الرئيسية » صحة » زلال البول.. الأسباب، الأعراض، والعلاج

زلال البول.. الأسباب، الأعراض، والعلاج

أعراض مرض الزلال
Advertisement

زلال البول

زلال البول حالة نادرة ولكنها خطيرة يمكن أن تؤدي إلى تراكم البروتين في الجسم، يتم تخزين البروتين الزائد في أنسجة الجسم ويمكن أن يتسبب في تلف الأعضاء الداخلية يصيب مرض الزلال الرجال والنساء على حد سواء على الرغم من أنه أكثر شيوعًا بين مرضى السكري، يحدث عندما تكون الكلى غير قادرة على إزالة البروتينات الزائدة من الدم نتيجة لذلك يتراكم الألبومين في مجرى الدم مما يسبب تورمًا في أجزاء مختلفة من الجسم، يمكن أن يكون سبب مرض الزلال عدة عوامل بما في ذلك التشوهات الوراثية وأمراض الكبد المزمنة.

أعراض زلال البول

الألبومين هو بروتين موجود في البول عندما يرتفع هذا البروتين في البول فقد يشير ذلك إلى وجود مشكلة في الكلى. 

تظهر أعراض زلال البول عندما تقوم واحدة أو أكثر من الكليتين بترشيح الدم في البول بمعدل أعلى من المعتاد، هذا يزيد من كمية الألبومين التي تنتهي في الكلى وتخرج من خلال التبول. 

هناك عدة أسباب وراء ارتفاع مستويات الألبومين في البول لدى شخص ما بما في ذلك مرض السكري وارتفاع الكوليسترول وأمراض القلب.

إذا ظهرت عليك أعراض مرض الزلال في البول فيجب عليك مراجعة الطبيب، أحيانًا يكون مرض الزلال مجرد علامة تحذير على حدوث شيء آخر بجسمك مثل مرض السكري أو ارتفاع ضغط الدم.

تشمل أعراض مرض الزلال ما يلي: 

  • تدفق سائل صافٍ أو أبيض من المهبل، يمكن أن يحدث هذا بسبب الحمل ولكن هناك العديد من الأشياء الأخرى التي تسببه أيضًا، إذا لاحظت أي إفرازات مهبلية مختلفة عن التدفق الطبيعي أو لها رائحة غير عادية فاتصل بطبيبك.

  • يعاني الأشخاص المصابون بمرض الزلال من العديد من الأعراض المختلفة قد يشعرون بالتعب أو صعوبة في التنفس أو فقدان الوزن بشكل غير متوقع.

  • قد يتغير لون بشرتهم ويمكن أن يصابون باليرقان.

  • يكون لديهم ضعف في العضلات أو ألم في البطن أو تورم في الساقين والبطن.

  • تشمل العلامات الأخرى مشاكل النزيف أو الارتباك أو فقدان الذاكرة. 

  • يمكن أن تكشف اختبارات الدم عن التغيرات التي تطرأ على البروتينات في الدم والتي غالبًا ما ترتبط بتلف الكبد إذا كانت شديدة بدرجة كافية.

شاهد أيضا: التهاب العصب السابع

أسباب الأصابة بمرض الزلال

يشير زلال البول عادة إلى بعض الأضرار التي لحقت بالكلى وقد يكون البول الزلالي علامة على مرض الكلى الخبر السار أنه إذا كنت تعاني من البول الزلالي فيمكن علاجه وعكسه بالأدوية أو بتغييرات في نمط الحياة.

هناك العديد من الأسباب المحتملة وراء أعراض مرض الزلال بما في ذلك ارتفاع ضغط الدم والسكري وبعض الحالات الطبية. 

يعد مرض السكري من أكثر الأسباب شيوعًا لهذه الحالة يمكن لمرض السكري عند تركه دون علاج أن يسبب ارتفاعًا مزمنًا في نسبة السكر في الدم وتلفًا للكلى مما يؤدي إلى تكوين البروتين في البول. 

يمكن أيضًا أن يكون سبب مرض الزلال هو زيادة الضغط على كليتيك أو عدوى في الجهاز البولي، وهناك بعض الأدوية التي قد تضعف جهاز المناعة لديك وتجعلك أكثر عرضة للإصابة بالعدوى.

عندما لا تعمل الكلى بشكل صحيح فإنها قد تنتج بروتينات تتسرب إلى البول علامة على مرض الكلى، كما أنه يزيد من خطر الإصابة بمشاكل صحية خطيرة بما في ذلك أمراض القلب والسكتة الدماغية. 

يمكن أن يؤدي تناول القليل جدًا من البروتين في نظامك الغذائي إلى انخفاض مستويات الألبومين في الدم (انخفاض الألبومين)، يمكن أن تؤدي الكميات الكبيرة من البروتين في نظامك الغذائي إلى ارتفاع مستويات الألبومين في الدم، غالبًا ما يتم تشخيص هذه الحالات أثناء الفحوصات الجسدية الروتينية أو الاختبارات الطبية لأمراض أخرى.

