الرئيسية » صحة » مرض الفتق .. الاعراض و الاسباب و تفاصيل اخرى

مرض الفتق .. الاعراض و الاسباب و تفاصيل اخرى

مرض الفتق

مرض الفتق .. الاعراض و الاسباب و تفاصيل اخرى

اعراض مرض الفتق تختلف حسب نوعه، حيث ان الكثير من الاشخاص يصابون بأنواع مختلفة من الفتق دون أن تظهر أي أعراض، في حين أن البعض الآخر قد يعاني من أعراض شديدة، ويحدث الفتق عندما يضغط أحد أعضاء الجسم الداخلية على أحد الأنسجة التي تعاني من الضعف وغالبا ما يحدث الفتق في المنطقة بين الصدر والورك، وسوف نتعرف في هذه السطور على أنواع الفتق والاعراض وطرق العلاج.

شاهد أيضا : علاج الفتق بأنواعه

ما هي اعراض مرض الفتق؟

هذه بعض الاعراض التي تدل على الاصابة بالفتق في اماكن مختلفة من الجسم، وتشمل هذه الأعراض ما يلي:

  • ظهور انتفاخ مفاجئ تحت الجلد في البطن أو الفخذين، ويكون انتفاخ لين عند الضغط عليه وقد لا يتم ملاحظته عن الاستلقاء.
  • الشعور بأن هناك ثقل شديد في منطقة البطن.
  • بعض حالات الفتق تكون مصحوبة بخروج دم مع البراز أو بحالات الامساك الشديد.
  • الشعور بألم في البطن او الفخذ او الشعور بعد الراحة بشكل عام وخاصه عند الانحناء أو رفع شيء ثقيل.
  • حرقة في المعدة مع الم شديد في البطن إذا كان نوع الفتق فتق حجابي.

ما هي أنواع الفتق؟

هناك الكثير من أنواع مرض الفتق المختلفة ولكن أكثر الأنواع انتشارا تشمل ما يلي:

الفتق الأربي

يعتبر من أشهر أنواع الفتق وأكثرها انتشارا وخاصة بين الرجال، ويحدث عندما يقوم احد الأنسجة الدهنية الموجودة داخل الأمعاء بالضغط على منطقة الفخذ وخاصة الجزء العلوي، وغالبا ما يحدث للأشخاص مع التقدم في العمر أو ممارسة بعض التمارين الرياضية الشاقة التي تشكل ضغط كبير على البطن.

الفتق السري

يحدث الفتق السري عندما تضغط احد اجزاء الامعاء او نسيج دهني على المنطقة التي تحيط بالأسرة، وهذا النوع منتشر بشكل كبير لدى الاطفال وخاصة حديث الولادة بسبب عدم انغلاق السرة بشكل كامل بعد قطع الحبل السري.

ولا يقتصر الفتق السري على الرضع فقط فيصيب ايضا البالغين عند بذل مجهود كبير ومتكرر يشكل ضغط كبير على منطقة البطن.

الفتق الفخذي

مرض الفتق الفخذي يشابه الى حد كبير الفتق الاربي الا ان هذا النوع أكثر انتشارا بين النساء من الرجال عكس النوع الأول ولكنه أقل شيوعا ويحدث ايضا نتيجة ضغط أحد الأنسجة الموجودة في الأمعاء على الفخذ، ونفس الأسباب هي التي تسبب النوع الأول هي التي تسبب هذا النوع ايضا.

فتق المعدة

ترتفع المقعدة عن مكانه الطبيعي بنسبة بسيطة مما يؤدي إلى تشكيل ضغط على منطقة الصدر وذلك من خلال فتحة صغير توجد في الحجاب الحاجز، وقد لا يشعر المريض بأي أعراض واضحة تدل على الاصابة بالفتق، ولكن يمكن ان تتلخص الأعراض في الم البطن وحرقة المعدة.

انواع اخرى للفتق

بجانب الأنواع التي ذكرناها في الأعلى هناك العديد من الانواع الأخرى الاقل شيوعا، وتشمل هذه الأنواع ما يلي:

  • الفتق الجراحي: يحدث في حالات الجروح التي لم تلتئم بشكل كامل عن طريق خروج أحد أنسجة الجسم او جزء منها الى الخارج وتظهر بشكل واضح مسببه العديد من الأعراض المؤلمة.
  • الفتق الشبيلي: بروز جزء من أحد الأنسجة الدهنية القريبة من منطقة السرة بجانب البطن.
  • فتق المنطقة المركزية العليا من البطن: مكان الفتق هي المنطقة التي تقع تحت الحجاب الحاجز وفوق السرة، و يحدث نتيجة خروج أحد الأنسجة الدهنية من البطن.
  • الفتق العضلي: بدلا من بروز الأنسجة الدهنية تخرج الأنسجة العضلية من منطقة البطن او القدمين وتصيب بشكل كبير الذين يمارسون رياضة شاقة.

