الرئيسية » صحة » كلف الحمل.. تعرفي على  علاجه بالتفصيل

كلف الحمل.. تعرفي على  علاجه بالتفصيل

كلف الحمل

 كلف الحمل.. تعرفي على  علاجه بالتفصيل

علاج كلف الحمل وله اسم آخر ايضًا وهو قناع الحمل, هو أحد الأعراض الجانبية التي تصيب السيدات خلال فترة الحمل بنسبة تتراوح بين 10-15% من السيدات ولا يعتبر مرض في حد ذاته، وتتسبب للسيدات في إحراج وضيق شديد، وهو عبارة عن بقع بنية اللون أو أغمق بدرجة من لون الجسم الطبيعي، تظهر على مناطق كثيرة في الجلد مثل الوجنتين، الأنف والذقن، الجبهة، منطقة الصدر وأكثر المناطق انتشارًا للكلف هي منطقة الرقبة، وغالبًا ما يزول كلف الحمل بعد ثلاثة أشهر من عملية الولادة.

شاهد ايضا: خطوات فعالة للتخلص من الكلف

أنواع كلف الحمل

يوجد ثلاث أنواع من كلف الحمل تختلف حسب السبب والعمر والبيئة المحيطة بالمرأة وهم:

  • الطبقة العليا ويكون بسبب زيادة نسبة الصبغة في خلايا البشرة ويتميز بوجود حواف حادة.
  • كلف أعمق يصيب الطبقات العميقة من البشرة ولونه أزرق مصحوب باللون الرمادي.
  • كلف مختلط وهو مزيج بين توعي الكلف العميق والكلف في الطبقات العليا (السطحي) لونه مزيج بين اللونين الرمادي والبني.

شاهد ايضا : علاج البروستاتا للشباب 

اسباب كلف الحمل

تمر السيدات بالعديد من التغيرات الهرمونية التي تؤدي إلى عدة آثار جانبية تتسبب لهم في مشاكل صحية ونفسية منها كلف الحمل، الذي له العديد من الأسباب مثل:

  • التغيرات الهرمونية خلال فترة الحمل.
  • خلل في الخلايا المسؤولة عن عملية التصبغ مما يؤدي لزيادة نسبة الميلانين في البشرة، والأكثر عرضة لهذا الخلل هم أصحاب البشرة السمراء بسبب وجود الميلانين بكثرة داخل الجسم.
  • كثرة التعرض لأشعة الشمس فوق البنفسجية.
  • طول فترة تناول حبوب منع الحمل.
  • علاج امراض السيدات باستعمال الأدوية الهرمونية.
  • استعمال مستحضرات التجميل والعناية بالبشرة من مصادر غير موثوقة ولها جودة سيئة.
  • زيادة حجم البطن بسبب تمدد الرحم, مما يتسبب في اضعاف الشعيرات الدموية الموجودة تحت خلايا بشرة البطن وبالتالي ظهور الكلف.
  • العوامل الجينية.

تشخيص كلف الحمل

في أغلب الحالات كلف الحمل يكتفي بتشخيصه بمجرد البصر، ولكن مؤخرًا ظهرت عدة اختبارات حديثة مثل مصل افحص باستعمال مصباح وود، حيث يخرج منه أشعة ضوئية لا ضرر منها، تقوم تلك الاشعة بالكشف عن وجود اي فطريات او بكتيريا وتحدد عدد طبقات الجلد المصابة بالكلف وأي مضاعفات خطيرة، يوجد أيضا اختبار الخزعة الذي يقوم فيه الطبيب بأخذ عينة من جلد المصاب وفحصها والتحقق منها.

إرشادات للسيدات خلال فترة الحمل

لا شك أن فترة الحمل وما بها من تغيرات جسدية ونفسية من أصعب الفترات التي تمر على المرأة وتحتاج فيها الى الدعم الجسدي والمعنوي من جميع المحيطين بها لتخرج منها بسلام حتى تستقبل مولودها ومن تلك النصائح:

