الرئيسية » صحة » فطور الفم و الأسنان ، الأسباب و الأعراض و طرق العلاج

فطور الفم و الأسنان ، الأسباب و الأعراض و طرق العلاج

فطور الفم والأسنان و جميع المعلومات المتعلقة بها..

أسباب ظهور فطور الفم والأسنان أو كما تسمى بمرض المبيضات الفموي هي عبارة عن عدوى فطرية تظهر بسبب نوع من فطر الخميرة يعرف بفطر الكانديدا، أو كما تعرف بالمبيضة البيضاء الذي يتواجد في الفم بصورة طبيعية وبنسبة ضئيلة، ولكنه يتطور سريعًا على الأغشية المخاطية ليتسبب في هذه المشكلة الصحية، ويأخذ شكل طفح أبيض اللون في الفم و تعتبر الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة هم الأطفال وكبار السن وأصحاب نقص المناعة، ولا ينتج عن الإصابة بها حدوث مضاعفات إلا إذا كان المصاب يعاني من ضعف في المناعة، ويمكن علاجه من خلال مضادات الفطريات كما أنه مرض غير معدي ولكن يمكن أن ينتقل من الأطفال الرضع للأمهات عن طريق الرضاعة.

اقرأ أيضا  : أعراض فطور الفم وطرق علاجها

 أسباب ظهور فطور الفم والأسنان

يجب التأكد من أن وجود كميات من الفطور في الفم و الجلد والقناة الهضمية يكون أمر طبيعي، حيث دائمًا تكون تحت سيطرة أنواع من الميكروبات وبالتالي تحدث عملية توازن مع بعضها، كما أنها تقوم هذه الميكروبات المفيدة علي السيطرة علي البكتريا والميكروبات الضارة من التطور، ومن الوارد حدوث خلل في هذا النظام نتيجة تناول بعض العقاقير منها “الستيرويدات والمضادات الحيوية والكورتيزون وموانع الحمل “.

  • التعرض لبعض الأمراض والضغوط والتوتر.
  • مرض السكري والإيدز نقص الحديد ونقص في فيتامين ب 12 وفيتامين هرمون الغدة الدرقية.
  • وربما تكون نتيجة جفاف الفم وتغير هرمونات المصاب وعدم الاهتمام بالنظافة المستمرة يومياً للفم والأسنان.
  • الخضوع للعلاج الكيميائي والإشعاعي لعلاج السرطان.
  • يمكن أن يحدث أيضًا بسبب استعمال آلات تقويم الأسنان.
  • والحمل في الغالب يقوم بالتأثير السلبي على الأسنان.
  • الإفراط في استخدام غسول الفم.
  • القيام بعملية زراعة أعضاء.
  • سوء التغذية وتناول المنتجات الغذائية التي يوجد بها الكثير من المواد الحافظة.
  • القيام باستعمال الأدوات الخاصة بتقويم الأسنان بشكل خاطئ وعدم الاهتمام بنظافة هذه الأدوات.
  • التدخين من أكثر العوامل المؤثرة سلباً على الأسنان وتقوم بمساعدة نمو الفطريات داخل الفم بشكل كبير.
  • الإصابة بمرض معين من الأمراض التالية ( السكري، جفاف الفم، التهاب اللثة المزمن).

شاهد أيضا : ما هو علاج فطريات الفم عند الأطفال.. تعرف إليه 

أعراض ظهور فطور الفم والأسنان

هناك الكثير من الأعراض التي يمكن ملاحظتها عند التعرض للإصابة بفطور الفم و الأسنان، وبالتالي تتسبب في صعوبة تناول الأكل والشرب ومن أهم أعراضها:

  • وجود بقع بيضاء اللون في عدة أماكن في الفم اللسان والخدين من الداخل واللثة واللوزتين وسقف الفم.
  • صعوبة في البلع مما يؤدي لحدوث احمرار وتقرح شديدة وحرق.
  • تشقق داخل زوايا الفم وحدوث ألم في الفم.
  • حدوث نزيف أثناء فرك هذه القرح و حكتها.
  • حدوث تشققات داخل الفم.
  • الإحساس بملمس يشبه القطن داخل الفم.
  • عدم الإحساس بمذاق الأطعمة.
  • وجود صعوبة ببلع الطعام طول فترة المرض.
  • الشعور بحرقان دائم في اللسان والحلق.
  • انتشار البقع الصفراء والحمراء الفم من الداخل بالكامل.
  • حدوث التهاب بسبب طقم الأسنان والذي يسبب الاحمرار والحكة والألم.
  • الشعور بألم عند البلع وذلك في حالة الإصابة بالأمراض المزمنة كالسرطان والإيدز وذلك نتيجة انتقال البكتيريا إلى المرئ مما يتسبب في حدوث التهاب المرئ الفطري.
  • أما بالنسبة للأطفال الرضع والأمهات المرضعات، فتتمثل أعراض إصابتهم في صعوبة الرضاعة وظهور بقع بيضاء وعدم الراحة، وبالنسبة للأم فقد تشعر بالحكة والألم في حلمة الثدي بالإضافة لتقشر الجلد حول منطقة حلمة الثدي والإحساس بالألم أثناء الرضاعة والإحساس بألم كالطعن في الثدي بالإضافة لتغير لون الحلمات.

