الرئيسية » صحة » رائحة المهبل الكريهة.. أسباب، أعراض، علاج

رائحة المهبل الكريهة.. أسباب، أعراض، علاج

رائحة المهبل
Advertisement

رائحة المهبل الكريهة

تنبعث رائحة المهبل الكريهة في أثناء التبول بحكم العادة التي قد تم خلق الإنسان عليها، ومن الأمور البديهية إلا يهتم النساء بتلك الرائحة لأنها لا تسبب لهم أي مشاكل علي المدى القريب، ولكن وللعلم فإن ظهور تلك الرائحة قد لا يعلم أحد أنها تشير إلي وجود التهابات أو أمراض معينة قد تصيب المهبل، وبالتالي لا يتم الانتباه إلى ما يحدث إلا بعد تفاقم المشكلة.

شاهد أيضا : سبب وجود رائحة من المناطق التناسلية كالسمك 

لماذا يجب التخلص في رائحة المهبل الكريهة

أشار الأطباء في بعض المصادر الطبية أن رائحة المهبل الكريهة يتم تقسيمها إلى نوعين، النوع الأول قد ينتهي اثره بمجرد غسل المهبل أو الاغتسال الكامل، أما عن النوع الثاني الذي يجب التخلص منه هي الرائحة التي ينتج عنها ألم مبرح خلال التبول وقد ينتج هذا الألم نظرا إلى تراكم الإفرازات الرائحة، وبالتالي وعند ظهور تلك الحالة فإننا ننصح بالذهاب إلي طبيب مختص لمتابعة الحالة.

تغير لون الإفرازات

يمكنك التعرف علي الرائحة الكريهة للمهبل عن طريق لون الإفرازات، حيث أن اللون الطبيعي الذي ينتج عن الإفراز يكون باللون الأبيض في معظم الأحيان ولا يمتلك رائحة إلي حد كبير، ولكن عند ظهور تلك الرائحة فإننا قد نلاحظ أن لون الإفرازات قد تحول إلي اللون الأخضر أو الأصفر تفوح منه رائحة كريهة إلي حد كبير لا يمكن تحملها.

شاهد أيضا: كيفية علاج الربو

 عدم الراحة عند ممارسة الجماع

كما ذكرنا سابقا أن هناك ألم معين قد يظهر علي المهبل نتيجة تراكم البول والتي قد تنتج عنه رائحة المهبل النفاذة، وبالتالي وعند استمرار الألم قد لا يشعر بعض النساء براحة عن ممارسة الجماع، حيث أن هناك النساء قد تشعر بالألم عند الممارسة.

 الحكة المستمرة ورائحة المهبل الكريهة

قد تشعر بعض النساء في اغلب الأحوال وعند القيام بالتبول علي وجه التحديد، أن هناك حرقة لا تتوقف مع كل عملية تبول، ويعتبر ذلك العارض من الأعراض التي يمكن أن يتم اكتشافها بسهولة حيث أن الحرقة لا يمكن أن تحدث في أغلب الحالات الطبيعية، وللعلم أن تلك الحرقة قد ينتج عنها أعراض أخرى، وبالتالي وعند وجود تلك الحالة من الأفضل أن يتم الذهاب إلي الطبيب المختص.

نظرا إلى العرض السابق فإن هناك عادة سيئة أخرى قد تتم ملاحظتها عند انبعاث الرائحة الكريهة، حيث أن البعض من الأشخاص لا يمكنه السيطرة علي نفسه، حيث أن هناك بعض النساء قد تستمر في حك المهبل بشكل مستمر إلى أن يهدأ هذا الشعور ولكنه في بعض الأحيان قد لا ينتهي علي الإطلاق.

ظهور الالتهابات

تبعا إلي أعراض الحرقة والحكة فإننا نلاحظ أن هناك عارض آخر قد يظهر علي المهبل عند ظهور تلك الأعراض، وبالتالي فإن هناك مجموعة من النساء قد تلاحظ أن المهبل قد تعرض إلي الالتهاب والاحمرار نتيجة الاستمرار في الحكة الناتجة عن الحرقان وهذا ما ينتج عنه ألم شديد.

الأسباب التي تؤدي إلى ظهور رائحة المهبل الكريهة

قد أكدت بعض المصادر الطبية أن الأسباب التي يمكن أن ينتج عنها الرائحة لا تقتصر علي سبب واحد فقط، ولكن يتم تقسيمهم علي قسمين، القسم الأول هو الذي يتم حدوثه عن طريق وقوع الإنسان في خطأ عدم الاهتمام بالنظافة الشخصية التي يجب الحرص عليها دائما وغالبا ما يكون الأسباب علي النحو التالي:

 تناول الأطعمة الحارة

أن هناك بعض النساء يفضلن تناول الأطعمة التي تحتوي علي البهارات الحارة بشكل مبالغ فيه، ولكن ومع وجود بعض المشاكل في الجهاز الهضمي علي سبيل المثال أو وجود مشاكل في الكلى، فقد يتم تصريف تلك المواد الحارة في مجرى البول بصعوبة، وقد ينتج عن ذلك الأمر وجود بعض رائحة المهبل.

