الرئيسية » صحة » طب عام » مرض البهاق .. سبب ظهوره و أعراضه و طرق علاجه

مرض البهاق .. سبب ظهوره و أعراضه و طرق علاجه

البهاق مرض

مرض البهاق .. سبب ظهوره و أعراضه و طرق علاجه

مرض البهاق هو اضطراب جلدي تظهر فيه مناطق بيضاء ملساء (تسمى لطخات أو بقع) على جلد الإنسان. يبدأ بشكل عام على اليدين والذراعين والقدمين والوجه. على الصعيد العالمي ، يعاني ما يقرب من 1٪ من السكان من البهاق.

شاهد أيضا: فوائد جوز الهند الصحية 

ما هو مرض البهاق؟

البهاق هو اضطراب جلدي يتسبب في فقدان الجلد للون. تظهر مناطق بيضاء ملساء (تسمى لطخات إذا كانت أقل من 5 مم أو بقع إذا كانت 5 مم أو أكبر) على جلد الشخص. إذا كنت مصابًا بالبهاق في مكان به شعر ، فقد يتحول لون شعر جسمك أيضًا إلى اللون الأبيض. تحدث الحالة عندما يتم تدمير الخلايا الصبغية (خلايا الجلد التي تنتج الميلانين ، المادة الكيميائية التي تعطي الجلد لونه أو تصبغه) بواسطة جهاز المناعة في الجسم.

كيف يتطور مرض البهاق؟

يبدأ البهاق عادة ببضع بقع بيضاء صغيرة قد تنتشر تدريجيًا في الجسم على مدار عدة أشهر. يبدأ البهاق عادةً في اليدين ، والساعدين ، والقدمين ، والوجه ، ولكن يمكن أن يتطور في أي جزء من الجسم ، بما في ذلك الأغشية المخاطية (البطانة الرطبة للفم والأنف والأعضاء التناسلية والمستقيم) والعينين والأذنين.

شاهد أيضا : 5 خرافات عن مرض البهاق 

في بعض الأحيان تستمر البقع الكبيرة في الاتساع والانتشار ، لكنها عادة ما تبقى في نفس المكان لسنوات. يتغير موقع اللطخات الصغيرة و يتحرك بمرور الوقت حيث تفقد مناطق معينة من الجلد الصبغات وتستعيدها فمثلا منطقة ما في اليد قد تكون في سنة مصابة بلطخة أو بقعة و في سنة أخرى غير مصابة. يختلف مرض البهاق في كمية الجلد المصاب ، حيث يعاني بعض المرضى من قلة المناطق المصبوغة والبعض الآخر يعانون من فقدان لون الجلد على نطاق واسع و تختلف كيفية التعامل مع المرض حسب هذين النوعين.

ما هي أنواع البهاق؟

عام : وهو النوع الأكثر شيوعًا ، عندما تظهر اللطخات في أماكن مختلفة من الجسم.

قطعي : أي أنه يقتصر على جانب واحد من الجسم أو منطقة واحدة، مثل اليدين أو الوجه.

يصيب الغشاء المخاطي: يؤثر على الأغشية المخاطية للفم و / أو الأعضاء التناسلية.

البؤري : وهو نوع نادر تتواجد فيه اللطاخات في منطقة صغيرة ولا تنتشر في نمط معين خلال عام إلى عامين.

عالمي : نوع نادر آخر من مرض البهاق ، حيث يفتقر أكثر من 80٪ من جلد الجسم إلى الصباغ.

 

ما مدى انتشار مرض البهاق؟

يحدث البهاق في حوالي 1٪ أو أكثر بقليل من السكان في جميع أنحاء العالم. يصيب البهاق كل الأجناس و الأعراق بالتساوي، ومع ذلك ، فإنه يكون أكثر وضوحا في الأشخاص ذوي البشرة الداكنة. على الرغم من أن البهاق يمكن أن يصيب أي شخص في أي عمر ، إلا أنه يظهر بشكل شائع عند الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 10 و 30 عامًا. نادرا ما يظهر البهاق في صغار السن أو كبار السن.

الأعراض والأسباب

ما الذي يسبب البهاق؟

على الرغم من أن أسباب مرض البهاق غير مفهومة تمامًا ، إلا أن هناك عددًا من النظريات المختلفة التي وضعها العلماء و هي كالتالي:

اضطراب المناعة الذاتية: قد يطور الجهاز المناعي للشخص المصاب أجسامًا مضادة تدمر الخلايا الصبغية.

عوامل وراثية: بعض العوامل التي قد تزيد من فرصة الإصابة بالبهاق يمكن أن تكون موروثة، و يمكننا القول أن حوالي 30٪ من حالات مرض البهاق وراثية.

العوامل العصبية: يمكن إطلاق مادة سامة للخلايا الصبغية من قبل النهايات العصبية الموجودة في منطقة الجلد.

التدمير الذاتي: يتسبب خلل في الخلايا الصبغية في تدمير نفسها.

قد يحدث البهاق أيضًا بسبب أحداث معينة  مثل الإجهاد البدني أو العاطفي  و هذا هو سبب البهاق الأقل شيوعا.

هل مرض البهاق يسبب الألم؟

البهاق غير مؤلم، ومع ذلك ، يمكن أن تصاب بحروق الشمس المؤلمة على البقع الفاتحة من الجلد بسبب الخلل في صبغة الميلانين. من المهم أن تحمي نفسك من أشعة الشمس بإجراءات مثل استخدام واقي الشمس ، والبقاء بعيدًا عن أشعة الشمس خلال الساعات التي تكون فيها قوية و حاقة ، وارتداء الملابس الواقية المتنوعة . يمكن أن يصاب بعض الأشخاص المصابين بالبهاق بحكة في الجلد في بعض الأحيان.

