الرئيسية » Uncategorized » فترة الوحام .. ما الفرق بين وحام الولد و البنت علميا ؟

فترة الوحام .. ما الفرق بين وحام الولد و البنت علميا ؟

الوحام فترة

فترة الوحام .. ما الفرق بين وحام الولد و البنت علميا ؟

الكثير من السيدات يفكرن في معرفة جنس المولود بأسرع الطرق ولا يطقن صبرا حتى يتعرفن على جنس المولود من خلال الفحوصات العلمية المعتمدة. لكن السؤال الأهم ، هل يمكن أن يتعرفن على جنس المولود خلال فترة الوحام ؟ و ما الفرق بين وحام الولد و البنت علميا؟ خصصنا هذا المقال كي نجيب على هذا السؤال بشكل علمي مفصل.  الأمهات يردن التعرف على الاشارات التي تفسر اقبالهن على وجبات دون الأخرى خلال فترة الوحام، و منهن من يعتقد أن الإقبال على أنواع معنية على الأغذية ما هو إلا دلالة على أنهن يحملن في احشائهن شكر أو أنثى.

الفرق بين الحمل ببنت و الحمل بولد خلال فترة الوحام

من ناحية علمية المرأة تعمل على اطلاق بويضتها  التي تحمل الكروموسوم إكس، في حين تطلق الخلايا الجنسية الذكرية التي تعرف بالحيوانات المنوية كروموسوم إكس كروموسوم واي. و هذا السبب الذي يجعل الرجل هو الذي يحدد جنس المولود إذ أنه من يمتلك الكرموسوم المختلف لا زوجته. خلال فترة الوحام تشعر المرأة أحيانا بالغثيان و تشتهي أحيانا أخرى أنواع معينة من الأطعمة و يتم الربط عادة بين جنس المولود و هذين العرضين من خلال التالي :

علامات الحمل بولد خلال فترة الوحام :

اشتهاء الأطعمة المالحة  و الحامضة بشدة.

ظهور الكثير من البقع السوداء في منطقة ما تحت العينين.

الاصابة  بالكلف على الوجنتين و الكتفين خلال الحمل.

شعر الجسم يصبح أكثر غزارة و سمك.

علامات الحمل ببنت خلال فترة الوحام

تشعر الحمل برغبة في تناول الأطعمة الحلوة.

تقل كمية الشعر الذي ينبت في مختلف مناطق جسم الحامل.

يصبح الجسم أكثر جمال و نضارة.

الرغبة في النوم لساعات أطول.

هل علامات جنس المولود خلال الوحام دقيقة ؟

في الواقع لطالما قال الأطباء بأن جميع العلامات السابقة نعم مسلية و قد تنجح أحيانا لكنها غير علمية نهائيا. لا يوجد أي ربط علمي بين أعراض فترة الوحام و جنس المولود بل كلاهما منفصل عن الآخر كليا و أحيانا حتى لا تصاب جميع النساء بالوحام أصلا.

 كيف يمكنك معرفة جنس طفلك علميا خلال فترة الوحام ؟

عندما يتعلق الأمر بمعرفة جنس طفلك ، لا يوجد اختبار واحد يتم استخدامه للجميع. لذلك إذا كنت تريد معرفة الجنس في وقت مبكر يمكن لطبيبك استخدام اختبارات مختلفة في مراحل مختلفة من الحمل و ليس في فترة الوحام فقط. ولكن على الرغم من أن كل هذه الاختبارات موثوقة إلا أنها ليست مناسبة للجميع فالبعض منهم يحمل مخاطر كبيرة. بالنسبة لمعظم الاختبارات المدرجة ، فإن معرفة الجنس هو فائدة ثانوية بينما يبحث الاختبار عن معلومات أخرى تتعلق بالحمل و سلامته.

شاهد أيضا : التهاب المسالك البولية و علاجه 

الإخصاب في المختبر

إذا كنتِ تخططين للإخصاب في المختبر (IVF) ، فهناك خيار لاختيار جنس طفلك بالتزامن مع هذا الإجراء. يساعد التلقيح الاصطناعي في الخصوبة عن طريق الجمع بين البويضة الناضجة والحيوانات المنوية خارج الجسم و يؤدي هذا إلى تكوين جنين يتم زرعه بعد ذلك في الرحم .إذا قمتِ بهذا يمكنك تحديد جنس الأجنة المختلفة ، ثم نقل الأجنة من الجنس الذي تريدينه فقط. قد يكون هذا خيارًا إذا كان من المهم بالنسبة لك إنجاب طفل من جنس معين. اختيار الجنس بالتزامن مع التلقيح الاصطناعي دقيق بنسبة 99 بالمائة و يمكنك حتى معرفة جنس المولود قبل فترة الوحام. ولكن بالطبع هناك خطر حدوث ولادة متعددة باستخدام التلقيح الاصطناعي – إذا نقلت أكثر من جنين واحد إلى الرحم.