كما أشارت الآراء البعض الآخر من الأطباء أن الرائحة النفاذة قد تنتج عن تناول مشروب القهوة بكمية كبيرة للغاية، وهذا ما قد يؤدي إلي تلك الرائحة، وقد يرجح الأطباء السبب الحقيقي لذلك إلي ارتفاع نسبة الكافيين في البول بشكل كبير.

تناول الأدوية المزمنة

يعاني الآلاف من النساء من مرض القلب والسكر والضغط والكثير من الأمراض المزمنة، وبالتالي فقد يلجأ البعض منهم إلى استخدام الأدوية المزمنة التي يقوم الطبيب بوصفها للتخفيف من الألم، وبالتالي وبدون ادنى شك، فإن تلك الأدوية تكون لها اثر فعال في ظهور الرائحة الكريهة، وقد يرجع السبب في ذلك الأمر إلي أن تلك العقاقير قد تحتوى علي العديد من المواد التركيبية التي يمكنها أن تتسبب في تلك الرائحة.

 تراكم بعض المواد داخل المهبل

أن الكثير من النساء قد تلجأ إلى استخدام الفوط القطنية في خلال أيام الدورة الشهرية، وعلى من أن تلك الطريقة قد أصبحت من اهم الطرق المتبعة التي يستخدمها جميع النساء، إلا أنها قد تحتوى علي بعض المواد التي لا يمكن رؤيتها بشكل واضح، والتي يمكنها أن تدخل إلي الهبل وتتراكم به، مما يعيق عملية التبول إلي حد كبير فيؤدي ذلك إلى تراكم الإفرازات التي قد ينتج عنها رائحة المهبل القوية.

 الإكثار من الأعمال اليومية

أن الإكثار من الأعمال اليومية التي قد تقوم بها أغلب النساء العاملات قد تكون هي السبب الرئيسي في ظهور رائحة المهبل الكريهة، وقد يرجع السبب في هذا الظهور إلي وجود كمية من العرق تكون ملتصقة في جدار المهبل بشكل لا يمكن تنظيفها مما يؤدي إلى تراكم تلك الرائحة.

عدم تنظيف المهبل ورائحة المهبل الكريهة

نظرا إلي السبب السابق ذكره فأن هناك العديد الأشخاص سواء كانوا رجال أو نساء لا يهتمون بأمر النظافة الشخصية بعد عناء يوم طويل، وبالتالي فإن هناك نسبة من العرق كما ذكرنا قد تتراكم حول المهبل لمدة 3 أيام أو أكثر كمية من العرق التي قد تؤدى إلى ظهور الرائحة والتعرض من الالتهابات.

 طرق منع الحمل

تلجأ الكثير من النساء إلى استخدام طرق منع الحمل لبعض الظروف الشخصية، وبالتالي فان تلك الطرق قد تؤدي إلي ظهور بعض الالتهابات الجلدية في داخل المهبل، مما قد يؤدي إلي منع البول أو تراكمه في الداخل، وهكذا قد ينتج عن هذا ظهور الرائحة بشكل نفاذ.

الأسباب الطبية التي تؤدي إلى ظهور الرائحة الكريهة

بعد أن استعرضنا معا الأسباب الشخصية التي تنتج عنها الرائحة، والتي تعتبر من الأسباب البسيطة التي يمكنها علاجها بالطرق التقليدية التي يمكن استعمالها بسهولة، سوف نتعرف معا علي بعض الأسباب التي قد تنتج عن بعض الأمراض المفاجئة أو المزمنة، واليكم فيما يلي أهم الأسباب الطبية التي تنتج عنها الرائحة.

الإصابة بمرض السرطان

أن الإصابة بمرض السرطان من الأشهر الأمراض التي قد تنتشر بشدة عند النساء مثل مرض سرطان الثدي أو المهبل أو سرطان عنق الرحم، وبالتالي فإن جميع السرطانات التي قد تدخل إلى الجسم قد تؤدي إلى ظهور الالتهابات والإفرازات المهبلية أو ظهور أعراض الرائحة الكريهة.

العدوى المهبلية ورائحة المهبل الكريهة

في بعض الأحيان وفي حالة استخدام المنظفات الشخصية التي يتم استخدامها لتنظيف المهبل بشكل عشوائي، والتي تساعد بصورة سلبية علي إنتاج رائحة المهبل بشكل مباشر، وليس هذا فقط وإنما قد تؤدي أيضا إلى الشعور الدائم بالرغبة في الحكة والإحساس الدائم بوجود الإفرازات، وقد أكدت بعض المصادر الطبية أن العدوى المهبلية قد تنتج عن انتقال العدوى عن طريق الجماع.

ظهور البكتيريا حول المهبل

أن الرائحة الكريهة قد يتم انتشارها حول المهبل بصورة فعالة عند إصابة الجهاز التناسلي ببعض البكتيريا التي قد تتحول إلي التهابات حادة، وفي تلك الحالة يجب أن يتم الذهاب إلي طبيب متخصص لأن الرائحة في تلك الحالة لا تكون رائحة يمكن تحملها ولكنها قد تكون من الروائح النفاذة التي من الصعب التغاضي عنها.

Advertisement

Similar Posts