هل يمكنني وراثة البهاق؟

مرض البهاق ليس بالضرورة وراثي. ومع ذلك ، فإن حوالي 30٪ من المصابين بالبهاق لديهم قريب واحد على الأقل مصاب بالبهاق أيضًا.

ما هي علامات وأعراض البهاق؟

تشمل علامات وأعراض البهاق ما يلي:

  • العرض الأشهر و الأول في التشخيص هو فقدان الجلد للونه و كما أسلفنا يمكن أن يشمل ذلك العينين و الأغشية المخاطية في الفم أو الأنف.
  • تحول بقع الشعر على الرأس أو الوجه إلى اللون الرمادي أو الأبيض قبل مرحلة الشيخوخة.

ما هي المشاكل المرافقة للبهاق؟

على الرغم من أن مرض البهاق هو حالة جمالية بشكل أساسي ، إلا أن الأشخاص المصابين بالبهاق قد يعانون من مجموعة متنوعة من المشاكل:

قد يعاني الأشخاص المصابون بالبهاق من بعض التشوهات في شبكية العين (الطبقة الداخلية للعين التي تحتوي على خلايا حساسة للضوء) وبعض الاختلاف في لون قزحية العين (الجزء الملون من العين). في بعض الحالات ، هناك بعض الالتهابات في شبكية العين أو قزحية العين ، لكن الرؤية عادة لا تتأثر. قد يكون الأشخاص الذين يعانون من مرض البهاق أكثر احتمالا للتعرض إلى أمراض المناعة الذاتية الأخرى (لأن نظام المناعة في الجسم يقوم بمهاجمة نفسه ) ، قد تشمل الأمراض الناتجة عن هذا : قصور الغدة الدرقية ، مرض السكري ، فقر الدم ، مرض أديسون و داء الثعلبة .

قد يشعر الأشخاص المصابون بالبهاق بالحرج أو القلق بشأن لون جلدهم مما يتسبب بأعراض نفسية ترافقهم لفترات طويلة. أحيانًا يكون الناس فظين – قد يحدقون بك أو يبدون ملاحظات غير لطفية. يمكن أن يتسبب هذا أيضا بإصابة الشخص الذي يعاني البهاق بتدني احترام الذات. تشمل المشاكل النفسية التي يعاني منها مرضى البهاق القلق أو الاكتئاب و تجعل الشخص يرغب في العزلة. إذا حدث هذا ، يجب عليك التحدث إلى مقدم الرعاية الصحية الخاص بك أو عائلتك وأصدقائك لمساعدتك في إيجاد حل.

كيف يتم تشخيص البهاق؟

عادة ما تكون البقع البيضاء مرئية بسهولة على الجلد ، ولكن يمكن لمقدمي الرعاية الصحية استخدام مصباح Wood المعروف و الذي يشع الضوء فوق البنفسجي (UV) على الجلد للمساعدة في التمييز بين البهاق و الأمراض الجلدية الأخرى.

كيفية التعايش مع مرض البهاق

عند القراءة عن البهاق لا بد و أنك سوف تتوصل إلى النتيجة التالية  “البهاق لا يهدد الحياة ، لكنه يغير من شكل الحياة “. حقيقة أن البهاق يتطور بمرور الوقت هو أحد أسباب ذلك. عامل آخر هو أن العديد من المجتمعات تعتقد أن المظهر مهم للغاية ، وأن الاختلاف يجب تجنبه غالبًا ما يكون هذا صحيحًا جدًا بالنسبة للنساء مما يؤثر على فرص زواجهن .

 

 

 

 

كيف يمكنني منع البهاق؟

بما أنه لا أحد يعرف على وجه اليقين ما الذي يسبب مرض البهاق ، فلا أحد يستطيع أن يخبرك بكيفية الوقاية منه. بشكل عام ، من الجيد للجميع ممارسة عادات التعرض الآمن للشمس والعناية الجيدة بالبشرة فهذين كفيلان بتقليل فرص اصابتك بهذا المرض.

 

علاج البهاق

لا يوجد دواء سحري واحد يعطى لمرضى البهاق و يحل مشكلتهم بشكل جذري، لكن بعض الأدوية عند استخدامها سواء أخترتها كوسيلة وحيدة للعلاج أو مع  طرق علاجية أخرى مثل العلاج بالضوء الذي يمكن أن يساعد في اعادة بعض لون البشرة و لو بدرجة قليلة. تشمل أبرز الأدوية التي توصف لمرض البهاق ما يأتي:

قد يؤدي تطبيق كريم كورتيكوستيرويد (Corticosteroid) على الجلد ذو اللون الابيض إلى عودة اللون الأصلي بنفس درجته او بدرجة قريبة منه، حيث يكون هذا أكثر فاعلية عندما يكون البهاق لا يزال في مراحله الأولى لذلك لا بد لك من أن تبدأ بعلاج البهاق بمجرد ظهوره. هذا النوع من العلاج ذو كفاءة مميزة و لربما هو الأسهل من حيث كيفية الاستخدام، ولكن قد لا ترى أية تغيرات في لون البشرة لمدد طويلة قد تمتد إلى أشهر، وتشمل الآثار المرافقة المحتملة له رقة الجلد أو ظهور خطوط ملونة و دقيقة عليه.

 

 

 

Similar Posts