الرئيسية » صحة » الاسنان » تنظيف اللسان بشكل صحيح وطبيعي

تنظيف اللسان بشكل صحيح وطبيعي

تنظيف اللسان
Advertisement

تنظيف اللسان

تنظيف اللسان في الكثير من الأحيان يشعر العديد من الأشخاص ببعض المرارة في اللسان على مدار اليوم، وعلى الرغم من أنها ليست مشكلة كبيرة لدي الكثيرون، إلا أنها قد تعطي الشعور بعدم الراحة لدي الكثيرون، ولهذا فقط يحتاج البعض منا في أغلب الأوقات إلى القيام بعملية تنظيف اللسان من أجل أن تعود حاسة التذوق إلي طبيعتها.

وذلك لأن عدم ممارسة عملية التنظيف من وقت إلى آخر يمكنها أن تؤدي إلي وجود بعض الترسبات على اللسان مما قد يشعر الإنسان بمرارة المستمرة.

لماذا نحتاج إلى تنظيف اللسان؟

أن كل عضو من أعضاء الجسم يحتاج إلى تنظيف من وقت إلي آخر حتي تعود الخصائص التابعة له كما هي، وهكذا هو الحال فيما يختص باللسان.

أن اللسان يحتاج إلى العناية به من وقت إلى آخر حتى لا يتطور الأمر إلي أن تتحول الترسبات العالقة إلي أنواع معينة من الالتهابات يمكنها أن تشعرك بالألم على مدار اليوم.

وسوف نتعرف في تلك المقال على بعض المواد الطبيعية التي سوف تساعدك على تنظيف اللسان بشكل فعال دون ترك أي آثار جانبية.

تنظيف اللسان من خلال استخدام السواك

قال الرسول صلى الله عليه وسلم فيما معناه أنه على الإنسان أن يقوم باستخدام السواك من بين وقت إلى أخر لأنه يعمل على تطهير الفم.

وبعد مرور المئات من السنوات اكتشف الأطباء أن السواك يحتوي على عنصر الكبريت وبعض المواد القلوية، إلى جانب احتوائه على فيتامين سي.

وبطبيعة الحال فإن كل تلك المواد تساهم إلى حد كبير في القضاء علي رائحة الفم الغير مستحبة التي قد تنتج عن الترسبات العالقة في اللسان، كما أنها تعمل علي الحد من الجراثيم العالقة في الفم وتعمل على تحفيز الخلايا اللعابية مما يعمل على تنظيف اللسان بشكل تلقائي.

شاهد أيضًا: ما هي أسباب تشقق اللسان وطرق علاجه؟!

استخدام النعناع يعمل على نظافة اللسان

يُنصح كثيرا باستخدام تلك الطريقة في حالة إذا كان الشخص يتبع عادة التدخين بشراهة، حيث أن مادة النيكوتين قد تتسبب في ظهور رائحة الفم الكريهة.

ولهذا فإننا نؤكد علي ضرورة استعمال النعناع لأنه يعمل على الحد من الرائحة، ويتم استعمال النعناع من خلال عدة طرق، من أهمها وهي الطريقة المعتادة عن طريق تناول حبات النعناع أو تناوله كمشروب.

كما يمكن استعمال جل النعناع بين وقت وآخر لأنه يحتوي علي بعض المركبات الخاصة التي تقضي علي الرائحة إلي حد كبير، وفي جميع الأحوال فإن استعمال النعناع يعمل على تنظيف اللسان بشكل سريع للغاية.

يمكنك استخدام طريقة أخرى للنعناع على اللسان، حيث يتم غلي النعناع مع كوب من الماء علي لفترة، ثم يتم تناول كمية من الخليط بعد أن يبرد تماما، ثم يتم عمل غرغرة للفم وهكذا يمكنك أن تفعلها بشكل مستمر إلى أن تشعر بأن اللسان قد تم تنظيفه تماما.

تنظيف اللسان من خلال استخدام قطرات من الليمون

يحتوي الليمون على عناصر غذائية متكاملة تدخل في علاج بعض الأعراض التي قد تظهر على الجسم من الخارج والداخل، ومن أحد تلك العلاجات هو القضاء على الميكروبات التي تتكون نتيجة ترسيب الطعام.

ينصح الأطباء في جميع الأحوال باستعمال الليمون لأنه يعمل على إزالة الرائحة الكريهة على وجه التحديد، كما أنه يعمل على تخليص اللسان من بعض بقايا الطعام التي تترسب به.

إذا أرادت تجربة تلك الطريقة عليك أن تقوم بإحضار كمية صغيرة من الليمون ويتم عصرها على اللسان مع تكرار الأمر مرتين يوميا.

ملحوظة هامة: لا يجب أن يتم زيادة الكمية المراد عصرها على اللسان في حالة وجود التهابات حتى لا يشعر الشخص بالألم.

شاهد أيضًا: ما هي اسباب عض اللسان و طريقة علاجه؟

نظافة اللسان من خلال الزبادي

على غرار الليمون فان الزبادي يدخل أيضا في علاج الكثير من الأمراض، وذلك لأنها تحتوي على بكتيريا خاصة تعمل على شفاء الجسم.

إن كبار السن في جميع الأحوال ينصحون بتناول الزبادي قبل النوم مباشرة، ومع التقدم الطبي اكتشف الأطباء أن الزبادي يحتوي على أحماض تساهم في قتل الميكروبات التي توجد في اللسان.