  • اختيار مستحضرات التجميل من شركات موثوقة و التأكد من أن المكونات لا تضر بالبشرة خاصة للحوامل والمرضعات.
  • عدم التعرض لأشعة الشمس الضارة لفترات ممتدة.
  • ارتداء الملابس القطنية ذات الألوان الفاتحة مثل اللون الأبيض لتعمل على امتصاص أشعة الشمس الضارة وعدم امتصاص الجلد لها.
  • شرب ما لا يقل عن ثلاث لترات من الماء يوميًا.
  • الإكثار من تناول الخضروات خاصة الورقية والفواكه الطازجة واتباع نظام غذائي صحي ومتوازن.
  • الابتعاد عن السكريات وكثرة وجود الملح في الطعام، وتجنب المشروبات الغازية والمأكولات السريعة التي تؤذي طبقات البشرة ولا تعطيها النضارة المطلوبة.
  • إضافة زيت السمك وزيت كبد الحوت إلى الطعام لاحتوائها على أوميجا 3 الذي يعمل على مرونة ونضارة الجلد كما يعمل على الحفاظ على خلايا المخ وتنشيط الذاكرة.
  • عمل تقشير مرة كل أسبوع للتخلص من خلايا الجلد الميت لبشرة أكثر صحة ونضارة وحيوية.
  • استعمال واقي الشمس أثناء الخروج من البيت خلال فترة النهار واختياره له معامل حماية قوي وأثناء التواجد منزليًا بسبب الحرارة الصادرة من النوافذ وحرارة الاجهزة الكهربائية مع الحرص على تجديدها كل فترة تتراوح بين ثلاث الى خمس ساعات ليبقى أثره ممتدًا.
الغسول لعلاج كلف الحمل
  • استخدام الغسول المناسب لبشرتك بدلا من صابون اليد الذي يحتوي على مواد تتسبب في جفاف البشرة والتهابات الجلد مما يزيد من وجود مادة الميلانين في البشرة كرد فعل للجفاف.
  • استعمال نظارة شمسية لحماية العين من التجاعيد والكلف حول العين حيث تلك المنطقة من مناطق الجلد الحساسة والتي تتأثر بسرعة شديدة.
  • الإكثار من تناول حمض الفوليك حيث أثبتت الدراسات العلمية الحديثة العلاقة الوثيقة بين تناول حمض الفوليك في النظام الغذائي وصبغة الميلانين في الجسم فكلما نقصت نسبة حمض الفوليك زادت نسبة صبغة الميلانين، يوجد حمض الفوليك في الخضراوات الورقية الطازجة، البرتقال، الحبوب الكاملة مثل خبز القمح ومن الممكن تناول المكملات الغذائية من الأدوية ولكن تحت إشراف الطبيب المختص.
  • النوم عدد ساعات كافية وفي فترات الليل للحفاظ على نضارة البشرة ومرونة الجلد ومنع التوتر والقلق الزائد للحامل.

أساليب علاج كلف الحمل

يوجد العديد من الطرق التي يمكن من خلالها علاج كلف الحمل ولكن يتم اختيار الطريقة المناسبة بواسطة الطبيب المختص حسب كل حالة وحسب السبب وراء ظهور الكلف في الجسم ومنها:

الأدوية

استعمال أدوية تحتوي على التريتينوين والستيرويدات القشرية، تعمل تلك المواد على تقليل نسبة الميلانين في البشرة وبالتالي تفتيح البشرة وتوحيد لونها مما يساعد على التخلص من مشكلة كلف الحمل بشكل سلس وسريع.

مادة الهيدروكينون

من أشهر المواد المستعملة في تفتيح البشرة وأكثرها استعمالا، يوجد منها العديد من الأشكال في السوق من كريمات ولوشن وجل وسائل للدهان، من المواد التي لا تحتاج إلى زيارة الطبيب ولكن يجب الحذر أثناء استعمالها .

أشعة الليزر لعلاج كلف الحمل

من أكثر الأساليب المتبعة مؤخرًا في حل جميع عيوب البشرة هو الليزر من إزالة شعر وتفتيح البشرة والتخلص من علامات التمدد، يتم تحديد عدد جلسات الليزر للتخلص من الكلف من خلال الطبيب المعالج حسب حالة المريضة.

التقشير الكيميائي

حيث يتم استعمال أحماض الفواكه بنسب معينة تحت إشراف الطبيب المتخصص لإزالة الطبقة السطحية من الجلد لإظهار طبقة جديدة لا تحتوي على نسب عالية من الصبغات وأكثر نضارة وحيوية.

كريمات البشرة لعلاج كلف الحمل

استعمال الكريمات المرطبة لتلطيف البشرة بعد تعرضها لعلاج شديد مثل أشعة الليزر أو جلسات التقشير والمواد التي تعمل على التفتيح، وأيضًا لتلطيف البشرة بعد التعرض الطويل لأشعة الشمس الفوق بنفسجية.

العلاج الهرموني

العلاج الهرموني يستخدمه الأطباء في بعض الأحيان لضبط أي خلل في الهرمونات خلال فترة الحمل الذي يعمل على العديد من التأثيرات مثل الكلف والتورم في القدمين وزيادة الوزن بسبب وجود الماء تحت الجلد ولتخفيف حالات اكتئاب الحمل.

 الغدة الكظرية

علاج هرمونات الغدة الكظرية التي تعمل على فرز هرمون الكورتيزون لعلاج التوتر والإجهاد، كما يعمل الكورتيزون على زيادة الوزن بشكل كبير بسبب الاحتفاظ بالمياه تحت الجلد وتورم القدمين وزيادة تصبغات البشرة، ويعمل على هرمون البروجستيرون وهو هرمون الأنوثة المسؤول عن معظم التغيرات أثناء الحمل نفسيا وجسديًا.

 الغدة النخامية

هرمونات الغدة النخامية MSH التي تفرز الهرمونات الصبغية حسب الاستجابة لأشعة الشمس، وتحمي الجلد من السرطان وتلف الحمض النووي.

أدوية الريتينول وحمض السالسيليك

حيث لهم دور فعال في تفتيح البشرة وعلاج حبوب الشباب واثار الحبوب والندوب القديمة.

فيتامين سي

استعمال مصل فيتامين سي قبل النوم ووضع المرطب بعده يعمل على تفتيح البشرة ومنع التأكسد بواسطة الشمس ولكن يجب الحرص على عدم استعماله لأصحاب البشرة الحساسة لمنع التعرض للالتهاب.

مزيج فيتامين هاء مع الكولاجين وحمض الجليكوليك في مستحضرات العناية بالبشرة سيعطي نتائج جيدة في التفتيح والنضارة.

Similar Posts