الرئيسية » صحة » العناية بالذات » حروق الشمس… العلاج، الأسباب، والوقاية

حروق الشمس… العلاج، الأسباب، والوقاية

علاج حروق الشمس
Advertisement

حروق الشمس

حروق الشمس هي إصابة شائعة في الصيف يمكن أن يحدث لأي شخص، حتى لو كنت لا تقضي اليوم على الشاطئ، يمكن أن تكون حرق الشمس مؤلمة وغير مريحة لذلك من المهم معالجتها بسرعة، هناك العديد من العلاجات المختلفة من الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية إلى العلاجات المنزلية والتي سوف نتعرف عليها في هذه السطور.

ما هي حروق الشمس

تعتبر من أكثر المشاكل شيوعًا الناتجة عن التعرض المفرط للأشعة فوق البنفسجية، تتعرض بشرتك باستمرار للأشعة فوق البنفسجية سواء كنت بالخارج أم لا، يأتي معظم هذا التعرض من أشعة الشمس ويمكن أن يسبب ضررًا حتى في الأيام الملبدة بالغيوم.

يضر ضوء الأشعة فوق البنفسجية بشرتك بعدة طرق: فهو يسبب حروق الشمس، ويسرع التجاعيد والشيخوخة، ويهيج الأمراض الجلدية الحساسة مثل الوردية والصدفية، ويزيد من خطر الإصابة بأنواع معينة من السرطان بما في ذلك الورم الميلاني، ويعزز إعتام عدسة العين المبكر.

إذا كنت قد أصبت فأنت تعلم أنه يمكن أن يكون مؤلمًا ويمكن أن يكون مزعجًا للغاية، حروق الشمس عبارة عن إصابة لجلدك ناتجة عن الأشعة فوق البنفسجية القادمة من الشمس، عندما يحدث هذا يتحول لون بشرتك إلى اللون الأحمر وتشعر بالحرارة والألم لعدة أيام. 

بعض الناس لديهم بشرة أكثر حساسية من غيرهم لذلك يصاب البعض بحروق الشمس بسهولة أكبر من غيرهم، أنت معرض لخطر الإصابة بحروق الشمس إذا بقيت في الشمس لفترة طويلة دون استخدام واقي الشمس.

شاهد أيضا: حروق الزيت: العلاج، الأسعافات الأولية، ونصائح منزلية

ما هي أعراض حروق الشمس؟

تشمل أعراض حرق الشمس ما يلي:

  • حرق الجلد. 
  • احمرار شديد. 
  • ألم عند اللمس. 
  • تورم المنطقة المصابة. 

قد يختفي حروق الشمس الخفيف من تلقاء نفسه في غضون أيام قليلة، إذا كان الألم شديدًا أو مؤلمًا لدرجة أنك لا تشعر بأنك على طبيعتك ولا يمكنك التفكير في أي شيء آخر غير الألم فاستشر طبيبك.

قد تكون الأعراض ناتجة عن قضاء الكثير من الوقت في الشمس دون استخدام كريم واق من الشمس أو استخدام نوع خاطئ من واقي الشمس. 

تعتبر الحروق الشمسية شائعة خلال أشهر الصيف ولكنها يمكن أن تحدث في أي وقت على مدار العام، كلما عالجت حروق الشمس بشكل أسرع ستشعر بمظهر أفضل على الجلد ولا تترك أثر.

Sunburn هو اسم الجلد الذي تعرض لأشعة الشمس بشكل مفرط، غالبًا ما تحدث في مناطق الجسم غير المحمية بالملابس مثل الوجه والكتف، الحالات الشديدة يمكن أن تؤدي أيضًا إلى ظهور بثور و حمى وقشعريرة.

ما هي عوامل الخطر؟

بما أن الأشعة فوق البنفسجية هي السبب الرئيسي لحروق الشمس، فهي تضر البشرة عن طريق التسبب في تكوين الخلايا بسرعة مما يؤدي بدوره إلى ظهور بقع بنية وتجاعيد. 

هناك عدد من عوامل الخطر التي تزيد من فرص الإصابة بحروق الشمس، وتشمل هذه العوامل: 

  • لون البشرة: الأشخاص الذين يعانون من تصبغ داكن يستغرقون وقتًا أطول للاصابة بالحروق من الأشخاص ذوي البشرة الفاتحة. 
  • الجنس: تزداد فرصة إصابة الرجال بحروق الشمس، كما أنهم أكثر عرضة لضرر جسيم من الأشعة فوق البنفسجية في ضوء الشمس مقارنة بالنساء عندما يتعرضن لنفس المستوى من الأشعة فوق البنفسجية. 
  • العمر: يصاب الأفراد الأصغر سنًا بحروق أكثر شدة لأن أجسامهم لم تتعرض لذلك الكم من الاشعة مقارنة مع البالغين.
  • التاريخ العائلي للإصابة بسرطان الجلد أو سرطان الخلايا القاعدية. 
  • العيون الزرقاء والشعر الأشقر أو الأحمر.
  • في بعض الأحيان إذا كانت بشرتك ناعمة أو لديك حساسية متزايدة لأشعة الشمس تحدث هذه الحالة في غضون 30 دقيقة فقط مع ضوء الشمس المباشر. 