تعرف أيضا على: تقرحات الفم المزعجة،  أسبابها و طرق الوقاية منها 

علاج فطور الفم والأسنان

فطور الفم

تختلف العلاجات الخاصة بفطور الفم والأسنان مع اختلاف أعمار المصابين والحالة الصحية العامة له، ويكمن الهدف من العلاج في وقف نمو وانتشار الفطريات والسيطرة عليه، ومن الواجب ذكره أن فطور الفم يمكنها أن تعالج بشكل نهائي في غضون أسبوع أسبوعين من بداية العلاج، ولكن يمكن أن تعود مرة أخري إذا تم الإهمال في الوقاية بعد ذلك، ومن أنواع العلاجات التي تخص مداواة الفطور داخل الفم هي:

  • فلوكونازول و يتم تناوله من خلال الفم.
  • كلوتريمازول وهناك أشكال متنوعة يصفها الطبيب في شكل أقراص ويذوب في الفم.
  • نيستاتين وهو نوع من الغسول ويستعمل بطرق مختلفة بإختلاف العمر ففي حالة المصاب كان رضيع يكتفي بمسح الفم به فقط، أما لو كان استعماله للبالغين فيتم مضمضة الفم به ثم بلعه.
  • إيتراكونازول ويستعمله الذين لديهم مقاومة للعلاجات الأولية ومصابين فيروس العوز المناعي وهو نوع من مضادات الفطريات.
  • أمفوتيريسين ب ويستعمل في علاج فطور الفم الشديدة.

تابع معنا: ما هي أسباب تقرحات الفم و الأسنان

علاج فطور الفم والأسنان أثناء الرضاعة

هناك أيضًا أنواع من العلاجات الأخري في حالة الرضاعة الطبيعية وبالتالي يجب علاج كلاً من الأم والطفل من خلال:

  • استعمال المضادات الفطرية للطفل وأنواع من الكريمات المضادة للفطريات التي تقوم الأم باستعمالها لمنطقة الثدي منها “تيربينافين ” و”كلوتريمازول “.
  • الاهتمام بنظافة أدوات الطفل الرضيع اللهايات و حلمة زجاجة الحليب زجاجة الحلمات بالماء والخل بنسب متساوية مع تجفيفها بتعريضها للهواء.
  • استعمال الضمادات الخاصة بالرضاعة لمنع انتشار الفطريات و وصولها للملابس.
  • يجب الأخذ في الاعتبار أن المصاب يحتاج إلي أسبوعين أو أكثر على الأغلب للشفاء.

قد يهمك أيضا : علاج فطريات أظافر الأقدام في المنزل

طرق الوقاية المنزلية والنصائح التي يمكن اتباعها منها

بعد علاج فطور الفم والأسنان يجب الوقاية بشكل جيد حتى لا نتعرض لوجود الفطريات هذه مرة أخرى، وطرق الوقاية هي:

  • يجب العناية بنظافة الأسنان والفم جيدًا باستعمال فرشاة ناعمة مع الحرص على تغييرها بشكل دوري في نهاية فترة العلاج.
  • يجب عدم استخدام أي أنواع من الغسولات أو البخاخات غير التي قام بوصفها الطبيب الخاص بحالتك واتباع تعليمات الطبيب فقط.
  • المحافظة على معدل السكر في الدم بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من مرض السكري.
  • يمكن استعمال غسول للفم عبارة عن مزيج من الماء والملح بكمية ربع ملعقة من الملح و ما يقرب من 250 ملليلتر من الماء الدافئ.
  • يجب المحافظة على نسبة البكتيريا الصحية والمفيدة واستعادتها ويمكن أن يتم ذلك من خلال شرب اللبن غير المحلى.
  • الحفاظ على صحة الفم والأسنان بغسلها جيدًا واستعمال خيط الأسنان الطبي بصفة خاصة إذا كان المصاب يعاني من مرض السكري أو استعمال أطقم الأسنان.
  • القيام بمضمضة الفم بعد استعمال بخاخات الستيرويد.
  • تناول الحليب بشكل يومي يساعد على الوقاية من الإصابة بفطريات الفم خاصة في حالة استعمال المضادات الحيوية.
  • إذا كان هناك فطريات مهبلية يجب معالجتها خاصة في فترة الحمل.
  • عدم التدخين.
  • عدم استعمال أطقم الأسنان ليلًا والحفاظ على تنظيفها.
  • استعمال مضمضة بعد تناول الطعام.
  • زيارة الطبيب بصفة دورية وإتباع تعليماته.
  • التقليل من تناول الأكلات التي تحتوي على الخمائر والسكريات.
  • نظافة أدوات الفم وأدوات الاستنشاق بشكل جيد بعد استعمالها وبطريقة منتظمة.

اقرأ أيضا: القلاع الفموي، أسبابه و علاجه و طرق الوقاية منه

مضاعفات الإصابة بفطور الفم والأسنان

لا تحدث مضاعفات فطور الفم و الأسنان لكل الأشخاص المصابين الذين يمتلكون مناعة قوية وسليمة، ولكنها تظهر بوضوح عند أولئك الذين يمتلكون مناعة ضعيفة نتيجة الإصابة ببعض الأمراض والأدوية أو نتيجة أسباب أخري، تظهر المضاعفات على شكل انتشار الفطريات في الدم مما يؤدي لحدوث اختلال في أجهزة الجسم منها القلب والكبد والمخ، وتعرف هذه الفطريات بالفطريات الاجتياحية يصاحبها حمى وقشعريرة.

تعرف أيضا على: رائحة الفم الكريهة و طرق التخلص منها

Similar Posts