الرئيسية » صحة » علاج التسمم الغذائي و أعراض الإصابة به

علاج التسمم الغذائي و أعراض الإصابة به

علاج التسمم الغذائي

علاج التسمم الغذائي يختلف علي حسب نوع التسمم، حيث أن هناك عدة أنواع قد تصيب الجسم بالتسمم ولكننا في تلك المقالة سوف نخص بالذكر أهم الأنواع المنتشرة حول العالم والتي يصاب بها ملايين الأشخاص يوميا في جميع أنحاء العالم، إلا وهو التسمم الغذائي، الذي ينتقل عن طريق الطعام الملوث الذي يحتوي علي أنواع خفية من الميكروبات و البكتيريا والتي تنتقل مباشرة عن طريق الفم إلى المعدة.

كيفية علاج التسمم الغذائي

يمكن علاج التسمم الغذائي بعدة طرق مختلفة سوف نتحدث عنها بالتفصيل بين السطور القادمة

ولكن هناك علاج قد وهبه الله إلى الإنسان في حالة التسمم والذي يمكن أن يخفف من أخطار هذا التسمم

وهذا العلاج يتم عن طريق جهاز الإخراج.

اقرأ أيضا: أسباب تسمم الدم و علاجه

علاج التسمم الغذائي عن طريق التدخل الطبي

في حالة الإصابة بالتسمم يحدث تفاعل عكسي داخل المعدة لمحاربة الفيروسات وبعد دقائق معدودة يتم إخراج تلك الأطعمة الفاسدة في هيئة براز

وتتم تلك العملية أكثر من مرة عن طريق الإسهال المستمر وهكذا يتخلص الجسم من السموم

ولكن هناك أنواع أخري تختص بالتسمم الغذائي تحتاج إلي علاجات طبية معينة، والتي تكون علي النحو التالي:

أعراض التسمم الغذائي الخطيرة

أن هناك بعض الأعراض التي تختص بالتسمم الغذائي والذي لا يجب السكوت عنها

حيث أن تلك الأعراض لا يمكن إلي أي شخص أن يتحملها

حيث أنها قد تؤذي كبار السن والنساء والحوامل، وبالتالي فقد يتطلب الأمر أن يتطلب الذهاب فورا إلى الطبيب.

شاهد أيضا: علامات تسمم الحمل بعد الولادة

– ظهور جفاف عام

يفقد المصاب بصفة عامة كمية هائلة من السوائل في خلال عدة أيام، حيث أن مجموعة من الأشخاص لا يتهمون فكرة العلاج الطبي ويلتزمون بالمنزل إلي أن يتم الشفاء

ولكن في تلك الحالة قد يصاب المرء بحالة من الضعف العام نتيجة ذلك الفقد.

– وجود دم خلال عملية البراز

كما ذكرنا أن عملية الإسهال هي من أهم الأعراض التي قد يواجها الشخص خلال عملية التسمم

وقد ينتهي بعض عدة ساعات، ولكن في بعض الأحيان قد يتفاقم الأمر حيث يواجه المصاب مشكلة وجود دم خلال عملية البراز

بالإضافة إلي عدم توقف الإسهال لمدة قد تصل إلي 3 أيام تقريبا.

تعرف أيضا على: أسباب وجود الدم في البول و تشخيصه

– عدم التركيز

أن التسمم في حد ذاته من الأمراض الغريبة التي تأتي إلى الإنسان بدون سابق إنذار

وبالطبع فإن أغلب هؤلاء المصابين لا يعلمون السبب الحقيقي لذلك الأمر

ومع كثرة الإلام والتوتر الذي قد يصاب به هذا الشخص فقد تحدث له حالة من عدم التركيز والتشويش الذهني للكثير من الوقت.

– عدم القدرة الكلام

يحتاج الكثير من الأشخاص إلي علاج التسمم السريع، حيث أنه في بعض الأحيان قد يتطور الأمر مع بعض الأشخاص إلي عدم القدرة علي الكلام

وقد يرجع السبب في ذلك الأمر، هو كثرة المغص والإسهال الذي قد يصيب الجسم

والذي ينتج عنه إصابة الجسم بالضعف العام وفقدان القدرة علي الحديث.

طرق علاج التسمم الغذائي

علاج التسمم الغذائي

علاج التسمم الغذائي عن طريق المضادات الحيوية

يتم العمل علي هذا العلاج عن إصابة المرأة الحامل بالتسمم البكتيري

حيث أن استخدام المضادات الحيوية لتلك الفئة من النساء قد تحد من الآثار الجانبية التي قد ينقلها هذا التسمم إلي الطفل

وبالتالي وعند الشعور بأعراض ذلك التسمم يجب الذهاب علي الفور إلى أحد العيادات المخصصة للتعامل مع تلك الحالات

حيث يقوم الطبيب المختص بتقديم تلك المضادات الحيوية عن طريق المحاليل من اجل إنقاذ الأم والجنين.

أما عن بعض الأشخاص العاديين الذين يبحثون عن علاج التسمم وينصحهم البعض باستخدام المضادات الحيوية كعلاج،

فقد يقعون في خطأ فادح، حيث أننا ننصح بعدم استعمال تلك المضادات إلا في حالة وجود طبيب مختص هو الذي يقوم بصرفها علي حسب الحالة.

