الرئيسية » صحة » التهاب المثانة… أسباب، أعراض، علاج

التهاب المثانة… أسباب، أعراض، علاج

كيفية علاج التهاب المثانة بالعسل في المنزل 
Advertisement

التهاب المثانة

إذا كنت ترغب بمعرفة كيفية علاج التهاب المثانة بالعسل في المنزل تابع هذه المقالة من مدونة مقالاتي، لتتعرف على أهم المعلومات عن التهاب المثانة، وعلاج الالتهاب بالعسل. 

ما هو التهاب المثانة؟ 

المثانة هي كيس عضلي يتواجد في أسفل البطن، ويقوم هذا الكيس بتخزين البول و تجميعه حتى يتم طرحه إلى خارج الجسم. 

يحدث بسبب تغيرات تحدث في بطانة المثانة الداخلية، بسبب وجود البكتيريا وتكاثرها في المثانة ويحدث هذا الالتهاب عند جميع الفئات العمرية منذ سن الطفولة وحتى سن الشيخوخة، ولكن الإناث أكثر تعرضا لهذا الالتهاب من الذكور بسبب أسباب عديدة أهمها :

  • مَجرى البول عند النساء أقصر من مَجرى البول عند الرجال. 
  • حدوث التغيرات الهرمونية وخاصة عند انقطاع الطمث. 
  •  استخدام أنواع معينة من موانع الحمل. 

ما هي أسباب التهاب المثانة؟ 

هناك أسباب عديدة لمشاكل المثانة عند الإناث والذكور وتتضمن :

  1. وجود حصى في المسالك البولية. 
  2. التقليل من شرب الماء والسوائل. 
  3. عدم الاهتمام بالنظافة الشخصية. 
  4. إبقاء البول في المثانة لفترة طويلة وهو أهم سبب من أسباب حدوث الالتهاب وبالأخص عند المسافرين والموظفين الذين يقومون بحصر بولهم لأوقات طويلة. 
  5. الإصابة بعدوى بكتيرية وهي أيضا من أهم أسباب حدوث الالتهاب، تصل البكتيريا إلى المثانة عبر ثلاث طرق سنتعرف عليها في السطور التالية:

مجرى البول 

تنتقل البكتيريا إلى المثانة عبر مجرى البول وتتعرض النساء للإصابة بسبب قصر مَجرى البول عندهم مقارنة مع الرجل. 

الانتقال بشكل مباشر 

تنتقل البكتيريا من أنسجة الأعضاء القريبة من المثانة عند إصابتها بعدوى بكتيرية مثل أحد مضاعفات قرحة المعدة حيث أن إهمال علاج قرحة المعدة يسبب تآكل للمعدة وإصابة المعدة بثقب يسمح من خلاله بانتقال محتويات المعدة والعصارات والإنزيمات والبكتيريا الموجودة في داخلها إلى تجويف البطن مما يسبب التهاب الأعضاء القريبة من المعدة و الموجودة في تجويف البطن. 

مجرى الدم 

وتعتبر هذه الطريقة من أقل الطرق انتشاراً. 

تضخم غدة البروستاتا عند الرجال 

تسبب غدة البروستات عند تضخمها نوعاً من الضغط على المثانة، مما يؤدي إلى عدم إفراغ المثانة بشكل كامل وبالتالي تتكاثر البكتيريا وتسبب الالتهاب. 

وجود تشوهات في مجرى البول 

يعاني بعض الأشخاص من تشوهات في مَجرى البول، مثل ضيق مَجرى البول. 

المثانة العصبية والتهاب المثانة

المثانة العصبية هي المثانة التي لا تقوم بوظيفتها الطبيعية حيث أن وظائف المثانة تخزين البول الذي يأتي من الكليتين بكميات قليلة في ضغط منخفض، والتمدد عند الشعور بالحاجة إلى التبول، وطرح البول خارج الجسم فعندما تصل الإشارات العصبية من الدماغ تعمل على تحفيز عضلات المثانة المتقلصة على الارتخاء، وإن أي تغير أو خلل في وظائف المثانة يسمى مثانة عصبية. 

الأدوية 

تسبب بعض الأدوية بعض الآثار الجانبية مثل التهاب في المثانة وخاصة أدوية العلاج الكيميائي سيكلوفوسفاميد وإيفا فوسفاميد، أو بسبب استخدام مواد كيميائية مثل البخاخ المهبلي الذي يسبب التهيج وبعض العلاجات مثل موانع الحمل الموضعية. 

مرض السكري والتهابات المثانة

يؤثر مرض السكري على الجهاز المناعي للجسم. 

شاهد أيضًا: كيفية علاج التهاب المثانة بالعسل في المنزل 

ما أعراض التهابات المثانة؟ 

  1. يشعر المريض بألم في أسفل بطنه في منطقة الحوض حيث يصاحب الألم الإحساس بالضغط في المنطقة، ويزداد هذا الألم عند امتلاء المثانة. 
  2. الرغبة المتكررة للتبول حيث يشعر المريض بكثرة الحاجة إلى التبول قد تصل إلى 8 مرات يوميا وهي أهم أعراض الالتهاب. 
  3. التبول بكميات قليلة أو عسر التبول 
  4. الشعور بحرقان أثناء التبول.
  5. تسرب البول.
  6. وجود رائحة كريهة مع البول.
  7.  نزول دم مع البول عند بعض المرضى. 
  8. تعكر لون البول.
  9. ارتفاع درجة حرارة المريض عند كبار السن. 
  10. الغثيان وهو من أعراض الالتهاب عند الأطفال.
  11. ألم في منطقة الأعضاء التناسلية حيث تشتكي الكثير من النساء بوجود ألم في منطقة المهبل،و يؤثر الالتهاب عند الرجال على القضيب وكيس الصفن والخصيتين حيث يشعر الرجل بألم شديد في هذه المنطقة. 
  12. ألم أثناء العلاقة الزوجية. 

كيف يتم علاج التهابات المثانة

تناول المضاد الحيوي المناسب لالتهابات المثانة

تعمل المضادات الحيوية على العلاج ولكن تختلف المضادات من حالة إلى أخرى بسبب عوامل كثيرة فمثلا المضادات الحيوية التي يصفها الأطباء لكبار السن تختلف عن المضادات الحيوية التي يتم اعطائها للشباب أو الأطفال، كما أن المضادات الحيوية تختلف باختلاف نوع البكتيريا التي سببت الالتهاب. 

يجب أن يستمر المريض في تناول جرعات المضاد الحيوي طوال المدة التي حددها الطبيب حتى بعد الشفاء من الأعراض، وفي عند عودة أعراض التهاب المثانة بعد العلاج ، يجب استشارة الطبيب المختص حتى يعيد إجراء الفحوصات ويصف المضاد الحيوي المناسب. 

علاج التهاب المثانة بالعسل 

يعالج العسل جميع التهابات الجسم بشكل عام والمثانة بشكل خاص، لأنه يحتوي على أجسام مضادة ومواد مضادة للالتهابات والبكتيريا ، لذلك ينصح بتناول العسل وهناك طرق عديدة منها:

  1.  يخلط المريض ملعقتين من عسل النحل مع ملعقة قرفة ويضيفها إلى كوب من الماء الفاتر، ثم يشرب كل يوم كوب. 
  2. يضيف مريض المثانة ملعقتين من عسل النحل إلى كوب من الماء الفاتر، ثم يعصر ليمونة عليه لتقوية مناعته، ولكي يحصل على نتيجة أفضل.

وأخيراً أتمنى لك عزيزي القارئ الصحة والعافية. 

Advertisement

Similar Posts