الرئيسية » صحة » طب عام » أسباب الدوخة المستمرة وطرق العلاج

أسباب الدوخة المستمرة وطرق العلاج

أسباب الدوخة
Advertisement

أسباب الدوخة المستمرة

أن هناك بعض الأشخاص في ظل الأيام التي نمر بها الآن بسبب التغيرات المناخية التي نشعر بها الآن يعانون من الدوخة والدوار وعدم الاتزان المستمر، وأشار البعض أن تلك الأعراض قد تأتي وتختفي عند اعتدال المناخ، ولكن ماذا يحدث لو تعرض الإنسان إلي ما سبق ذكره بشكل مزمن دون وجود سبب لهذا! خصصنا هذا المقال حتى نتحدث عن أسباب الدوخة المستمرة وعدم الاتزان.

شاهد أيضا : الدوخة عند الوقوف 

أسباب الدوخة المستمرة وعدم الاتزان

قد يعتقد البعض من الأشخاص أن الدوخة والدوار وعدم الاتزان وجهان لعملة واحدة، أي انهم يتشابهون في الأعراض والأسباب والعلاجات، ولكن يعتبر هذا الاعتقاد غير صحيح علي الإطلاق، وذلك لان كل منهما يختلف من جميع النواحي، وبالتالي فسوف نتعرف معا علي تفاصيل عن الأعراض الثلاثة كلا علي حدى.

شاهد أيضا : علاج التهاب اللوزتين

أسباب الدوخة المستمرة

قد يشعر بعض الأشخاص بالدوخة نتيجة بعض الأسباب التي قد تحدث داخل الجسم دون أن يتدخل المصاب بها، ومن الأمور المتبعة طبيا أن الدوخة تأتي وتنتهي عند انتهاء السبب، ولكن من بعض الأحيان لا تنتهي تلك الدوخة إلا بعد الخضوع إلي العلاج اللازم، واليكم فيما يلي أهم الأسباب التي تؤدي الإصابة بالدوخة.

التوتر و الدوخة المستمرة

أن هناك بعض الأشخاص تعانى من عدم ضبط النفس، حيث أنهم يشعرون بالتوتر والعصبية عند حدوث رد فعل معين، وبالتالي فإننا نلاحظ علي تلك الفئة تعاني من الدوخة بشكل مفاجئ عند التعرض إلى أي موقف، وفي بعض الأحيان قد تصاحب تلك الدوخة بعض الرعشات الخفيفة في اليد أو الفك.

حدوث الحمل

عند حدوث الحمل وخلال الفترة منه قد تصاب بعض النساء بحالة من الدوخة المستمرة، التي تليها علي الفور في بعض الأحيان بالشعور بالغثيان الدائم، وقد تستمر تلك الحالة أكثر من مرة إلي أن تنتهي الفترة الأولي من الحمل وقد لا تحتاج المرأة إلى علاج إلا الخضوع إلي الراحة.

الآثار الجانبية للدواء

يرتكب بعض الأشخاص خطأ تناول الأدوية بشكل شخصي دون استشارة الأطباء، وبالتالي فإن تلك الأدوية قد تحتوى علي الكثير من الأعراض الجانبية التي تتسبب في بعض المشاكل للجسم، من ابسطها الشعور بالدوخة إلى حد كبير، وبالتالي فإن من الأفضل أن يتم قراءة النشرة الداخلية للدواء قبل استخدامه لأن هناك بعض الأدوية لا يسمح بتناولها لبعض الأشخاص.

الأرق و الدوخة المستمرة

أن هناك بعض الأشخاص تعانى من الأرق المستمر لعدة أسباب متعددة، وبالتالي فان عدم النوم المستمر من أسباب الدوخة المستمرةحيث أن هناك بعض الخلايا العصبية قد تتعرض إلي الخلل المؤقت الذي قد يصيب المخ، وبالتالي فانه من الأفضل أن يتم أخذ قسط كبير من النوم لعدة ساعات للحصول علي الراحة اللازمة.

كيفية علاج الدوخة المستمرة

في حالة استمرار الدوخة لابد من الذهاب إلي الطبيب المختص لمتابعة الحالة والذي يلعب دور فعال في علاج المرض من جذوره حتي يتم القضاء علي الدوخة، وقد يقوم الطبيب بوصف بعض المهدئات التي قد تساعد علي الحد من التوتر والأرق أو الغثيان، كما ينصح الأطباء بتغير بعض النظم الغذائية التي يمكنها أن تساعد علي تقوية الجسم.

أسباب الدوار المستمر

بعد أن تعرفنا علي أسباب الدوخة وطرق علاجها، ناتئ إلى الفقرة الثانية في المقالة وهى التي تختص بالدوار، حيث أن الإصابة بدوار ينتج عنه أعراض أخطر من الدوخة، حيث أن البعض منا قد يشعر عند الإصابة بالدوار بأن الأرض تدور من حوله ولا يقدر علي الوقوف، واليكم فيما اهم الأسباب التي تؤدي إلى الدوار.

الخوف القاتل

يصاب بعض الأشخاص بعدة أحداث متتالية في الحياة لا يمكن تحملها، ومن هناك قد يشعر البعض منهم بنوبات من الخوف القاتل، التي ينتج عنها الشعور بالدوار مع عدم القدرة علي الوقوف وقد يتفاجأ البعض ببعض النوبات من الارتعاش والتعرق، أما عن العارض الأخطر هو الشعور بأن القلب يخفق بشدة إلي أقصي حد وهذا ما لا يمكن السكوت عنه حتى لا يؤدي هذا إلى مشاكل قلبية.

