الرئيسية » صحة » طب عام » كثرة التبول قبل الدورة.. أهم المشاكل التي تصيب الإناث

كثرة التبول قبل الدورة.. أهم المشاكل التي تصيب الإناث

الدورة قبل التبول كثرة

كثرة التبول قبل الدورة.. أهم المشاكل التي تصيب الإناث 

تتعرض الأنثى للكثير من الأعراض والإصابات التي تصيبها خلال حياتها وبالأخص في فترة الدورة الشهرية حيث تحدث تغيرات كثيرة في جسم الأنثى خلال تلك الفترة كما ان الحمل وعوامله تسبب الكثير من الاضطرابات والآلام للأنثى  والتي تسبب لها المشاكل الجسدية والنفسية ومن هذه المشاكل هي كثرة التبول قبل الدورة حيث سنتحدث عن هذه الحالة ضمن مقالنا هذا ونوضح أسبابها وطرق علاجها.

شاهد أيضا : أعراض سرطان نخاع العظم 

الإضطرابات التي تصيب الإناث في مراحل مختلفة:

  • الإفرازات المهبلية: في العادة تكون الإفرازات المهبلية أمر عادي ولا داعي للقلق مهما كانت الكمية المتدفقة واللون والرائحة وتزداد كمية هذه الإفرازات ضمن فترة التبويض وضمن فترة الرضاعة الطبيعية أو الإثارة الجنسية وتقسم الإفرازات المهبلية إلى نوعين هما الإفرازات المهبلية الطبيعية والإفرازات المهبلية الغير طبيعية وسنذكر الآن أنواع كل منها:
  • المواد المهبلية الغير طبيعية والتي تقسم إلى إفرازات بيضاء سميكة حيث في حال كانت هذه الإفرازات مصحوبة بالحكة او الحرقان او التهيج فهذا يعني احتمالية الإصابة بعدوى الخميرة، والإفرازات الصفراء والتي تعتبر من الإفرازات التي تدعو للقلق وخاصة إن كان ظهورها مرتبط بظهور رائحة كريهة حيث يشير ذلك إلى احتمال الإصابة بعدوى بكتيرية او الاتصال الجنسي، أما الإفرازات الخضراء فهي تعتبر غير اعتياديه وتدل على احتمالية الإصابة بعدوى بكتيرية او الإصابة بإحدى الامراض التي تحدث نتيجة الاتصال الجنسي مثل داء المشعرات أما الإفرازات الدموية فهي تكون مصحوبة بألم في الحوض والتي تشير إلى دورات الحيض الغير منتظمة وتشير الأبحاث أن النسبة الأكبر من المصابات تبين أن لديهن إصابة بسرطان عنق الرحم.
  • الإفرازات المهبلية الطبيعية: والتي تقسم إلى الإفرازات البيضاء والتي تكون شائعة الحدوث عند بداية الدورة ونهايتها ولا تدعو للقلق ولكن في حال ترافقه الإفرازات مع وجود حكة فيجب عندها زيارة الطبيب المختص، الإفرازات الشفافة المطاطية والتي تشير إلى حدوث التبويض أما الإفرازات الشفافة فتحدث في أوقات مختلفة من الدورة الشهرية أما الإفرازات البنية فهي تحدث عقب مرحلة الحيض وهي طبيعية هي تحدث لتنظيف المهبل من الدم القديم وتكون بنية اللون.

البلوغ المبكر و كثرة التبول قبل الدورة

حيث ان فترة البلوغ الطبيعية للإناث هي من سن الاثنا عشر وحتى سن الثالثة عشر ولكن بعض الفتيات تبلغ بسن أبكر من ذلك وعندها تكون في حالة البلوغ المبكر حيث تبدأ بعض العلامات بالظهور مثل ظهور الشعر في مختلف انحاء الجسم وزيادة حجم الثدي وتحدث حالة البلوغ المبكر نتيجة عدة أمور مثل الإصابة بالسمنة حيث تسبب زيادة نسبة الشحوم في الجسم إلى تغير نسبة كل من هرمون الأنسولين والأستروجين في الدم مما يسبب الطمث بشكل مبكر كما ان حدوث الاضطرابات في هرمونات الغدة الدرقية تسبب البلوغ المبكر وتناول الطعام الغير صحي والذي لا يحتوي على المعادن والفيتامينات.

  • عدم انتظام الدورة الشهرية: حيث قد تصاب الفتاة بحدوث الدورة الشهرية في فترات مختلفة او اكثر من مرة في الشهر وذلك لعدة عوامل مثل السمنة المفرطة او تعرض الفتاة لضغوط نفسية كثيرة ولكن لا يعتبر الأطباء هذا الامر مرضياً بل قد يكون نتيجة تقلب مستويات هرمونات الجسم ويمكن الانتظار حتى بلوغها سن 15 في حال لم تنتظم مدة الدورة الشهرية يمكن عندها زيارة الطبيب لروية ما عن كان السبب مرضي او عدوى او ما شابه.
  • متلازمة المبيض متعدد الكيسات و كثرة التبول قبل الدورة : وهي عبارة عن مرض يصيب المبيض وذلك نتيجة اضطرابات هرمونية والتي تسبب في تضخم المبيض وزيادة حجمه بشكل غير طبيعي والذي بدوره يسبب ضعف في الإباضة الطبيعية حيث لا تستطيع البويضة الوصول إلى حجمها الطبيعي ضمن فترة التبويض مما يقلل من فرص الحمل وتبين أن الفتيات تصاب بهذا المرض نتيجة السمنة المفرطة ونتيجة لعدم انتظام الدورة الشهرية.

