الرئيسية » الحمل والولادة » تغير لون الحلمتين أثناء الحمل و حقيقة تحديد جنس الجنين منهما

تغير لون الحلمتين أثناء الحمل و حقيقة تحديد جنس الجنين منهما

تغير لون الحامتين

متى يبدأ تغير لون الحلمتين في الحمل

متى يبدأ تغير لون الحلمتين في الحمل، سؤال تطرحه المرأة من بداية حملها حتى تتابع مع نفسها علامات الحمل الأولية التي تظهر عليها أول بأول، كما أن التغيرات التي تطرأ على الثدي في شهور الحمل من الممكن أن يعرف من خلالها الطبيب الصحة العامة للأم وللجنين.

تغير لون الحلمتين في الحمل

تغير لون الحلمتين يكون مع بداية الحمل فهو من العلامات المبكرة التي يمكنك الاعتماد عليها في اكتشاف الحمل، حيث أن من أهم علامات الحمل تغير مفاجئ يطرأ على لون الحلمتين  قبل حتى أن تقومي بعمل اختبار الحمل و تزداد الاختلافات عليهما و يتدرج تغير لون الحلمتين أكثر و على الثدي بصفة عامة كلما مر الوقت على حملك أكثر فأكثر.

لذا لن تسألي كثيرًا ما وقت تغير لون الحلمتين في الحمل

لأنك إذا كنتي حامل بالفعل فأنت ستلاحظين تلك التغيرات حتى قبل أن تعرفي بالحمل نفسه.

اقرأ أيضا: أسباب تقرح حلمتي الثدي أثناء الرضاعة و علاجه

ما هو شكل الحلمتين في الحمل؟

للتعرف على وقت تغير لون الحلمتين في الحمل يجب أن تتعرفي على التغيرات التي تطرأ على الحلمتين أثناء الحمل حتى تلاحظين تلك التغيرات إذ أن التغيرات تبدأ قبل معرفتك بالحمل من الأساس.

في بداية الحمل يحدث تغير بسيط في لون الحلمتين لا يتعدى سوى أنهما يصبحان ذات لون داكن أكثر من الأساس

ثم يزداد تغير لون الحلمتين أكثر فأكثر في الدائرتان المحيطتان بهما من حيث اللون و الاتساع

و يرجع ذلك بسبب التغيرات الهرمونية التي تحدث مع المرأة الحامل منذ بداية الحمل وحتى ميعاد الولادة

كما تمتد أيضًا أثناء فترة الرضاعة الطبيعية للطفل.

و يمكن أن تحدث عدة تغيرات أخرى في الحلمتين مع مرور الوقت في الحمل

ومع الدخول للثلث الثاني من الحمل وهو بدايةً من الشهر الرابع

حيث أن الحلمتين في هذا الشهر يبدأن في كبر حجمها كما أن حجم الدائرتين المحيطتان لهما يزداد ويكبر.

و في تلك الأثناء من الممكن أن تعاني المرأة الحامل من بعض الآلام التي تصعب عليها تحملها

لذا يجب عليها أن تستشير طبيبها ليصف لها بعض الكريمات التي تساعد على تحسن الوضع بعض الشيء

كما أن هناك كثير من الأطباء الذين ينصحون ببعض التمارين التي يجب أن تقوم بها المرأة في الشهور الأخيرة

حتى يسهل عليها الوضع مع الرضاعة الطبيعية ولا تشعر بألم كبير.

شاهد أيضا: الحبوب حول حلمتي الثدي أسبابها و علاجها

التغيرات الأخرى التي تطرأ على الحلمتين أثناء الحمل :

يجب ألا تسألي فقط عن ميعاد تغير لون الحلمتين في الحمل

حيث أن هناك العديد من التغيرات الأخرى التي تحدث في الحلمتين بغض النظر عن تغير لون الحلمتين فقط ومن تلك التغيرات:

  • كبر حجم الحلمتين أكثر من السابق مع بروزها شيئًا فشيئًا كلما مر الوقت في الحمل.
  • الهالتين اللتان تحيطان بالحلمتين يزدادان في النمو والاتساع.
  • الشعور ببعض الآلام و الوخز في كلاً من الحلمتين بشكل ملحوظ و يزداد كلما ازدادت أعراض الحمل لدى المرأة.
  • من الممكن أن تظهر بعض التقرحات في كل من الحلمتين لذا من المهم أن تخبري طبيبك بتلك الأعراض حتى يصف لكي الكريمات المناسبة التي تساعدك على تحسن الحالة.
  • و لكن بالرغم من كل ذلك فهناك بعض النتوءات التي تظهر في الحلمتين و هم نتوءات دهنية مهمتها الأولى هي إفراز بعض المواد الدهنية على الحلمتين حتى تقوم بالتليين للجلد في الحلمتين كما أنها من العوامل المساعدة في الرضاعة الطبيعية.
  • بعض النساء قد يعانين من إفراز الحلمتين مادة صفراء في الثلثين الأخيرين من الحمل أو حتى في الثلث الأخير فقط من الحمل وذلك يكون استعداد من الثدي لبداية فترة الرضاعة وهذه تغيرات طبيعية في الهرمونات لدى المرأة الحامل و لكن ليست شرط أن تحدث لدى كل النساء.