الأسباب الأخرى سوء التغذية والجفاف، وسرطان الجهاز الهضمي، والجراحة التي تشمل الجهاز الهضمي، وأمراض الأمعاء الالتهابية، والتهابات المعدة والأمعاء أو بعض الأدوية.

شاهد أيضا: التهاب وتر الإبهام .. تعرف على أهم الأسباب والأعراض المصاحبة وطرق العلاج

طرق علاج مرض الزلال

يمكن للناس تقليل مخاطر زلال البول من خلال الإقلاع عن التدخين وممارسة النشاط البدني والحفاظ على وزن صحي. 

  • إذا كان لدى شخص ما مستويات عالية من البول الزلالي فعادة ما يُطلب منه تجنب تناول مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية لتسكين الآلام أو تناولها فقط بناءً على نصيحة الطبيب.

  • قد يتم إعطاؤهم مدرات البول للمساعدة في تقليل احتباس السوائل أو مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين للتحكم في ضغط الدم أو كليهما إذا كان أعراض مرض الزلال لا تستجيب لهذه التدابير وحدها.

  • قد يوصي الطبيب ايضا أدوية لخفض ضغط الدم ومستويات الكوليسترول مما قد يبطئ من تطور تلف الكلى مع تقليل خطر التعرض لمزيد من المضاعفات من ارتفاع ضغط الدم أو مرض السكري. 

  • إذا لم يكن الدواء كافيًا للسيطرة على أعراض مرض الزلال فإن تناول الأطعمة الصحية وزيادة التمارين الرياضية قد يساعد في الحفاظ على صحة جسمك.

  • تناول الأدوية التي تساعد على تكسير رواسب البروتين في البول تسمى هذه الأدوية حاصرات ألفا أو مدرات البول الحلقية.

ما هي طرق تشخيص زلال البول؟

يجب أن يخضع جميع المرضى الذين يعانون من اعتلال تخثر الدم المشتبه به إلى إجراء فصل كهربائي بروتين البلازما، يساعد هذا في تحديد نوع البروتين الذي يتم إنتاجه بشكل مفرط وكذلك كمية البروتين الزائد وعادة ما يكون معدل بروتين الألبومين ناقصًا في هذا النوع من الاضطراب.

بالإضافة إلى ذلك يجب قياس مستوى الألبومين لتحديد ما إذا كان هناك بالفعل انخفاض في مستواه كما ورد في الاختبارات التشخيصية الأخرى أو ما إذا كان طبيعيًا بالنسبة لذلك الفرد وليس مؤشرًا على أي عملية مرضية على الإطلاق. 

يمكن أيضًا تأكيد تشخيص مرض الزلال في الدم باستخدام اختبارات معملية أخرى مثل جهاز المناعة الكهربائي.

اختبار الدم هو الطريقة الوحيدة لتشخيص الزلال في البول، يمكن القيام بذلك عند إجراء اختبارات روتينية أو إذا اشتبه طبيبك في وجود حالة كامنة. 

يمكن أن يساعد اختبار مقياس العمق في اكتشاف وجود البروتين في البول لكن هذا لا يوضح ما إذا كان الألبومين أم لا، تُقاس مستويات الألبومين بالمليجرام لكل ديكالتر من السوائل أو ملغ / ديسيلتر، إذا تم العثور على أكثر من 3-4 ملجم / ديسيلتر من الألبومين فقد يشير ذلك إلى وجود مشكلة في وظائف الكبد.

شاهد أيضا: أسباب التعرق .. تعرف عليها و على طرق تجنبها 

الوقاية من الزلال

أفضل مقياس معروف للوقاية من أعراض مرض الزلال هو فقدان الوزن والذي يمكن تحقيقه من خلال ممارسة الرياضة البدنية واتباع نظام غذائي صحي حيث ثبت أن اتباع نظام غذائي نباتي قليل الدسم يقلل بشكل كبير من فرص الاصابة بمرض الزلال. 

تشمل بعض عوامل الخطر للإصابة ببول الزلالي انسداد المسالك البولية أو داء السكري من النوع الأول أو الثاني أو وظائف الكلى غير الطبيعية أو الأعضاء المعطوبة، ومع ذلك من المهم ملاحظة أنه لا علم الوراثة ولا العمر يعتبران من العوامل التي يمكن الاعتماد عليها للتنبؤ بتطور هذا المرض.

لذلك فإن أفضل طرق الوقاية هي تجنب الأسباب التي ذكرناها سابقا ومنع تطور الأمراض التي تسبب الزلال.

Advertisement

Similar Posts