتيرية – دواء الميترونيدازول

دواء الميترونيدازول يساهم بشكل فعال في القضاء التهاب المهبل الجرثومي والحد من الإفرازات، أن الدواء يحتوي علي عدة طرق للاستخدام حيث يمكنك استخدامه من خلال أقراص ومعلق فموى، ومن أهم مميزات هذا الدواء أنه يحتوي علي نظام جرعات معين يتم أخذه علي حسب نوع الإصابة التي يحددها الطبيب، أن الدواء متوفر إلي البالغين والأطفال ولكن لا ينصح باستخدامه في حالة الحمل أو الرضاعة.

  علاج إفرازات المهبل البكتيرية – دواء كليندامايسين

يتم أخذ دواء كليندامايسين علي هيئة كبسولات حيث أنه يقوم بمعالجة التهاب المهبل الجرثومي، يتم صرف العلاج إلى البالغين والأطفال، علي حسب جرعات مناسبة إلى جميع الأعمار، ولكن لا ينصح الأطباء باستعمال الدواء في حالة الإصابة بأي مرض خطير، وبالتالي فإنه من الأفضل أن يتم استعمال هذا الدواء إلا تحت إشراف طبيب مختص، كما انه لا ينصح باستخدامه في حالة الحمل أو الرضاعة.

  علاج إفرازات المهبل البكتيرية – دواء تينيدازول

علي غرار الأدوية السابقة يدخل في علاج التهاب المهبل الجرثومي ويقضي علي الإفرازات المهبلية بشكل فعال، أن الدواء يتم أخذه عبر الفم علي هيئة أقراص، وعلى غرار الدواء السابق فإنه يتم صرف العلاج إلى البالغين والأطفال، علي حسب جرعات مناسبة إلى جميع الأعمار، كما أنه لا ينصح للمرأة الحامل أن تتناول هذا الدواء أو أثناء الرضاعة.

كيفية الوقاية من إفرازات المهبل

من خلال مراجعة سريعة لما سبق نستنتج أن علاج إفرازات المهبل لا تتم إلا من خلال أخذ الدواء واستشارات الأطباء وبالتالي فإن الأمر يحتاج إلى بعض الطرق التي تساعد علي وقاية المهبل دون الحاجة إلي أن يتم اللجوء تلك العلاجات، تلك الطرق قد تكون علي النحو التالي:

  الوقاية من إفرازات المهبل عن طريق الاغتسال المستمر

يمكنك الوقاية من تلك الإفرازات في حالة الاهتمام بتنظيف الأماكن الحساسة في الجسم بصورة نصف أسبوعية، حيث يمكن الاغتسال كل ثلاث أيام علي الأقل، وعلى الرغم من أن عملية تنظيف الأجزاء الداخلية للجسم مهمة للغاية إلا أنها قد تسبب بعض الأضرار في المهبل إذا تم تكرار عملية الاغتسال أكثر من مرة، كما أنه لا ينصح بالاغتسال من خلال استخدام المنتجات التي تختص بالبشرة والتي يتم شراؤها بشكل عشوائي حتي لا تتسبب في زيادة الالتهابات والإفرازات.

  الوقاية من إفرازات المهبل عن طريق اختيار الملابس المناسبة

في بعض الأحيان قد يكون هناك ملابس معينة قد تتسب في تلك الحالة، حيث أن هناك بعض النساء قد تعانى من حساسية تجاه نوع معين من القماش، كما أن ارتداء الملابس الضيقة في يؤدي إلي نفس الحالة، وبالتالي فإننا ننصح بارتداء الملابس الواسعة التي تساعد علي عدم الاحتكاك خلال القيام بالمهام اليومية.

أما عن الفتيات الصغيرات يجب أن تراعي الأم ألا تترك فتياتها بالملابس الخروج أكثر من ربع ساعة فقط بعد العودة إلي المنزل حتي لا يظل العرق ملتصق بالملابس أكثر من اللازم مما قد يتسبب في زيادة الإفرازات، وبالتالي فإنه من أن يتم تغيير الملابس فور العودة من الخارج مباشرة.

  الوقاية من إفرازات المهبل عن طريق عدم تناول الأدوية الغير موصوفة

أن تناول الأدوية التي لا يتم استشارة الطبيب بها قد تؤدي إلي عدة أمراض لا حصر لها من ابسطها هو وجود إفرازات المهبل، ولهذا فإننا لا ننصح باستخدام الأدوية إلا في حالة استشارة طبيب، وهكذا الحال في حالة الرغبة في تناول المشروبات العشبية حيث أن هناك بعض المشروبات قد تضر بجسم المرأة بدل من أن تنفعها.

  الوقاية من إفرازات المهبل عن طريق تجنب الأطعمة الحارة

أن هناك بعض الأطعمة الحارة قد تتسبب في تلك الإفرازات، حيث أن المواد الحارة التي في داخل تلك الأطعمة قد تؤدي إلي حدوث التهابات داخل المهبل مما يسمح بنزول الإفرازات، أما في حالة الرغبة في ذلك فإنه من الأفضل أن يتم تناول كمية كبيرة من الطعام لتخفيف من حدة الطعام الحار.

 

 

 

 

 

Similar Posts