الرئيسية » صحة » طب عام » البهاق الاسباب والعلاج

البهاق الاسباب والعلاج

افضل الطرق لعلاج البهاق
Advertisement
Advertisement

علاج البهاق

علاج البهاق هو مرض جلدي يسبب ظهور بقع ذات لون أبيض وملمس أملس (تسمى لطاخات أيضا) على جلد الإنسان الخارجي. عموما يبدأ بالظهور على الأيدي والأذرع والأقدام والوجه ويمكن أن يتطور لأماكن أخرى في الجسم. كإحصائية عالمية ، يعاني تقريبا 1٪ من سكان العالم من البهاق لأسباب متنوعة. خصصنا هذا المقال حتى نتحدث عن علاج البرص ونذكر معلومات أخرى مهمة جدا عنه.

شاهد أيضا : التخلص من البرص بالعسل

ما هو البهاق

قبل أن نتوسع بالحديث عن علاج البهاق لا بد لنا من أن نعرفه اولا، وهو مرض جلدي يظهر على شكل فقدان كلي أو جزئي للون الجلد في أماكن معينة من الجسم. على الأغلب ينتج عن هذا بقع ذات لون أبيض فاتح ويمكن أن نطلق عليها مسمى لطاخات إذا كان سمكها أقل من 5 مم أنا في حال كان سمكها أكبر من 5 مم فيطلق عليها حينها بقع. في بعض من حالات البرص المتقدمة يمكن أن يتحول لون شعر الأماكن التي أصابها البرص أيضًا إلى اللون الأبيض.

على الأغلب يبدأ هذا المرض بتدمير ما يعرف بالخلايا الصباغية وكما يشير اسمها هي الخلايا المسؤولة عن  انتاج الميلانين وهي بدورها المركب الكيميائي الذي يمنح الجلد لونه وعادة ما يتم هذا التدمير بواسطة جهاز المناعة في الجسم.

شاهد أيضا : علاج الناسور الشرجي 

كيف يتطور البـهاق؟

يختلف علاج البهاق باختلاف مرحلته فهو يبدأ عادةً على شكل بقع بأعداد متواضعة وألوان بيضاء ذات حجم صغير قد تتوسع تدريجياً في الجلد على مدى عدة أشهر. كنا أسلفنا يبدأ البرص على الأغلب في الأيدي ، والسواعد ، والأقدام ، والوجه ، ويمكن أن يتطور ليتشكل في أي عضو من الجسم ويشمل هذا الأغشية المخاطية بكافة أنواعها سواء تلك الموجودة في الأمعاء أو الأعضاء التناسلية سواء الذكرية أو الأنثوية  و يمكن أن يظهر على الأعضاء الحسية مثل العيون والأذنين الداخلية.

في بعض الحالات تستمر البقع المترامية في الاتساع لكن في معظم الحالات في المعتاد تبقى في المكان ذاته على مدى  سنين. يتغير مكان اللطاخات ذات الحج الصغير ويتسع بمرور الزمن، حيث تفقد مناطق محددة من الجلد صبغتها ومن تقوم باستعادتها. يتنوع البرص في كم الجلد المتعرض له حيث يعاني بعض المصابين من قلة الأجزاء المصبوغة والبعض الآخر يعاني من اختفاء لون الجلد على نطاق كبير وبالطبع هذه جميعها عوامل مؤثرة في خطة علاج البرص.

العوامل المسببة لبدء علاج البهاق؟

على الرغم من أن أسباب البرص غير واضحة بشكل كامل ، إلا أن هناك مجموعة من النظريات العلمية التي يمكن أن تفسر هذا المرض ومنها:

أمراض المناعة الذاتية: وفي مثل هذه الحالات يقوم  الجهاز المناعي لجسم الشخص المصاب بمرض البهاق بتكوين أجسامًا مضادة ضد الخلايا الصباغية الطبيعية الموجودة في الجسم وبالتالي يتسبب في تدميرها.

الوراثة: من أهم العوامل التي قد ترفع من فرصة الإصابة بمرض البرص هي اصابة أحد أفراد الأسرة وخصوصا الأم والأب بهذا المرض. بحسب أحدث الاحصائيات العالمية حوالي 30٪ من حالات البرص تكون وراثية.

العوامل المرتبطة بالجهاز العصبي: في بعض الحالات يتم إفراز مادة سامة للخلايا الصباغية في منطقة التشابك العصبي في النهايات العصبية بمنطقة الجلد مما يسبب تدمر هذه الخلايا وبالتالي الاصابة بالبهاق.

التدمير النفسي: في لعض الحالات يحدث خلل داخلي في الخلايا الصباغية ويسبب أن تقوم هذه الخلايا بتحطيم نفسها.

