دين

ما حكم صلاة الجنازة على الميت في الإسلام؟!

ما حكم صلاة الجنازة على الميت في الإسلام؟!

حكم صلاة الجنازة تعتبر من الأمور الهامة المتعلقة بالدين الإسلامي وما به من أحكام وشرائع تنظم حياة المسلمين وتيسر لهم كافة شؤونهم وأمور حياتهم، حيث أعز الإسلام المسلمين في حياتهم وعقب مماتهم، إذ وصى الإسلام بضرورة الإحسان للميت ولعائلته وأقاربه، وأن تكون معاملته أحسن معاملة بما هو خير له في قبره، لذا هناك أمراً مشروعاً في الإسلام والذي كمن في أداء صلاة الجنازة على الميت، فما هذه الصلاة؟ وكيف يؤديها المسلم؟ وما حكمها؟ هذا ما سنجيب عليه في المقال.

اقرأ أيضاً:ما هو حكم الزنا في الإسلام للمتزوج وغير المتزوج ؟!

ما هي صلاة الجنازة

قبل الحديث عن حكم صلاة الجنازة لا بد من معرفة المقصود بهذه الصلاة، حيث تعتبر صلاة الجنازة بمثابة تجهيز وتهيئة للميت ليقابل وجه ربه الكريم بأفضل وأحسن حال، إذ أمر الرول الكريم محمد –صلى الله عليه وسلم-بضرورة الدعاء للميت وحسن معاملته وتكريمه دون أن يكون هناك إهانة له، حيث رُوي عن أم المؤمنين عائشة –رضي الله عنها-أنها قالت: “إن كسر عظم المؤمنين ميتاً مثل كسره حياً”، وهذه الحديث يوضح ضرورة التزام المؤمن بتكريم الميت عقب وفاته، فكسر عظمة من عظامه فيه الكثير من الإثم والعقاب.

وصلاة الجنازة بوضوح هي صلاة يؤديها المسلم على المسلم المتوفي قبل أن يتم دفنه في القبر، وهي مشروعة في الإسلام من باب أن يغفر الله للميت ويرحمه ويمحو عنه الذنوب والخطايا، إن أن الميت لا يملك شيء ينفعه في قبره سوى أعماله الصالحة في حياته والدعاء له من قبل عائلته وأقاربه ومعارفه.

اقرأ أيضاً:

حكم صلاة الجنازة

نتحدث اليوم عن حكم صلاة الجنازة لما لهذه الصلاة من أهمية كبيرة للمسلمين وفضلها في ثقل موازين المسلم المتوفي ومن يصلي عليه صلاة الجنازة، وينال فيها ثواب الله وأجره وزيادة في ميزان حسناته.

وهناك إجماع بين العلماء وأهل العلم بأن حكمها فرض كفاية وهو الفرض الذي إذا قام به الفرد سقط عن الباقي الآخرين، أما ترك هذا الفرض وهناك علم به يؤثم الشخص، وبالرغم من أن حكم صلاة الجنازة فرض كفاية والتي يؤديها بعض من المسلمين وليس جميعهم، إلا أن من باب السنة أن يكون هناك عدد كبير من المصلين، نظراً لما جاء في الحديث الشريف:” ما من ميت تصلي عليه أمة من المسلمين يبلغون منه كلهم يشفعون له، إلا شفعوا فيه” وهذا يدل على الخير الكثير والرحمة والمغفرة التي تنزل على المتوفي من الله تعالي.

وتجدر الإشارة إلى أن حكم هذه الصلاة المتمثل في أنه فرض كفاية يعتبر سواء بين الرجال والنساء، إذ نهى رسولنا الكريم محمد –صلى الله عليه وسلم-عن سير النساء في جنازة الميت.

اقرأ أيضاً:ما هو حكم العادة السرية حرام أم حلال ؟!

كيفية صلاة الجنازة

لا بد أن هناك بعضاً من المسلمين ليس لديهم علم حول كيفية أداء صلاة الجنازة ، مع العلم أن هذه الصلاة تخلو من السجود والركوع ومن المستحب أن لا تكون صلاتها طويلة للتحفيف على عائلة الميت ومن باب الإسراع في دفنه بالقبر، وكيفية أدائها على النحو التالي:

  • عقب غسل الميت ووضع الكفن الأبيض عليه، يتم وضعه أمام الإمام صوب القبلة، والتي يكون فيها رأس الميت من جهة اليمين للقبلة وأقدامه تتجه لليسار.
  • يقوم الإمام بالوقوف عند رأس الميت الرجل، وعند وسط المرأة الميتة.
  • يلجأ الإمام إلى تكبير 4 تكبيرات وهي أحد أركان صلاة الجنازة، حيث يقرأ سورة الفاتحة سراً بعد التكبيرة الأولى، ثم يكبر التكبيرة الثانية ويصلي على النبي محمد –عليه الصلاة والسلام-إذ أن أحد أركان صلاة الجنازة هي الصلاة على نبينا محمد.
  • عقب أن يكبر الإمام التكبيرة الثالثة والرابعة يقوم بالدعاء للميت بأن يرحمه الله ويغفره له ذنوبه وخطاياه.
  • في نهاية الصلاة يقوم الإمام بالتسليم بشكل سري، وهذه التسليمة يمكن أن تكون واحدة او اثنتين.

قد يهمك أيضاً:ما هو حكم الزواج العرفي في الإسلام ؟!

 

 

 

السابق
ما هو حكم عمليات التجميل في الإسلام؟!
التالي
كيف تقضي يومك في العيدين؟