متى يجب عليك زيارة الطبيب؟

الفتق من الحالات التي تحتاج الى تدخل طبي عاجل، وخاصة إذا ظهرت الأعراض التالية:

  • إذا شعرت بألم شديد ومفاجئ في أماكن مختلفة من الجسم.
  • الغثيان والقيء.
  • كثرة الغازات، والامساك المزمن.
  • إذا كان مرض الفتق ظاهر للخارج واصبح صلب بشكل مفاجئ او العكس، وايضا اذا كان لا يختفي عند الاستلقاء.

شاهد أيضا : أعراض الملاريا

هذه الأعراض تعني ان هناك احد الاحتمالات التالية:

  • عدم وصول الدم الى الانسجة البارزة او العضو المصاب بالفتق.
  • احد اجزاء الامعاء دخل الى هذا الفتق وتسبب في فقدان هذا الجزء قدرته على القيام بوظيفته.

وفي هذه الحالة يجب التدخل الطبي العاجل لتجنب حدوث اي مضاعفات خطيرة.

علاج الفتق

مرض الفتق لا يختفي من تلقاء نفسة بل يحتاج الى تدخل طبي واحيانا جراحي وتشمل طرق العلاج الشائعة انواع الفتق المختلفة ما يلي:

  • الجراحة المفتوحة: يتم فتح جرح في مكان الفتق وهذا يسمح للطبيب بتحريك الجزء البارز من الأعضاء الداخلية الى مكانها الطبيعي.
  • جراحة تنظير البطن: هذا النوع من الجراحات يستخدم في حالات خاصة حيث انه اكثر تعقيدا من النوع السابق، حيث يقوم الطبيب بصنع أكثر من جرح صغير في أماكن مختلفة من الجسم المكان القريب من الفتق ويقوم بتحريك الأجزاء البارزة عن طريق أدوات خاصة.

مهما كان نوع الجراحة يمكن للمريض أن يعود الى المنزل في نفس اليوم، ويحتاج الى فترة تعافي قد تمتد لأسابيع.

اسباب مرض الفتق بعد الولادة القيصرية

الفتق بعد العملية القيصرية من نوع الفتق الجراحي، والعديد من النساء يصابون بهذا النوع من الفتق نتيجة الأسباب والعوامل التالية:

  • الضعف التي تتعرض لها عضلات البطن بعد إجراء جرح فيها.
  • عدم التئام الجرح بشكل كامل وسريع بعد العملية لأي سبب من الأسباب.
  • حدوث ضغط متزايد في مكان الجرح واندفاع في الأنسجة الداخلية للبطن يؤدي إلى حدوث الفتق.
  • ممارسة الأنشطة الحركية الشديدة مثل الرياضة أو الجري أو حمل أشياء ثقيلة.
  • من الممكن زيادة الوزن بعد العملية القيصرية، في زيادة الوزن بشكل كبير يساعد على الفتق مرة أخرى لمكان الجرح.
  • حدوث حمل مرة أخرى قبل الشفاء التام من جرح العملية القيصرية السابقة.
  • الإصابة ببعض الاضطرابات في الجهاز الهضمي وحدوث إسهال مزمن أو إمساك مزمن ولا يتم العلاج منه.
  • الخضوع لإجراء عملية جراحية مرة أخرى في مكان الجرح قبل الشفاء.
  • الاستمرار في التدخين أثناء الشفاء من الجرح.
  • وهناك أسباب أخرى قد تؤدي إلى مرض الفتق وهي (سوء التغذية بعد الولادة، الكحة الشديدة، العطس المستمر).

طرق الوقاية من مرض الفتق

بعد الخضوع لإجراء ولادة قيصرية من الممكن أن تتعرض المرأة إلى حدوث فتق في مكان الجرح، ولكن من السهل الحفاظ والوقاية من حدوث هذا، إذاً فيجب إتباع ما يلي من طرق للوقاية من ذلك:

  • الحفاظ على وزن الجسم بشكل طبيعي بعد العملية.
  • عدم التعرض للإجهاد البدني وبالأخص في منطقة البطن.
  • البعد كل البعد عن رفع الأحمال الثقيلة فهي من الأسباب الأساسية لحدوث مرض الفتق.
  • الحفاظ على سلامة وظائف الجهاز الهضمي من التعرض للإمساك والإسهال.
  • الاستمرار في اتباع نظام غذائي صحي طوال فترة الشفاء من الجرح.
  • التوقف عن التدخين بشكل نهائي.
  • المتابعة الدورية مع الطبيب المعالج وعمل الفحوصات اللازمة بين كل حين وأخر.
  • علاج الكحة المزمنة ومحاولة عدم العطس الشديد.
  • استخدام كمادات الثلج على مكان الجرح.
  • محاولة الحركة بشكل خفيف حتى لا تتشنج عضلات البطن أثناء عدم الحركة كثيراً.
  • شرب القليل من الزنجبيل لمنع الشعور بالغثيان والتعرض للتقيؤ.

 

Similar Posts