الرئيسية » صحة » طب عام » فقر الدم عند الحامل .. أهم المعلومات عنه

فقر الدم عند الحامل .. أهم المعلومات عنه

فقر الدم عند الحامل

فقر الدم عند الحامل .. أهم المعلومات عنه

الدم واحد من أهم مكونات جسم الإنسان إذ أنه يعمل على نقل الأكسجين والمواد المغذية إلى كافة خلايا وانسجة الجسم كما أنه يقوم بوظائف أخرى عديدة تضمن سلامة الجسم وقيامه بوظائفه الأساسية. كما نعرف جميعا بأن الدم مكون من البلازما ونوعين من الخلايا هما خلايا الدم الحمراء وخلايا الدم البيضاء وكل واحدة من هذه المكونات تؤدي غرض محدد يتناسب مع شكلها وتركيبها. واحدة من أهم الأمراض التي تصيب الدم وأكثرها شهرة وانتشار هو مرض فقر الدم والذي يحدث بسبب نقص منسوب الحديد وقد خصصنا هذا المقال حتى نتحدث عن فقر الدم عند الحامل بالتفاصيل.

شاهد أيضا : علاج فقر الدم بالغذاء

تعريف فقر الدم عند الحامل

لا شك بأن الحامل تعاني من عدد كبير من التغيرات الجسدية والنفسية خلال فترة الحمل ويمكن أن تتسبب هذه التغيرات بعدد من المشاكل والأمراض ومن بينها فقر الدم. فقر الدم خلال فترة الحمل شائع جدا وهو من الأمراض التي لا يجب أن تهمل أبدا إذ أنه قد يتطور ليصبح تهديدا للسيدة ولجنينها. فقر الدم يحدث نتيجة لنقص منسوب الحديد في الجسم ويتوجب بمجرد أن تشك السيدة أنها مصابة بهذا المرض أن تتوجه للطبيب حتى يقوم بعمل الفحوصات اللازمة التي تؤكد اصابتها من عدمها.

شاهد أيضا : تجلط الدم عند الحامل

أسباب فقر الدم عند الحامل

بالنسبة للحامل فآن أسباب فقر الدم تتعدد ومن أهمها ما يلي :

  • سوء التغذية : واحد من أهم أسباب فقر الدم سواء للحامل أو غيرها هو سوء التغذية إذ أن الحميات الغذائية الخالية من الحديد أو التي لا تحتوي على كميات كافية منه تؤدي إلى انخفاض تدرجي بمنسوبه في الدم مما يظهر في النهاية على شكل أعراض فقر الدم المتنوعة.
  • الوراثة : في كثير من الأحيان يكون مرض فقر الدم متوارث في عائلات محددة وخلال فترة الحمل تضعف مناعة المرأة لذلك قد تتظافر العوامل الوراثية التي تجعلها أكثر عرضة للإصابة بالمرض مع العوامل الأخرى والتي يعد الحمل بيئة خصبة لها.
  • التبرع بالدم : يمكن أن يسبب التبرع بكميات غير مدروسة من الدم بفقر الدم لدى الحامل لذلك يفضل أن لا تقوم السيدة بأي عملية تبرع إذا لم تكن الحاجة ملحة جدا لذلك.
  • النزيف : إذا ما تعرضت السيدة الحامل لنزيف سواء داخلي أو خارجي فإنها بالطبع ستكون أكثر عرضة لأن تصاب بفقر الدم .
  • فقر الدم المنجلي : فقر الدم المنجلي هو أحد الأمراض الوراثية حيث يتسبب بظهور خلايا الدم الحمراء على شكل أشبه بالمنجل وهو من أهم الأسباب المرضية لفقر الدم سواء عند الحامل أو غيرها.
  • الحمل بتوأم : كثيرا ما يتسبب الحمل بتوأم بمرض فقر الدم لدى الحامل إذ أنها ستكون مسؤولة عن امداد جنينين بما يحتاجان من الحديد وبالتالي سوف ينخفض منسوبه في دمها.
  • الحمل المتتالي : يؤدي عدم وجود فاصل زمني بين كل حمل والذي يليه بنقص الحديد عند الحامل بالتالي اصابتها بمرض فقر الدم لأن جسدها لن يجد الفرصة حتى يتعافى ويجدد مخزونه من الحديد في الفترة الفاصلة بين الحمل والذي يليه.