سرطان الثدي

وهو من الامراض شائعة الحدوث في هذه الفترة ومن أعراض الإصابة به هي تغير لون الجلد وخاصة منطقة الحلمة والتي تميل لتصبح حمراء اللون مع الشعور بالحكة كما يظهر تورم في الثدي والذي يحدث نتيجة زيادة عدد الخلايا فيه كما تبدأ بعض الإفرازات بالظهور في منطقة الحلمة إما باللون الأصفر او باللون الأحمر ومن أكثر العوامل المسببة للإصابة بالسرطان هي إصابة الام بهذا المرض وتناول الأطعمة الغير صحية بشكل مستمر وخاصة المشبعة بالدهون وزيادة الوزن بشكل مفرط حيث أنه كلما زاد حجم الجسم كلما زادت كمية الأنسولين التي يفرزها وبالتالي تصاب الفتاة بمتلازمة مقاومة الأنسولين.

ما هي أسباب كثرة التبول قبل الدورة:

المرور ببعض التغيرات الطبيعية قبل مجيء الدورة

حيث انه من الناحية العلمية فإن كثرة التبول قبل الدورة هي أمر طبيعي والذي يحدث بسبب تغير في مستويات هرمون البروجيسترون والذي يسمى بهرمون الحمل حيث يلعب هذا الهرمون دور فعال في تهيئة بطانة الرحم لكي تستقبل البويضة المخصبة بشكل ناجح وذلك أثناء النصف الثاني من الدورة الشهرية أي عند خروج البويضة للتلقيح ويعتبر هذا الهرمون مهم جداً حيث يقوم بالمحافظة على بطانة الرحم وإيقاف إنتاج بويضات أخرى خلال فترة الحمل كما يساعد على تطور الجنين خلال فترة الحمل وتقوية عضلات الحوض وذلك استعداداً للولادة كما يعمل على تحفيز الغدد المسؤولة عن إفراز الحليب لإتمام عملية الرضاعة ويسبب ارتفاع الهرمون خلال فترة ما قبل الدورة على احتباس السوائل في الجسم مما يسبب كثرة التبول على حسب حساسية الجسم لهذا الهرمون كما قد تصاب بعض الإناث بالإسهال وذلك عندما تعود مستوياته للانخفاض.

شاهد أيضا : أضرار سماعات الأذن 

الإصابة بمتلازمة ما قبل الحيض و كثرة التبول قبل الدورة

والتي هي عبارة عن مجموعة من الأعراض الجسدية والعاطفية التي تصيب المرأة قبل بداية الحيض بفترة أسبوع أو أسبوعين والتي تبدا بالتحسن عند بدء خروج الدم، وتحدث هذه المتلازمة بشكل عام نتيجة ارتفاع نسبة هرمون البروجسترون وذلك بسبب حساسية الجسم تجاه مستويات هذا الهرمون ومن اعراض هذه المتلازمة هي الغضب والانفعالات الشديدة والميل إلى البكاء والحزن والاكتئاب والشعور المستمر بالقلق والتوتر بالإضافة إلى الإعياء والتعب والإرهاق والانتفاخ وملاحظة زيادة الوزن وتغيرات في الشهية حيث تظهر رغبة كبيرة في تناول السكريات وضعف في القدرة على الانتباه والتركيز كما تظهر بعض حبوب الشباب في الوجه وذلك بسبب التغيرات في مستويات الهرمونات والتي تحفز الغدد الجلدية إلى إنتاج المزيد من المادة التي تسبب انسداد المسام.

كما تعاني الأنثى من صداع شديد واضطرابات في النوم والشعور بألم في الظهر والمفاصل ومنطقة الثدي وتعتبر ممارسة الرياضة وتناول الأطعمة الصحية مثل الفواكه والخضار والألبان والأجبان والأطعمة الغنية بالكربوهيدرات وتجنب تناول الملح والمشروبات التي تحتوي على الكافيين والحلويات من أفضل الطرق المتبعة لتخفيف أعراض المتلازمة والحد منها.

شاهد أيضا : أسباب كثرة التبول عند النساء 

وجود الحمل

حيث أن من أعراض الحمل هي كثرة التبول والإمساك وذلك نتيجة تغير مستويات الهرمونات في الجسم بالإضافة إلى الشعور بالصداع الخفيف وغثيان الصباح وظهور بقع الدم على الملابس الداخلية والتي تنتج عن انغراس البويضة في جدار الرحم كما تتغير الشهية وتشعر بألم في منطقة الثدي بالإضافة إلى حدوث تشنجات في البطن وتغير لون الحلمة وزيادة حجمها.