لذا فإننا نؤكد على ضرورة تناول الزبادي بصفة يومية سواء في الليل أو النهار، حيث أنها تعمل علي عدم تغير لون اللسان إلى اللون الأبيض الذي قد يسبب الرائحة الكريهة.

استعمال بيكربونات الصوديوم

تدخل بيكربونات الصوديوم في عدة علاجات متعددة من أهمها أنه يساهم بشكل فعال في التخلص بعض الروائح الكريهة التي يمكن أن تصيب الجسم.

ولهذا فإنه يلعب دور فعال في تبييض الأسنان إلى حد كبير حيث أنها من أهم المواد التي تعمل على تطهير اللسان والفم.

حتى يتم الحصول على الفوائد الكاملة من تلك الطريقة يجب أن نضيف كمية صغيرة من النعناع، التي يتم إضافتها على كوب ماء مع البيكربونات.

شاهد أيضًا: ما هي أسباب تقرحات الفم واللسان؟

استخدام غرغرة الملح في تنظيف اللسان

أن تلك الطريقة من أحد الطرق المتبعة في حالة وجود أي ألم في الأسنان أو التهاب اللثة الخفيف، وذلك لأن الملح يعتبر عنصر من العناصر المعتمد عليها في تطهير الفم.

ويتم استعمال الملح بصفة خاصة في حالة إذا ما كان اللسان غير نظيف أو يحتوي علي لون غريب، لأن وظيفته الأساسية في تلك الحالة سوف تكون القضاء على البكتيريا التي قد تصيب اللسان.

هناك بعض الأشخاص يقوم باستخدام الملح في تنظيف اللسان بعدة طرق مختلفة، من أشهرها هي طريقة استخدام الملح والماء والتي تسمي بالغرغرة، والطريقة الثانية هي استخدام كمية من الملح بصورة مباشرة على اللسان مع استمرار دهن اللسان ثم يتم غسله بالماء الفاتر.

تنظيف اللسان عن طريق القرنفل

في الكثير من الأحيان يدخل القرنفل في بعض العلاجات التي تختص بتسكين الألم الناتج عن وجع الأسنان، كما أنه يعمل على قتل البكتيريا التي تتواجد على اللسان بسبب تراكم الطعام.

من أجل العمل على تلك الطريقة عليك أن تقوم بإحضار بعض أعواد من القرنفل (4 أعواد)، بالإضافة إلى إحضار كمية من البقدونس (2 عود).

يتم وضع المكونات في الماء ثم يتم وضعهم على النار إلي أن يتم الغليان، ثم يتم تركهم إلى أن تهدأ درجة الغليان ثم تبدأ بالغرغرة ويتم تكرار الأمر إلى أن يتم تنظيف اللسان.

خل التفاح يعمل على نظافة اللسان

يحتوي خل التفاح على بعض العناصر الفعالة التي تلعب دورا فعالا في الحد من انتشار البكتيريا في اللسان وهذا ما قد يعمل على تنظيف اللسان إلي مدة تدوم طويلا.

كما أن هناك بعض المصادر قد أكدت علي أن خل التفاح يقوم بمعادلة نسبة الحموضة في الفم وقد يعمل هذا على الحد من رائحة الفم الكريهة.

تنظيف اللسان من خلال الكركم

علي الرغم من أن الكركم يأتي في نهاية القائمة إلا أنه يعد واحد من أهم العناصر الطبيعية الذي يدخل في علاج الرائحة الغير مستحبة في الفم نتيجة عدم نظافة اللسان.

  • يتم وضع كمية بسيطة من الكركم في كوب من (ملعقة واحدة)، مع ضرورة تقليب المزيج إلي أن يمتزج.
  • يتم وضع الكركم السائل على اللسان لمدة ربع ساعة ثم يتم الغرغرة.

ملحوظة هامة: بعد الإنتهاء من الغرغرة يجب وضع كمية من العسل على اللسان حتى يتم الترطيب.

أهم الأسباب التي تؤدي إلي عدم تنظيف اللسان

قد يقوم الكثير من الأشخاص بتنفيذ إحدى الطرق السابق ذكرها أو جميعهم ولكن لا يجدوا أي نتيجة واضحة، وهذا يشير أنهم يمارسون بعض العادات الخاطئة التي تتسبب في ذلك أو أنهم يعانون من بعض الأمراض والتي تكون علي النحو التالي:

  • ممارسة عادة التدخين: قد نرى هذا الأثر واضح بشدة علي كل من يدخل ولا نزكي أحد، حيث أن مريض التدخين كما يطلق عليه البعض قد يظهر عليه أعراض تلك الأسنان وانبعاث رائحة لا يمكن وصفها من الفم إلى جانب تغير لون اللسان إلى اللون القاتم وكل هذا سبب النيكوتين.
  • عدم غسل الأسنان: عادة أخرى يتم اتباعها بشكل تلقائي بعد الانتهاء من كل وجبة وهي عادة عدم غسل الأسنان، أن تلك العادة تعمل على تراكم الطعام في الأسنان إلى أطول مدة ممكنة، وبالتالي فإنها تتحول إلى مواد ضارة تعمل على تغير لون اللسان وعدم نظافته.
  • تناول الأدوية: يعانون أصحاب الأمراض المزمنة في الكثير من الأحيان من عدم نظافة اللسان وقد يرجع السبب في هذا الأمر إلى كثرة تناول العقاقير، وقد ترى ذلك بوضوح في حالة الإصابة بمرض السكر أو القلب.
Advertisement

Similar Posts