شاهد أيضا: فوائد الصبار الصحية ال 6 .. اكسير جمال البشرة و علاج للجروح و الحروق

ما هي الأسباب؟

تحدث حروق الشمس بسبب الأشعة فوق البنفسجية من الشمس، تمر هذه الأشعة عبر الجلد وتسبب تلفًا للخلايا التي تسمى الخلايا الكيراتينية. 

يمكن أن يتسبب هذا الضرر في تراكم السوائل في الخلايا مما يؤدي إلى التورم والاحمرار، كلما طالت فترة تعرضك لأشعة الشمس زادت احتمالية إصابتك بالحرق، تساعد منتجات الحماية من الشمس مثل واقي الشمس في تقليل هذه المخاطر.

يزيد الضرر الناجم عن الأشعة فوق البنفسجية من خطر الإصابة بسرطان الجلد والعديد من المشاكل الصحية الأخرى بما في ذلك الشيخوخة المبكرة للجلد والتجاعيد والبقع العمرية أو بقع الكبد.

المضاعفات الناتجة عن حروق الشمس

  • قد تبدو وكأنها مجرد إزعاج مؤقت لكنها قد تسبب ضررًا خطيرًا للبشرة قد لا يتم ملاحظته لسنوات، يمكن لحروق الشمس وخاصة الحادة منها أن تجفف الجلد بشدة وتتسبب في ظهور التجاعيد. 
  • مع مرور الوقت يمكن أن يؤدي التعرض لأشعة الشمس أيضًا إلى آفات سرطانية في الجسم.
  • تورم الجلد وألم قد يستمر لعدة أيام بعد حدوث الحرق. 
  • علامات تلف الجلد مثل التقشير أو التشقق في وقت لاحق من الأسبوع.
  • التهابات الجلد مثل القوباء (تقرحات حمراء مع سائل صاف) أو التهاب الجريبات (نتوءات حمراء صلبة على الوجه). 
  • البشرة الجافة التي يمكن أن تتهيج إذا قمت بوضع المستحضرات أو المكياج عليها. 
  • تظهر البقع الداكنة على بشرتك بمرور الوقت حيث تموت بعض الخلايا الصبغية ويتم استبدالها.
  • الشيخوخة المبكرة.
  • سرطان الجلد.
  • تلف في العين.

شاهد أيضا: مرض البهاق .. سبب ظهوره و أعراضه و طرق علاجه

طرق الوقاية

هناك عدة طرق للوقاية من حروق الشمس:

  • ارتدِ ملابس واقية تغطي معظم جسمك بما في ذلك قبعة ونظارات شمسية وواقي من الشمس مع عامل حماية من الشمس 15٪ على الأقل. 
  • استخدم واقيات الشمس المقاومة للماء والتي يتم إعادة وضعها كل ساعتين أو أكثر إذا كنت تسبح أو تتعرق بشدة. 
  • تجنب ساعات الذروة للشمس بين الساعة 11 صباحًا و 4 مساءً خاصة خلال أشهر منتصف الصيف (يونيو حتى أغسطس).

علاج حروق الشمس

  • أفضل طريقة للمساعدة في علاج حروق الشمس هي تبريده، بعد الصدمة الأولية للإصابة بالحرق ضع الماء البارد على المكان المصاب مباشرة، ستهدئ البرودة بشرتك وتساعد على تخفيف بعض الألم. 
  • يمكنك أيضًا تناول الأدوية المسكنة للألم التي لا تستلزم وصفة طبية مثل الأيبوبروفين أو الأسيتامينوفين للمساعدة في علاج الالتهاب و شعور عدم الراحة. 
  • تجنب الأدوية مثل الأسبرين لأنه يقلل من وصول الدم الى الانسجة المصابة ويؤخر التعافي.
  • الأدوية المضادة للفيروسات مثل تاميفلو تقلل من فرص الاصابة بالعدوي.
  • تناول الكثير من الماء لتجنب الاصابة بالجفاف.
  • لا تقم بفتح أي بثور على الجلد المصاب، وإذا كانت هذه البثور مفتوحة قم بتنظيفها باستمرار بالماء والصابون المعتدل واستخدم مضادات حيوية.
  • اثناء التعافي لا تتعرض بشكل مباشر لاشعة الشمس دون استخدام طرق الوقاية.

تصنيف حروق الشمس على أنها من الدرجة الأولى أو الثانية بناءً على شدة الضرر الذي يلحق بالجلد، تكون حروق الدرجة الأولى حمراء ومؤلمة بينما تكون حروق الدرجة الثانية أرجوانية مائلة إلى الحمرة مع ظهور بثور. تعتبر حروق الشمس شائعة عند الأطفال الذين يقضون الكثير من الوقت في الهواء الطلق خلال العطلة الصيفية، يجب أن تعالج حروق الشمس الخفيفة في المنزل باستخدام كمادات باردة وهلام الصبار ولكن إذا كان طفلك يعاني من حروق شديدة تحتاج في هذه الحالة إلى زيارة الطبيب.

Advertisement

Similar Posts