الإكثار من تناول الطعام

أن هناك بعض الأشخاص يجدون أن المتعة الحقيقة في تناول الطعام لعدة ساعات متواصلة بدون انقطاع، وبالتالي فإن تلك المدة قد تؤدى إلي الإصابة بانخفاض في ضغط الدم بشكل هذا قد يسبب في عملية الدوار المفاجئ وقد يجد الشخص نفسه لا يقدر علي الحركة وفي بعض الأحيان قد يسقط البعض علي الأرض.

داء في الأذن الداخلية

يشير بعض أطباء الأنف والأذن والحنجرة أن هناك داء خطير قد يحدث نتيجة بعض العوامل الوراثية أو عدم اكتساب المناعة اللازمة قد يؤدي إلي إصابة الأذن الداخلية، ومن المعروف طبيا أن الأذن الداخلية هي المسئولة عن القدرة السمعية والاتزان، وللعلم أن هذا الداء يدعى (مينيير)، وبالتالي وعند الإصابة بهذا الداء فقد يؤدي ذلك إلي الدوار.

الحركة المفاجئة و الدوخة المستمرة

أن هناك بعض الأشخاص قد تقع في خطأ متوقع قد يحدث لهم كل يوم، وهو خطأ الاستيقاظ من النوم مباشرة والوقوف، وبالتالي فإن ضغط الدم ينخفض فجأة من المخ وهذا قد يؤدي إلى حالة الدوار، كما أن الأمر في بعض الأحيان قد يتطور إلي الإصابة بحالة من الإغماء، وبالتالي وعند تكرار ذلك الأمر أكثر من مرة لابد من الذهاب فورا إلي الطبيب لأن تلك الحالة قد تؤدي في بعض الأحيان إلى مضاعفات خطيرة.

كيفية الحصول علي العلاج اللازم عند التعرض إلى الدوار المستمر

علي غرار الإصابة بالدوخة يجب أن تتم متابعة الطبيب في حالة استمرار الدوار، ونظرا إلى وجود الأسباب السابق ذكرها وأسباب أخرى قد يكتشفها الطبيب عند عمل أشعة علي المخ، حيث أن هناك بعض الأشخاص قد تصاب بالدوار نتيجة بعض الأورام في المخ، وبالتالي فإن وصف الدواء يكون علي حسب التشخيص وفي المجمل قد يكون الدواء عبارة عن بعض المضادات الحيوية عن تأكد الإصابة بمرض مينيير.

أسباب عدم الاتزان

في استعراض سريع قمنا بالتعرف علي اهم الأسباب والطرق العلاجية عند الإصابة بالدوخة والدوار، والان ناتئ إلى الفقرة الأخيرة في مقالتنا لهذا اليوم والتي تتناول بعض الأسباب المطروحة حول عدم الاتزان الذي يتشابه كثيرا مع أسباب الدوخة.

الآثار الجانبية للدواء

علي غرار الإصابة بالدوخة فان تناول الأدوية بشكل الخاطئ قد يؤدى عدم الاتزان، وبالتالي فإن من الأفضل كما ذكرنا أن يتم قراءة النشرة الداخلية للدواء قبل استخدامه لأن هناك بعض الأدوية لا يسمح بتناولها لبعض الأشخاص مثل الحامل والرضع وكبار السن.

عدم القدرة علي المشي

يختص بهذا السبب كبار السن، حيث أن هناك البعض منهم يعاني من ضعف المفاصل وتلف الأعصاب في القدم، كما أنهم في بعض الأحيان لا يستطيعون تمالك أنفسهم في يختص بفعل الأشياء مما يؤدي إلي عدم الاتزان وقد يتطور الأمر إلي السقوط علي الأرض.

الإصابة في الأذن الداخلية

قد يتفاجأ بعض الأشخاص عند الاستيقاظ من النوم بحالة من عدم الاتزان وعدم القدرة علي الوقوف، ويقوم الشخص بالانتظار قليلا إلي أن ينتهى هذا الشعور، ولكنه في بعض الأحيان لا ينتهي هذا الأمر ويستمر علي مدار اليوم، وقد أشار الأطباء أن تلك الحالة قد تنتج عن التهاب الأذن الداخلية التي تحدث نتيجة تراكم الشمع داخل الأذن.

ضعف الرؤية

أن هناك بعض الأشخاص تعانى في ضعف البصر، حيث انهم يقومون بارتداء النظارات الخاصة بالنظر علي مدار اليوم، وبالتالي وعند خلع النظارات فإننا نلاحظ علي هؤلاء الأشخاص أنهم يعانون من عدم الاتزان إلي حد كبير، كما أن الاختلاف في درجات النظر قد يؤدي إلي نفس الحلة

علاج التعرض أسباب الدوخة المستمرة و عدم الاتزان

يتشابه علاج عدم الاتزان مع الدوخة حيث أنه في حالة استمرار عدم الاتزان لابد من الذهاب إلي الطبيب المختص لمتابعة الحالة والذي يلعب دور فعال في علاج المرض من جذوره حتي يتم القضاء علي عدم الاتزان، وقد يقوم الطبيب بوصف بعض المهدئات التي قد تساعد علي الحد من الأسباب السابق ذكرها كما ينصح الأطباء بتغير بعض النظم الغذائية التي يمكنها أن تساعد علي تقوية الجسم.

Advertisement

Similar Posts