الإصابة بداء السكري

حيث من أكثر أعراض الإصابة بداء السكري هي كثرة التبول ولذلك يجب اجراء الفحوص اللازمة للتأكد من عدم الإصابة بالمرض.

الإصابة بالتهاب المسالك البولية

حيث قد تكون كثرة التبول ناتجة عن الإصابة بالالتهاب وخاصة إن كانت تشعر بالحرقة أثناء التبول أو تلاحظ ظهور الدم مع البول وفقدان السيطرة على التبول حيث هذه كلها من اعراض التهاب المسالك البولية والتي تحدث نتيجة الإصابة بنوع من البكتيريا أو نتيجة حبس البول لفترات طويلة أو نتيجة سوء تنظيف المنطقة التناسلية وممارسة الجنس والتي يتم الكشف عنها والتأكد من الإصابة عن طريق مجموعة من الفحوصات مثل الفحوصات المخبرية والفحوصات الإشعاعية والتنظير مثل تنظير المثانة ويمكن علاجها عن طريق شرب كمية كافية من الماء بشكل يومي وعدم حبس البول بشكل نهائي وتناول بعض الأدوية مثل أمبيتسلين ونيتروفوانتوين وسيبروفلوكساسين وللوقاية منها يجب الإبتعاد عن المشروبات الكحولية والأطعمة الحارة والأطعمة الغنية بالسكريات والعصائر المركزة ويجب استخدام الواقي أثناء ممارسة الجنس وتنظيف المنطقة التناسلية من الأمام إلى الخلف.

التعرض لفرط نشاط المثانة

والتي تحدث نتيجة عدة أسباب منها التغيرات المرتبطة بالشيخوخة والإصابة ببعض الأمراض مثل انسداد المثانة او داء باركنسون وضعف عضلات الحوض ومن أفضل الطرق المساعدة على العلاج هي تناول بعض الأعشاب مثل فطر جانوديرما لوسيدوم والذي يعتبر ملك الأعشاب لما له من فوائد كثيرة على الجسم وبالأخص المثانة بالإضافة إلى حرير الذرة والتي تفيد في علاج تهيج المثانة والكابسيسين الموجودة في الفلفل الأحمر بالإضافة إلى تناول بذور اليقطين وشاي كوهكي والأطعمة الغنية بالألياف مثل الفول والفواكه والخضراوات كما ينصح بمشروب الصويا وعصير التوت البري وماء الشعير والشاي الخالي من الكافيين كما ينصح بتجنب كل من الحمضيات والقهوة والمشروبات الغازية والأطعمة الحارة والمحليات الصناعية خلال فترة تهيج المثانة كما يجب ممارسة الرياضة بشكل منتظم ويومي وتجنب التدخين وعدم شرب السوائل قبل ساعتين من النوم والحفاظ على مستوى السكر الطبيعي في الدم لتخفيف كثرة التبول قبل الدورة و المشاكل الممثالة لها.

  • ما هي الأعراض التي تتطلب مراجعة الطبيب بأقصى سرعة: كما وضحنا سابقاً فقد يكون كثرة التبول قبل الدورة أمر طبيعي نتيجة الهرمونات وتغير مستوياتها ولكن هناك مجموعة من الأعراض التي عندما تظهر ينصح بمراجعة الطبيب بشكل فوري ومن هذه الأعراض هي الشعور بألم وحرقة عند التبول وارتفاع درجة حرارة الجسم بشكل غير طبيعي والشعور بألم شديد في الظهر والبطن وظهور الدم في البول واستمرار الشعور بالرغبة في التبول حتى بعد التبول بثواني.

نصائح لتخفيف الإصابة ب كثرة التبول قبل الدورة :

  • ممارسة الرياضة بشكل منتظم ويومي وبالأخص تمارين كيغل التي تستخدم لتقوية عضلات المثانة.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على الألياف بشكل كبير ويومياً إن امكن وذلك لتفادي الإصابة بالإسهال الذي يؤثر على المثانة بشكل عكسي.
  • ينصح الأطباء بتنظيم مواعيد شرب الماء والسوائل الأخرى وعدم الإفراط في الشرب ويفضل تجنب الشرب قبل النوم أو التقليل منه قدر الإمكان.
  • الابتعاد عن الأطعمة التي تزيد من الحاجة إلى التبول او التي ثبت انها تسبب تهيج في المثانة للمريض ومن هذه الأطعمة هي التي تحتوي على الكافيين والفلفل الحار والمحليات الصناعية والحلويات.

وبهذا نكون قد وصلنا لنهاية مقالنا المتواضع والذي تحدثنا به عن كثرة التبول قبل الدورة الأمر الذي تعاني منه الكثير من الإناث حيث بينا الأسباب وراء هذه الحالة وما هي طرق العلاج والوقاية المتبعة.

 

Similar Posts