الرئيسية » الحياة والمجتمع » هل تريدين أن تصبحي مغناطيس اجتماعي ؟

هل تريدين أن تصبحي مغناطيس اجتماعي ؟

هل تريدين أن تصبحي مغناطيس اجتماعي ؟

هل تريدين أن تصبحي مغناطيس اجتماعي ؟

لا شك بأن التواصل مع من حولنا جزء لا يتجزأ من حياتنا كبشر ، و الشعور بأن كل من حولك يهتم بك و ينجذب
إليك و يتأثر بك دلالة واضحة على أنك تتمتع بما يعرف بالذكاء الاجتماعي و هو ميزة تعطيك أفضلية على غيرك
من الناس و تجعلك في المقدمة و تزيد من فرصك في النجاح هل تريدين أن تصبحي مغناطيس اجتماعي ؟

في ضل بحث الجميع عن ذاته الأفضل و الأكثر نجاحا تريد الكثير من السيدات أن يكن مؤثرات في من حولهن و
أن يصبحن مغناطيس اجتماعي فهذا كفيل بأن يرفع و يعزز من الثقة بالنفس لديهن ، و البعض يعتقد بشكل
خاطئ ان الشخصية و الكاريزما المؤثرة ما هي إلا صفة متأصلة تلازم الأشخاص منذ ولادتهم دونا عن غيرهم ،
و هذا صحيح جزئيا إذ أنه بالفعل البعض يولد بشخصية مميزة و جذابة و لكن أيضا يمكن لمن لم يولدوا معها أن
يكتسبوها من خلال مجموعة من المهارات و التدريبات و المواقف و أن تصبح صفة تضاهي الأصلية في غيرهم
، و قد خصصنا هذا المقال للسيدات الطموحات اللواتي يردن أن يصبحن شخصيات أفضل اجتماعيا و تحديدا لنقول لهن ” تستطعن فعلها ، هذا ليس مستحيلا!” .

الاحترام

إن التعامل مع الجميع بغض النظر عن علاقتك بهم سواء أكانوا من أفراد الأسرة أو زملاء في الدراسة أو العمل
أو كانوا مجرد أشخاص عابرين في حياتك يجب أن يكون الاحترام مبدأ اساسي و خارطة طريق في تعاملك مع
الجميع . قد تتساءلي كيف لي أن أعامل من حولي باحترام ؟ فقط ضعي هذه العبارة أمامك ( عامل كما تحب
أن تعامل ) هل رأيت أن الأمر بسيط فقط ضعي نفسك في موقف الطرف المقابل و عامليه كما لو أنك تعاملي نفسك و سوف تري بأن الاحترام و التقدير سوف يكونان تلقائيين و بدون الحاجة إلى العناء.

لا تتكلفي

في رحلة بعض السيدات نحو أن يصبحن مؤثرات ننجد أن بعضهن يفهمن الأمر بطريقة خاطئة إذ يبدأن بتصنع
الاهتمام بمن حولن و بإلقاء الثناء و المديح عليهم بسبب و بدون سبب و سوف يظهر الأمر كما لو أنكِ
تتوسلين الاهتمام و أن كل ما يهمك هو لفت الأنظار إليكِ لا مصلحتهم الأصلية ، لذلك حاولي أن تتصرفي
بسجيتك و أن تستخدمي طرق التواصل الفعّال بالقدر الذي يعزز من قدراتك التواصلية و بدون أن تكلفي نفسك ما لا تطيقين .

لغة الجسد

مهما كان الكلام معسولا و رائعا و مهما امتلكتِ من أسلوب قوي في التأثير فلن يكتمل هذا بدون أن تكون لغة
جسدك مطابقة تماما للأمر الذي تتحدثين به . مثلا إذا أردتِ مواساة أحد زميلاتك بوفاة أحد اقاربها حاولي أن
تظهري التعاطف بملامحك و بنبرة صوتك و من ثم بمحتوى كلماتك و هذا سوف يعطيها القوة و الصدق و يجعلها

نابضة بالاهتمام و لن يطول الوقت حتى تجدي بأن من حولك كلهم يلتمسون التواصل معك و القرب منك لأنك
تعطيهم ذلك الشعور الحقيقي بأنكِ تكترثين لهم .

نوعي من أساليبك

أحيانا تتحدثي مع أحد ما بأسلوب ما و تكدي بأن الأمر أعجبه كثيرا و تأثر به ، و بعد ذلك تبدئي بتعميم ذلك
الأسلوب مع الجميع و تتفاجئي بأنه لا يعمل كما يجب . في الواقع الناس متنوعين في قناعاتهم و في النقاط
التي تؤثر بهم بذلك عليكِ دوما أن تعاملي كل شخص بحسب أسلوبه و ثقافته و أن لا تعتمدي قالب واحد في تعاملك مع كل الناس فهذا لن ينجح إلا مع ربعهم في أفضل تقدير وهكذا تصبحي مغناطيس اجتماعي

 

Similar Posts