تعرف أيضا على: أهم مشاكل الرضاعة الطبيعية و حلولها

لماذا يحدث تغير في لون الحلمتين أثناء فترة الحمل؟

السؤال الذي يرتبط بسؤال متى يبدأ تغير لون الحلمتين في الحمل هو لماذا تحدث تلك التغيرات من الأساس؟

تغير لون الحلمات اثناء فترة الحمل ليست فقط التغيير الوحيد الذي يحدث للمرأة الحامل

بل أن هناك العديد من التغيرات الجسدية والنفسية التي تمر بها المرأة أثناء تلك الفترة من حياتها.

حيث أن التغيرات في الهرمونات تبدأ من اليوم الأول لحدوث الحمل و لكن تكون بصورة مبسطة جدًا من الممكن ألا تشعر بها كثير من النساء، و لكن تستمر تلك التغيرات في الازدياد مع مرور الوقت و تصبح أكثر شدة وحدة عن قبل و تكون تلك التغيرات الجسدية والنفسية التي ترجع لتغير الهرمونات لدى النساء مستمرة حتى بعد الولادة و أثناء فترة الرضاعة أيضًا.

لذا عندما تبحث المرأة عن متى يتغير لون الحلمتين في الحمل يجب أن تبحث أيضًا عن العلامات الأولى التي تظهر في بدايات الحمل خاصةً إذا كانت تخطط للحمل أو كانت مرت من فترة التبويض لتوها.

تابع معنا: أعراض سرطان الثدي

العلاقة بين تغير لون الحلمتين و نوع الجنين

تغير لون الحلمتين

هناك العديد من التكهنات التي تحاول أن تتعرف على نوع الجنين من خلال بعض الإشارات والعلامات التي تظهر على الأم خلال فترة حملها، فمثلاً يعتمد البعض على حجم بطن الأم أثناء فترة الحمل للتكهن بنوع الجنين وكذلك الأمر في حجم ثدي الأم.

كما أن في تغير لون الحلمتين يعتقد البعض أنه إذا كانت الحلمتين مقاربتين للونها الطبيعي

فإن الجنين في تلك الحالة هي أنثى أما إذا كانت الحلمتين داكنتين اكثر من الطبيعي فيكون الجنين في تلك الحالة ذكر.

والأم التي تعتمد على تلك الطريقة هي التي تبحث دائمًا عن متى يتغير لون الحلمتين في الحمل حتى تتعرف على أبسط التغيرات التي تحدث للحلمتين.

و لكن ليس هناك دراسة طبية مؤكدة لتلك الخرافات إذ أن الاشعة التي يجريها الطبيب هي فقط من بإمكانها تحديد نوع الجنين و في بعض الأحيان لا تكون دقيقة للغاية.

قد يهمك أيضا : التهاب الثدي الهرموني و تفاصيله

التغيرات العامة التي تطرأ على الثدي أثناء فترة الحمل

التغيرات التي تطرأ على الثدي أثناء فترة الحمل بشكل عام تعد من المؤشرات الأولى التي يمكن للمرأة الاعتماد عليها في معرفة حملها في الأيام الأولى من الحمل حتى، و من أهم تلك العلامات التي تتغير في الثدي و التي تسأل عنها المرأة باستمرار هي متى يتغير لون الحلمتين في الحمل

كما أن هناك بعض العلامات الأخرى منها:

  • الزيادة الملحوظة في حجم و ثقل الثدي كلما مر الوقت في الحمل.
  • الانتفاخ الكبير في الثديين.
  • آلام تصاب بها المرأة الحامل في الثديين وخاصة عند ملامستها.
  • ظهور بعض التقرحات الواضحة في الثديين.
  • الثديين يصبحان أكثر تحسسًا من أقل لمسة لهما.
  • ظهور علامات التمدد على الثديين.
  • الأوردة الدموية الموجودة في منطقة الثدي تكون واضحة للغاية بشكل ملفت.

يجب أن تتجنبي وضع الماء الساخن بشدة على الثديين أثناء فترة الحمل و كذلك الأمر بالنسبة لاستخدام الصابون

و لكن يجب الاعتناء بالنظافة الشخصية جيدًا مع الحفاظ على ترطيب منطقة الثديين

من خلال الكريمات التي يصفها لك الطبيب

كما يجب أن تخبري طبيبك بكافة التغيرات التي تشعرين بها أثناء فترة حملك.

اقرأ أيضا: كم يوم تستمر آلام الثدي بعد الفطام

Similar Posts