الرئيسية » الحمل والولادة » متى يجف حليب الأم بعد الولادة ؟

متى يجف حليب الأم بعد الولادة ؟

متى يجف حليب الأم بعد الولادة؟

تختلف مسألة كمية الحليب الذي يتم إفرازه من ثدي الأم من امرأة لأخرى، حيث تتساءل معظم الأمهات اللاتي يقمن بعملية الرضاعة الطبيعية أو ترغب في القيام بها عوضا عن البدائل الأخرى عن كيفية البدء و كذلك كيفية التوقف عن الرضاعة عند إتمام فترة الرضاعة المحددة للمولود، وتتساءل عن بعض التساؤلات بخصوص تلك الفترة

و التي من أكثرها انتشارا سؤال بعض الأمهات، متى يجف حليب الأم بعد الولادة؟.

اقرأ أيضا: تعرف على أهمية الرضاعة الطبيعية

متى يجف حليب الأم بعد الولادة

هناك عدة أمور عليك معرفتها قبل البدء في شرح إجابة سؤال ” متى يجف حليب الأم بعد الولادة”

في البداية ينبغي أن نعرف بأنه قد يحدث أن يراود الأم شعور بحدوث تسريب في الحليب في بعض الأحيان بعد فترة من جفاف حليب ثدي الأم فيما بعد عملية الولادة

و بعد أن علمنا تلك المعلومة إليك إجابة السؤال السابق ذكره.

فيما يخص سؤال متى يجف حليب الأم بعد الولادة

في تلك المسألة لم يتم تحديد موعد محدد معروف و ثابت عند كل الأمهات

يمكن أن يتم فيه جفاف الحليب بعد عملية الولادة، فمن الممكن أن تتم تلك العملية في فترة تستغرق بعض الأيام

وقد تستغرق عدة أسابيع بعد الولادة، وقد تصل إلى بعد مرور عدة أشهر منذ أن تمت عملية التوقف عن الرضاعة

ويتحدد ذلك على حسب عمر المولود عند حدوث عملية التوقف عن الرضاعة أو الفطام

و اعتمادا على كمية الحليب التي كانت من المعتاد إنتاجها خلال فترة الرضاعة.

والآن ننتقل إلى الإجابة على سؤال “متى يجف حليب الأم بعد الولادة؟”

حيث أنه لا يوجد موعد محدد لجفاف الحليب بعد الولادة، فقد يستغرق الأمر فترة قد تتراوح بين عدة أيام إلى عدة أسابيع إلى عدة أشهر

اعتمادًا على عمر الطفل عند توقفه عن الرضاعة وكمية الحليب التي كان يتم إنتاجها عند الرضاعة.

شاهد أيضا: فوائد لا تعد و لا تحصى للرضاعة الطبيعية لك و لطفلك

كيفية تجفيف الحليب عقب الولادة

بعد أن سردنا لكي الأمور التي يعتمد عليها طوال الفترة التي تستغرق لجفاف الحليب فيما بعد عملية الولادة

تحتاج الأمهات اللاتي قمن بالولادة حديثا إلى معرفة ما هي تلك الطريقة المناسبة للقيام بعملية الفطام

و أفضل الطرق المتبعة لتجفيف حليب ثدي الأم بعد الولادة، و يلي تلك السؤال في تكراره سؤال متى يجف حليب الأم بعد الولادة

تابع معنا: كشخص نباتي هل تعرفت على فوائد حليب الصويا؟

و هناك عدة طرق يمكنك اتباعها لتجفيف الحليب بنجاح فيما بعد الولادة، و هي ما يلي:

التوقف عن الإرضاع

يعتبر حل التوقف عن إرضاع الطفل من أفضل الحلول المتبعة للقيام بتجفيف حليب الأم بنجاح

حيث أن كمية الحليب التي يتم إفرازها من الثدي مرتبطة بشكل مباشر و معتمدة بشدة على مدى إفراز وضخ حليب الأم

و لهذا السبب بالتحديد إن كنت ترغبين في إتمام تجفيف الحليب و فطام طفلك عليك أن تتوقفي عن القيام بتحفيز الثدي أو حلمة الثدي عن ضخ الحليب للإرضاع

و مع الاستمرار في تلك الطريقة سوف ينجح أمر تجفيف الحليب خطوة بخطوة.

تعرف أيضا على: كل ما تود معرفته عن حليب الأطفال

تناول بعض الأدوية التي تعمل على تجفيف الحليب

تتمكن بعض الأدوية في إحداث انخفاض في معدل إنتاج الحليب من الثديين كإحدى الأعراض الجانبية للدواء

و لذلك السبب من الممكن إن كنت ترغبين في تجفيف حليب الثدي بعد الولادة و التوقف عن الرضاعة لفطام طفلك أن تقومي باستخدام أيا من تلك الأدوية

و لكن عليك أولا استشارة الطبيب المختص قبل البدء في تناول أيا من تلك الأدوية، والتي من ضمنها ما يلي:

  • حبوب منع الحمل: تعمل حبوب منع الحمل التي تحتوي على مادة الاستروجين الفعالة، و مادة البروجيستين كذلك على تجفيف اللبن في ثدي الأم.
  • أدوية مضادة للاحتقان: على سبيل المثال مضاد البسودوإفدرين (Pseudoephedrine).
  • دواء الكابرغولين (Cabergoline): حيث يعمل على القيام بخفض مستوى مادة البرولاكتين (Prolactin) التي ينتجها الجسم، مما يؤدي إلى تجفيف الحليب بالثدي.