اختبار ما قبل الولادة غير جراحي

اختبار ما قبل الولادة (NIPT) يستخدم عادة في التحقق من صحة ترتيب الكروموسومات لكشف وجود بعض الاضطراب مثل متلازمة داون و عادة ما يكون خلال فترة الوحام إذ يتم إجراء هذا الاختبار بدءًا من الأسبوع العاشر من الحمل. الاختبار لا يشخص اضطرابات الكروموسومات، لكنه فقط يشير لمدى احتمالية انجاب أطفال داون. إذا كانت نتائج طفلك غير طبيعية ، فقد يطلب طبيبك المزيد من الاختبارات لتشخيص متلازمة داون واضطرابات الكروموسومات الأخرى.

في هذا الاختبار سيأخذ منكِ الطبيب عينة دم ، ثم يتم إرسالها إلى المختبر والتحقق من وجود الحمض النووي للجنين المرتبط باضطرابات الكروموسومات. يمكن لهذا الاختبار أيضًا تحديد جنس طفلك بدقة. إذا كنت لا تريدين أن تعرفي جنس المولود أخبري طبيبك قبل بدء الاختبار. ستحتاج إلى NIPT إذا كنت معرضًا لخطر كبير لولادة طفل مصاب بخلل في الكروموسومات. قد يكون هذا هو الحال إذا كنت قد أنجبت سابقًا طفلًا يعاني من خلل ما ، أو إذا كان عمرك يزيد عن 35 عامًا وقت الولادة. نظرًا لأن هذا اختبار غير جراحي فإن إعطاء عينة دم لا يشكل أي خطر عليك أو على طفلك.

شاهد أيضا : ما هو الوحام و متى يبدأ 

أخذ عينات من خلايا المشيمة

أخذ عينات الزغابات المزمنة (CVS) هو أحد الاختبارات الجينية المستخدمة للكشف عن متلازمة داون أيضا. يزيل هذا الاختبار عينة من الزغابة المشيمية وهي نوع من الأنسجة الموجودة في المشيمة و من خلالها يكشف عن معلومات وراثية عن طفلك. يمكنك إجراء هذا الاختبار في وقت مبكر من الأسبوع العاشر أو الثاني عشر من الحمل و أثناء فترة الوحام ، ولأنه يحتوي على معلومات جينية عن طفلك يمكنه أيضًا الكشف عن جنس طفلك. قد ينصح طبيبك بإجراء هذا الاختبار إذا كان عمرك يزيد عن 35 عامًا أو إذا كان لديك تاريخ عائلي من خلل في الكروموسومات. هذا اختبار دقيق لمعرفة جنس الطفل لكنه ينطوي على بعض المخاطر. تعاني بعض النساء من تقلصات أو نزيف أو تسرب السائل الأمنيوسي ، وهناك أيضًا خطر حدوث الإجهاض والولادة المبكرة.

فحص السائل الأمنيوسي بعد فترة الوحام

فحص السائل الأمنيوسي هو اختبار يساعد في تشخيص مشاكل النمو لدى الجنين. يجمع طبيبك كمية صغيرة من السائل الأمنيوسي  والذي يحتوي على خلايا تشير إلى وجود تشوهات. يتم اختبار الخلايا بحثًا عن متلازمة داون والسنسنة المشقوقة وحالات وراثية أخرى. قد يوصي مقدم الرعاية الصحية الخاص بك بإجراء فحص السائل الأمنيوسي إذا اكتشف الموجات فوق الصوتية وجود خلل ، أو إذا كان عمرك أكبر من 35 عامًا وقت الولادة ، أو إذا كان لديك تاريخ عائلي من اضطرابات الكروموسومات. يمكنك إجراء هذا الاختبار في حوالي الأسبوع 15 إلى 18 من الحمل، ويستغرق حوالي 30 دقيقة. أولاً ، يستخدم طبيبك الموجات فوق الصوتية لتحديد موقع طفلك في الرحم ، ثم يقوم بإدخال إبرة دقيقة عبر بطنك لسحب السائل الأمنيوسي لذلك تشمل المخاطر التقلصات والكدمات والبقع و هناك أيضًا خطر حدوث إجهاض . إلى جانب اكتشاف العيوب الخلقية والتشوهات الأخرى لدى طفلك ، فإن فحص السائل الأمنيوسي يحدد أيضًا جنس طفلك.

الموجات فوق الصوتية

و الموجات فوق الصوتية هو اختبار ما قبل الولادة الروتيني حيث يمكنك الاستلقاء على طاولة ويكون معدتك الممسوحة ضوئيا. يستخدم هذا الاختبار الموجات الصوتية لإنشاء صورة لطفلك وغالبًا ما يستخدم للتحقق من نمو طفلك وصحته. نظرًا لأن الموجات فوق الصوتية تخلق صورة لطفلك ، فيمكنها أيضًا الكشف عن جنس طفلك. يحدد معظم الأطباء موعدًا لإجراء الموجات فوق الصوتية في حوالي 18 إلى 21 أسبوعًا، ولكن يمكن تحديد الجنس عن طريق الموجات فوق الصوتية في وقت مبكر14 أسبوعًا أي يمكنك أن تقومي به خلال فترة الوحام و بعدها. ومع ذلك ، فهي ليست دقيقة دائمًا بنسبة 100٪. فقد يكون طفلك في وضع حرج مما يجعل من الصعب رؤية الأعضاء التناسلية بوضوح. إذا لم يتمكن الفني من العثور على قضيب ، فسيستنتج أن لديك فتاة والعكس صحيح.

 

 

 

 

 

Similar Posts