تابع معنا: الاستخدام الخاطئ للمضادات الحيوية

علاج التسمم الغذائي عن طريق الإكثار من المحاليل

كما ذكرنا منذ قليل أن هناك من التسمم قد يتسبب في عملية إسهال قد تستمر لساعات طويلة

وعند توقف ذلك الإسهال قد ينتهي الأمر عند الحد، ولكن في بعض الأحيان قد لا يتوقف ذلك الإسهال وهذا ما يجعل الأمر أكثر خطورة

حيث أن الجسم يفقد أكبر عدد من السوائل المفيدة للجسم وهذا قد يسمى بالتسمم الفيروسي

ولهذا فقد يحتاج الأمر إلي الذهاب إلي أقرب المستشفى للحصول علي المحاليل التي تتركب من السوائل الأساسية في الجسم.

أعراض التسمم الغذائي العادي

بعض أن تناولنا معا بعض المعلومات حول أعراض التسمم الغذائي الخطير وكيفية علاج التسمم عن طريق التدخل الطبي،

سوف نستعرض معكم بعض الأعراض العادية التي لا يوجد خطورة منها ويمكن علاجها بسهولة

والتي تكون علي النحو التالي:

– حمى بسيطة

يعانى أن هناك بعض الأشخاص من زيادة في درجة حرارة الجسم فور علمية التسمم، والتي تكون عبارة حمى بسيطة ولكنها قد تكون ملحوظة لدى البعض منا بالإضافة إلي أن هناك بعض الأشخاص قد تتعرض إلي عارض آخر، وهو عبارة عن رجفة قد تصيب الجسم نتيجة ارتفاع الحرارة.

تعرف على: النظام الغذائي الموصى به أثناء الأنفلونزا

– القيء المستمر

نتيجة لعدوى التسمم وفي محاولة من المعدة للدفاع عن الجسم، فقد تقوم المعدة بعملية طرد تختص بأي طعام غريب قد دخل إلى الجسم، ويتم ذلك عن طريق القيء المستمر، والذي قد يستمر إلى عدة ساعات فقط ثم ينتهي، وبالتالي فانه لا ينصح بإهمال ذلك الأمر إذا استمر أكثر من ذلك.

– ظهور الم في الجسم

نتيجة إلي العارض السابق فقد نري أن هناك بعض الأشخاص قد تشعر ببعض الألم في مناطق معينة من الجسم، مثل الشعور المستمر ببعض الآلام في الصدر أو في عضلة القلب نتيجة الإجهاد المستمر الذي قد يسبب القيء، كما أن هناك بعض الآلام قد تظهر في منطقة الذراعين نتيجة القيء والسعال المستمر، في حالة وجود حساسية داخل العظم.

قد يهمك أيضا : أضرار المكملات الغذائية

طرق طبيعية لعلاج التسمم الغذائي

بعد أن تعرفنا علي أعراض التسمم الغذائي العادي والذي قد تظهر علي بعض الأشخاص نتيجة تناول الأطعمة الفاسدة التي قد تحتوي علي بعض البكتيريا والفيروسات، وعادة ما يتم ظهور هذا التسمم من خلال بعض الأطعمة  السريعة التي يتم تناولها في خارج المنزل، واليكم فيما يلي أهم العلاجات الطبيعية التي يمكن استخدامها عن طريق الاستعمال الشخصي في علاج التسمم.

– تناول عصير الليمون

يحتوى عصير الليمون علي مضاد الأكسدة التي تساهم بشكل فعال في القضاء علي مشكلة التسمم، كما أنه من الأفضل أن يتم تناول عصير البرتقال لأنه يفي بنفس الغرض، كما يجب الابتعاد في تلك الفترة عن تناول المكيفات مثل القهوة أو أي مشروبات غازية.

اقرأ أيضا: أهم فوائد الليمون

– الابتعاد عن الأطعمة الحارة

من الأمور البديهية التي يجب اتباعها في حالة التسمم، أنه من الأفضل ألا يتم تناول الأطعمة التي تحتوي علي مجموعة هايلة من التوابل، حيث أن المعدة في تلك الحالة تكون في حالة سيئة للغاية، وبالتالي فإن الأمر قد يكون في منتهى الخطورة  إذا تم تناول تلك الأطعمة.

– تناول المشروبات العشبية

لتخفيف من المغص الحاد الناتج عن التسمم، فإننا ننصح بتناول المشروبات العشبية التي تقلل من هذا المغص، وذلك فإنه من الأفضل أن يتم تناول مشروب النعناع الدافئ علي مدار اليوم، وكما يفضل شرب الزنجبيل للحد من الضعف العام بسبب تلك الحالة، كما ينصح بعدم التوقف عن شرب الماء في تلك الفترة حتي يتم تعويض السوائل المفقودة نتيجة التسمم.

– تناول الأطعمة اللينة

لا يفضل تناول الأطعمة التي قد تعود عليها الشخص في حالة الشعور بالتسمم، حيث أن المعدة في تلك الحالة قد تكون ضعيفة للغاية، وبالتالي فإنها تحتاج إلى بعض المشروبات الساخنة، مثل تناول الشوربة والفاكهة التي يسهل مضغها، وكما ينصح أن يتم اختيار الأطعمة التي تحتوي علي بعض أنواع الكالسيوم والفيتامينات والبروتين، حتي تم تعويض ما سبق.

– استخدام بعض المحاليل

علي الرغم من أن جميع ما سبق من أهم العلاجات الطبيعية التي يمكنك الاعتماد عليها في علاج التسمم، إلا أن هناك بعض أنواع الأشخاص قد تصاب بالجفاف نتيجة فقد السوائل، وبالتالي فقد يحتاج البعض منهم إلي وضع بعض المحاليل التي تحتوي علي الأملاح والكالسيوم لتعويض ما فقد.

أنظر إلى: أفضل روتين للعناية بالبشرة

Similar Posts