يمكن أن يحدث البرص أيضًا بسبب حالات عصبية معينة أهمها الإجهاد البدني أو العاطفي . بسبب كون أحدا من هذه العوامل لا يبدو أنه يقدم تفسير واضح وثابت للإصابة بالبرص فمن المحتمل أن أكثر من عامل من هذه العوامل يتسبب بمرض البرص.

هل يتضمن علاج البهاق مسكنات الألم ؟

في الواقع يتساءل الكثيرون حول ما إذا كان علاج البرص يتضمن مسكنات الألم وفي الواقع الاجابة على هذا السؤال عي لا إذ أن البهاق غالبا غير مؤلم نهائيا. مع ذلك ، من الممكن أن يسبب البرص الاصابة بحروق الشمس على البقع ذات اللون الفاتح مما يسبب الألم وهنا قد تحتاج لبعض من المسكنات حتى تتخلص منه. من الضروري أن تقوم بحماية نفسك من أشعة الشمس الحارقة عن طريق استخدام واقي الشمس ، والبقاء على مسافة آمنة من أشعتها خلال ساعات النهار التي   تكون فيها أقوى.

علاج البهاق

عمليا لا يوجد هناك أي علاج البهاق بحيث يحل المشكلة فهذا المرض من الأمراض التي لم يتوصل العلم لحلها حتى الآن. لكن هذا لا يمنع القيام ببعض الاجراءات الطبية ويكون الهدف الأساسي منها هو توحيد لون البشرة وهذا إما من خلال استرجاع اللون (إعادة التصبغ) أو التخلص من اللون (إزالة التصبغ). ومن أهم هذه العلاجات ما يلي :

من طرق علاج البهاق-  التمويه

يكون هذا الاجراء من خلال استخدام واقي شمس ذو معامل حماية 30 أو أكثر. كذلك يجب أن يتضمن الواقي  وامل حماية من الأشعة فوق البنفسجية ب والأشعة فوق البنفسجية أ (UVB و UVA). في الواقع الغاية من استخدام واقيات شمس بهذه القوة والفعالية  هي تقليل فرصة التسمير وفقدان لون الجلد من الشمس وبالتالي يقلل من التباين في لون الجلد المصاب بالبرص والجلد الطبيعي. يمكن أيضا استخدام المكياج لإخفاء المناطق المصابة وهناك علامات تجارية خاصة بتقليل مظهر البرص الفاتح تحديدا يمكن الاستعانة بها للرجال والنساء.

صبغات الشعر إذا كان البهاق قد أصاب الشعر

من الخيارات الممتازة في حالة اصابتك بالبرص في الشعر أن تستخدم عقار مونوبنزون ​​خصوصا إذا كان أثر البرص على شعرك واسع النطاق. يتم وضع هذا العقار على البقع المصطبغة من الشعر وسيجلعها تتحول إلى اللون الأبيض حتى تكون متناسبة مع مناطق البهاق.

من طرق علاج البرص- إعادة التصبغ

يمكن أن تشرب الكورتيكوستيرويدات عن طريق الفم (كأقراص) أو موضعيًا (ككريمات). يمكن أن تستغرق نتائج هذه العلاجات ما يصل إلى 3 أشهر. سوف يتكفل الدكتور بمراقبة المريض حتى يبحث عن أي آثار جانبية ونحن نتحدث هنا عن ترقق الجلد أو علامات الامتداد إذا ما تم استخدامها لفترة مطولة.

العلاج بالضوء

هذا أيضا من خيارات علاج البرص الجيدة حيث يتم الأشعة فوق البنفسجية ضيقة النطاق B (NB-UVB)  على شكل جلستين منفصلتين ويمكن أن يصل إلى ثلاث جلسات علاج كل أسبوع لعدة شهور. يتم هذا من خلال توجيه الليزر والذي بدوره يطلق الضوء فوق البنفسجي وبدوره يعمل على تحفيز انتاج الميلانين وبالتالي جعل المناطق المصابة بالبرص أغمق. هذا أفضل خيار علاجي لمصابي البرص الذين ليس لديهم بقع منتشرة أو ذات حجم ضخم حيث يتم توجيه الاشعة إلى مناطق صغيرة محددة مما يقلل أثرها الجانبي.

جراحة علاج البهاق

وتعرف أيضا باسم ترقيع الجلد الذاتي حيث يتم أخذ الجلد من أحد أجزاء جسم المريض ويتم استخدامه في تغطية مناطق البرص وهي من أحدث طرق علاج البرص. تشمل الآثار الجانبية المحتملة التندب أو العدوى أو عدم تقبل الجسم للجزء المضاف.

Advertisement

Similar Posts