الحياة والمجتمع

نصائح هامة التعامل مع الابن المراهق

نصائح للتعامل مع الابن المراهق

 

فترة المراهقة هي فترة حساسة جدا، يمر بها الإنسان، حيث تبدأ تغيرات كبيرة تظهر عليه، جسديا ونفسيا وحتى سلوكيا، وأحيانا قد تكون هذه الفترة مرفوقة بعدد من المشاكل، حيث قد يجد الأبوان صعوبة كبيرة في التعامل مع ابنهم أو ابنتهم المراهقة، ولهذا نقترح عليهم في هذا الموضوع عددا من النصائح الهامة للتعامل مع الابن المراهق :

التعامل مع المراهق 300x143 - نصائح هامة التعامل مع الابن المراهق

إنه يتغير

 عليك أن تستوعي أن إبنك كبر وتغير، ولم يعد أبدا ذلك الطفل الذي تعرفينه، لقد تغير جسمانيا وسلوكيا وفكريا، تغير فيه كل شيء، لم تعد طباعه هي طباعه السابقة، لذا تعاملي معه على هذا الأساس، ولا تحاولي إجباره أن يتصرف بنفس وجهات نظرك أنت، وحاولي رؤية الأمور من زاوية نظره هو.

دعيه يتحمل المسؤولية

 في هذه الفترة الحساسة، يبدأ إبنك بإدراك أنه بدأ يكبر، وفي عقله هو قد أصبح فعلا كبيرا وقادر على تحمل مسؤولياته لوحده، لذا توقفي عن معاملته كطفل صغير، وامنحيه هذا الإحساس بأنه كبير وبأنك تثقين فيه، واعطيه بعض الصلاحيات ليتصرف كشخص بالغ وقادر على تحمل المسؤولية.

إقرأي أيضا ابدأ في تربية طفلك على المسؤولية

 احترميه

ابنك المراهق مزاجه يعرف تغيرات كبيرة، قد أصبح أكثر انفعالية وربما سريع الغضب، لذا عامليه باحترام كبير واحرصي على ذلك، وأكيد سوف يعاملك بالمثل ويعامل الآخرين باحترام.

احذري تأثير الآخرين

هناك حقيقة عليك تقبلها لأنها أمر واقع، وهو أنك لست وحدك من يربي إبنك، ولست وحدك من تؤثر فيه، هناك الثانوية أو الإعدادية حيث يدرس، وهناك الشارع وهناك أصدقاؤه بمن فيهم الجيد والسيء، وهناك ما هو أخطر وسائل التواصل الاجتماعي، لذا كوني منفتحة أكثر على هذه التيارات المختلفة، وراقبي ابنك لكن من بعيد، واحذري من أن تحاولي منعه من الاختلاط بالآخرين.

ربيه على قوة الشخصية

ابنك المراهق أكيد لديه العديد من الأصدقاء، وهؤلاء الأصدقاء هم أيضا مراهقون، واحتمال أن من بينهم أشخاص سيئون يمارسون عادات سيئة مثلا تدخين السجائر أو الإدمان على مواد معينة، لذا عليك أن تربي إبنك على قوة الشخصية وخاصة أن يتعلم أن يقول لا، حتى لا يؤثر عليه أصدقاؤه ويجبروه على فعل أشياء سيئة تضره.

 سانديه

في حالة جاء ابنك عندك يطلب النصيحة أو المساعدة، سانديه حقا وأخبريه بكل ما تفكرين فيه، واتركي له القرار في الأخير، لا تجبريه على فعل ما تريدينه أنت وما ترينه انت مناسبا، واحرصي أن تبقي بجانبه وقدمي له الدعم المناسب.

تواصلي معه

 نقطة مهمة جدا، احرصي على التواصل دائما مع ابنك المراهق، مارسا معا أنشطة ترفيهية، شاهدا فيلما معا وأثناءه تناقشا في أمور عدة، تهمه هو، اجعليه يثق فيك ويحكي لك الكثير من أموره، حتى تكوني على علم بما يقع معه خارج البيت، وتتمكني من نصحه وإرشاده.

احترمي خصوصيته

ابنك المراهق بحاجة إلى الخصوصية، لذا احترمي خصوصيته وخاصة الأوقات التي يغلق على نفسه فيها باب غرفته.

إقرأ أيضا هذه هي أبرز أعراض المراهقة المتأخرة

السابق
احذروا من أضرار خسارة الوزن بسرعة
التالي
فن التعامل مع الأعداء