تشخيص فقر الدم عند الحامل

ضمن روتين العناية الشهرية يقوم الطبيب المتخصص بعمل فحوصات دورية لمعرفة نسبة الحديد بالدم  لدى الحامل وخصوصا في الثلث الأول من الحمل وفي الأسبوع الثامن والعشرين والأسبوع الثاني والثلاثين.  وفي حال اكتشاف أن السيدة مصابة بالفعل بمرض فقر الدم فإن الطبيب يقوم اولا بوصف دواء يناسب حالتها ومن ثم يعيد لها الفحص مجددا بعد شهر إلى نصف الشهر حتى يتأكد من مدى نجاحه ويقرر استمرار السيدة على الخطة العلاجية أم التوقف عنها. بعض السيدات يتلكأن عن القيام بفحص فقر الدم رغم أنه واحد من أهم الفحوصات خلال فترة الحمل ظنن منهن أنه مجرد فحوص بروتوكولي لا أساسي.

مضاعفات فقر الدم خلال الحمل

فقر الدم عند الحامل يمكن أن يتسبب بعدد كبير  من المخاطر سواء على السيدة أو جنينها لذلك يتوجب عليها فور اكتشاف اصابتها به أن تقوم بكافة الاجراءات اللازمة للتعافي. من أبرز مضاعفات فقر الدم خلال الحمل ما يلي :

  • ضعف العضلات وعدم التمكن من تحريك الجسم بالشكل المطلوب وأيضا انخفاض القدرة على التحمل عند الحامل.
  • انخفاض وزن الجنين عند الولادة ما قد يعرضه لعدة مضاعفات سلبية بعد انجابه.
  • نقص الحديد عند الجنين وبالتالي ولادته وهو مصاب بفقر الدم.
  • انعدام قدرة الأم على انتاج الحليب وبالتالي لن يحصل طفلها على حليب أنه الطبيعي حتى وإن أرادت ذلك.
  • تقليل انتاجية الحامل بسبب انخفاض قدرتها على تأدية النشاط البدني بشكل كبير.

علاج نقص الحديد عند الحامل

في الواقع ولحسن الحظ هناك الكثير من الطرق الفعالة ولربما السريعة التي يمكن أن تحل مشكلة فقر الدم عند الحامل ومن أبرزها :

  • حمض الفوليك : حمض الفوليك واحد من أهم المكملات الغذائية التي يمكن أن تساعد على علاج فقر الدم ومن أبرز المواد الغذائية الطبيعية التي تحتوي عليه : البروكلي والعدس والخضراوات الورقية بأنواعها.
  • الحديد : فقر الدم كما أسلفنا يحدث بسبب نقص مخزون الحديد بالجسم لذلك يساعد تناول الأغذية التي تحتوي على الحديد بحل المشكلة ومن أبرز الأطعمة المحتوية عليه : الكبدة والعدس والسبانخ.
  • فيتامين بي ١٢ : فيتامين ب ١٢ أيضا يسهم في رفع منسوب الحديد في الدم وبالتالي يمكن أن حل مشكلة فقر الدم ويمكن أن نعزز من مخزونها بالجسم عن طريق تناول البيض والأعشاب.

الوقاية

مرض فقر الدم عند الحامل وغيره من الأمراض يمكن الوقاية منه بطرق بسيطة جدا وببعض الاهتمام والانتباه فالإهمال بالصحة وخصوصا في وضع كالحمل يمكن أن يتسبب للسيدة بمشاكل هي بغنى عنها ويمكن تجنبها. يمكن أن تتجنب الحامل فقر الدم من خلال اتباع النصائح التالية :

  • التركيز على أن يكون النظام الغذائي متوازن ويحتوي على كميات كافية من الحديد وحمض الفوليك و فيتامين ب ١٢ وهذا لا يعني أن تهمل السيدة بقية العاصر الغذائية فالاعتدال والتوازن هما أهم مصطلحين عندما نتحدث عن فقر الدم.
  • الإكثار من تناول الأطعمة التي تحتوي على فيتامين سي وذلك لأنه يزيد من فرصة امتصاص الحديد في المعدة ويقلل من كمية ما يفقد منه عن طريق البول وأحيانا يمكن أن تصاب بمرض فقر الدم بسبب نقص فيتامين سي على الرغم من أن غذائك غني بالحديد إلا أن الجسم ليس قادر على الاستفادة من هذا الحديد.
  • عمل فحص دوري لنسبة الحديد في الدم إذ يمكن أن يسهم الكشف المبكر عن وجود هذا المرض في تسهيل وتسريع الشفاء منه.
  • تناول كميات كافية من الحديد بعد عمليات التبرع بالدم أو بعد التعرض لنزيف داخلي أو خارجي .
  • المباعدة بين كل حمل والذي يليه حتى يتسنى للجسم أن يستعيد قوته وقدرته على استقبال جنين آخر.

Similar Posts