تابع معنا : أنواع حبوب منع الحمل و ما أفضلها

القيام باستخدام أوراق الملفوف

تنجح في الكثير من الحالات الاستعانة بأوراق الملفوف للسعي إلى تجفيف الحليب عند الأم، ويتم ذلك من خلال القيام بتطبيق أوراق الملفوف تلك على ثديي الأم، و يساعد ذلك الأم على انخفاض معدل ضخ الحليب و كذلك يساعد على تفادي حدوث التورمات الكبيرة الناتجة عن حدوث انخفاض إنتاج و إدرار الحليب من الثدي، حيث يتم اتباع تلك الخطوات التالية لاستخدام الملفوف:

  • قومي بغسل أوراق الملفوف جيدا ثم قومي بوضعها في إناء داخل الثلاجه.
  • بعد ذلك بفترة قصيرة قومي بوضع ورقة من أوراق الملفوف على كلا الثديين قبل قيامك بارتداء حمالة الصدر.
  • يتم تغيير ورقتي الملفوف عند ذبولها أو بعد مرور ساعتين من وضعها.

قد يهمك أيضا : فوائد الملفوف الصحية

استخدام بعض الأعشاب

هناك بعض الأعشاب التي تساعد بدورها على انخفاض منسوب إدرار الحليب، وتجفيف الحليب في الثديين، و لكن عليكي القيام باستشارة الطبيب المعالج قبل البدء في تناول تلك الأعشاب، والالتزام بجرعة محددة منها من دون الإسراف فيها، و تلك الأعشاب تتمثل في كلا من:

  • أعشاب الميرمية: تستخدم الميرمية عن طريق وضعها في الشاي لتعمل على تجفيف الحليب.
  • الياسمين: يعمل تناول الشاي بالياسمين على تحقيق التقليل المطلوب في منسوب هرمون إدرار الحليب.
  • زيت النعناع: يمكنك تدليك الثديين بواسطة زيت النعناع مباشرة، و الذي يعمل بدوره على تجفيف الحليب في الثديين.
  • البقدونس: يساعد وضع البقدونس في السلطات التي تتناوليها إلى جانب كل وجبة على خفض منسوب هرمون الحليب أو البرولاكتين.

اقرأ أيضا: فوائد و أضرار البقدونس على الصحة

أعراض جانبية لتجفيف الحليب

جفاف حليب الأم

قد ينتج عن عملية تجفيف الحليب في الثدي بعض العوامل الجانبية و الأعراض السلبية والتي من ضمنها:

  • أولا تحفل الثديين: تحفل الثدي أو (Breast engorgement) مصطلح يعبر عن حالة من امتلاء الثديين بالحليب، و ذلك يتسبب للأم في حدوث آلام كثيرة.
  • ثانيا التهاب في الثدي: قد يسبب حدوث التهاب الثدي في حدوث آلام في الثدي واحمرار في تلك المنطقة، الأمر الذي قد ينتج عنه ارتفاع ملحوظ في درجة الحرارة للجسم، و كذلك قد يتسبب في الإصابة ببعض من أعراض الأنفلونزا، أو أعراض شبيهة لها.

شاهد أيضا: ماذا تعرفين عن أعراض التهاب الثدي؟

نصيحة طبيب

هناك بعض الحالات المحددة التي يحدث فيها ظهور أعراض خلال القيام بمحاولات تجفيف الحليب، و تلك الحالات تتطلب الذهاب الفوري إلى الطبيب المتخصص، نظرا لكونها أعراض تحتاج إلى استشارة الطبيب والأخذ بنصيحته مبكرا، حتى لا يتم التعرض إلى مضاعفات و عواقب نحن في غنى عنها، وتلك الأعراض تتمثل في كل من الآتي:

  • في حالة عدم حدوث الانخفاض المطلوب والطبيعي في عملية إدرار و ضخ الحليب من الثديين في خلال فترة تصل إلى أسبوعين كحد أقصى منذ بدء المحاولات في عملية تجفيف حليب الثدي لدى الأم، في تلك الحالة قومي بزيارة الطبيب المعالج وإخباره بالأمر.
  • في حالة شعور الأم بوجود كتلة متجمعة في منطقة من أيا من الثديين أو كلاهما أو منطقة متورمة، أو أن تشعر الأم بألم في ثديها بعد المحاولة في تجفيف الحليب به.
  • الشعور بالرغبة الدائمة و المتكررة في الغثيان، أو حدوث الاستفراغ بعد اتباع خطوات تجفيف الحليب من الثدي.
  • ظهور أعراض طفح جلدي للأم.
  • التعرض إلى حالات نفسية مستمرة كالاكتئاب وحالات التوتر.

قد يهمك أيضا : ألم الثدي و الشعور بوخز فيه ، ما الأسباب؟

Similar Posts